محافظ الأحساء يقدم واجب العزاء لأسر شهداء الوطن    عرض 600 سيارة كلاسيكية نادرة في الدرعية    1355 برنامجا لموظفي التدريب التقني    قروض عقارية للمرأة.. بدون شرط الزواج أو عول أسرة    بدء تقديم خدمات العمالة الزراعية عبر برنامج «أجير»    رئيس الوزراء الأردني يستقبل سفير المملكة لدى الأردن    «التعاون الإسلامي» تهنئ مرشحي الانتخابات الرئاسية في نيجيريا على توقيعهم اتفاق سلام    الديوان الملكي: سمو ولي العهد يغادر إلى باكستان والهند والصين    سقوط ريال مدريد أمام جيرونا    حريق محدود بجبل عمر    د. تماضر الرماح تبحث مع سفير أستراليا لدى المملكة تعزيز التعاون الثنائي في مجالات التنمية الاجتماعية    أمير مكة المكرمة يطلع على أعمال لجان جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي    «الشؤون الإسلامية» تخصص الفرع السادس بالمسابقة القرآنية لأبناء الجنود المرابطين    "شرح كتاب صحيح البخاري" .. درس علمي بتعاوني الملحاء غداً    وزير الشؤون الإسلامية: جائزة مسابقة الملك الصالح سلمان بن عبدالعزيز ثمرة من ثمار ما يكنُّه لأبناء شعبه ورعيته    "الخدمة المدنية" توضح حقيقة إلغاء منصة جدارة    لقاء تعريفي بغرفة أبها عن الخدمات المقدمة لرواد الأعمال    29 مليون ريال لإنشاء شبكات صرف صحي بالأسياح    «العمل»: تعديل لائحة الضمان يسهم في تمكين وتأهيل المستفيدين    خالد الفيصل يطّلع على الخطط المستقبلية لشرطة مكة    نائب أمير نجران يتسلّم تقرير هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    افتتاح الجامع الكبير في مدينة مروا الكاميرونية    شركة "معادن" تشارك في تحكيم جوائز "إبداع 2019"    جامعة أم القرى تطلق اللقاء العلمي لصقل مواهب الطلاب.. غدا    أمير الحدود الشمالية يتفقد محافظة طريف.. غداً    بالفيديو.. مجهول يطارد غزالاً ويحاول دهسه بمركبة في إحدى المحميات    الأمير بدر بن سلطان يتسلم التقرير السنوي لإنجازات جوازات منطقة مكة    10 جهات تستفيد من خدمات الأحوال المدنية بمنطقة عسير    البشير: الأزمات التي يعيشها السودان "بلاء"    أمير جازان بالنيابة يستقبل مستشار خادم الحرمين    الجامعة الإسلامية تستقطب 100 كفاءة وطنية في 28 قسماً    ولي العهد يستقبل السفراءالمعينين لدى عدد من الدول    استثناءات للسجناء في إجراءات القبول بالجامعات    «مثقفات المدينة» في رحلة سياحية إلى «العلا⁩»    الرياض .. استعادها المؤسس وشيدها سلمان    رئاسة شؤون الحرمين تنفذ خطة لتطهير وتعطير المسجد الحرام    مركز الملك سلمان للإغاثة يختتم البرامج التدريبية لمعيلات الأسر بمديرية الحزم في محافظة الجوف    مصرع 30 حوثيا في مواجهات مع القبائل وغارات للتحالف بحجور    القنصلية العامة للمملكة في لوس أنجلوس تصدر بياناً حول وفاة المبتعث بندر البارقي    بالفيديو.. حازم إمام : الهلال أفضل فريق عربي    «الانضباط» تتجه لمعاقبة المولد رغم تنازل مدرب الرائد عن حقه    بالفيديو.. اللواء التركي: الحملة على تطبيق “أبشر” مغرضة ومزاعم أنه أداة رقابية غير صحيحة    الصنيع يربط استمراره برحيل بيليتش    إصابة مؤذن المسجد النبوي بجلطة في