ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي    أين حقوق هؤلاء المقاولين ؟!    بريطانيا تدين بشدة هجوم مليشيا الحوثي بصاروخين باليستيين على الرياض وجازان    اضرب الميليشيات ولا تحاورها    هل نشر السفاح أردوغان «كورونا» في أوروبا !    الحوثي ذراع مقطوعة    «التجارة» تداهم عمارة استغلها عمال مخالفون لتخزين الأغذية (فيديو)    طائرة «درون» لرصد درجة حرارة المتسوقين في المدينة    كورونيات.. مع وضد !    عفوية عامل تستثير بلدية المخواة    الداخلية: تعليق الدخول والخروج من محافظة جدة    حكومة رشيدة طبقت كليات الشريعة    فريق أمني لتلقي طلبات التنقل بين مناطق المملكة للظروف الطارئة    هل يُستخدم الملح الخشن في تعقيم المطابخ ضد كورونا؟.. «الصحة» توضح    سمو أمير حائل وسمو نائبه يطمئنان على صحة مدير شرطة المنطقة    33 مرفقا سياحيا للحجر الصحي ب3 مناطق    المالكي: المملكة‬ قوية بقيادتها وشعبها.. وميليشيات الحوثي تحاول استغلال انشغال العالم بمواجهة كورونا    «وزير العدل» يوجه بمواصلة العمل لاستكمال منظومة الخدمات العدلية عن بعد    ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي في وفاة والدته    حريق وانفجار طائرة فلبينية قبل إقلاعها يصرع 8 من ركابها    «إمام» واحد لجميع الفروض.. إعلان جدول التناوب اليومي لأئمة الحرمين    تأجيل الأقساط    صرف المخصصات المالية وبدل العلاج للمبتعثين ومرافقيهم    الإنسان أولاً    ساري ولاعبو يوفنتوس يوافقون على خفض رواتبهم    «السلة» يطالب الأندية بمقترحات لتحديد مصير الموسم    مجلس الطفولة والتنمية: دور المملكة قيادي وريادي    دياب: عاشور خارج حسابات الاتحاد    تباهي بفعل الفواحش وتعاطي مخدرات والحديث بألفاظ خادشة للحياء .. القبض على 10 شباب وفتاتين بالرياض    وفاة الفنان سليمان الياسين بعد وعكة صحية    التطوع في زمن الكورونا .... نادي الطلبة السعودي في ريدنج يقدم الخدمات لاكثر من 300 مبتعث ومبتعثة    أمير القصيم يرأس جلسة مجلس المنطقة خلال الاتصال المرئي    رئيس دورتموند يعتذر للأندية الصغيرة    في ظل التعليق.. "الخطوط" تعلن تسيير "طائرات الركاب" لأغراض الشحن فقط    622 وظيفة شاغرة للرجال والنساء وذوى الإعاقة    أمير عسير يوجه باستكمال تأهيل نقطة القرضة الأمنية لتكون منفذا نموذجيا للفرز الأمني والصحي بأعلى المعايير    «أمانة كبار العلماء»: الهجمات العبثية لميليشيا الحوثي تؤكد خروجهم عن المسار الإنساني    مؤسسة النقد تقرّ حزمة إجراءات احترازية لمواجهة آثار انتشار جائحة كورونا على القطاعات الاقتصادية    إسقاط طائرة مسيرة حلقت فوق منزل الرئيس السوداني 7 مرات    متحدث الصحة يكشف حقيقة رصد إصابة بفيروس كورونا بأحد الأسواق التجارية بالرياض    «البطولة المجمعة» أمل الاتحاد الآسيوي في إنقاذ دوري الأبطال    بالصور.. “السديس” يباشر مهام عمله عن بعد تنفيذاً للإجراءات الاحترازية    احذر.. القلق والتوتر من «كورونا» يضعفان أهم أجهزة الجسم    ضبط أكثر من مليون كمامة مخزنة بحائل بهدف تسويقها لاحقا وضخها في الأسواق    اصطدام مركبة بعمود إنارة بجدة يسفر عن إصابة شخصين والجهات المعنية تباشر    في جدة .. الداخلية تقدم موعد منع التجول ابتداءً من الساعة 3 مساءً وتعليق الدخول والخروج منها    الأرصاد : هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على منطقة عسير    إصابة مدنيين اثنين بشظايا صاروخ باليستي تناثرت على أحياء سكنية متفرقة بالرياض    إصابة مالك نيويورك نيكس لكرة السلة بكورونا    لجنة أبها النسائية تطلق مبادرة" بوعيي أحمى وطني"    السديس : إطلاق صاروخين على الرياض وجازان في ظل الأوضاع الراهنة إمعان في الكيد    بالفيديو.. أول لقطات من موقع سقوط شظايا «الصاروخ الحوثي» على الرياض    السعودية باعت كل شيء من أجل شعبها    «أكاديمية الحوار» تنظم 4 برامج تدريبية رجالية ونسائية «عن بُعد»    قصص قصيرة.. مخبَّأة تحت الحصيرة    مملكة الإنسانية تسأل..؟    مشاهير الفلس    الدعوة والإرشاد تعلن تأجيل مسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم المحلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لائحة الذوق العام.. الهدف والغاية؟!
