منظمة التعاون الإسلامي تدين إطلاق ميلشيا الحوثي الإرهابية طائرات "مفخخة" باتجاه المملكة تستهدف المدنيين    خالد السليمان يكتب عن مواقف ساسة لبنان: يحتفون بأزمة الخليج ويتسولون مساعدته    اهتمامات الصحف الفلسطينية    "القيادة" تهنىء الرئيس الفرنسي و رئيس وزراء ايرلندا الجديد    "الأرصاد" تنبه من نشاط للرياح والأتربة المثارة على عددٍ من محافظات منطقة مكة المكرمة    جامعات الرياض تبدأ فتح باب القبول للطلاب.. موعد ورابط التقديم    إطلاق الهوية الإعلامية ل حج 1441ه بعنوان «بسلام آمنين»    مستشفى سعودي ضمن أكبر 5 مراكز عالمية في جراحة «الروبوت»    زلزال بقوة 5 درجات يضرب شمال غربي الصين    الأرصاد تنبه من رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    موعد انتقال عبدالفتاح عسيري ل النصر    اهتمامات الصحف الليبية    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    خلال 24 ساعة.. 60 ألف إصابة ب كورونا في أمريكا    تسجيل 8 حالات اصابة جديدة بكورونا في بالصين    فيروس #كورونا في البرازيل… قرابة مليوني إصابة والوفيات 72100    «الرياضة للجميع» يطلق «معاً نتحرك» لممارسة المشي والجري    «التقاعد» تطلق خدمة العدول إلكترونياً عن «الضم الحكومي»    خامنئي وطواغيته حاكموا أركان الفتنة الطائفية    10 آلاف غرامة الدخول لمشاعر الحج بلا تصريح    وزير التعليم: أنشأنا إدارة عامة لدعم المستثمرين في المدارس العالمية والأجنبية    المجحد ل عكاظ: استقبلنا حالات عالية الخطورة خلال الجائحةمديرة خط مساندة الأطفال كشفت عن أبرز البلاغات والمخاطر    الفيصل يكرم الداعمين لحملة «براً بمكة»    «ساما» تطلق تطبيقاً لحماية مصالح العملاء    ترمب وجونسون ب «القناع».. وبولسنارو ب «الفيديو» !    50 ألفاً عقوبة استبعاد العاملين بعد انتهاء صرف «ساند»    أمير الشرقية للطيران المدني: توسعوا في الوجهات المحلية والدولية    قطان : استعراض العلاقات مع جامبيا    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    «البنتاغون»: لا صحة لاستهداف قواتنا في الديوانية    0.04 % انخفاض في إصابات كورونا    .. ولجنة التعليم والبحث العلمي تناقش أداء التعليم والتدريب التقني المهني    رؤية 2030 تضع المملكة في التصنيف الأعلى رقمياً    تسليم «الفلل الجاهزة» في 22 مشروعا خلال يونيو    فكرة خارج الصندوق !    أوهام أردوغان.. آيا صوفيا ليست مكة ولا المدينة !    مناقشة العمل الدعوي واحتياجات الدعاة بفرع الشؤون الإسلامية بالرياض    نحن ممثلون واقعيون في فيلم كورونا!    معالي الوزير (هذا هو الحال)..!    «كاوست» تطلق النسخة الرابعة من مسرعة الأعمال الناشئة    مركز الحرب الفكرية بوزارة الدفاع يتصدى لفساد تأويل الفكر المتطرف    نصف سكان السعودية من النساء «وأنا أدعمهم»    السيد طريف هاشم    الجهل نعمة والعلم نقمة    توظيف الكوادر الوطنية في 13 تخصصا ب «الأمن السيبراني»    الأتراك يخذلون أردوغان مجدداً    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    إشادة بإجراءات تبوك الاحترازية    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    محافظ خميس مشيط يدشن المهرجان الصيفي    الاتفاق يعوض رحيل