أمريكا.. انفجار «كبير» يهز مدينة هيوستن    6 قتلى بإطلاق النار جنوب ألمانيا    وزير الخارجية يبحث مستجدات القضايا الإقليمية مع نظيره اليوناني    الاتحاد يحيل بروجوفيتش للاستثمار.. وجوناس انتظار    لاعبو الوحدة يجمعون على المقعد الآسيوي    الفرسان بعنفوان يدكون الحزم بخماسية    توجيه من أمانة الشرقية بشأن لوحات «مواقف مخصصة للزبائن»    آل الشيخ: خارطة طريق لمكافحة الأمية الهجائية بمختلف مناطق المملكة    وفد التعليم يستعرض برنامج «خبرات»بجامعة «ليستر»    الأمم المتحدة تعقد حوارًا تفاعلي رفيع المستوي بمناسبة اليوم العالمي للتعليم    الصين.. عزل 40 مليون شخص لمكافحة "كورونا"    بالصور… مدني الباحة ينجح في إخراج محتجزَيْ عقبة قلوة    مدير جامعة الملك سعود يرعى فعالية ( نحو خريج واعٍ)    أتليتكو وسبورتنغ لشبونة في نهائي "كأس القادة السعودي"    مقتل 4 أشخاص جراء هزة أرضية ضربت شرق تركيا    البعيجان عن فضل المدينة : بالمدينة تواتر نزول القرآن وفي المدينة شرعت الأحكام ومن المدينة انطلقت رايات الإسلام    ليبيا العربية بعيداً عن الإرهاب    سكني في 2019 : 16 مليون زيارة لموقع سكني ومليون تحميل لتطبيق سكني    تمكين المنشآت الصغيرة للاستثمار في السياحة والمقاولات    بالصور .. تفاصيل سقوط سيارة في منطقة وعرة بجبل في فيفاء    خالد بن سلمان يجيب أسئلة الساعة عن النظام الإيراني والحل في اليمن (النص الكامل للمقابلة)    النصر يحافظ على الصدارة بعد فوزه على الاتفاق    ملتقى أم القرى يوصي بتنظيم مؤتمر عالمي عن تاريخ مكة    "زكي" يشيد بالإصدارات السعودية في "كتاب القاهرة"    ولي العهد يبعث برقيتين لماريسون وساكيلا    إمام الحرم المكي: المسلم يجمع بين «الخشية» والإحسان    هيئة الترفيه تطلق باقة حجز «ونتر وندرلاند» للمجموعات    الصين تعزل ملايين الأشخاص لمكافحة فيروس كورونا    بحث احتياجات رنية الصحية    تظاهرة الصدر تطالب بخروج أميركا    الناصر: 2019 مرحلة تاريخية تعني الكثير ل"أرامكو"    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى ليبيريا يلتقي وزير الداخلية الليبيري    الحكومة اليمنية: لا رجعة عن معركة صنعاء    مناقشة المستجدات في مجال العلاجيات والممارسات الصيدلانية    الحرس الثوري: طائرة قصف سليماني انطلقت من الكويت.. والأخيرة تستدعي السفير الإيراني لديها    موقع "سكني": 16 مليون زيارة وأكثر من مليون عملية تحميل لتطبيق الهواتف الذكية    خادم الحرمين الشريفين يرعى بعد غدٍ الأحد ختام مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    لنكن خير سفراء لوطننا    قريتي (الخطوة وغيه) في أمسية مميزة ضمن فعاليات مهرجان المجاردة شتانا غير    فريق كلمات وألوان يبدع في رسم جدارية مهرجان البن    علي القرني عريساً    افتتاح مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي    أمير الرياض يفاجيء المشاركين بأحد الاجتماعات ويرفض تدشين مشروعٍ لعدم اكتماله (فيديو)    مفهوم العقل في التراث العربي في ثلوثية الحميد بابها    بالصور.. تشييع جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء عملية ضبط مطلوب أمني بمحايل عسير    الصين: عزل 40 مليون شخص لمكافحة "كورونا"    "المرور": إساءة استعمال منبّه المركبة مخالفة مرورية وهذه عقوبتها    بالصور.. “المقهى السعودي” في قلب منتدى “دافوس” الاقتصادي    بالصور .. حرس الحدود ينقذ 3 مواطنين تعطل قاربهم بعرض البحر    الأهلي يحافظ على مركزه بفضل هدفي "عمر السومة" في لقائه بالرائد        سياحة وخصوبة تربة وسلة غذاء    فيصل بن نواف: القيادة حريصة على تطوير القطاع الصحي    فحص القادمين من «غوانزو الصينية» في مطاري الرياض وجدة    الرقية الشرعية في منشآت الصحة النفسية    اقطعوا دابره!    