طيران ناس يستأنف رحلات داخلية إضافية من 7 يونيو    حاكم مينيسوتا يعلن التعبئة الكاملة لقوات الحرس الوطني إثر الاضطرابات    مقتل زعيم مليشيا «السلطان مراد» في ليبيا    تياجو الكانتارا يقترب من تمديد عقده مع بايرن ميونخ    صدمة للاتحاد .. العميد لن يستفيد من السواط مع استئناف المباريات    متحدث التجارة: بدءًا من الغد سيسمح بالعروض والتخفيضات    بلدية محافظة حقل تُطلق مبادرة لتطهير وتعقيم الجوامع والمساجد بالمحافظة    "واس" ترصد الاجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة في المجمعات والمراكز التجارية بالشرقية    730 جامعاً ومسجداً تكمل جاهزيتها لاستقبال المصلين بحفر الباطن غداً    50 جامعاً ومسجداً بمركز الشقيق تكمل استعداداتها لاستقبال المصلين غداً    بريطانيا تسجل 215 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 38376    "الصحة ": نسبة التعافي من كورونا وصلت إلى 71%    تعليم محايل ينهي استعداداته للعودة التدريجية للدوام الرسمي    الطيران المدني: سيكون هناك مقعد شاغر بين الركاب في الطائرة    سمو أمير منطقة جازان يتفقد محافظة العارضة    الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء توصي بمراعاة ما صدر عن هيئة كبار العلماء بخصوص من يخشى على نفسه الضرر لكبر سن أو لمرض مزمن    قطاع الصيدليات بمحافظة جدة يشهد توفر المستلزمات الصحية والطبية    جهود كبيرة لرجال الأمن بمحافظة العيدابي لتطبيق منع التجول    انطلاق الفصل الصيفي بجامعة نجران غداً    المؤسسة العامة للتقاعد تؤكد استمرار تقديم خدماتها إلكترونياً وتؤجل استقبال المراجعين    وزير صحة روسيا: نعتزم البدء في التجارب السريرية للقاح لكورونا خلال أسبوعين    شاهد : بعد رحيله الحزين .. صورة تصدم جمهور الفنان المصري الراحل حسن حسني    مستقل ويعيش مع أهله فهل يحصل على دعم حساب المواطن ؟    رسالة تُوحي باقتراب عسيري من مغادرة الأهلي    بعد انقطاع شهرين .. خطوات احترازية في الاتحاد قبل التدريبات    الحكومة اليمنية: جائحة كورونا تشكل تحديًا كبيرًا يتطلب دعم المجتمع الدولي لإنجاح مؤتمر المانحين    متحدث الأرصاد ل”المواطن”: تصنيف الحالة المدارية ما زال “منخفضاً” في بحر العرب    فيصل بن مشعل يوجه القطاعات بالقصيم بالتشديد في تطبيق التدابير الوقائية    الشورى يناقش مشروع تعديل نظام الضمان الاجتماعي وتقرير تنمية الصادرات    منع تقديم الشيشة وإغلاق أماكن الأطفال.. “البلديات” تعلن الإجراءات الوقائية بالمطاعم والمقاهي    «البيئة»: أصدرنا 2436 ترخيصاً لأنشطة زراعية منذ بداية جائحة كورونا    بن عيادة يعلن عن وجهته المقبلة في الدوري السعودي    مكتبة الحرم المكي تستعد لاستقبال موظفيها.. الأحد    عودة الجماهير هدف جديد في البريميرليغ    أزمة بين ترمب وميركل    وزير الإعلام اليمني: إيران لم تقدم لنا سوى الخراب.. ولن ننسى دعم السعودية قيادة وشعبا    طريقة استقبال المحاكم طلبات المُراجعين بعد عودة العمل    الأركان اليمنية: معركة الحسم مستمرة لحسم عصابة الحوثي الإرهابية التابعة لإيران    وفاة الفنان المصري حسن حسني    “بهجة المَجالس وأنسُ المُجالس”    الصين تطلق قمرين صناعيين لمراقبة الأرض    الإخبارية تستضيف متحدثي الداخلية والتجارة والموارد البشرية والطيران المدني    "الداخلية" تعلن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للقطاعات للحد من انتشار كورونا    #النصر يطالب بالكشف عن مصير الدوري: الغموض يكلّفنا الكثير    وفاة الممثل المصري حسن حسني عن 88 عاماً    مواقع التواصل تكتسي بالحزن على وفاة «سيد النكتة»    وفاة الفنان حسن حسني بأزمة قلبية    