الملك سلمان وولي العهد يعزيان قادة الإمارات في وفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي    انخفاض سعر نفط خام القياس العالمي "برنت" بسبب المخاوف من تراجع الطلب الأمريكي    عاجل.. القبض على 3 سعوديين ويمني سرقوا 600 ألف ريال من سيارة في جدة    تحذير من غبار وتدني الرؤية على المدينة المنورة    تدشين خطة رئاسة الحرمين لموسم حج 1441ه    شؤون الحرمين تدشن حملة خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 8    خلال 24 ساعة: شفاء 527 حالة من #كورونا في الكويت    دورتموند يوضح مصير سانشو    اليوم آخر موعد للتسجيل في الحج لغير السعوديين    مدرب الهلال يطلب عودة الدوسري    المكسيك تسجل 7280 إصابة جديدة بفيروس #كورونا    سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بكورونا    نصاب المعلم بلائحة «الوظائف التعليمية».. 24 حصة للمعلم و18 للخبير    كورونا والأجنة.. دراسة تقود إلى «دليل مقلق»    لغة الجسد    لماذاالتويجري؟    الجبير: أهداف «التجارة العالمية» تتسق مع رؤية السعودية للاقتصاد العالمي    شرعنة «المثلية».. من العثمانيين إلى الإخوان    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    مركز الملك سلمان يواصل مساعدة المحتاجين واللاجئين    الغامدي يحتفي بحفيدته شدن    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    المملكة: جائحة كورونا أعادت ترتيب أولويات العالم    العثيمين يطالب ميانمار بوقف الانتهاكات ضد الروهينجيا    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    «حساب المواطن» يوضح الإجراءات المطلوبة حال عدم وصول الدعم لمستحقيه    24 حصة للمعلم و18 للخبير واستكمال النصاب بأقرب مدرسة    التعلّم المدمج.. لماذا التردد ؟!    الفيصل يراكم    تحريض وابتزاز    دينا أمين رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    بعد غياب.. «سلطان الطرب» يعود عبر «مكملين معاكم»    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    تقنية الفيديو يجب أن تنهي الجدل    صلاح الحاكم وقوام الأمور!    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    الكاظمي والتحدي لاستعادة هيبة الدولة في العراق    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    شباب الجوف يكافحون فيروس كورونا ب350 متطوعا    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فلسطين .. قلب «فِكْر»
نشر في الرياض يوم 01 - 06 - 2020

تمثل فلسطين رمزية متجذرة في الوجدانين العربي والإسلامي؛ رمزية تتجاوز الطباع الاحتفائية العادية والهوياتية، فهي أهمية ترسخت مع الزمن؛ لما تمثله فلسطين كأرض وتاريخ وتراث. ولا غرو أن تحظى قصة النضال الفلسطيني وصمود شعبه باهتمام مستشار خادم الحرمين الشريفين ورئيس مؤسسة الفكر العربي الأمير خالد الفيصل، الذي أكد في تصديره للتقرير الصادر عن المؤسسة أن ما بات يميز فلسطين هو حضورها العالمي، الذي كرسته حكاية صمود شعبها، التي يندر أن نعثر على حكاية تشبهها، وهي حكاية شعب اغتُصبت أرضه، وطُرد من بلاده، فبنى له وطنًا عماده وحدوده أبناؤه في الداخل الفلسطيني المُحتل وفي الشتات، وإصرارهم على استعادة الأرض، وعلى حق العودة، ويمضي سموه في كلمته ليجدد التأكيد على أن فلسطين وحق العودة والإصرار عليها هي العقيدة التي يحفظها كل فلسطيني عند مولده، ولن يتخلى عنها ما بقي له عمر يعيشه، فإن تكن الأرض قد اغتصبت، فإن الذاكرة لم تغتصب، وما تفجُّر طاقات الحياة لدى الفلسطيني على الرغم من الموت المحيط به إلا تعبير عن إصرار هذه الذاكرة على امتلاك الماضي والحاضر والمستقبل كوسيلة لاستعادة وطن غادر أهله أرضه قسرًا ولم يغادره كمعنى وانتماء أو كجذور ومستقبل ومصير.
التقرير الصادر عن المؤسسة جاء رصينًا مدعمًا بآراء فكرية لكبار المفكرين والكتاب العرب، كما جاء امتدادًا لتقارير بالرصانة ذاتها للمؤسسة التي تنضوي جميعها تحت عنوان واحد، وهو أن فلسطين قضية العرب والمسلمين، التي لا تنازل ولا مساومة ولا تراخي عنها، وإن اكتنف المطالبات الدؤوبة الدائمة بحق عودة شعبها وتقرير مصيره متاعب ومعوقات ومصاعب، لكنها الإرادة الثابتة التي لا تلين ولا تستكين ولا تتضعضع؛ لإيمانها بعدالة مطلبها ووجاهته ورسوخه على مدى الأزمان.
وقد اختارت مؤسسة الفكر العربي للتقرير عنوانًا موضوعيًا وشاملًا يعكس قيمة فلسطين وموقعها في وجدان وقلب كل عربي ومسلم وهو (فلسطين في مرايا الفكر والثقافة والإبداع)؛ ما يعني أن الثقافة العربية ما زالت متمسكة وستظل أيضًا متمسكة بالتزاماتها تجاه فلسطين كقضية وهم ثقافي؛ حيث يندرج هذا التقرير الجديد في سياق سعي المؤسسة إلى الإضاءة بصورة محددة وبانورامية على أوجه الحياة الثقافية المنوعة في مختلف مناطق العالم العربي.
وتهدف مؤسسة الفكر العربي عبر هذا التقرير إلى رسم لوحة جامعة ومؤتلفة بمختلف المحاور المرتبطة بفلسطين وقضيتها كما عالجها نتاج المفكرين والأدباء والفنانين الفلسطينيين والعرب، في حقول التاريخ والفلسفة والأنثربولوجيا وعلم الاجتماع والتربية والرواية والشعر والنقد والمسرح والسينما والموسيقى والفنون التشكيلية والفولكلور، وكما انعكست في مرايا الثقافة العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.