76 % نسبة رضا متدربي «التدريب التقني»    رسمياً.. «أوبر» تستحوذ على «كريم» في صفقة قيمتها 3.1 مليار دولار    اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان السورى يعد اعتداء صارخا على القوانين الدولية    مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مرحلة جديدة لإعادة تأهيل الأطفال اليمنيين المجندين    الصين ومصر تعززان التعاون الدفاعي    أمرابط يُسعد جماهير النصر    «الحصيني» يتوقع تقلبات قوية بالطقس وانخفاضًا حادًّا في درجات الحرارة    وزير العمل يتفقد المراكز والدور الاجتماعية بمنطقة الحدود الشمالية    مدير عام التربية الخاصة بوزارة التعليم يزور معهد التربية الفكرية بالحصمة    «الهلال الأحمر»: فتح القبول والتقديم على وظيفة «فني إسعاف وطب طوارئ»    مجمع الملك فهد يوزع 99 ألف نسخة من مختلف إصداراته    اعتماد مشروع القسطرة الهجين بمجمع الملك عبد الله الطبي بجدة    لجنة الصداقة البرلمانية السعودية النيبالية تبحث تعزيز العلاقات مع سفير جمهورية نيبال    مملكة البحرين تعرب عن أسفها لإعلان الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية    الفائزون بجائزة الملك فيصل العالمية يزورون المصمك    الاتحاد السعودي لكرة القدم يدعم سلمان آل خليفة في انتخابات الاتحاد الآسيوي    «البنتاجون» ينقذ «جدار ترامب» الحدودي مع المكسيك    شاهد.. معلم يحوّل فناء مدرسة إلى حديقة لعرض الحيوانات المحنطة    فتاة حرضت مقيماً على حرق شقيقها وأسرته بالأسيد.. والاستئناف توجه بتغليظ عقوبتها    يترأس وفد المملكة في القمة العربية    في مباراة شهدت 4 ركلات جزاء    آل الشيخ يضع أولى لبنات تعلم الصينية اليوم.. 3 تجارب في ورشة        جانب من استقبال سموه مدير العيادات الشاملة التخصصية لقوى الأمن    معالي الوزير خلال استقباله المصاب        ارتفاع إيرادات المنشآت الصغيرة بنسبة (0.9 %)    لتبادل البيانات إلكترونيًا دعمًا لمرونة العمل    وفق التقرير البياني الشهري لوزارة العدل    وزير الإعلام اليمني: الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم وإعادة الأمل تأتي واليمنيون أكثر إصرارًا لإلحاق الهزيمة النكراء بكل العملاء    التقى رئيس مجلس النواب التشيلي    تتضمن إعلان مبادرات تغطي الجوانب الثقافية كافة    جانب من الفعاليات    يهدف إلى إعداد معايير مهنية لمنسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر    روائيون: نتطلع لمشاهدة رواياتنا سينمائياً    محافظ وادي الدواسر في مقدمة حضور الحفل    تركي بن هذلول: شبابنا قادرون على النهوض بالبحوث العلمية        مدير صحة الباحة ل«عكاظ»: نعاني نقصاً في الكوادر.. و«التعثر» في طريقه للحل        «عاشق الصقور».. يشتريها ليحميها من الانقراض!    78 مرشحا لانتخابات غرفة جدة.. والنتائج «الخميس»    «وافي» يبدأ الترخيص للمشاريع الصغيرة والمتوسطة على الخارطة    بدر بن سلطان يرعى «تراث الشعوب» بمشاركة 24 دولة.. الأحد    رئيس هيئة الرياضة يفتتح الملتقى الدولي للإعاقة.. اليوم    الشوفينية    انطلاق فعاليات ملتقى «بلداً آمناً» بالمدينة المنورة    الشورى يقر لائحة جائزة خادم الحرمين للمخترعين والموهوبين    ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي    فدا: إزالة 30 حيا ضمن «تطوير العشوائيات» بمكة    وزير الخدمة المدنية: ندعم كل القيادات النسائية    الأزواج التوائم: حمل وإنجاب في يوم واحد    «تعليم صبيا» تكشف آخر تطورات حادث حريق سيارة المعلمات    "من أوتي الحكمة.. فقد أوتي خيرًا عظيمًا"    منصور بن محمد ومواكبة الرؤية    ندوة الأمن والاستقرار بأبها    جامعة الملك خالد تستضيف عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق غدًا    دراسات متنوعة في المؤتمر الدولي "الإعلام والأزمات" بجامعة الملك خالد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجتهاد خاطئ في ترتيب مسجد قباء
نشر في المدينة يوم 18 - 02 - 2019

من أكبر النعم التي عمت أهل المدينة المنورة وزوار الحبيب صلى الله عليه وسلم والمصلين في مسجده فتح باب الحرم النبوي الشريف على مدار الأربع والعشرين ساعة، وهذا ما أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله رحمه الله من سنوات طوال، ومن أشهُرٍ أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله بفتح أبواب مسجد قباء للمصلين طوال اليوم.
