مجلس الأمن الدولي يحمل الحوثيين مسؤولية عدم التوصل إلى إتفاق هدنة في اليمن ويدرج ثلاثة مسؤولين حوثيين في قائمة العقوبات    الحميدي ل«الرياض» ارتفاع تمويل بنك التنمية للأسر المنتجة 60 %    92 عاماً من العطاء    دُمتَ يا وطني    «الرابطة» تواسي في ضحايا التدافع بإندونيسيا    الأمير محمد بن سلمان.. القائد الاستثنائي    الفيصل يناقش الموضوعات المشتركة مع قناصل العراق والفلبين وسنغافورة    «أوبك+» تخفّض الإنتاج مليوني برميل وحصة السعودية 10.48 مليون    أمين الأحساء ل «الرياض»: «داون تاون السعودية» استثمار واعٍ للمميزات الاستراتيجية ل 12 مدينة    زحام الشوارع ضحية للاجتهادات والارتجال    جسر الملك سعود.. مسؤولية من؟!    إمام الموحدين    بوتين: نكن احتراماً كبيراً للشعب الأوكراني    إغاثات طارئة وجسر جوي ومسح ميداني لمتضرري فيضانات باكستان    الممثل الأممي الخاص في السودان يؤكد ضرورة التنفيذ الكامل لاتفاق جوبا للسلام    «المتصدر والوصيف» يصطدمان بالرائد والاتفاق    خادم الحرمين يهنئ سلطان بروناي بذكرى توليه مقاليد الحكم    جدة تحتضن بطولة «ليف غولف»    وزير الخارجية يبحث مع الرئيس الصربي التطورات الدولية    كبوها: سمحنا للنصر بالتسجيل    البنيان للمعلمين في يومهم: مكانتكم مصدر اهتمامنا وعنوان كل بيت    أمير عسير يطلق فعاليات "اليوم العالمي للمسنين"    إيقاف 135 متهماً بتهريب المخدرات    تجاوباً مع «الرياض» بلدية الأسياح تزيل مبنى أغلق شارعاً    حظر الكاميرات في غرفة الكشف الطبي والصالونات والأندية النسائية    دولتنا السخية ودعم الصحافة الوطنية    حملة توعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي    مطلوب مبرمجون    التوقِّي من المكروه    فضيحة الجني الحبشي    معلمي قدوتي    انطلاق مؤتمر القصيم لأمراض الروماتيزم.. غداً    نهاية الملاريا.. ضوء في آخر النفق    هل يعالج هرمون الحب تلف القلب؟    هالاند يواصل هز الشباك ويقود سيتي لاكتساح كوبنهاغن بخماسية                        الإدانات الواسعة وشكاوى القمع تثير مخاوف إيران        عالمية الكتاب                محافظ جدة يُكرّم الفائزين والفائزات بجائزة أهالي جدة للمعلم المتميز                                عقار جديد لعلاج «جدري القردة»    سمو أمير منطقة الرياض يرأس الاجتماع السنوي لمحافظي المنطقة والمسؤولين للعام المالي 1443 - 1444ه    رئاسة شؤون الحرمين تدشن خدمة "تيسير" لخدمة ضيوف الرحمن    هيئة الأمر بالمعروف مكة المكرمة تنفذ ورشة عمل بعنوان (سبل تعزيز الانتماء واللحمة الوطنية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



باب الكعبة.. «280» كيلو غرامًا من الذهب الخالص
نشر في الرياض يوم 11 - 08 - 2022

تعددت شواهد عناية قادة البلاد المباركة بالحرمين الشريفين وقاصديهما في مختلف المجالات، ومن تلك الشواهد ما حظيت به الكعبة المشرفة من عناية ورعاية واهتمام بكسوتها وتطيبيها وغسيلها وغيرها من الجوانب التي تعكس حرص ولاة الأمر بكل ما يٌعنى بقبلة المسلمين.
ففي عام 1363ه أمر جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- بصنع باب جديد للكعبة المشرفة بعد أن علم أن الباب الموجود حينها قد أخذ في الاختلال لقدم صنعه، واستغرق العمل في صناعة الباب ثلاث سنوات، وصُنع من قاعدة حديدية ثُبِّت على سطحها مصراع الباب المعمول من الخشب الجاوي المصفح بالفضة المطليّة بالذهب وزُين الباب بأسماء الله الحسنى واستمر هذا الباب حتى عام 1397ه حيث أمر جلالة الملك خالد بن عبدالعزيز -رحمه الله- بصنع باب جديد للكعبة وهو الموجود إلى اليوم، وبرزت الفكرة عندما لاحظ جلالته قدم الباب ورأى آثار خدوش فيه فأصدر توجيهاته فورًا بصنع باب جديد للكعبة المشرفة وباب التوبة من الذهب الخالص، وباب التوبة هو باب السلم الذي يصعد به إلى سطح الكعبة المشرفة.
وبلغ ما أُنفق في صناعة البابين (باب الكعبة وباب التوبة) (13.420.000) ريال، عدا كمية الذهب التي بلغت (280) كيلو جرامًا، وكان الذهب عيار 999.9%، واستغرق العمل فيه من غرة ذي الحجة عام 1398ه اثني عشر شهرًا، وقد أُقيمت ورشة خاصة لصناعته.
ويمتاز الباب بدرجة عالية من المتانة والجودة، بحيث يقوم بوظيفته بدون الاحتياج إلى صيانة، وقد جرى تفصيل الهيكل الإنشائي وتجهيزه ليوفر للباب جمال التصميم الزخرفي من جهة ومراعاة عوامل الطقس والموقع في تحمل الحرارة الشديدة والأمطار من جهة أخرى.
أما بالنسبة للزخرفة والكتابة على الباب، فقد اختيرت من أنواع متجانسة ومن أهم عناصرها هي زخرفة الإطار البارز، وهي الزخرفة التي تستمر في مستوى مكان القفل، حيث تعطي له الأهمية اللازمة؛ لأن قفل الكعبة المشرفة له ميزة خاصة في الشكل التراثي والوظيفي.
ونُقشت على الباب عدة آيات قرآنية هي: (ادخلوها بسلام آمنين)، و(وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا)، و (كتب ربكم على نفسه الرحمة) و (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم) و (قُل يا عِبادِيَ الَّذينَ أَسرَفوا عَلى أَنفُسِهِم لا تَقنَطوا مِن رَحمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغفِرُ الذُّنوبَ جَميعًا إِنَّهُ هُوَ الغَفورُ الرَّحيمُ). ويقع باب الكعبة المشرفة في الجهة الشرقية منها، وهو الآن يرتفع عن الأرض من الشاذروان (222سم)، وطول الباب نفسه (318سم)، وعرضه (171سم)، وبعمق ما يقارب نصف متر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.