تركي بن طلال يدشن مشروع “حياة” للغسيل الكلوي ضمن مبادرات نشامى عسير    الصحة العالمية: نسبة صغيرة فقط من مرضى كوفيد - 19 بحاجة إلى مضادات حيوية    جهود استباقية للمملكة في مواجهة ” #كورونا ” باليمن    «البلدية والقروية» تدعو للإبلاغ عن مخالفي الاشتراطات الصحية وإجراءات منع انتشار كورونا    بالفيديو.. سلوك غير متوقع من الشرطة الأمريكية لاسترضاء المحتجين    التحالف يسهل إبحار سفينة AS PAOLA من ميناء جدة إلى ميناء الحديدة    جولات رقابية من «نزاهة» على الجهات الحكومية بسبب «كورونا»    ضمن ضاحية الميار.. “سكني” يستأنف تسليم مستفيدي مشروع “ربى جدة” وحداتهم السكنية    سعود بن نايف : جهود رجال الأمن في الميدان وعملهم الدؤوب أسهم في نجاح الخطط الأمنية    المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يبحث سبل عودة النشاط الرياضي    «الصناعة والثروة المعدينة» تعتمد 55 إجراء للوقاية من «كورونا»    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    احتراق خزاني وقود وإصابة مقيم برابغ    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق أستوديو تصميم بحلة من التصاميم المميزة كجزء من التزامها بتوفير الأدوات اللازمة للسكان    75 ممارسا صحيا لتوعية قاصدي المسجد النبوي    أمير تبوك يطلع على مشروعات النقل بالمنطقة    الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان    الاستهتار يرفع إصابات كورونا بالمملكة إلى 1869    أمير القصيم يرأس اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للطوارئ    هل قضى فلويد بفعل المخدر؟    «التحالف» يعترض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون باتجاه خميس مشيط    شرطة الرياض: القبض على 3 مواطنين تباهوا بحيازتهم للأسلحة النارية.. وإحالتهم ل«النيابة»    وكيل إمارة منطقة الرياض يستقبل مديري التعليم والشؤون الإسلامية والنقل بالمنطقة    بالخطوات.. «الجوازات» توضح طريقة الاستفادة من خدمة «الرسائل والطلبات» عبر منصة أبشر    مجلس الشورى يناقش التقرير السنوي لتخصصي العيون    ارتفاع ملحوظ.. سعر برميل النفط يقترب من 40 دولاراً    “ديوان المحاسبة” يفتح باب التسجيل للتدريب “عن بعد”    “البيئة” تعزز إمكانياتها ب40 فرقة ميدانية لمكافحة الجراد الصحراوي في 4 مناطق    تحدد 242 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة بالحدود الشمالية    الاتحاد الآسيوي يناقش الترتيبات النهائية لاستئناف دوري الأبطال    أمانة الطائف تزيل وترصد تعديات عشوائية بعطيف الطائف    “الصندوق العقاري” يعلن جاهزية فروعه لاستقبال المواطنين ممن لديهم حجوزات مُسبقة    أكثر من 19 ألف طالب وطالبة ينتظمون في الدراسة "عن بُعد" في الفصل الصيفي بجامعة القصيم    الكويت تسجل 887 إصابة جديدة بكورونا    جهود توعوية ووقائية تواكب توافد المصلين إلى مسجد قُبَاء بالمدينة المنورة    اهتمامات الصحف التونسية    شاهد.. لحظة القبض على لص أثناء اقتحامه متجر «مايكروسوفت» بنيويورك    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة "وطهر بيتي"    إصابة 16 لاعباً في فريق «فاسكو دا غاما» البرازيلي ب«كورونا»    للشهر الثالث على التوالي.. نمو الودائع المصرفية في المملكة بإجمالي 1.83 تريليون ريال    ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة    رسالة من فهد بن نافل إلى جماهير الهلال    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني                    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق    خبراء عرب ل «البلاد» :    الشريد يدرس عروض الأندية    أمير تبوك يثمن جهود الأمانة والبلديات والتجارة    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    الالتزام السعودي !    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكتاب المسجون.. والديوان المشلول
نشر في الرياض يوم 12 - 08 - 2018

إعارة كتابٍ -في نظر القارئ الذي يعشق الكتب- غلطة كبيرة من الأفضل تجنّب ارتكابها، فالكتاب الخارج من المكتبة مفقودٌ أو مُعرضٌ في كثير من الأحيان لشتى أنواع تعذيب الكتب، وإن قُدر له الرجوع إلى رفوف المكتبة بعد اغترابٍ فلا يأمن صاحبه أن يعود إليه بحالة سيئة، وقد تمزّقت صفحاته أو تشوّهت بالكتابة، و»الشخبطة»، وتكسير الأطراف؛ وقد نبّه ابن جماعة في كتابه (تذكرة السامع والمتكلم) إلى أنواعٍ أخرى من أنواع تعذيب الكتاب المستعار والإساءة له، مُطالباً بألا «يُجعل الكتاب خزانةً لكراريس أو غيرها، ولا مخدّة، ولا مِروحةً، ولا مكبساً، ولا مِسنداً، ولا مُتكأً، ولا مِقْتَلَةً للبقِّ وغيره»!.
