الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    الحجز المسبق والتكرار تستأنفان الأنشطة حضوريًا بفنون الأحساء    بالأسواق والميادين.. تفعيل حملة «الصلاة نور» بمكة المكرمة    ب 5 خطوات.. احمِ بطاقتك المصرفية من المحتالين    النصر بلا نصر    هل يعود نيمار إلى برشلونة ؟    ولي العهد يشكر ابن هزاع    «النيابة» تفرج عن 1500 موقوف في مناطق المملكة    المملكة الأولى عربياً وال 22 عالمياً في الذكاء الاصطناعي    كيف استطاعت السعودية التحول إلى عالم المال الرقمي ؟    أرباح اللقاحات أقل كثيراً من عائدات العقاقير    «رَضِي الإسلام دِيناً لا سياسة»    «التعليم»: اختبارات الفصل الدراسي الأول لمدارس الكبار ستتم عن بعد    الديوان الملكي ينعى الأميرة حصة بنت فيصل    «العقاري» يدعم 340 ألف أسرة ويعتمد الموافقة الفورية على القروض    مسارات المشي تستقطب المتنزهين..    الاتحاد يفتح ملف الوحدة    القبول بالمركز الوطني للعمليات الأمنية غدا    تحالف دولي ثلاثي لتشغيل خدمات المياه بالمملكة    ترامب: الديمقراطيون زوروا الانتخابات للعودة إلى السلطة    وزير التعليم يؤكد أهمية دراسة «هياكل الجامعات» لتحقيق أعلى معايير الكفاءة    آل مبارك: 454 ألف متطوع عبر المنصة الوطنية خلال 8 أشهر    المعلمي: هجمات الحوثيين على المدنيين تؤكد طبيعتهم الإرهابية    فيصل بن مشعل يشكر ولي العهد على ترميم وتطوير 4 مساجد تاريخية بمنطقة القصيم    آلاف المشاهدات.. بث مباشر لفيلم سعودي أثناء تصويره    مليون مشاهدة لأغنية «أنا مش نجيب ساويرس»    ثغرة أمنية تتيح التحكم بهاتف «الآيفون»    أبل تكشف أفضل التطبيقات على أجهزتها    ترامب يؤكد للسيسي قيمة "الشراكة المثمرة" مع مصر meta itemprop="headtitle" content="ترامب يؤكد للسيسي قيمة "الشراكة المثمرة" مع مصر"/    96 % من منتجات متاجر بيع الحلويات مطابقة للمواصفات    توتنهام يرافق أنتويرب البلجيكي إلى دور ال 32    قراءة بسيطة لرواية زيف القصاص أقرأ و ربك الأكرم(1)    القيادة تعزي رئيس «السيادة الانتقالي» بالسودان في الصادق المهدي    أمير القصيم: "الإخوان" الإرهابية تدعو للفرقة وتهديد أمن المقدسات    الديوان الملكي يعلن وفاة الأميرة حصة بنت فيصل بن عبدالعزيز    مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يسلط الضوء على دور الشباب في تعزيز النسيج المجتمعي    جدة : تقبض على عشرة أشخاص امتهنوا الاعتداء على أجهزة الرصد الآلي وسرقة تجهيزاتها    اجتماع ديوان المظالم "عن بعد" برؤساء المحاكم meta itemprop="headtitle" content="اجتماع ديوان المظالم "عن بعد" برؤساء المحاكم"/    مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق مبادرة "الحج تنوع وتعايش للمتطوعين"    الهلال الاحمر السعودي : يستقبل الحجاج القادمين لأداء طواف القدوم    وزير الشؤون الإسلامية يؤكد القيادة الرشيدة أولت بيوت الله اهتمامها وعنايتها    رجل الأعمال زين الدين عبد المجيد في ذمة الله نتيجة اصابته في فيروس covid 19    جائزة الأمير طلال الدولية ثاني أهادف التنمية المستدامة 2030    مواصلة السعودية لالتزامها وجهودها لتعزيز المبادئ الدولية وسيادة القانون وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى    السياحة لن تكون كما كانت قبل " كورونا "    688 إصابة جديدة و 3 وفيات بفيروس كورونا في الكويت    لمنظمة الصحة العالمية، تدعم قرار السعودية بشأن إقامة الحج بأعداد محدودة    ليفربول يقترب من اللقب بفوزه على كريستال بالاس برباعية    الكويت تدين بشدة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق مدنية بالمملكة    تخريج 8952 طالبًا وطالبة من جامعة تبوك    أكثر من 1000 متدرب ومتدربة استفادوا من برامج فرع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الرمضانية بالمنطقة الشرقية    اختتام مبادرة "السباق المنزلي    إصابة لاعبين من كولن بكورونا    مساجد وجوامع المدينة تستعد لاستقبال المصلين    صدور أمر خادم الحرمين الشريفين بالموافقة على تمديد العمل بمنع التجول وذلك وفق معدلات ومؤشرات انتشار فيروس كورونا الحالية وحتى إشعار آخر    وزارة الصحة : 5 مليارات رسالة نصية توعوية عبر منصتها #عش_بصحة    مكافحة الفساد : إيقاف مجموعة من مخالفي «منع التجول» عرضوا رِشاً على رجال الأمن لإطلاق سراحهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخلافات الزوجية في مناهج الثقافة الإسلامية في جامعاتنا (1)
نشر في المدينة يوم 24 - 10 - 2020

الذي استوقفني في موضوع أسباب الخلافات الزوجية، الآتي:
أولًا: اعتبار ضعف الوازع الديني من أسباب الخلافات الزوجية، التساهل في اقتراف الذنوب، والتهاون في ارتكاب المعاصي التي تكون سببًا لضيق الحال وقلة البركة، واضطراب الحياة الأسرية، قال تعالى: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى) [طه:124]. وفي هذا قال الفضيل بن عياض رحمه الله: «والله إنّي لأعلم ذنبي في خلق زوجتي، وفي خلق دابتي». [حلية الأولياء لأبي نعيم، 8/109، وتاريخ دمشق لابن عساكر 48/ 383].