الخثلان عن حكم تصوير الميت عند تغسيله : إساءة للميت والمطلوب الإحسان إليه وتكفينه    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيران.. واللعب بالنار
نشر في المدينة يوم 23 - 07 - 2019

يبدو أننا أمام نظام إيراني مارق فاشي يلعب بالنار في خليجنا العربي ليس فحسب بمهاجمة السفن في مضيق هرمز بل وصل به الحد إلى احتجاز سفن لدول عظمى للتخفيف من الضغوط الداخلية من الشعب الإيراني ، الذي بدأ يعاني من العقوبات الأمريكية، والحصار الاقتصادي، وعدم تصدير النفط ،الذي يعتمد عليه الشعب الإيراني للعيش حياة كريمة، مما أدى إلى خلق فجوة بين الشعب ونظامه، واكتشاف الشعب الإيراني أن الحرس الثوري الإيراني ليس إلا قطيعاً من المرتزقة يتاجر بالمال العام، والمتاجرة بالمخدرات وغسل الأموال، والأرصدة خارج إيران والتي تقدر بمئات المليارات من الدولارات في بنوك أجنبية، وكذلك من الأموال التي يحصل عليها وكلاء حربه كحزب الشيطان في لبنان، والحشد الشعبي في العراق، والحرس الثوري الإيراني في سوريا، والحوثي في اليمن، فجميع هذه المليشيات الإرهابية تنهب خزائن بلدانها وتقوم بإيداعها في حسابات خامنئي، والحرس الثوري الإيراني، والإرهابي قاسم سليماني زعيم المرتزقة. اللعب بالنار في منطقة ملتهبة هي نهاية نظام الملالي والآيات الذين خدموا الغرب والشرق على مدار أربعين سنة. الخاسر في هذه الفوضى التي ينشرها حكام جهلة لا همَّ لهم إلا جمع الخُمس، وسرقة ونهب ثروات الشعوب الأخرى وتدمير بلدانها، هي إيران وشعبها الذي يقبع أكثر من نصفه تحت خط الفقر. نظام الملالي والآيات الإرهابي انكشف وأصبح ورقة محترقة بعد أن أبلى بلاءً حسناً في خلق الفوضى، محاولاً صرف الدول الأخرى عن تنمية أوطانها بالفتن والحروب واستنزاف ثرواتها الوطنية. لعبة سياسية قذرة،على مدى أربعة عقود، قام بها العميل الهالك الخميني، ومن بعده الشاذ الإرهابي خامنئي، انفضحت والبديل جاهز في باريس (مريم رجوي)، والتي سوف تقوم طائرة فرنسية بنقلها من باريس كما فعلت مع الخميني لتحل محل هذه الورقة المحترقة.
نظام إيران من السهل إزالته بدون حرب لسبب بسيط ورئيس أن الشعب الإيراني يعاني من هذا النظام، والأمر الأهم أن البديل جاهز من المعارضة، بعبارة أخرى أنه لن يكون هناك فراغ عندما يتم إزالة النظام.
طبول الحرب التي تقرعها إيران لن تأتي إلا بالويلات والهلاك على إيران وحدها وتدميرها لكي تصبح عراق وسوريا ولبنان ويمن آخر.
خسائر الحرب ستطول النسبة الكبرى فيها إيران وشعبها المغلوب على أمره. أوطاننا سوف نحميها بسواعد أبنائنا، وحرب اليمن أنموذجاً، جعلت القوات المسلحة السعودية بمختلف فروعها تكتسب الخبرة والدراية العسكرية التي تمكنها من الدفاع عن الوطن وبكل فاعلية.
نعود إلى إيران التي تلعب بالنار لنقول لها إن ما تم تدميره في العراق وسوريا ولبنان واليمن وغيره في عالمنا العربي لن يجعلها تفلت من العقاب طال الزمن أم قصر. فالشعوب الآن أصبحت أكثر وعياً وحرصاً على أوطانها التي تُحمى بتكاتف الرعية مع الراعي لتكوين جبهة داخلية متماسكة يصعب اختراقها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.