نشر في المدينة يوم 21 - 02 - 2020

* بعد دراسة مستفيضة، اشتركت فيها العديد من الجهات المتخصصة، ومواكبة مع النهضة المزدهرة والشاملة، التي تعيشها بلادنا في شتى مجالات الحياة، ومسايرة مع رؤية المملكة 2030 التي نظمت في استراتيجيتها العامة رقي وتقدم بلادنا حضارة ومعاصرة على كافة الأصعدة وإسهاماً في النقلة النوعية التي عمت أرجاء البلاد، فقد أصدرت الدولة -أيدها الله- منذ عام تقريباً (لائحة الذوق العام) باعتبارها من لزوميات العصر ومتطلبات المرحلة (سلوكاً وحياة)، وقد شهدت هذه الأيام تطبيق بعض بنودها، من بعض الجهات الرقابية، ذات الصلة بالمهمة.
* وكُلنا ندرك ما لهذه اللائحة من جدوى في تهذيب السلوك بين أفراد المجتمع، ونبذ ما يتعارض مع ذلك مما يسيء إلى الخلق الرفيع، والقيم النبيلة.. وللإفادة من أهداف ومقاصد هذه اللائحة، وتطبيق مقتضاها في حياتنا أفراداً وجماعات، فإنه يترتب على الجهات المعنية، تخصيص (شُعب) لديها لمتابعة تطبيقها بكل دقة، وتنفيذ الغرامات بحق من يتمادى في مخالفة بنودها.. وحتى نؤسس مرتكزات تؤصل رسالتها وترتقي بمكانتها (سلوكاً... وحضارة) فإنني أرى الآتي:
- إدخالها ضمن المناهج الدراسية، كمادة أساسية، من بداية المرحلة الابتدائية وحتى نهاية المرحلة الثانوية لتعميقها في نفوس وسلوكيات الطلاب والطالبات.
- تخصيص محاضرات في الجامعات تلقى على الطلاب في فترات متفرقة تتحدث عن الذوق العام وأهميته في بناء السلوك السوي، وقيمة ذلك في حياة الإنسان وأهميته الاجتماعية (أخلاقاً وسلوكاً).
- تطبيق الغرامات على من يتعمد (خدش) الذوق العام بالتعامل غير السوي والمحددة باللائحة.
- تخصيص حوافز معنوية، ومكافآت مالية (للبارزين) في خدمة الذوق العام ومنحهم الدورات التدريبية التي تزيد من كفاءتهم وخبرتهم في مجال ذلك.
* خاتمة: (لائحة الذوق العام) مستقاة بنودها من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، الذي حثّ على التمسك بها، وقدوتنا في ذلك: سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم القائل: (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).
* لذا فلا غرابة صدور مثل هذه اللائحة لتأييد سمو رسالتها ونبل هدفها دنيا وديناً..
* قال أحمد شوقي:
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.