وهنا أتوقف: لقد تجاهل معدو المنهج أنّ إدمان الزوج للمخدرات والمسكرات وممارسته العنف بمختلف أنواعه (بدني، ونفسي، ومالي) ضد زوجه وأولاده من أسباب الخلافات الزوجية، وأقول هذا من واقع القضايا والحالات التي ترد إلى الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، وبعضها وردني مباشرة باعتباري من أعضاء الجمعية المؤسِّسين، وبالرجوع إلى التقارير السنوية التي تصدرها الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان ستتضح هذه الحقائق، فلمَ يُحمِّل معدو المنهج الزوجة مغبة هذا بالاستدلال بمقولة الفضيل بن عياض رحمه الله «والله إنّي لأعلم ذنبي في خلق زوجتي، وفي خلق دابتي»؟.
فإن كان الفضيل بن عياض حمّل خُلق زوجته ذنبه، فلا يعني أن نعتمده، وندرسه لشباب الجامعات؟ ثمّ أنّ ربط خلق زوجته بخلق دابته منتهى الامتهان لإنسانية الإنسان عامة، والمرأة خاصة، وقد كرّم الله الإنسان في قوله تعالى:(وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا) [الإسراء: 70].
فالملاحظ مدى انحياز مؤلفي الكتاب للرجل، حتى الخلافات الزوجية الناجمة عن اقتراف معاصٍ، يُنسبونها للزوجة، ويُبرِّئون ساحة الرجل منها رغم أنّ إدمان البعض منهم للمخدرات والمسكرات، وممارسة العنف ضد زوجاتهم وأولادهم من أهم أسباب الخلافات الزوجية!
كما يوجد تناقض بين ذكر حقوق الزوج التي تفوق حقوق الزوجة، وبين هذا القول في معرض الحديث عن الإخلال بالحقوق والواجبات الشرعية؛ إذ استدل بقوله تعالى: (وَلَهُنَّ مِثلُ الَّذِي عَلَيهِنَّ بِالمَعرُوفِ) [البقرة:228] قال ابن كثير»أي ولهن على الرجال من الحق مثل ما للرجال عليهن، فليؤد كل واحد منهما إلى الآخر ما يجب عليه بالمعروف» [تفسير: ابن كثير]
ثانيًا: علاج نشوز الزوج جاء هذا النص :»وقد يحتاج الصلح إلى تنازل الزوجة عن شيء من حقوقها سواءً كانت حقوقًا مالية، كأن تتنازل عن جزء من نفقتها، أو كانت حقوقًا غير مالية، كأن تتنازل عن حقها في المبيت، إن كان له زوجة أخرى.
وهذا ما ذهب إليه مُعدّو منهج «الفقه» للمستوى السادس، النظام الفصلي للتعليم الثانوي المسار العلمي والإداري للعام الدراسي 2018/‏2019، في درس «النشوز»؛ إذ ورد هذا النص:» فإذا خشيت المرأة من نشوز زوجها، فليس هناك حرج عليها ولا على زوجها أن تتنازل له عن شيء من حقوقها المالية، أو الزوجية، كأن تترك له كل نفقتها الواجبة عليه، أو جزءًا منها، أو أن تترك له ليلتها، إن كانت له زوجة أخرى».
فالمعنيان هنا لا يختلفان، بل كادا يتطابقان.
ثالثًا: علاج نشوز الزوجة
كما نجد المنهجين لا يختلفان في معالجتهما لنشوز الزوجة؛ حيث جاء في منهج فقه المرحلة الثانوية الآتي:
«ثالثًا : الضرب، وذلك حين يستنفد الزوج وسائل العلاج من الوعظ والهجر، ثم لا يرى لذلك أثرًا، فإن رأى -حينئذ- ضربها ناجعًا فله ذلك؛ وهذا يختلف باختلاف الأحوال والأشخاص على أن يكون الضرب غير مبرّح، ويتجنَّب الوجه، لأنّ المقصود التأديب لا الإيلام..» [فقه المستوى السادس النظام الفصلي للتعليم الثانوي المسار العلمي والإداري للعام الدراسي 2018/‏2019، ص89.]
وهو لا يختلف عن ما ورد في منهج الثقافة الإسلامية في مضمونه، فالزوجة تعاقب بالضرب البدني في حالة نشوزها لتأديبها، والزوج في حال نشوزه على زوجته تكافئه بتنازلها عن نفقتها كاملة أو جزء منها له، أو ليلتها لزوجته الأخرى إن كان معدِّدًا لإرضائه وعدم تطليقها، أي تقره على نشوزه، ولا يُطالب بالإحسان إليها والالتزام بحسن العشرة والإنفاق عليها، ومنحها كامل حقوقها الزوجية والمالية، هل هذا يتفق مع ما أقره الله من عدلٍ إلهي؟
للحديث صلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.