ومن الذين أدركوا خطورة إعارة الكتب والدواوين، بعد تجربة مريرة، الشاعر والراوي الكبير عبدالرحمن الربيعي (1309-1402ه)، وهو أحد أعلام رواية الشعر النبطي الذين كان لهم الفضل -بعد الله- في تدوين وحفظ جزء كبير من تراثنا الشعري، وتأتي شهرته -كما يذكر الباحث القدير عبدالعزيز القاضي- من مدوّناته الشهيرة وعلى رأسها كتابه المخطوط الذي كان ضنيناً به، وكان يسميه (المحَرْوَل) أي المشلول؛ وكان لا يسمح بخروجه من بيته خوفاً عليه من التلف والسرقة العلمية... كتب في مقدمة أحد أجزائه:
فيا سائلي عن دفتري أن أُعيره
وأكشف سرّي بعد طول اختبائه
تسمّع هداك الله قولي وخُذ به
فإنه قولٌ لم أقل بسوائه
فوالله ما يظهر مُعاراً لواحدٍ
فكُفَّ الهوى عن أخذه وعطائه»
«المحرول» اسمٌ جميل اختاره الربيعي لمخطوطه، فهذا المخطوط ليس مجرد ديوان يضم قصائد شعبية قديمة، ولكنه كنز نفيس وجهد سنواتٍ طويلة من البحث والجمع والتدقيق، حتى أصبح كالمحبوب الذي لا يمكن أن يتخلّى عنه أو يفارقه أو يسمح لأي شخص بأخذه بعيداً عنه؛ وكان بإمكان الربيعي اختيار اسمٍ آخر ربما يكون أكثر جمالاً في نظر الآخرين، ولكنه آثر اختيار هذا الاسم الذي يصف حال هذا المخطوط «المشلول» عن الحركة، والعاجز عن الانتقال إلى أي مكان لارتباطه الوثيق بجامعه.
ولم ينفرد الربيعي برفض إعارة مخطوطه للآخرين، ففي أكثر من حوار ساق الفلكي المعروف الدكتور صالح العجيري قصته مع أحد أساتذته في ميدان علم الفلك، وهو أستاذٌ فاضل يعترف العجيري بفضله الكبير عليه في تعلّم علم الفلك، لكنه يخبرنا بأن عيبه الوحيد هو أنه جمع عبر عشرات السنين كتباً نادرة ومخطوطات قيّمة في علم الفلك حبسها داخل مكتبته، ولم يكن هذا الأستاذ يسمح لأي زائرٍ بدخول هذه المكتبة أو استعارة شيء من محتوياتها، ولم يتمكّن تلميذه العجيري من الدخول إليها إلا بعد وفاته. لكن العجيري نفسه لا يرفض سياسة أستاذه في إعارة الكتب رفضاً تاماً، فهو يُصرِّح بعد ذكر قصته قائلاً: «لا تُعر كتاباً، فإن الكتاب المعار مفقود».
أعتقد أن عاشق الكتب، الذي اكتوى بنيران فراق شيء من كتبه بالإعارة، لن ينزعج كثيراً من وصفه بالبخل، أو الأنانية وكتم العلم، أو غيرها من الأوصاف ما دام سينام قرير العين مُطمئناً على سلامة كنوزه المعرفية وقربها منه، فالحذر من نوعية المستعيرين التي تنتهك حقوق الكتاب وصاحبه هو الذي دفع عشاق الكتب الحقيقيين إلى التمسّك الحميمي بكتبهم، وهو الذي دفع المكتبات العامة إلى رفض إعارة الكتب النادرة والمخطوطات التي يُخاف عليها من الضياع أو التلف، كما أجبرها على وضع شروط تضمن حقها في عودة الكتاب المستعار سالماً بعد استفادة المستعير منه.
عبدالرحمن الربيعي
عبدالعزيز القاضي
صالح العجيري
بداح السبيعي
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.