وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة يفتتح الاجتماع السنوي لمديري الشؤون الإدارية والمالية بإمارات المناطق    محمد بن سلمان: ندعو الحالمين للانضمام لنا    النص الكامل لكلمة خادم الحرمين الشريفين في ختام (مجموعة تواصل المرأة 20 )    معالي رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد يبحث مع وزير العدل الإيطالي سبل التعاون    10 جهات تمارس إيقاف الخدمات ومطالب بمعالجة آثارها    ماذا لو حكم فلسطيني إسرائيل ؟!    أوروبا تحذر مالطا وقبرص بشأن الجواز الذهبي    الرئيس السيسي : القمة الثلاثية أكدت ضرورة عدم التسامح مع الدول الداعمة للإرهاب تمويلا وتسليحا    تهديد الفيفا يُلاحق إدارة الاتحاد من لاعب الفريق    ملك البحرين يستقبل سمو وزير الخارجية    مدينة متكاملة لسكن العمال بجدة    المرور يحدد قيمة مخالفة التحرك بالمركبة بسرعة عالية    أمانة عسير تُتلف 60 كغم من الكبدة الفاسدة    فرع الموارد البشرية بمنطقة مكة يقيم محاضرة توعوية عن مرض سرطان الثدي    الفيصل يشكر شؤون الحرمين    تفعيل أنشطة يوم هشاشة العظام    التخصصي الأكثر ترابطا تقنيا    نسيت رمز pin لجوال سامسونج    "التجارة" تشهّر بمقيم استغل جائحة كورونا للمتاجرة بمنتجات المنظفات المغشوشة    وزير الصحة: لننقذ أنفسنا من وباء كورونا فجميعنا في مركب و احد    المملكة وهنغاريا تتعاونان في مجال خدمات النقل الجوي    بورصة تونس تغلق على انخفاض بنسبة 0.02 %    وزير العدل يشارك في الاجتماع ال30 لوزراء العدل الخليجيين    1500 خدمة لمستفيدي تعليم جازان    أمير القصيم يرأس جلسة مجلس المنطقة من عالم المالي الحالي    صقار سعودي يحول هواية صيد الصقور إلى رحلة عائلية بعائد مربح    تطوير واعتماد معايير الاعتماد المؤسسي لقطاع التدريب في السعودية    معايير تحكيم مسابقة مدرستي في ورشة عمل بتعليم صبيا    استعراض الخطة التشغيلية لمشروع وصل    تأكد غياب لاعب النصر إمرابط عن مواجهة التعاون غدًا ًللإصابة    بعثة الهلال تصل أبها استعداداً لموقعة «المحالة»    "وزير الرياضة" يكرم منسوبي الوزارة الحاصلين على شهادة القيادة التنفيذية    أبوالغيط: احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل أساس الأمن في الخليج    حرس الحدود بجازان يحبط تهريب أكثر من طنين ونصف الطن من القات المخدر بمنطقة جازان    تعديل مواعيد الجولتين الخامسة والسادسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    بومبيو: نشكر السعودية على مساعدتها في تحرير مواطنين لنا من الحوثيين    جامعة نايف تفتتح ندوة تجنيد الأطفال في مناطق الصراع بتعريف الظاهرة ودوافعها    نائب أمير الشرقية يكرم شركاء مبادرة "مساحة وطن"    آل صقر بعد تعيينه رئيسًا لجامعة حفر الباطن: سنكمل مسيرة البناء    "العثيمين": الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة ضمنت صحة وسلامة المعتمرين والزوار    التسوية الودية بالرياض تتصدر الربع الثالث من العام باسترداد 28 مليون ريال    أمير المدينة يوجه بسرعة معالجة المشروعات المتأخرة والمتعثرة    إصابة جنابري ب كورونا تُربك حسابات بايرن ميونخ    آخر تطورات #كورونا عالميا.. بريطانيا تسجل ارتفاعا غير مسبوق للإصابات    ترمب أم بايدن.. من يفوز بمعركة «الخميس»؟    تمديد تكليف الصمعاني رئيسا للمجلس الأعلى للقضاء    الحارثي يشكر القيادة لاختياره عضواً بمجلس الشورى    السديس يؤكد أهمية الملكية الفكرية في توفير بيئة مناسبة للإبداع    باكستان تسجل 660 إصابة جديدة بفيروس كورونا    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    تعيين 99 عسكرية في القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي    السديس يدشن مبادرة "معتمرون"    ليبيا.. اتفاق على التهدئة وهيكلة منشآت النفط    ماذا قال عبدالله المعلمي عن شقيقته السفيرة في النرويج؟    خالد أحمد عطيف.. «حَصَاد عُمر».. قالتها أمٌّ فخورة بابنها    وزير الحج: التزام المعتمرين ساهم في نجاح «خطة العودة»    وفاة نواف بن سعد بن سعود بن عبدالعزيز    حصول الأفلام السعودية على جوائز.. مسؤولية التميز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطيب المسجد النبوي: الأطباء والممرضون حصن للمجتمع من «كورونا»
نشر في المدينة يوم 19 - 09 - 2020

أوضح إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح بن محمد البدير في خطبة الجمعة أمس أن مهنة الطبّ عمل جليل نبيل, يسدي نفعاً للناس, ويقيهم من الأوباء والأضرار والأكدار, داعياً إلى حفظ مكانة الأطباء والممرضين, وشكر جهودهم وتضحياتهم, إذ وقفوا حصناً منيعاً, وسدا منيعا أمام جائحة كورونا فكان لهم الشأن البالغ في حماية المجتمع - بمشيئة الله - من ضرر الوباء.
