المبعوث الإفريقي: نقدر دور السعودية في تسهيل التوصل للاتفاق بالسودان    قوة وإثارة في مساء ثالث أيام التنشيطية بمهرجان ولي العهد للهجن بالطائف    التعاون يضم لاعب الهلال    تدشين دوري المحترفين بحفل ضخم    " تعليم الليث " يطلق غداً برنامج تهيئة المعلمين والمعلمات الجدد    "المؤسس" ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالميا و3 سعودية في صدارة الترتيب العربي    خادم الحرمين يوجه برقية شكر لوزير الداخلية بمناسبة تهنئته بعيد الأضحى وبنجاح موسم الحج    وزير النقل يُتابع مغادرة أول رحلة للحجاج عبر «إياب»    “هيئة الترفيه” تُطلق بوابةً إلكترونيةً لتلقي طلبات الراغبين بالمشاركة في “موسم الرياض”    الأخوان الهليوم.. في ذمة الله    تنبيه مهم لسكان 4 مناطق من أتربة وغبار    حريق بفندق يصيب 14 شخصاً ويخلي 19 عائلة بالطائف    بالصور.. جمرك مطار المدينة يحبط تهريب 3 ملايين ريال إلى خارج المملكة    المرأة التي تعرّضت للمضايقة من الشبان: “السكوتر” مصدر رزق عائلتي الوحيد.. وبكيت من تعاطف الناس معي    وزير الطاقة: حريق حقل الشيبة ناتج عن اعتداء بطائرات درون مفخخة.. وخلف أضراراً محدودة    سوق عكاظ .. يَسرُد قصص تاريخ العُظماء العرب وأمجادهم قديماً ويستذكره في الحاضر الأوفياء    «الشبانة» يكرم الإدارة العامة للمرور    “الحج” تُوضّح ملابسات “كيس حصى الجمرات” وتُحقق مع المتعهد والمترجم    أغلق 12 ثقباً بالأمعاء.. فريق طبي بمستشفى عفيف يُنقذ مواطناً تعرّض لإطلاق نارٍ مكثف    الجيش اليمني يسيطر على قريتين في باقم شمال صعدة    ضيوف خادم الحرمين الشريفين يثمنون دعوة البرنامج لهم ليكونوا ضمن المستضافين    «أبو عجرم» تُودِّع ضيوف الرحمن بالكتب والهدايا    بالفيديو.. ليفربول يتصدر «البريميرليج» بثنائية ماني وفيرمينو    رئيس وزراء باكستان يرحب بمناقشة مجلس الأمن لقضية كشمير    جدة.. إغلاق 241 منشأةً غذائيةً مخالفةً خلال موسم الحج    حاج سريلانكي: أدعو الله أن يرزق المشرفون على برنامج الملك أجر الحاج نظير ما قدموه لنا    مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة يواصل استقبال ضيوف الرحمن    “صحة القصيم” تكشف تفاصيل واقعة إختفاء طفل حديث الولادة فى بريدة    جناح “الجاحظ” جذب اعداداً كبيرة من زوار “سوق عكاظ”    أمين عام وزارة الصحة الأردنية: المملكة قدمت لكل الحجاج أفضل سبل الرعاية الصحية الأولية والثانوية    بلعمري يتمرد على الشباب    مهرجان تمور بريدة يسلط الضوء على سوسة النخيل الحمراء    توضيح عاجل من النيابة العامة في حادثة «اختفاء مولود بالقصيم»    الأمير خالد بن سلمان يلتقي رئيس مجلس النواب اليمني    الاتحاد الدولي للاتصالات يسلّط الضوء على الأرقام القياسية للاتصالات في حج هذا العام    ماذا يحدث لك عند التوقف عن تناول الخبز؟    نادي ضمك يرحب بضم السومة والغرافة يفاوضه    التحالف : وحدات الانتقالي وقوات الحزام الأمني تبدأ الانسحاب والعودة إلى مواقعها السابقة في عدن    سرطان الرئة يطوي آخر صفحات الممثل الأمريكي بيتر فوندا    “العويران” يشكر خادم الحرمين على التوجيه بعلاجه خارج المملكة    بالفيديو.. خالد الفيصل يُوجه بترحيل وافدين كانوا على وشك توزيع لحوم مواشٍ نافقة    عامل مصري في المدينة المنورة يعيد أموالاً وجوازات سفر لحجاج ماليزيين    إحدى فعاليات مهرجان أملج    فيما أغلقت أكثر من 90 حساباً بمواقع التواصل الاجتماعي    موريشيوس.. هل تكون الوجهة القادمة للسياح السعوديين؟        خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيسي إندونيسيا والجابون بذكرى الاستقلال        خطيب الحرم المكي: تمام النُّسُك في رخاء وسخاء نعمةٌ عظيمةٌ    حاجة ل«رجلي أمن»: كفيتوا ووفيتوا    عملية إنهاء إجراءات الحجاج                المشهد الأبيض والقيادات الشّابة    «ماراثون الألوان».. عروض ترفيهية متنوعة للأهالي    «بتروناس» و«أرامكو» تستأنفان العمل بمصفاة ماليزيا    رئيس وزراء غينيا يغادر جدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعلم وصدمة (اللائحة التعليمية)..!
