نائب أمير مكة يُعزِّي ذوي الفنانة التشكيلية منيرة موصلي    مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية اللبناني والأمين العام لجامعة الدول العربية    إصابة العشرات خلال قمع القوات الإسرائيلية للمسيرات الأسبوعية السلمية شرق قطاع غزة    الأهلي يتجاوز عقبة النجوم ويتأهل لدور ال 16 في كأس الملك    الهيئة الملكية بالجبيل تنظم ورشة “آليات تخطيط وتقويم برامج العمل الاجتماعي”    وزير الشؤون الإسلامية: المملكة ومصر تمثلان عمقًا استراتيجيًّا للأمة العربية والإسلامية    ضبط 2459028 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    المبعوث الأممي يدعو للتحرك بسرعة وحزم لدعم الجنوب الليبي    وصول 2,561,541 معتمرًا إلى المملكة وإصدار أكثر من 3 ملايين تأشيرة عمرة    ISBAR يؤهل مجمع الملك فيصل بالطائف للمركز الأول    خالد بن سلمان: ندين بشدة استهداف الحوثي للفريق الأممي    إمام الحرم المكي: العاقل من يحذر «مشاقة» الله ورسوله    مشاط يبحث شؤون الحج مع رئيسي وفدي تركمانستان وتايلند    مؤشرات الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع    «المرور»: ضبط 2825 مركبة متوقفة في أماكن ذوي الاحتياجات الخاصة    9 إدارات تبدأ إصلاح التعليم    مناقشة خطة إصلاح ذات البين بالمندق    محافظ محايل يؤكد دور الإعلام بتثقيف الناس    93 وظيفة إدارية بالبيئة    260 منتجا مغشوشا بالرياض    لاعب أخضر المبارزة حسين الطويل يتوج بذهبية الجولة الآسيوية    نائب أمير مكة يستعرض توطين الوظائف    الغذاء والدواء تغلق 7 منشآت مخالفة    الشرطة السودانية تستخدم الذخيرة الحية لتفريق المحتجين    الجزائر: الانتخابات الرئاسية 18 أبريل    الأخضر يبدأ تحضيراته لمواجهة اليابان الاثنين المقبل    الفيحاء يضم المهاجم ليريو من النصر الاماراتي    سفير المملكة لدى المغرب يقيم مأدبة غداء تكريماً لرئيس «الشورى»    خمس مباريات في ثاني جولات الدور النهائي من الدوري الممتاز لناشئين اليد    صدور توجيهات لأربع جهات حكومية بشأن الاعتداء على أراضي الدولة    الموانئ الكويتية تتوقف عن الملاحة بسبب الأحوال الجوية    وزير الخارجية الجزائري يلتقي نظيره المالطي    الاتحاديون ينتظرون قرار إلغاء بطاقة رودريغيز    ورشة عمل لتعزيز الرعاية الصحية في التجمع الأول بمكة    النفط يرتفع 1% بفعل تخفيضات أوبك    مساعد رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون لشؤون الإذاعة يستقبل رئيس «أدبي جدة»    رحيل الممثل المصري «سعيد عبد الغني»    "سكني" يتيح الاختيار الإلكتروني لمخططات الأراضي المجانية    خطيب الحرم المكي: احذروا مشاقة وعصيان الله والرسول.. فالهداية ثمرة الاستجابة    هيئة السياحة تلغي شرطين لترخيص ممارسة الأنشطة السياحية ووكالات السفر    خالد بن سلمان: ندين بشدة استهداف ميليشيا الحوثي فريق البعثة الأممية باليمن    لقطة جماعية للمميزين    توج الفائزين والفائزات بمسابقة منطقة الرياض للمهارات    مطالبة فيفا و«الآسيوي» باتخاذ إجراءات رادعة ضد «بي إن سبورت»    أمير الرياض يستقبل رئيس المحكمة الجزائية        ترقية الرشيدي إلى رتبة عقيد    أمير الشرقية يستقبل مدير سجون المنطقة الجديد    أمير القصيم يسلم مفاتيح وحدات سكنية لمستحقيها    الأهلي في استراحة النجوم        «جائزة وعي» بصحة الطائف    وذَكِّرْ    نائب أمير مكة يستعرض أعمال جامعة الطائف و«الجيولوجية»    أوحشوني.. !    سلام السعودية.. خطوة للتعايش والوئام    القيادة تُعزي رئيس كينيا في ضحايا تفجير نيروبي    أمانة مكة تستحدث إدارة جديدة تحت مسمى " الإدارة العامة للصحة العامة " .. تعرف على مهامها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغذاء والدواء.. «قبل أو بعد» 2/2
نشر في المدينة يوم 10 - 12 - 2018

نكمل موضوعنا عن ما يشمل تأثير تفاعل الدواء مع الطعام، وتأثير الجهاز الهضمي على الدواء.
