«التعليم» تُحدد آليات جديدة لتنظيم عمل المرافقين بالمدارس    بريطانيا.. إطلاق سراح سيدة حاولت قتل طالبة مسلمة    عقوبات أمريكية جديدة على كيانات إيرانية مرتبطة بانتشار أسلحة الدمار الشامل    الفيحاء يواصل تمارينه اليومية والثلاثي المصاب يواصلون التأهيل    ورشة عمل برنامج تحسين محطات الوقود ومراكز الخدمة ( مسار ) بتبوك    تقنية حديثة.. بدء الرصد الآلي لمخالفات السرعة في جدة (فيديو)    توقعات طقس الخميس.. أمطار رعدية وضباب على عدة مناطق    «طريقة مبتكرة» لتفادي أضرار السعرات الحرارية بالأطعمة    أمير الشرقية يطلع على مشروعات وخدمات الجمارك    أمير الرياض: لا يمكن الاستغناء عن أفكار المتقاعدين    التعاون الخليجي يناقش الشراكة الإستراتيجية مع أمريكا والتعاون مع فنلندا    المملكة تدين هجومي الصومال وأفغانستان    قمة الرياض.. تماهٍ.. تعاضد.. تكاتف    الأمير حسام بن سعود ينهي خلافا أسريا دام عقدين    دوليو العميد يشاركون اليوم في التدريبات    انطلاق منافسات بطواة «كأس الدرعية للتنس» اليوم    ثقةُ المواطن وتلك الميزانية المتفائلة    انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة عمل التنمية لمجموعة العشرين في الرياض    أكبر اكتتاب في تاريخ البشرية    مصرع طفل داخل منهل صرف صحي بالمدينة    أمير عسير يوجه بتشكيل "اهتمام" للتواصل مع مصابي التسمم    الفيصل يطلق النسخة الخامسة ل «كتاب جدة»    «موهبة» تجهز المبدعين ل 2020    سجال الرقمية الأدبية: سعة الفضاء وضيق الرؤية!!    الفيصل يشهد اتفاقية تعاون «الهيئة» وجامعتين في جدة    الوزير وتخفيض القبول..!!    الأعمال المنزلية.. من الرياضات الذكية    اعتماد أمريكي لأول مرفق صحي بالمملكة    وزير الصحة يفتتح مشاريع تطويرية لمستشفيين بجدة    مأساة مواطن.. أصيب ب «الإيدز» وفُصل من عمله وأسرته في مهب الريح (فيديو)    فوز التقدم والجبلين وجدة في ختام الجولة 16 بدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم    وزير الصحة يفتتح أعمال المؤتمر العالمي الرابع لطب الحشود    الفيصل يرعى افتتاح فعاليات «كتاب جدة»    أمانة الطائف تعزز قدرات المشرفين على تنفيذ المشروعات    بدء أعمال الاجتماع الاستثنائي الأول للمجلس التنفيذي لاتحاد "يونا"    وزير الشؤون الإسلامية يصل الأردن ليترأس اجتماع المجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف في دورته الثانية عشرة    الخارجية الفلسطينية: الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني تندرج ضمن جرائم الحرب وضد الإنسانية    مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية تنظم ملتقى رؤساء اقسام تعليم اللغة العربية في الجامعات والمعاهد الأوروبية    الجبير يستقبل سفيري مصر وأذربيجان ويودع سفير إيطاليا    وزير الحج والعمرة يستقبل وزير الأوقاف والإرشاد اليمني    غداً.. «الحوار العالمي» يخرج 93 شاباً وشابة من 35 دولة    أمير تبوك يوجه بتشكيل لجنة للوقوف على مشاريع في المنطقة    سمو أمير المنطقة الشرقية يستقبل سفير النمسا لدى المملكة    مصرع قياديان حوثيان و7 آخرين في غارات للجيش اليمني في صعدة وتعز    القبض على 3 مقيمين تورطوا في بيع العملات والأوراق النقدية المزيفة    تعاون بين الأمر بالمعروف وجامعتي الملك عبدالعزيز وجدة    تدشين مشروع "تأهيل وربط الشاشات الإلكترونية بالمسجد الحرام"    حادث تصادم ببني فروة - الباحة يصيب 3 أشخاص أحدهما إصابة حرجة    دعوة للخريجين والخريجات للتسجيل في برنامج تأهيل المتميزين بوزارة المالية المنتهي بالتوظيف    أمانة عسير تعقد اجتماعاً تنسقياً لمشروع إدارة التنمية العمرانية    مجموعة عطاء ووفاء بابها تزور شيخ شمل بني مالك عسير    أمانة عسير تستحدث إدارة مختصة للجمعيات والمؤسسات الغير ربحية    الكلية التقنية بنجران تشارك في اليوم الدولي لمكافحة الفساد    أمانة عسير تكون لجنة لتتبع الرمي العشوائي من المركبات    القيادة تهنئ الرئيس الكيني بذكرى الاستقلال    مونديال الأندية.. “فيفا” يصف الهلال السعودي بالنادي الأكثر نجاحاً        بطاقم الدوليين والأجانب السبعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعلم وصدمة (اللائحة التعليمية)..!
