الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    فنون القصيم تختم ملتقى "شغف الفن" بالرس بمشاركة 30 مبدعة    نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني يغادر جدة    #نادي_الشعلة يقيم حفل تكريم الفائزين بالمسابقة الرمضانية لحفظ القرآن الكريم الجمعة        لقطات من الاحتفاء    نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني يغادر جدة        بالصور : الأخضر الشاب يواصل تدريباته استعدادًا لمواجهة فرنسا في المونديال    في إياب ملحق الصعود والهبوط اليوم الجمعة    الاهلي يوقع مع شركة “ماي بيور” ك مياة رسمية للنادي        نائب أمير منطقة حائل يوزع وجبة الإفطار على الصائمين        “الصحة” تُطبق نظام الدوام المرن على موظفي ديوان الوزارة ومديريات الشؤون الصحية        في كلمتها أمام لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية في دورتها 28 في جنيف    من العروض السابقة لمنصة الأفلام في مؤسسة الشارقة للفنون    12 مليون مجموع جوائز المسابقتين    الأمير فيصل بن مشعل يشارك منسوبي صحة القصيم مأدبة الأفطار.. ويدشن عدداً من المشاريع الصحية بالمنطقة    بريطانيا تؤجل تصويت النواب على بريكست    فاتورة الكهرباء الجديدة تعزز الشفافية ب 5 خلايا    الأمير مقرن يطلع على مشروعات «البيان» الخيرية للتعليم    شركات جديدة لتشغيل محطات الوقود على الطرق    فتح التسجيل للقطاع الخاص في المعرض الإلكتروني للتوظيف    بدء التقديم لكلية ينبع التطبيقية 27 شوال    السعودية لمجلس الأمن.. «ألجموا سلوك طهران المدمر»    باحثة بجامعة «المؤسس» تحصل على «الماجستير» بعد وفاتها    ختام سداسيات عبدالله بن سعد بين جمعية الرياضيين والجزيرة    الغامدي: 700 شاب وفتاة لخدمة المعتمرين بمشروع تعظيم البلد الحرام    السودان.. مليونية إلى مقر الاعتصام تمسكا بمدنية السلطة    «الحصبة» تمتد إلى الولاية الأمريكية رقم 25    سمو ولي العهد يعزي ملك ماليزيا في وفاة والده    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس وزراء جمهورية الهند بمناسبة فوز حزب الشعب الهندي بزعامته بالانتخابات العامة    صامطة: 9 ملايين ريال ل«أنسنة المدن»    ناتبت العربي يواجه الروابي في نهائي «عسفان»    أمير القصيم يشيد بخدمات «غرفة عنيزة»    12 ألف طالبة في برامج الموهوبات بتعليم عسير    ينسطل من زبيبة    متحدث «قياس»: نتائج التحصيل الدراسي.. الأربعاء    توطين 9000 وظيفة نسائية في مدارس تعليم القيادة    «صديق المعتمر» تستضيف ذوي الهمم    إفطار رمضاني لأيتام جمعية «كافل»    حريق مستودع أدوية بالمهد.. ولا إصابات    نائب أمير الجوف يوجه: إيجاد آلية للرقابة الذاتية على المشاريع    أخصائية: عادات خاطئة تسبب الجوع والعطش    22633 حالة طارئة بمستشفيات جدة خلال أسبوعين    «المهندسين»: منصة «ممارس» تنظم عمل مستثمري «الخدمات الهندسية الاستشارية»    العابد: إصابتي المزمنة شائعة    الحكومة اليمنية: لن نتهاون مع محاولات الحوثيين الدفع بالاقتصاد نحو الانهيار    "مدن" توقع عقد إيجار لإنشاء مجمع متكامل للصناعات الدوائية    علامات يمكن أن يستدل منها على ليلة القدر    نائب أمير الجوف يرأس اجتماع لجنة دعم تنفيذ المشاريع    مدير جامعة الملك خالد يرعى حفل تكريم منسوبي عمادة شؤون الطلاب    فرقة اللوريت تبهر جمهور حديقة أبها الجديدة    "فريق تقييم الحوادث" يفند ادعاءات بشأن ارتكاب قوات التحالف لحوادث في اليمن    الحة تعلن عن حالتي وفاة بالكورونا بجدة والرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجزيرة يوم 14 - 02 - 2019


تنبيه: هذا المقال فلسفي قليلاً.. اقرأه مع قهوتك!
