شكراً حرسنا الوطني    «سكني» يطلق «البناء الذاتي» ويعلن تخصيص 28410 خيارات سكنية وتمويلية    «التجارة» تراقب 11 ألف منفذ بيع وعشرات الملايين من المنتجات الاستهلاكية خلال موسم الحج    "عمل حائل" يزور 83 منشأة ميدانياً ويواصل حملاته خلال أيام الإجازة    استعدادات خاصة بمطار الملك فهد الدولي بالدمام لاستقبال ضيوف الرحمن    أفعى الضاحية    تركيا توجه سلاح الرسوم الجمركية إلى الولايات المتحدة    الامارات تدين التفجير الانتحاري الذي استهدف اكاديمية تعليمية في افغانستان    شهلول من هجن النايفات يكتسح ثلاثة أشواط في الفترة المسائية    القادسية يجدد في صفوفه ويضم سبعة لاعبين للقائمة الأساسية    نجاح «السوبر» مسؤولية اتحاد الكرة    الشيخ الجزائري في ذمة الله    مرور الملز    الشرطة والخدمة الاجتماعية    كيف تقرأ كتاباً؟    المنطق الغربي ونزعة الاستعلاء.. كندا أنموذجاً!    سالم.. لا تصالح!    180 سيارة إسعاف ومستشفى ميدانيا ضمن أسطول الصحة في المشاعر المقدسة    النظرة للمنكر بين الإفراط والتفريط    شرف الدهر.. السعوديون على الموعد    بالصور ... محافظ الطائف يدشن الاقسام المطوره بمستشفى الاطفال    "البناء الذاتي" أحدث خيارات وزارة الإسكان لمستفيديها    وزير الإعلام: الأديب الراحل إبن حميد خدم تاريخ وتراث عسير.. وأثرى المكتبة العربية    الأرياني: تصريحات منسقة الشؤون الإنسانية إنحياز جديد من الأمم المتحدة لميليشيا الحوثي    رئيس مجلس الإدارة يرفع شكره لمقام سمو سيدي ولي العهد .    الشباب يستأنف تدريباته بملعبه بعد عودته من معسكره الخارجي    175 عملية قسطرة و10 عمليات قلب مفتوح اجرتها الصحة للحجاج    منظمة التعاون الإسلامي تشيد بالأجواء الهادئة للجولة الثانية من الانتخابات في مالي    نصائح طبية لمرضى الأورام خلال موسم الحج    أمير المدينة يقدم العزاء لأسرة الشيخ الجزائري    مركز التواصل الحكومي: 11 قسمًا في بوابة الحج توفر معلومات دقيقة عن الشعائر    أمير الرياض بالنيابة ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد العريعر    الجمارك: لا يسمح بدخول البضائع المقلدة والمغشوشة إلى المملكة    "منشآت" تعلن برنامجين لتحفيز القطاع الخاص ب 4.4 مليار ريال    مجلس الشورى يعلق ظاهرة " سهر الشباب على المقاهي "    بالصور.. "النصر" يوقع رسمياً عقد رعاية مع شركة "الاتحاد للطيران"    "كيتا " يكشف عن اللاعب الأفضل في المملكة    "الجوازات": السجن والغرامة والتشهير ل7 مواطنين ومقيم لنقلهم حجاجاً بدون تصريح    تنفيذ حكم القتل قصاصاً بحق مواطن قتل آخر بالرياض    السيرة الذاتية ل"حسين آل الشيخ".. خطيب "عرفة" لهذا العام!    خيسوس ودياز يتكتمان قبل السوبر    تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة بالرياض    وزارة التجارة تضبط مصنعا مخالفا للحلاوة الطحينية    أمير عسير يوجه باستمرار عمل الإدارات المعنية خلال إجازة عيد الأ ضحى    وصول أكثر من 821 ألف حاج إلى المدينة المنورة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    وزير الحرس الوطني يتفقد قوات الحرس في المشاعر    مبرمجون سعوديون يطلقون إضافة ثورية للمتصفح    للقلق والتوتر فوائد مهمة.. هذه أبرزها    السمنة خطيرة على المهارات العقلية وتؤثر على التركيز    هذا سبب عدم انعقاد جلسة مجلس الوزراء اليوم    استشهاد النقيب "العريعر" في الحد الجنوبي.. ماذا كتب في آخر تغريداته؟    