مركز الحوار يشارك باللقاء التشاوري الأممي لصياغة تعهد عالمي لمعالجة آثار كورونا    من الأزرق حتى البرتقالي.. التواصل الحكومي يطلق هوية حملة نعود بحذر    قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل خطيب المسجد الأقصى لتصريحه بفتح المسجد الأقصى أمام المصلين    الشعور بالمواطن    ضمن الفعاليات المصاحبة ل"ساتاك20"    آل الشيخ: المساجد في المملكة لها مكانة كبرى عند القيادة ونجد كل الدعم والرعاية    وزير الشؤون الإسلامية يوضح أول صلاة ستؤدى في المساجد يوم الأحد وكيفية أداء صلاتي الفجر والعشاء في المساجد عند المنع    جمعية الغد تطلق مبادرة لدعم المعزولين صحياً    أضف تعليقاً إلغاء الرد    عكاظ في الصدارة    عكاظ أولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اضطرار الباحث وخيانته
نشر في الرياض يوم 28 - 08 - 2018

لا يتردّد كثير من الكتّاب في وصف أي باحث أو مترجم يقوم بالتصرّف في النص المنقول بوصف «الخائن»، ويطالبونه دائماً بالتزام الأمانة والدقّة في النقل، فمُهمّته أمانة ثقيلة إمّا أن يؤديها على أكمل وجه، وإمّا أن يبتعد عنها. ويعزو الدكتور سعد الصويان تساهل بعض جامعي الأدب الشعبية في التصرف في النصوص إلى نقص الخبرة العلمية، وهذا النقص يدفعهم إلى «التحوير والتعديل في نصوص الأدب الشعبي حين نشرها وذلك بإعادة نسجها وتنقيحها وتهذيبها وحذف ما قد تحتويه من فُحش وألفاظ نابية وتبديل لغتها من عامية إلى فصحى... وبذلك تفقد هذه النصوص قيمتها كمادة علمية يمكن الاستفادة منها في الدراسة والبحث. فمن الأمور الأساسية التي تجب مراعاتها دائماً عدم التصرف بنصوص الأدب الشفهي إلا في حالات الضرورة القصوى وفي حدود الأمانة العلمية».
ولكن ما حالات الضرورة القصوى التي تُبيح للباحث التصرّف في النص، وتُبرئه من تُهمة «الخيانة» أو «نقص الخبرة»؟
أعتقد أن أشهر الحالات في تراثنا الشعبي تُقابل الباحث في النصوص القديمة التي تتضمّن هجاء أو إساءات صريحة للآخرين، وسبب شيوع هذه الحالة هو ارتباط تلك النصوص بمرحلة زمنية شهدت كثيراً من الصراعات التي أنتجت لنا نصوصاً يصعب على الباحث إهمالها أو التخلص منها من جهة، كما يصعب عليه نقلها كما هي من جهة ثانية. وبين هذه الجهة وتلك لا بُد أن يقع بين تهمة الخيانة وبين تهمة إثارة الأحقاد وتحريك الصراعات الراكدة. فعلى سبيل المثال يقول الأستاذ إبراهيم الخالدي في مقدمة تحقيقه لكتاب (تحفة المشتاق): «ولم أتجرأ على اقتطاع ما يذكره أو بتره أو حذف كلمة منه إلا في حالة واحدة عندما حذفت بيتين شعريين من حوادث سنة 1287ه لما فيها إثارة للحزازات القبلية، وسجلت ملاحظاتي في هامش التحقيق مقتنعاً بأن الكتاب وضع في مرحلة تختلف عن المرحلة التي نعيشها الآن، وبالتالي فإن من حق المؤلف علينا أن تبقى عباراته كما أرادها مع حفظ الكرامات والبعد عن إثارة النزعات».
وكما نلحظ فالخالدي على قناعة تامة بأهمية نقل النص كما هو بصيغته الأصلية، لكن الضرورة ألجأته للحذف. ولا شك أنّه أسعد حظاً من باحثين آخرين تعاملوا مع نصوص اضطروا فيها لأكثر من حذف بيتين فقط، ومن هؤلاء الأستاذ محمد الحمدان الذي قال في ديوان الشويعر: «وبسبب هذه الحساسية لدى بعض الأخوة اضطررت لحذف أسماء من هجاهم حميدان من أشخاص أو بلدان، ما عدا عائلته مع علمي بأن هذا ينافي أمانة النقل».
يُدرك الباحث الجاد أن تصرّفه في النص ينافي الأمانة العلمية، لكنه يضطر لبعض التصرّف حتى لا يتسبب في إثارة أي مشاكل، ومن بينها ما قد يتعرض له عمله من منع بسبب وجود بيت شعري أو عبارة يكون من الأنسب له وللقارئ حذفها مع التنبيه إلى مواضع الحذف.
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.