نشر في المدينة يوم 22 - 07 - 2019

* بدلاً من مشاعر البهجة بصدورها، ولدت اللائحة التعليمية في حضن الصدمة، فلا غرابة في أن تُجابه بردة فعل موازية لما أحدثته في ساحة المعلمين من لغط، وما أفرزته من ترسيخ لقناعة أن احترام المعلم إن لم يكن واقعاً ملموساً؛ فلتذهب كل الشعارات إلى حيث: كأن لم تكن.
* فهذه اللائحة التي صدرت جاءت داعمة لإحباط المعلم، وهضم حقه، حتى وإن غُلفت بغلاف الحرص على تدريبه وتطويره، وهنا أتساءل عن دور كل من لهم علاقة مباشرة بالمعلم، وهم أقرب إليه في الميدان، وكذلك مجلس المعلمين الذي يلتقي بمعالي الوزير وصناع القرار دورياً، كيف عبرت تلك اللائحة المجحفة دون أن يكون لهم وقفة (وفاء) تحفظ للمعلم حقه، وتدعم كل ما من شأنه إعلاء مكانته.
* فكيف بالله عليكم يُقبل من اللائحة أن تضع من أفنى عمره معلماً (قدوة) شهد له الميدان بالعطاء المتميز في مرتبة (معلم مساعد أو ممارس)، وأن الرخصة المهنية كما تقول اللائحة أكبر منه، ومما يملكه من سنوات الخبرة والعطاء المشهود، وأن عليه أن يدفع ليتدرب، ويدفع ليختبر، وإن لم يفعل حُرم من حقه في علاوته (السنوية).
* تلك العلاوة التي كان المعلم يُمني نفسه بزيادتها، وإذا باللائحة تصدمه بإمكانية حرمانه منها، بل وتلحق بذلك مكافأة نهاية الخدمة، وبما يؤكد على أن تلك اللائحة وضعت بعناية لتكون ضد المعلم، ولتضع المسمار الأخير في نعش مكانته، وأن ما غُلفت به اللائحة من مبررات تطوير أداء المعلم ليس أكثر من مُسكن يُخفي تحته الألم.
* وإلا ما تفسير الإجحاف الذي تعرض له حملة الماجستير والدكتوراه (عين التطوير)، وكيف أن اللائحة صادرت حقهم في منحهم المستوى المناسب لهم، بل وسحبت عليهم ذات المعايير، وساوتهم بالأقل مؤهلاً منهم، وهو ما يؤكد على أن اللائحة تناقض نفسها، ثم في ذات السياق ما هو مصير (الماجستير المهني)، الذي كانت الوزارة تدعو إليه، ثم كيف نُوفق بين الدعوة إليه، وهضم حق معلمين في الميدان يحملون درجته وأعلى.
* إن صدمة المعلم باللائحة التعليمية المعلنة منشأُها أخذها من حقه، ووقوفها ضده، وما ذكر من براهين كفيل بصدمة المعلم بها، وهي صدمة عبر عنها المعلم بلسان (الترند)، مؤملاً في ذلك أن يُعاد النظر في تلك اللائحة بما يجعلها في صفِّه، وذلك أحسبه اعتذاراً عملياً عما ارتكبته الوزارة في حقه من خطأ عبر لائحة وضعت له؛ لتكون عليه، وعلمي وسلامتكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.