المبعوث الإفريقي: نقدر دور السعودية في تسهيل التوصل للاتفاق بالسودان    قوة وإثارة في مساء ثالث أيام التنشيطية بمهرجان ولي العهد للهجن بالطائف    التعاون يضم لاعب الهلال    تدشين دوري المحترفين بحفل ضخم    " تعليم الليث " يطلق غداً برنامج تهيئة المعلمين والمعلمات الجدد    "المؤسس" ضمن قائمة أفضل 150 جامعة عالميا و3 سعودية في صدارة الترتيب العربي    خادم الحرمين يوجه برقية شكر لوزير الداخلية بمناسبة تهنئته بعيد الأضحى وبنجاح موسم الحج    وزير النقل يُتابع مغادرة أول رحلة للحجاج عبر «إياب»    “هيئة الترفيه” تُطلق بوابةً إلكترونيةً لتلقي طلبات الراغبين بالمشاركة في “موسم الرياض”    الأخوان الهليوم.. في ذمة الله    تنبيه مهم لسكان 4 مناطق من أتربة وغبار    حريق بفندق يصيب 14 شخصاً ويخلي 19 عائلة بالطائف    بالصور.. جمرك مطار المدينة يحبط تهريب 3 ملايين ريال إلى خارج المملكة    المرأة التي تعرّضت للمضايقة من الشبان: “السكوتر” مصدر رزق عائلتي الوحيد.. وبكيت من تعاطف الناس معي    وزير الطاقة: حريق حقل الشيبة ناتج عن اعتداء بطائرات درون مفخخة.. وخلف أضراراً محدودة    سوق عكاظ .. يَسرُد قصص تاريخ العُظماء العرب وأمجادهم قديماً ويستذكره في الحاضر الأوفياء    «الشبانة» يكرم الإدارة العامة للمرور    “الحج” تُوضّح ملابسات “كيس حصى الجمرات” وتُحقق مع المتعهد والمترجم    أغلق 12 ثقباً بالأمعاء.. فريق طبي بمستشفى عفيف يُنقذ مواطناً تعرّض لإطلاق نارٍ مكثف    الجيش اليمني يسيطر على قريتين في باقم شمال صعدة    ضيوف خادم الحرمين الشريفين يثمنون دعوة البرنامج لهم ليكونوا ضمن المستضافين    «أبو عجرم» تُودِّع ضيوف الرحمن بالكتب والهدايا    بالفيديو.. ليفربول يتصدر «البريميرليج» بثنائية ماني وفيرمينو    رئيس وزراء باكستان يرحب بمناقشة مجلس الأمن لقضية كشمير    جدة.. إغلاق 241 منشأةً غذائيةً مخالفةً خلال موسم الحج    حاج سريلانكي: أدعو الله أن يرزق المشرفون على برنامج الملك أجر الحاج نظير ما قدموه لنا    مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة يواصل استقبال ضيوف الرحمن    “صحة القصيم” تكشف تفاصيل واقعة إختفاء طفل حديث الولادة فى بريدة    جناح “الجاحظ” جذب اعداداً كبيرة من زوار “سوق عكاظ”    أمين عام وزارة الصحة الأردنية: المملكة قدمت لكل الحجاج أفضل سبل الرعاية الصحية الأولية والثانوية    بلعمري يتمرد على الشباب    مهرجان تمور بريدة يسلط الضوء على سوسة النخيل الحمراء    توضيح عاجل من النيابة العامة في حادثة «اختفاء مولود بالقصيم»    الأمير خالد بن سلمان يلتقي رئيس مجلس النواب اليمني    الاتحاد الدولي للاتصالات يسلّط الضوء على الأرقام القياسية للاتصالات في حج هذا العام    ماذا يحدث لك عند التوقف عن تناول الخبز؟    نادي ضمك يرحب بضم السومة والغرافة يفاوضه    التحالف : وحدات الانتقالي وقوات الحزام الأمني تبدأ الانسحاب والعودة إلى مواقعها السابقة في عدن    سرطان الرئة يطوي آخر صفحات الممثل الأمريكي بيتر فوندا    “العويران” يشكر خادم الحرمين على التوجيه بعلاجه خارج المملكة    بالفيديو.. خالد الفيصل يُوجه بترحيل وافدين كانوا على وشك توزيع لحوم مواشٍ نافقة    عامل مصري في المدينة المنورة يعيد أموالاً وجوازات سفر لحجاج ماليزيين    إحدى فعاليات مهرجان أملج    فيما أغلقت أكثر من 90 حساباً بمواقع التواصل الاجتماعي    موريشيوس.. هل تكون الوجهة القادمة للسياح السعوديين؟        خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيسي إندونيسيا والجابون بذكرى الاستقلال        خطيب الحرم المكي: تمام النُّسُك في رخاء وسخاء نعمةٌ عظيمةٌ    حاجة ل«رجلي أمن»: كفيتوا ووفيتوا    عملية إنهاء إجراءات الحجاج                المشهد الأبيض والقيادات الشّابة    «ماراثون الألوان».. عروض ترفيهية متنوعة للأهالي    «بتروناس» و«أرامكو» تستأنفان العمل بمصفاة ماليزيا    رئيس وزراء غينيا يغادر جدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حلم الأمس وأمل اليوم وحقيقة المستقبل
نشر في المدينة يوم 22 - 07 - 2019

هكذا بدأت أول جامعة أهلية خاصة في المملكة العربية السعودية في محافظة جدة، حيث بدأ إنشاء جامعة الملك عبدالعزيز كفكرة أولية بتأسيس مدرسة ثانوية تتطور إلى أن تصبح جامعة أهلية خاصة، وكان ذلك في عام 1367ه 1947م وكان صاحب الفكرة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله الفيصل بن عبدالعزيز -يرحمه الله- كان ذلك في حديث له مع بعض رجال الدولة ومنهم السيد أحمد صالح شطا في مدينة الطائف وكان مقترح مكان تأسيس الجامعة هو مدينة جدة.