في كرة القدم، بل والرياضة العالمية، وبأمثلة من الواقع لو سألت المدير التنفيذي لأي ناد في دوري البيسبول الأمريكي مثلاً وقلت له ما هو حجم فريقك، سيحدثك بالأرقام، فريقي يساوي 100 مليون دولار، قيمة لاعبيه وأصول للنادي، سنلعب أمام نيويورك يانكيز، إنهم يساوون 4 مليارات دولار! إذن في مباراتنا معهم لن ننجو! لذلك لن تجد التصريحات من نوعية «لا أفهم لماذا خسر فريقي» التي نقرأها ونراها من المدربين بعد المباراة في الرياضة العربية عامةً!
والمعنى أن الفريق الصغير لا يحزن لو هُزِم أمام كبير المال والعتاد! أما في حالة تشيلسي الإنجليزي وهو من الكبار - جداً -! عندما يخسر أمام السيتي فهي دعوة للتساؤل والوقوف على أسباب الهزيمة، أما عندما تخسر بالستة؟ فأنت أمام هزَّة كبيرة، فالنادي مالياً من كبار العالم، ولكن الخلل في ضياع عدة أشياء من النادي الأزرق السنوات الأخيرة، كانت أهمها عندما أقال النادي مورينهو بعد ولايته الثانية، وخروج اللاعبين عليه، مورينهو الذي جعل النادي كبيراً في 2003، وأسس له (هويته الفنية)، تلك التي تكلم عنها كارلو انشيلوتي المدرب الإيطالي المخضرم في كتابه «القيادة الهادئة»، وهي أن كل ناد من الكبار له هوية، والنادي الكبير يبحث ويؤسس ويرسخ الهوية الفنية هذه! الهوية التي ضاعت من تشيلسي ففقد الشكل المميز له داخل الملعب.
قال انشيلوتي في كتابه عن ريال مدريد عندما قام بتدريبه إنه يرتكز في هويته على كريم بنزيمة! ذكر اسمه نصاً، لا يمكن الاستغناء عنه أو مثيله، بجانب لاعبين من نفس النوعية «طول القامة، قوة البنية، الالتحام البدني، الكرات الطويلة، العرضيات، الهجمات المرتدة»، هوية فريق مثل برشلونة منذ كرويف هي الكرة الشاملة، الكل يحرز أهدافاً، التمريرات القصيرة الجمالية الهادفة، الجمل التكتيكية، اللاعبين قصار القامة الأذكياء المتفاهمين «ميسي - تشافي - انيستا - دافيد فيا - ألفيس» حقبة جوارديولا..
نفس الهوية التي طبقها جوارديولا عند رحيله من برشلونة إلى السيتي فبنى له هوية فنية، وهو ما نظر إليه القائمون على النادي في المقام الأول، بقاء جوارديولا يعني تكوين وترسيخ هوية السيتي، ليكون هذا أسلوب أدائه دائماً.
تتأمل بعمق في لاعبي السيتي فترى نفس الهوية الكاتالونية، الصغار القصار ذوي الأفكار! أجويرو، فرناندينهو،سيلفا، ساني، دي بروين، ستيرلنج، وخيسوس! والأداء الفني وطريقة إحراز الأهداف تشعر وكأنك ترى برشلونة جوارديولا مع نكهة إنجليزية بطابع البريمرليج!
عودة لتشيلسي وهي أنه في مفترق طرق، فهويته الفنية غائبة، ومجيء المدرب كونتي للنادي قبل عامين وتحقيقه للقب دوري، صاحبه (أسلوب وخطة جديدة دفاعية) جعلت اللاعبين ينتقدونه علناً، وانتهى الأمر بإقالته من إدارة النادي التي ترى أن اللاعبين والنجوم هذا الزمن هم على حق دائماَ! نظراً لأثمانهم وقيمتهم في بورصة اللاعبين، ورجوح كفتهم في أنشطة التسويق الرياضي.. مقارنة بالمدير الفني!
ماذا عن؟!
على الجانب الآخر ماذا عن هوية الأندية السعودية، إذا سألت أي مدير فني لأي ناد سعودي ما هي هوية فريقك وأسلوبه الفني، فبماذا سيجيبك، هو أو من هو أعلى منه سلطة؟! الهوية الفنية تعني نجاح داخل الملعب، الذي لولاه لن يكون هناك نجاح مالي خارجه، تتظلم الأندية من قلة الدعم، فإذا قلت لماذا تريد دعماً وأنت مدعوم منذ عقود ولا تحقق إنجازات ولا بطولات! فيكون الرد لا أحقق لأن الدعم غير كاف، ونظل في هذه الدائرة!
هوية الفريق الفنية، هدف يجب أن يكون في رأس القائمين على الأمر داخل كل ناد، كثرة تغيير المدربين لا تساعد، العشوائية الفنية بطريقة خطة كل موسم لا تبني هوية فنية دائمة، وإن حققت بطولة أو اثنتين!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.