إسبانيا تفوز على بولندا في المجموعة الثانية بكأس العالم لكرة اليد    انتظام أكثر من 250 ألف طالب وطالبة في مدارس تعليم الطائف    «التجارة» تحجب متجراً تأخر بتسليم الشحنات.. وآخر غير مصرح    «الاستثمارات» يفوز بجائزة أفضل صندوق استثماري لعام 2020    145 قتيلا وجريحا.. مشاجرة تتحول لمجزرة غرب دارفور    دماء قاضيتين تفزع كابول    لودريان ل«إيران»: «كفى»    بايدن في اليوم الأول لرئاسته: إلغاء حظر المسلمين.. والعودة لاتفاق باريس    تهنئة منسوبي صحيفة التميز : للجنة النسائية بالمجلس الإستشاري لرواد المسجد الحرام    رؤساء وأعضاء النادي الخالدي بالوجه: نترقب افتتاح ملعب ال 60 مليوناً    السمار: صدارة «الهلال» ليست غريبة عليه    عقبة شبابية تهدد صفقة بلعمري والأهلي    سجال بين الهلال وإدواردو بسبب مكافأة الدوري    الهلال يستعيد كويلار.. وإصابة سالم ب«تمزق»    إطلاق شركة كدانة لتطوير المشاعر برأسمال مليار ريال    دليل رقمي لخدمات التوثيق المنتقلة من المحاكم إلى «الكتابات»    هيئة الأمر بالمعروف بالخرمة تفعّل حملة "الخوارج شرار الخلق"    العميد العشيوان يباشر عمله مديراً لجوازات منطقة الجوف    نصاب ينتحل صفة «ضابط شرطة» 32 سنة    «الفيصل» يرعى ندوة «المملكة المستقبل»    «مادونا» تتحدى «كورونا» وتزور 5 بلدان عالمية    تكريم عبدالله مناع واختياره «شخصية ملتقى النص» بأدبي جدة    أمير المدينة: انحسار كورونا نتيجة العمل الاحترافي    متحدث «الصحة» ل عكاظ: تفاوت أعمار الحاصلين على لقاح كورونا «متوقع»    95.000.000    الخصوصية تُحرج (واتساب)    مناهج التعليم عن بعد !    بناء منصات اجتماعية في أهمية إف 15 !    عندما يغضب الهلاليون    «شاطئ يام» الترفيه يسبح بحرا    المدير الجوعان    استرخاص المرأة في الإعلام والإعلان    شركة المياه تحتاج إعادة هيكلة..!    شَوْك ثمّ تَشَوُّك!!    إلى فرسان معركة الفساد أين توجهكم على التقنيات الحديثة ؟    لماذا اللقاح «جرعتان»؟!                توضيح من التجارة بشأن موعد تطبيق الفواتير الإلكترونية        تركي بن طلال يشهد العفو عن مقيم محكوم عليه بالقصاص        فروسية الزلفي تقيم سباقاتها للموسم الحالي        #أمير_تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    متحدث الصحة يكشف عن أمر مؤسف بشأن كورونا    محافظ الخرج يستقبل مدير فرع رئاسة هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض    الجوازات توضح شروط سفر العمالة المنزلية بتأشيرة خروج نهائي        إصدار تصاريح جديدة لمن يرغب في تقديم خدمات للمعتمرين قريباً    الفيصل يرعى ندوة "المملكة المستقبل في ضوء تطلُّعات واستراتيجيات سلمان الحزم" ب"أم القرى"    سمو الأمير فيصل بن خالد يتفقد المواقع الأثرية في قرية زُبَالا التاريخية والجميمة الأثري    "العدل": تحديد المقابل المالي لأعمال التوثيق والإفراغات وعقود النكاح    جامعة المؤسس: 55 مبادرة في «مكة الثقافي».. أبرزها صناعة الروبوتات    القيادة تعزي أمير الكويت في وفاة فضاء الصباح    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف نجحت القمة؟
نشر في المدينة يوم 30 - 11 - 2020

بفضل من الله ثم بجهود ولاة الأمر وتوجيهاتهم وحرصهم على نجاح القمة العشرينية التي تضم عشرات الرؤساء والوزراء ورجال الإعلام والأعمال في مختلف أقطار العالم ورغم التحديات التي واجهتها المملكة أسوة بدول العالم نظرًا لتفشي فيروس كورونا إلا أن المملكة وبقيادة رجالاتها تخطت هذه الأزمات ونجحت بامتياز، وما شهادات الآخرين من المختصين والمحايدين ومكاتب الاستشارات إلا أكبر دليل على قدرة المملكة على استضافتها للأحداث العالمية ووجود طاقات من الشباب والشابات المؤهلين والمؤهلات للقيام بهذه المهام وأكثر.. ومن زار المركز الإعلامي المختص بهذه الفعالية سيقف احترامًا وتقديرًا لهؤلاء العاملين، وسيرى كمية وحجم العمل الموكل إليهم، وسيلاحظ قمة الإبداع في الطرح والنقاش وتوصيل الرسالة السعودية إلى العالم وكيفية احتواء المهووسين بالأسئلة.. مجموعة من الشباب والشابات تستهويهم الوطنية ويعملون ليل نهار لإبهار العالم وفعلا وبفضل من الله أبهرنا العالم وكانت رسالتنا (لنبهر العالم بقمتنا) خير رسالة تحمل عمق التاريخ لهذا الوطن وتبعث بأحرفها للمهتمين بالتراث والأصالة معاني هذه الكلمات ونستذكر فيها فتح الرياض على يدي الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ورجالاته.. هنا كانت الكلمة والرسالة والمعنى.
القمة لها أسرار لمن أراد سبر أغوار النجاح والتعلم من هؤلاء القادة العظماء كيف تتحدى المخاطر والصعوبات وتنجح بقوة وليس مجرد نجاح فقط بل تبهر العالم بنجاحك وتكون أنت مرجع لهذه الطرقات والتخطيط وكيفية تحقيق الأهداف.
منذ أن تسلمنا راية القمة انطلقت الاستعدادات قبل عام وهنا تكمن عملية التخطيط السليم ووضعت الفرق وتم تقسيم العمل وأصبحت المملكة خلية نحل في كل يوم اجتماعات وورش عمل وانجازات تحضر للقمة.
جاءت جائحة كورونا ولم نستسلم ولم نتوقف وأعددنا العدة للقمة سواء كانت حضوريًا أو افتراضيًا فنحن جاهزون، وهنا مربط الفرس وإيجاد الحلول في الأزمات وكيفية إدارة الأزمات.
تعلم أن لا تتوقف ولا تنهزم.. من القمة دروس كثيرة نتعلمها ورسائل للعالم والأجيال القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.