سمو أمير عسير يرعى حفل تخريج الدفعة الثامنة من طلاب وطالبات جامعة بيشة    أمير الشرقية يطلع على مشاريع تحسين المياه بالمنطقة بقيمة 3.6 مليار ريال    الفيصل يرعى ندوة "الفتوى في الحرمين الشريفين".. الثلاثاء    بورصة قطر تغلق منخفضة    الناصر: العالم يواجه أزمة في المعروض النفطي ولا يستطيع زيادة طاقته بوتيرة أسرع    "المواصفات السعودية" تنظم المؤتمر الوطني للجودة في نسخته الثامنة    زلزال بقوة 5.3 درجات يضرب باكستان    تدمر مستودع ذخيرة.. روسيا تضيق الخناق على دونباس    هل انتهى حلم ريال مدريد لدى "مبابي"؟    سمو أمير نجران يرعى حفل تكريم المتقاعدين بالمنطقة    "البلدية والإسكان" تطلق حملتها التوعوية لتسوير المواقع الإنشائية للمباني السكنية    بايرن ميونخ يعلن تعاقده مع المغربي نصير مزراوي    "العقاري" يودع أكثر من 842 مليون ريال في حسابات مستفيدي "سكني" لشهر مايو    "حماية المستهلك": نعمل على رصد ومقارنة أسعار السلع والمنتجات    "الإنذار المبكر" ينبه لاستمرار العواصف الرملية والأتربة على الرياض والشرقية    القبض على شخصين أحدهما أشعل النار بالقرب من خزان وقود في إحدى المحطات بسكاكا    "تقويم التعليم" تعلن نتائج اختبارات القدرات العامة الورقية بعد غد    سفير المملكة لدى السودان يسلم هدية خادم الحرمين الشريفين من المصاحف للسودان    أمير القصيم: أبناء الوطن نسيج إجتماعي قوي ومتماسك    «الصحة»: تعافي 541 حالة وتسجيل 557 إصابة جديدة بكورونا    أمير الجوف يشهد توقيع شراكة لخدمة مرضى الروماتيزم    جمهورية أوغندا تدعم طلب المملكة لاستضافة "إكسبو 2030"    1200 فرصة وظيفية بملتقى التوظيف التقني 2022 بالمنطقة الشرقية    طلاب وطالبات المملكة يستعدّون لأداء الدراسة الدولية لتقييم الطلبة PISA 2022    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة جازان    إجراء أكثر من 1800 عملية جراحية بمستشفى القريات العام    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    تسجيل منطقة حمى الثقافية ضمن قائمة اليونسكو    وفد "الشورى" يطلع على خطة إزالة العشوائيات في جدة    12692 مستفيد من خدمات مركز طب الأسنان بالجوف    أكثر من 15,000 مستفيد من الفعاليات التوعوية لليوم العالمي للربو بالشرقية    عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    ملتقى مؤلفات القصيم بمركز الأميرة نورة لاجتماعي بعنيزة    جامعة الأميرة نورة تنضم للفهرس السعودي الموحد ب "مكتبة الملك فهد"    6 ذهبيات لسيدات بطولة المملكة للمبارزة    الحائلي: لم نُقدم ما يشفع لنا أمام "الهلال".. وبإذن الله "الاتحاد" سيحسم الدوري    أول تعليق من "كونترا" بعد الهزيمة بثلاثية أمام "الهلال"    أمينة "التعاون الرقمي": نعمل على التوسع التسويقي داخل المنظمة والأولوية لتطوير التنمية البشرية    "الجوازات": بإمكان مواطني دول مجلس التعاون والزائرين الاستعلام عن رقم الحدود عبر "أبشر"    أمير القصيم: أبناء الوطن نسيج اجتماعي متماسك تحت راية التوحيد رغم اختلاف وجهات النظر    الصحف السعودية    الهلال يهزم اتحاد جدة بثلاثية وتبقي ثلاث مباريات والفارق ثلاث نقاط    «سلمان للإغاثة» يختتم البرنامج التطوعي 8 و9 في الأردن    سمو نائب وزير الدفاع يزور مقر القيادة الوسطى الأمريكية    «الأندية السعودية» تحتفي بتخريج مبتعثي أمريكا    نائب أمير الرياض يؤدي الصلاة على المرشد    آل الشيخ لمبعوث الخارجية السويدية: السعودية تنبذ الغلو والتطرف.. وتحترم جميع البشر    خالد الفيصل: الله شرف السعوديين بخدمة بيته الحرام وقاصديه    السلطان يستعرض دور "التواصل الاستراتيجي" في عمليات المنظمات العسكرية    خبر سيئ في 24 أكتوبر لبعض هواتف «آيفون»    الخطيب يدشن برنامج " عُلُوّ السياحة " لتأهيل المواهب    أمير مكة يشهد تخريج الدفعة 70 من طلاب وطالبات جامعة أمِّ القرى    أميرة ثاج هوية لجمعية الآثار والتراث بالشرقية            مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان يفعل مبادرة يستفتونك    آل الشيخ يستقبل مبعوث السويد لدى منظمة المؤتمر الإسلامي        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دوري الأجانب السعودي
نشر في الرياض يوم 17 - 01 - 2022

يجتمع الاتحاد السعودي لمناقشة زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري، في وقت يطالب البعض بتقليص العدد، لتتفاوت الآراء بين المؤيد والمعارض والمناضل لمثل هذه القرارات، ومن يتابع آراء الطرفين يجد الحجج الكثيرة التي تدعم رأي كل فئة، ومع ارتفاع رتم الدوري وقوته يجعل هذا القرار قادراً على فرض نفسه على الرأي العام وهو ما لا أراه قراراً موفقاً لكني هنا سأحاول تفنيد الآراء والتعليق عليها وطرح الحلول المناسبة من وجهة نظري كمتابع رياضي.