آزارو بلاعب الإسماعيلي    3 نصراويين يرصدون 2.4 مليون للفوز على الهلال    ضمك يمدد عقد الأرجنتيني سيرجيو    "تريزيجيه" يمنح أستون فيلا أملًا بالبقاء في البريمرليج    الشملي تودع شهيد الوطن العنزي.. وأمير المنطقة ونائبه يقدمان التعازي    مقر جديد لجمعية كبدك وإطلاق وقاية ورعاية بالقصيم    أمير تبوك يسلّم دفعة جديدة من التعويضات المالية ضمن المرحلة الأولى لمشروع نيوم    فيصل بن سلمان يستقبل مدير الجامعة الاسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعور بالمواطن
نشر في الرياض يوم 30 - 05 - 2020

عبر كلمات راقية وتهنئة تنطوي على المزيد من التقدير، اكتملت فرحة المواطنين السعوديين بالعيد الاستثنائي، بكلمة خادم الحرمين الشريفين ليلة عيد الفطر، وكلمة ولي العهد لمنتسبي وزارة الدفاع، بالتزامُن مع بدء إنفاذ حزمة من الإجراءات الاحترازية والوقائية طوال مدة العيد، والتي غيّرت وجه العيد كما يعرفه أبناء المملكة، والعامل المشترك في الكلمتين هو القدر الكبير من الشعور بالمواطنين، وبامتثالهم للقرارات والوعي بأبعاد الموقف، واستحداث مظاهر جديدة للمعايدة والاحتفالات خلاف المظاهر المعتادة، تتوافق مع الضرورة الملحّة للتباعُد الجسدي والاجتماعي كبحًا للوباء وإسهامًا واعيًا منهم في وقف تفشيه، كما انطوت الكلمتان أيضًا على إدراك كبير لحجم التضحيات التي يقدمها المواطنون في أيام صعبة كهذه، فضلاً عن مشاركة القيادة للمواطن الذي يقضي عيده في منزله مضطرًا إلى ذلك في الإحساس بألمه وحزنه وبهجة عيده المنتقصة بعيدًا عن الأقارب والأصدقاء والأحباب.
لا يمكننا أن نقدر بشكل دقيق أثر كلمات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الجموع الغفيرة من المواطنين، لكننا على ثقة بأن الكلمة الصادقة في الظرف الراهن صاحبها وقع محمود على النفوس المضطربة، التي تقضي أيام العيد للمرة الأولى ملتزمة بإجراءات صارمة تقيّد الجسد وتقوّض سبل الاحتفال.
فكلمة خادم الحرمين الشريفين على وجه التحديد تبعث الأمل في نفوس المواطنين، وتطمئنهم أن القيادة حتى في أعلى مراتبها مقدرة لما يقومون به من تضحيات، وما يتنازلون عنه من سُبل الراحة وبعض الاحتياجات الاجتماعية والإنسانية الأصيلة لكي تعبر المملكة من نفق «كوفيد - 19» المُظلم، كما أن القيادة تشعر تمامًا بألم المواطن المعنوي، وفداحة مرور مُناسبة دينية مميزة كعيد الفطر، دون أن يمارس طقوسه الاعتيادية دينية كانت أو اجتماعية على النحو المرضي له، والمُشبع لحاجات أفراد أسرته لاسيما الصغار منهم ممن لا يدركون صعوبة الظرف العالمي وضرورة التنازل عن بعض الرفاهيات في سبيل تخطيه.
ولم يغِب عن الملك قبل أن يتم كلمته أن يقدم التهنئة ليس فقط للمواطنين، وإنما للمقيمين أيضًا، ويطمئنهم على سهر المملكة لأجل سلامتهم في وطنهم الثاني، وأن صحتهم وعلاجهم من أولويات القيادة في المملكة، ما يقدّم نموذجًا رائعًا على تغليب إنسانية المسؤول، وشعوره برعاياه كافة على اختلاف ظروفهم، ومن بينهم المقيم الذي يقضي عيده في غربة بعيدًا عن ذويه، وفي ظل ظرف عالمي طارئ يحول بينه وبينهم، هو أيضًا وسلامته على رأس الأولويات والاهتمامات مهما تعاظمت التحديّات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.