ولكن تم اجتهاد في تحويل موضع ودواليب حفظ الأحذية التي كانت في مدخل المسجد من الناحية الغربية ولا أعرف عن المدخل الشرقي. علماً بأن المدخل غير مفروش ولا يُصلَّى فيه وفيه سعة لتلك الدواليب، وكان وضع الأحذية منظماً والدواليب مرقّمة ومرتَّبة ومنظرها جيداً.
وبعد تحويلها لخارج الممر وخارج المسجد أصبح الكثير يحمل حذاءه الى الداخل وتجد الأحذية في الأركان وبجانب الجدار والأعمدة ومنظرها سيئ ولا تسر الناظرين من المصلين.
المشكلة في كثير من مساجدنا والآن مسجد قباء أن تنظيم وترتيب مواضع حفظ الأحذية لا تساعد على الالتزام من قبل المصلين في وضع أحذيتهم فيها فتجد الفوضى التي لا تليق ببيوت الله عز في علاه.
ومن المفروض أن يكون هناك إبداع في التصميم للمساجد بما يساعد على الالتزام من قبل المصلين ومرتادي المساجد بالسلوك الإسلامي الذي يحث على النظافة والترتيب.
ومسجد قباء كان كما ذكرت أعلاه بأن الوضع القديم قبل الاجتهاد الخاطئ كان الالتزام بوضع الأحذية في الدواليب كبيراً أما اليوم فتجدها حتى في الممر موضع الدواليب السابقة مطروحة في الأرض بعشوائية لا تليق بأول مسجد أسس على التقوى وشارك في بنائه الحبيب صلى الله عليه وسلم بيديه الشريفتين الطاهرتين سقانا الله من كفيه الشريفين شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبداً .عسى أن نجد آذاناً صاغية وتعيد الوضع الذي كان قائماً وليس عيباً التراجع عن الخطأ غير المقصود من المجتهدين ويكون لهم الشكر والامتنان.
وأرجو من الله أن يتم تفعيل مقترحي الذي كتبته في مقال سابق وهو أن يتم إنشاء هيئة خاصة تهتم بتنظيم وترتيب الأعمال الخيرية حسب الحاجة لها ومن ضمنها مواقع وتصاميم المساجد التي باتت عشوائية والكثير منها ينقصها من الخدمات الشيء الكثير من مواقف ودورات مياه نظيفة بل الأدهى أن منها ما لا يُهتم فيها بنظافة المسجد الداخلية وهذا ما لا ينبغي ان تكون عليه بيوت الله التي يرفع فيها ذكره عز في علاه.
ونختم بثلاث فوائد وثمرات تحصل بالصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم:
* أنه يخرج بها العبد عن الجفاء.
* أنها سبب للإبقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والارض لأن المصلي طالب من الله أن يثني على رسوله ويكرمه ويشرفه، والجزاء من جنس العمل، فلا بد من يحصل للمصلي نوع من ذلك.
* أنها سبب للبركة لذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه، لأن المصلي داع ربه أن يبارك عليه وعلى آله صلى الله عليه وسلم، وهذا الدعاء مستجاب والجزاء من جنس العمل.
وما اتكالي إلا على الله ولا أطلب أجراً من أحد سواه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.