معلوم أن الأدوية التي يتم تناولها عبر الفم، يتم امتصاصها بالدرجة الأولى في الأمعاء، لأنها هي المكان المتخصص في القيام بعملية امتصاص الغذاء أو غيره، إلا أن هناك حالات يتم فيها إنتاج أدوية بهيئة تسهل امتصاصها في الفم أو المعدة، ومعلوم أيضاً أن إتمام عملية امتصاص الدواء، يتطلب أن يذوب القرص أو الكبسولة، في البيئة السائلة للمعدة والأمعاء، وهو ما يتم بفعل الماء الذي نشربه عند بلع الدواء، وبفعل الإفرازات السائلة للعاب والمعدة والأمعاء. ولذا فإن شرب الماء بوفرة مع الدواء ليس لتسهيل بلعه فحسب، بل أيضاً لتسهيل ذوبانه وامتصاصه. ويمكن لمكونات الغذاء الارتباط مع الدواء وفق آليات فيزيائية كيميائية، وبالتالي يغدو من غير الممكن، أو الصعب على الأمعاء امتصاص أي من الغذاء أو الدواء.. وكمثال، ترتبط مجموعة المضاد الحيوي التيتراسيكلين، بالكالسيوم أو بالحديد أو المغنيسيوم أو الزنك، ما يؤدي إلى عسر امتصاصها عبر الأمعاء، ولذا ينصح من يتناول ذلك المضاد الحيوي بأن لا يتناول معه مشتقات الألبان. أما ثبات تركيبة الدواء وحينما تصل حبة الدواء إلى المعدة، ذات البيئة السائلة، يتم بدء عملية ذوبان الدواء ضمن مزيج سائل المعدة، وتتحكم صناعتنا للدواء في آلية وسرعة ذوبان حبوبه. ومعلوم أننا كلما وفرنا للمريض دواء يؤخذ مرة واحدة، أو مرتين مثلاً، في اليوم، فهو أفضل، من أربع أو ست مرات، لجهة التزامه بتناول الدواء. كما أن توفير دواء يؤخذ مرة أو مرتين في اليوم، يؤمن المحافظة على مستوى ثابت، بشكل نسبي أفضل، للدواء في دم الإنسان. وهو ما يجعل مفعوله العلاجي يغطي أطول فترات ممكنة من ساعات اليوم الواحد. ومن جانب ثالث ، قد تكون الغاية من إبطاء عملية تحرر الدواء من عبوته، أي الحبة أو الكبسولة، هي حماية المعدة من التأثير السلبي المباشر لوجود ذلك الدواء فيها، وحماية الدواء أيضا من التأثيرات السلبية لإفرازات المعدة عليه. ولذا نسمع عن أدوية ذات نوعيات مطورة تدعى « بطيئة التحرر»، تؤخذ مرة في اليوم. كما أننا نسمع عن أدوية مغلفة بمادة يصعب ذوبانها في المعدة، ولا تتحلل إلا حينما تصل حبة الدواء إلى الأمعاء. وختاماً لا نقول إلا كما قال الله عز وجل : «وقل ربي زدني علماً وألحقني بالصالحين» . الآية . ونصيحة للجميع «ليس كل ما يفيد لا يضر».

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.