الهيئة العامة للإحصاء تصدر تقرير "الشباب السعودي بالأرقام" بمناسبة اليوم العالمي للشباب 2020    أرامكو السعودية: توزيعات أرباح ب 70.32 مليار ريال للمساهمين عن الربع الثاني 2020    اهتمامات الصحف العراقية    "تويتر" تبدي اهتمامها بشراء عمليات TikTok في أميركا    تجنب هذا النوع من كلمات المرور لحماية حساباتك!    الكشف عن مدى خطورة إصابة "ميسي" في دوري الأبطال    " الأرصاد" : أمطار رعدية على منطقة نجران    بلدية العزيزية الفرعية بمكة المكرمة تنفذ حملة لإزالة السيارات التالفة    الإدارة العامة للتشغيل والصيانة بشؤون الحرمين تنهي أعمال الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    الصحة تحّذر من جديد.. المشروبات الغازية تقودك للسكري وضغط الدم وهشاشة العظام    وزير السياحة يطلع على المقومات الاستثمارية والسياحية في أبها    "احفظ شعارك" .. شعار الجولة المقبلة من دوري المحترفين ودوري الأولى    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    فرنسا ولبنان    أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة ورياح نشطة على 10 مناطق    الحصيني يتوقع استمرار حالة رهو.. والحرارة حول معدلاتها    سعد الحريري يوضح حقيقية فساد شحنة المساعدات المصرية    وصول الطائرة الإغاثية الثالثة إلى لبنان ضمن الجسر السعودي لمساعدة منكوبي الانفجار في مرفأ بيروت    الربيعة: نعود لأعمالنا وخدمة وطننا وشعارنا " لن أصافح "    مصادر: «التعليم» تعلن عن بروتوكولات وقائية لعودة الطلاب والمعلمين للمدارس.. قريباً    بعد إقراره رسميًا.. تعرّف على مزايا وشروط عقود «العمل المرن»    مسؤول عراقي: نسبة الإنجاز بمشروع منفذ «جديدة عرعر» بلغت 95%    بيانات رسمية: 100 ألف وفاة بفيروس #كورونا في البرازيل    بيرلو مديراً فنياً ليوفنتوس    «أمانة المدينة»: 745 إشعاراً ومخالفة في أسبوع.. عبر 2050 جولة    المعمري ناسكة في محراب العلم    صرف الدفعة الثانية لدعم العاملين في نقل الركاب    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    المدينة المنورة.. تراث روحي تحتضنه مشروعات عملاقة    خدمات وتسهيلات للمرأة في القصيم    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    انفصال الكليات.. عودة للأمام    أيامنا المدمرة    وظائف لدى شركة التصنيع الوطنية في 3 مدن.. التفاصيل ورابط التقديم    انطلاق أعمال الدورة العلمية الأولى بجامع سيد الشهداء بالمدينة المنورة وسط التزام بالاحترازات الوقائية    بطولة SWS العالمية تعود من بوابة FunXtreme بديراب    استعراض التطورات الجديدة في تخصصات طب وجراحة العيون    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    النيابة توجه بالقبض على شخص ظهر في مقطع فيديو يدعو للتحريض المذهبي    تواصل مراحل إعداد الحكام بمشاركة 47 حكمًا وحكمًا مساعدًا    كاريلي يتنفس الصعداء بعودة الصحفي والشمراني    "الصحة": تسجيل 1469 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و 1492 حالة تعافي    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    خالد الفيصل يقدم تعازيه لأسرة الطفل أحمد مسلط السبيعي    بعد «قراءة متعمقة».. أمريكي يعلن إسلامه على يد الشيخ السديس    خالد الفيصل يقدم تعازيه لأسرة الطفل أحمد السبيعي    فرحة وطن عيد وشفاء ونجاح    «الأمن البيئي»: التحقيق في فيديو صيد الطيور من متنزه عام    "الحياة الفطرية" تصدر بيانًا للتعقيب على مقطع نصب شباك لصيد الطيور بأحد المتنزهات    المعتقل خالد الدوسري.. الكشف عن أدلة جديدة قد تُغير من سير القضية    مصر.. بدء الصمت الانتخابي للمتنافسين في انتخابات مجلس الشيوخ...    "الغذاء والدواء" تتلقى أكثر من 3000 بلاغ حول الأجهزة والمنتجات الطبية خلال شهر    "شؤون الحرمين": تعقيمٌ وتعطير مستمر للمكبرية ومنبر الخطيب    "مفاهيم أساسية في القيادة" دورة تدريبية تنظمها مكتبة الملك فهد العامة بجدة    أول مهرجاناته للمسرح والفنون الأدائية اعتماد مركز "انكي" للفنون الأدائية بالبحرين    مشروع «مبادرون» يستأنف برامجه.. غداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تفلت إيران من العقاب وتصبح نووية؟!