أمير مكة يعلق على فيديو رجل الأمن الذي أعطى حذاءه لحاجة مسنة: لا أهنئه فقط ولكن أسرته والمجتمع أيضاً    فيديو مسرب يكشف مزايا وأسعار الإصدارات الثلاثة الجديدة ل"آيفون"    خالد بن عياف يتفقد قوات ومقرات «الحرس الوطني» في المشاعر المقدسة        محمد آل حميد.. كتب سطور العطاء في (4) حقول وشرع قلمه للدفع عن الوطن    الأقرب لنبض القارئ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التقنية والموسيقى
نشر في الرياض يوم 24 - 01 - 2018

عندما انطلق سعدالله آغا القلعة عام 1985 ببرنامج "العرب والموسيقى" (أتمة 1992) - الموسيقى كلمة تعميمية كالعادة - في إنجاز مشروعه الإعلامي - الغنائي مقدماً التراث الثقافي العربي في حقل الغناء العربي، محصوراً في النصف الأول من القرن العشرين - فما بعده لا شيء عنده وسواه - عام1985، ثم أطلق مشروعه الآخر "نهج الأغاني" (1992)، فهو اتخذ مسماه من موسوعة "الأغاني" لأبي الفرج الأصفهاني (القرن العاشر الميلادي)، واتخذ من مجال التلفزيون منفذه الأساسي. حاول دمج دراسة الهندسة والمعلوماتية بما درسه في المعهد الموسيقي بحلب حيث صار مدرس آلة القانون غير أن تحول التلفزيونات العربية إلى فضائيات وذلك بتبني قناة دبي لعرض حلقات مشروعه الثاني حيث حقق برنامج "أسمهان" (1996) عبر حنجرتها وشخصيتها ودورها السياسي والثقافي المتداخلين مشاهدة عالية غير أن ما انتهى إليه البرنامج كرس ذات الأوهام عنها!
ويمكن تخطي كل ما تخرف به من كتب مذكراتها مثل فوميل لبيب (1960)، ومحمد التابعي (1961) والدراسة الموضوعة من شريفة زهور (2002)، وطابور من الأجراء الذين أعادوا وبهروا ما كتب بالنقل والزيادة حتى يومنا هذا. ولأن القلعة من جيل وقفت معرفته وذائقته حتى منتصف القرن العشرين، فهو لا يرى في الثقافة العربية ما يستحق التأمل والتحليل، وذلك ناتج لأسباب واضحة، التعامل التقني مع المنتج الثقافي، والتفسير التاريخي (توثيق الإشاعات والأكاذيب)، وقد أطلق عام2017 قناة اليوتيوب الخاصة، ببرنامج ذي عنوان فضفاض "نحو نهضة موسيقية عربية جديدة" إما لاستعادة المشاهدة العالية - وما كان - لمقاطع من برنامج "أسمهان"، وإما لاستنفاد المعلومات التقنية والغنائية والتاريخية ونضوبها. وفي الشهر الحالي من هذا العام استكمل اختيارات عشوائية من أغنيات إما لإعادة تدوير المعروف وتقليبه ما فيه قسراً وإما لينفث فيها مما استقر من إشاعات وأكاذيب، وحدث عندما اختار أغنية "الأطلال" لإبراهيم ناجي ورياض السنباطي ليقيس المساحة الصغيرة من أول الأغنية حتى آخرها متناسياً أن معظم أغانيها من محمد عبدالوهاب وبليغ حمدي، ما عدا محمد الموجي، راعت المساحة المنغمة والموزونة من صوتها المتناقص مبكراً بصورة غريبة عما كان عليه في بداياته (الثلاثينات والأربعينات الميلادية)، وينتقل إلى أغنية "دقيت طل الورد" للشاعر سعيد عقل والأخوين رحباني المحشورة في استعراض غنائي راقص "ناس من ورق" (1972) لا ترابط بين حواراته وأغانيه، من أخطاء التجربة الرحبانية المستمرة حتى في مسرحياتهما آنذاك، والأغنية متميزة لكن حشد القلعة مصطلحات وألفاظ مضخمة ليقول: إن الأغنية جميلة كأنما للتو اكتشفها!
وماذا بعد؟.
Your browser does not support the video tag.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.