تتلخص آراء الداعمين لزيادة عدد الأجانب في الأندية وعلى رأسهم وزير الرياضة في - رفع مستوى الدوري - فرصة احتكاك اللاعب المحلي بنخبة الأجانب طوال الموسم مما سينعكس على مستواه - الحد من ارتفاع سعر اللاعب المحلي - إمكانية الأندية المتوسطة من المنافسة على البطولات كما يحدث الآن مع ضمك والفيصلي والتعاون - انعكاس كل ما سبق على مستوى المنتخب فنياً وعناصرياً "وظهر ذلك جلياً في نتائج تصفيات المونديال وصدارة المجموعة"، أي أن المعادلة تقوم على بناء دوري قوي للحصول على منتخب قوي.
ما يلفت نظري نحو هذه الآراء تجاهل أفضل نسخة للمنتخب السعودي والتي كانت نتيجة دوري خالٍِ من الأجانب وبقيادة المدرب الوطني خليل الزياني، وتجاهل تجارب الدول العظمى في هذا الجانب وجدلية نقاشهم حول محاولات تقنين عدد الأجانب في أنديتهم وتداول مشروع 6+5 الذي يجبر الأندية بإشراك خمسة لاعبين محليين مقابل ستة أجانب، وهذا تحديداً ما جعل كونتي حين كان مدرباً للمنتخب الإيطالي يشتكي ويتجاهل متابعة لقاءات الإنتر ولاتسيو وفيورنتينا التي تعج تشكيلتهم الأساسية باللاعبين الأجانب.
وجود دوري محلي قوي لا يعني بناء منتخب بطولي، فالدوري الإنجليزي الأقوى في العالم باتفاق أغلب النقاد عجز عن تقديم منتخب بطل ولم يتوج الإنجليز طوال تاريخهم سوى ببطولة يتيمه قبل 56 سنة "مونديال 66"، على الجانب الآخر عجز البرازيليون عن تحقيق المونديال بفريق يعج بالمحليين 82م رغم تميزهم وهذا يقودنا للخلل الرئيس الذي تعاني منه كرتنا المحلية والذي لا علاقة له في رفع أو خفض عدد الأجانب.
افتقدت كرتنا المحلية اليوم "بسبب التغير الثقافي الاجتماعي" للحواري التي كانت منبعاً رئيساً للأندية، كما اختفت بطولات المدارس القوية التي تزخر بهؤلاء النجوم، أي أن أهم موردين للمواهب الكروية جفت وإذا ما أراد الاتحاد السعودي أن يعيد الحياة لها فعليه أن يهتم بثلاثة عوامل رئيسة:
أولها: إنشاء الأكاديميات الرياضية في المدن والأحياء وتوفير وسائل الموصلات واستقطاب المواهب الصغيرة وصقل موهبتها تحت أيدي مختصين عالميين.
ثانياً: إعادة إحياء دوري المدارس وتنظيمه وفق خطة احترافية لا تقل تنظيمياً عن دوري المحترفين وخلق أجواء المنافسة وتوفير المدربين للفرق واستغلال اللاعبين المعتزلين في الإشراف عليه كمشروع وطني مستمر وبوابة لاكتشاف المواهب.
ثالثاً: إرسال اللاعبين للاحتراف من سن مبكرة جداً للدول الأوربية والعمل على نجاح تجاربهم فلا ينقصنا شيء لنملك لاعباً محترفاً بقيمة اللاعبين الأفارقة العرب في أوروبا.
الحلول الجذرية لمشاكل كرتنا المحلية هي ما نحتاجه اليوم أكثر من حاجتنا لزيادة عدد الأجانب في الدوري الذي لن يقدم لنا منتخباً قوياً ولا لاعباً محترفاً خارج الملعب ولن يطور من أنظمة دورينا ولا نقلها التلفزيوني ولا يقنن ديونها ولا يساعدها على تحسين جودة اختيار اللاعب أو المدرب المناسب للأندية.
زيادة عدد الأجانب هي بمثابة زخرفة ظاهرة للدوري وقتل باطن لموهبة الهداف وصناع اللعب والحراسة في الأندية التي اعتادت على التعاقد مع هذه الخانات وعدم المغامرة باللاعب المحلي.
فلك أن تتخيل أن صبر الاتحاديين على رومارينهو رغم موسمه المتواضع الأول جعله الهداف التاريخي للاتحاد، في حين ترفض الأندية عامة من الصبر على المهاجم المحلي.
ولك أن تتخيل أن أول 30 لاعباً في قائمة الهدافين لهذا الموسم ليس من بينهم لاعب محلي سوى "باهبري 5 أهداف - كمارا 4 أهداف" وخالية من مهاجمي المنتخب.
هذه بحد ذاتها تكشف الخلل الذي اعتدنا أن نراه في المونديال، حين نعجز عن التسجيل وتحقيق إنجاز الوصول لدور الثمانية أو تكرار إنجاز الوصول لدور 16 على الأقل حينها سنعيد التساؤل المكرر، وسنتقلب في فلك المسكنات اللحظية التي مازلنا نكررها من عشرات السنين، ونتجاهل ضرورة احتراف اللاعب المحلي والعمل من الصفر لصقل المواهب بدلاً من إهمالها قبل حرقها بهكذا قرارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.