نشر في المدينة يوم 09 - 12 - 2019

تمادي ايران في العناد قد يؤدي إلى نتيجتين، إما أن تصبح نووية ويزداد تعنتها ومروقها على كل القوانين والأعراف الدولية وتنفذ تهديدها بالسيطرة على دول الجوار وتهديد مصالح الدول الكبرى في المنطقة.. أو يكون هناك ردة فعل دولية تؤدي لحرب عالمية ثالثة.
من بداية القرن الحالي وهنري كيسنجر وزير خارجية أمريكا السابق يحذر في مقالات ومقابلات تلفزيونية وصحفية ومحاضرات بأن القرن الحالي سيشهد حرباً كونية ثالثة وسيكون مسرح عملياتها منطقة الشرق الأوسط.. وكيسنجر عندما يتحدث يكون على رأس اهتماماته إسرائيل وسياسة أمريكا الخارجية.. فبرغم كبر سنه وتقاعده بعد الإطاحة بالرئيس نيكسون إلا أنه لازال نشطًا ومرجعًا قويًا في كيفية رسم استراتيجية العلاقات الخارجية الأمريكية التي بدورها تؤثر على السياسة الدولية.
معاهدة 5+1 لم يكن القرار المطلوب لمنع ايران من امتلاك سلاح نووي، ولكن الرئيس أوباما والمجموعة 5+1 وقعت وهي تعلم بأن الضمانات غير كافية لأن هدف إيران في النهاية امتلاك قدرات عسكرية غير مقبولة لدول المنطقة التي تدرك خطورة أجندة إيران بعيدة المدى.
انسحاب الرئيس ترمب من اتفاق 5+1 كشف نوايا إيران كما أن تماهي أوروبا وفرنسا على وجه الخصوص مع ايران شجعها على التمادي في الاستهتار بالقانون الدولي ومعاهدة منع انتشار أسلحة الدمار الشامل (NPT) وعدم السماح لمنظمة الطاقة النووية بالتفتيش على منشآتها النووية حتى استمرت تعمل في الخفاء لتطوير أسلحة محظورة بموجب
المعاهدة.
والآن أصبح من المؤكد أن ايران قطعت شوطاً كبيراً في مشوار تخصيب اليورانيوم الذي يمكنها من امتلاكها قدرات نووية والعالم الآن أمام أمر واقع، إما حرب تدمر منشآت ايران النووية وإما تركها تستمر ويصبح التهديد يشكل خطورة جسيمة على العالم بأسره بداية بمصالح الدول الكبرى في المنطقة.. وإذا كان القياس على ما حصل في الحرب العالمية الثانية عندما انتصرت أمريكا كثيرًا وأتت في وقت متأخر اضطرها في النهاية لاستخدام القنبلة النووية لأول مرة حيث ضربت هيروشيما ونجازاكي في اليابان وفي ساعات أصبح الضحايا بمئات الألوف وكانت المرة الأولى التي يستخدم فيها السلاح الذري، وبعدها أجمع العالم على أن تكون الأخيرة، ولكن الدول المارقة والسياسات الخاطئة للدول الكبرى تنتظر حتى يصبح الخطر لا مفر منه وتستجيب بعد فوات الأوان.. والمعضلة الكبرى أن الدمار سيكون أبشع على كل المستويات وغير مسبوق في تاريخ البشرية.. إيران لن تغير سلوكها بالطرق الدبلوماسية الناعمة والحسم لن يتم إلا بتدخل عسكري برغم كل مضاره في هذه المرحلة إلا أنه سيكون أقل ضررًا بعشرات المرات عندما يصبح بحوزتها قدرات نووية تستخدمها ضد دول الجوار ومصالح دول العالم في المنطقة.
وآخر القول إن إيران لن تغير سلوكها بالمقاطعة أو بالعقوبات أو أي نوع من أنواع القوة الناعمة ولا حتى بالقوة الصلبة التقليدية وعلى الغرب أن يدرك ذلك قبل فوات الأوان.
قد يكون هذا سيناريو ظلامياً ولكن التاريخ شاهد على حماقة العناد عند قادة الدول المارقة.. الغرب يدعي أن سلاح إسرائيل النووي تحت السيطرة لأن أمريكا ضامنة لأمن اسرائيل ولكن من يضمن أن إيران لن تستخدم أسلحة الدمار الشامل لتحقيق أهدافها..؟!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.