نشر في المدينة يوم 22 - 07 - 2019

* بدلاً من مشاعر البهجة بصدورها، ولدت اللائحة التعليمية في حضن الصدمة، فلا غرابة في أن تُجابه بردة فعل موازية لما أحدثته في ساحة المعلمين من لغط، وما أفرزته من ترسيخ لقناعة أن احترام المعلم إن لم يكن واقعاً ملموساً؛ فلتذهب كل الشعارات إلى حيث: كأن لم تكن.
* فهذه اللائحة التي صدرت جاءت داعمة لإحباط المعلم، وهضم حقه، حتى وإن غُلفت بغلاف الحرص على تدريبه وتطويره، وهنا أتساءل عن دور كل من لهم علاقة مباشرة بالمعلم، وهم أقرب إليه في الميدان، وكذلك مجلس المعلمين الذي يلتقي بمعالي الوزير وصناع القرار دورياً، كيف عبرت تلك اللائحة المجحفة دون أن يكون لهم وقفة (وفاء) تحفظ للمعلم حقه، وتدعم كل ما من شأنه إعلاء مكانته.
* فكيف بالله عليكم يُقبل من اللائحة أن تضع من أفنى عمره معلماً (قدوة) شهد له الميدان بالعطاء المتميز في مرتبة (معلم مساعد أو ممارس)، وأن الرخصة المهنية كما تقول اللائحة أكبر منه، ومما يملكه من سنوات الخبرة والعطاء المشهود، وأن عليه أن يدفع ليتدرب، ويدفع ليختبر، وإن لم يفعل حُرم من حقه في علاوته (السنوية).
* تلك العلاوة التي كان المعلم يُمني نفسه بزيادتها، وإذا باللائحة تصدمه بإمكانية حرمانه منها، بل وتلحق بذلك مكافأة نهاية الخدمة، وبما يؤكد على أن تلك اللائحة وضعت بعناية لتكون ضد المعلم، ولتضع المسمار الأخير في نعش مكانته، وأن ما غُلفت به اللائحة من مبررات تطوير أداء المعلم ليس أكثر من مُسكن يُخفي تحته الألم.
* وإلا ما تفسير الإجحاف الذي تعرض له حملة الماجستير والدكتوراه (عين التطوير)، وكيف أن اللائحة صادرت حقهم في منحهم المستوى المناسب لهم، بل وسحبت عليهم ذات المعايير، وساوتهم بالأقل مؤهلاً منهم، وهو ما يؤكد على أن اللائحة تناقض نفسها، ثم في ذات السياق ما هو مصير (الماجستير المهني)، الذي كانت الوزارة تدعو إليه، ثم كيف نُوفق بين الدعوة إليه، وهضم حق معلمين في الميدان يحملون درجته وأعلى.
* إن صدمة المعلم باللائحة التعليمية المعلنة منشأُها أخذها من حقه، ووقوفها ضده، وما ذكر من براهين كفيل بصدمة المعلم بها، وهي صدمة عبر عنها المعلم بلسان (الترند)، مؤملاً في ذلك أن يُعاد النظر في تلك اللائحة بما يجعلها في صفِّه، وذلك أحسبه اعتذاراً عملياً عما ارتكبته الوزارة في حقه من خطأ عبر لائحة وضعت له؛ لتكون عليه، وعلمي وسلامتكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.