وبيّن أن علم الطب من أجلّ العلوم نفعاً, وأعظمها وقعاً, وأن الحذق فيه من ذوائب العز والشرف, ودون ذلك عقبة كَأْداءَ شاقة المصعد, صعبة المرتقى لا يزال طالب الطب رقَاء عليها وصعَاداً درجة درجة حتى يبلغ المنزلة السامقة والمرتبة الباسقة التي لا ينالها إلا الجاد الدئب المصابر ولا يحصلها إلا المواظب الملازم المثابر، قال الإمام الشافعي «العلم علمان: علم فقه الأديان، وعلم طب الأبدان «، مبيناً أن الإسلام عني بالطب غاية العناية, مستدلاً بما ورد في صحيح البخاري عن ذلك, وباب الطب والمرض والرقى في صحيح مسلم, وكتاب الطب في سنن أبي داود.
وشدّد البدير على أهمية التوكّل على الله وأن يتيقّن المريض أن الشفاء من الله وحده, وأنه لا يقدر الأطباء ولو اجتمعوا على سَوق الشفاء لمريضٍ إلا بإذن الله تعالى, لأنه وحده الشافي الذي ابتلى بالأدواء, وأعان بالدواء, وأوضح إمام وخطيب المسجد النبوي أنه يجب على الطبيب أن ينزل المريض منزلة نفسه, فيصون عرضه, ويحفظ سرَه, ويكتم عيبه, ويكف عن إفشاء علته التي قد يكون في كشفها ضرر عليه, ويجب ألا يكشف عورته إلا لضرورة العلاج، ويحرم تعاطي الطب من الجاهل الذي لا علم له, ولا حذق لديه, ولا إتقان ولا مراس, ومتى تعاطى المتطبب الجاهل الطب ومداوة المرضى, فقد غرّر بالناس وهجم بجهله على إتلاف الأنفس، وأقدم بالتهوّر وإساءة العلاج على تعمّد الضرر, فليزم تعزيره وتضمينه، ويحرم على الطبيب صرف أدوية لا يحتاجها المريض, ويحرم حشو المريض بما يسقى ويسف ويحقن بدون التحقق من علته، بل بمجرد الخرص والتوقيع بالظن, والتخيل للداء كان في الوجود أو لم يكن، مبيناً أن السقام لا تداوى بالأوهام، وليس المقصود زوال المرض وحسب، بل زواله على وجه مأمون لا ينشأ عنه مرض آخر أو علة أشد.
من جانبه قال إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور أسامة بن عبدالله خياط المسلمين في خطبة الجمعة إن في غَمْرةِ السَّعيِ إلى إدراك المُنى، وبلوغ الآمال والظفَر بالرّغائب، يغفل أو يتغافل فريقٌ من النّاس أنّ عاقبةَ هذا السعي لن تكون وَفْقَ ما يأمَلُ على الدّوام، ولذا فإنّه حين يقَع له بعضُ حرمانٍ ممّا يحبّ، وحين يُحال بينه وبين ما يشتهي تَضيق عليه الأرضُ بما رحُبت، وتضيق عليه نفسه، ويُزايِله رشدُه، فيُفضي به ذلك إلى التردّي في وَهدَة الجحود لنعمِ الله السابغة ومننِه السّالفة.
وأشار الى أنّ ما يمنّ الله به على عبده من عطاءٍ لا يكون في صورةٍ واحدةٍ دائمةٍ لا تتبدّل- وهي صورة الإنعام بألوانِ النّعم التي يُحبّها ويدأبُ في طلبها - وإنما يكون عطاؤه سبحانه إلى جانِب ذلك أيضًا في صورةِ المنع والحَجب لهذه المحبوبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.