أخذت الفكرة تتحول إلى عمل ملموس وتم تشكيل لجنة تأسيس في عضويتها كل من أحمد شطا وأحمد صلاح جمجوم وعبدالله الدباغ ومحمد أبوبكر باخشب باشا ووهيب بن زقر ومحمد علي حافظ، عرضت اللجنة قرارها الختامي على صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالعزيز -ولي العهد آنذاك- وبالفعل التقوا به في يوم الاثنين 25 ربيع الأول 1384ه الموافق 3 أغسطس 1964م.. وبعد نقاش مع سموه وجدوا تأييدًا وموافقة على أن يكون اسم الجامعة «جامعة الملك عبدالعزيز الأهلية» وأن يترأس سموه افتتاح أعمال الهيئة التأسيسية للمشروع ومنح سموه قطعة أرض خارج مدينة جدة لإقامة مباني الجامعة عليها.
من هنا جاء حلم الأمس وأمل اليوم وحقيقة المستقبل، وشكلت اللجنة التأسيسية للجامعة برئاسة الملك فيصل ووزير المعارف آنذاك الشيخ حسن بن عبدالله آل الشيخ، بدأت الجامعة عامها الدراسي الأول في عام 1388ه - 1968م بافتتاح برنامج الدراسة الإعدادية، بعدد قليل من الطلاب والطالبات 68 طالبًا و30 طالبة، وفي العام التالي مباشرة افتتحت أول كلية في الجامعة، كلية الاقتصاد والإدارة، وفي العام الذي يليه أنشئت كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ومن ضمن مديريها الذين أداروها بكل جد وإخلاص وجدارة بكل المعايير العالمية التعليمية والتثقيفية والتنموية كان الدكاترة أسامة صادق طيب، غازي عبيد مدني، أسامة عبدالمجيد شبكشي، رضا عبيد، عبدالله عمر نصيف، محمد عمر الزبير، محمد علي حبشي، محمد عبده يماني، محمد أحمد علي، والذكر لا علاقة له بتاريخ إدارتهم للجامعة، وفي حوزتي صورة جماعية لهؤلاء المديرين افتخارًا ومحبة لهذه الجامعة، حيث إن ثلاثة من بناتي تخرجن منها، إحداهن حازت على درجة الدكتوراه من جامعة بريزبيرن الأسترالية والفضل يعود بعد الله لهذه الجامعة ومديرها آنذاك الدكتور غازي عبيد مدني -يرحمه الله- وهناك الكثير ممن تخرجوا من هذه الجامعة وأصبحوا وزراء.
وفي عام 1394 ه صدر قرار مجلس الوزراء الموقر بضم الجامعة إلى الدولة وتحولت بذلك من جامعة أهلية إلى حكومية.
وقد رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- احتفال جامعة الملك عبدالعزيز بمناسبة مرور خمسين عامًا على تأسيسها، وقد ثمن مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- لهذه المناسبة، وما تلاقيه الجامعة من دعم كبقية الجامعات في مسيرة التعليم الجامعي الذي يشهد تطورًا في البرامج والمناهج الأكاديمية، ما انعكس إيجابًا على الطلاب والطالبات في مختلف التخصصات النظرية والتطبيقية، بجانب ما شهدته الجامعات على مستوى إنشاء المدن الجامعية، والمعامل والمراكز البحثية، وهكذا حلم الأمس وأمل اليوم أصبح حقيقة المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.