القلب    ترامب للأوربيين: استردوا "دواعشكم".. وإلّا    رئيس ديوان المظالم يصدر قرارًا بإعادة هيكلة إدارة نظام «معين الإلكتروني»    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد في المملكة    الهوية نحن من نصنعها وليست هي التي تصنعنا    مهرجان أفلام السعودية الخامس يعلن أسماء لجان التحكيم    جانب من التوقيع    خبير قانوني: حكم «فار» البولندي لم يتواجد في لقاء الرائد والاتحاد    «كورونا».. «الصحة» تكثف التوعية و«عكاظ» تسأل: لماذا انتشرت داخليا واختفت في العالم؟!    مصرف الراجحي يتكفل بإنشاء مركزين طبيين ب18 مليون ريال    «مدائن صالح».. والسؤال الصعب!    توفير ملف «المريض» عالميا    افتتاح الفعاليات السعودية الثقافية بأستراليا 2019    6 ميداليات سعودية في دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر بالشارقة    2250 طالباً في اختبارات تحفيظ القرآن بمكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الذييب مكرما الشيخ ناصر القطامي
نشر في الجزيرة يوم 14 - 11 - 2018

زار الشيخ ناصر القطامي اثنينية الذييب حيث قدم محاضرة بعنوان «هو سماكم المسلمين»، حيث قدم فضيلة الشيخ تفسيراً للآية الكريمة مفاده أن الآية الكريمة لها معنيان ساميان أولهما الشعور بنعمة الانتساب إلى الإسلام، ذلك الدين السماوي الخاتم لكافة الأديان. فعندما يخاطب الله تعالى أمة محمد ناسباً إليهم الإسلام نجد أن هناك تأكيداً على أهمية الاعتزاز بهذا الدين القويم وشعور بأن الله اصطفى هذه الأمة لنسبة الدين لهم حتى في الكتب السماوية التي نزلت على الأمم السابقة.
أما المعنى الآخر في هذه الآية فهو الشمولية في الخطاب حيث يخاطب الله تعالى الأمة ككل بأنهم مسلمين، وهي دعوة غير مباشرة لعدم التحزب والتفرق داخل أصحاب الدين الواحد وعدم التفرق فيما بين الأمة الواحدة. فعندما يقول الله تعالى: «هو سماكم المسلمين» فإن ذلك يعني ان كل الأمة تنتسب للإسلام ومن غير الصحيح أن يكون هناك فرق متعددة داخل الإسلام الواحد».
كما أكد فضيلة الشيخ على أن السنة المطهرة أيضاً جاءت لتؤكد هذا المعنى ومحذرة من الافتراق على أساس الدين والاعتقاد أو حتى تفسير الاعتقاد بشكل يخدم مصالح دنيوية وما إلى ذلك.
وأوضح الشيخ القطامي أن مسألة الفرقة تولد أولاً داخل البيت الواحد حيث نجد الآن من اختلاف أفراد الأسرة الواحدة فيما يتعلق بما يعتقده شخص دون آخر، وهو ما يحدث الانقسام في وحدة بناء المجتمع الرئيسة وهي الأسرة.
وضرب الشيخ مثلاً من السنة النبوية على ضرورة التوحد في تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع المنافقين في المدينة حيث لم يتعمد كشفهم في بادئ الأمر أمام أفراد المجتمع أو قتلهم لأنهم غير مسلمين حقاً وكان يقول: «لكي لا يقول الناس أن محمداً يقتل أصحابه»، وهذا التصرف يدل على سياسته الحكيمة وسعيه للحفاظ على أفراد المجتمع المسلم الجديد في ذلك الوقت دون فرقة إلى أن تتشكل الأمة الإسلامية في المدينة بشكل قوي سليم البنيان.
كما أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن من عادته تتبع أخطاء الآخرين حتى من المسلمين وكان يقوّم اعوجاج أحدهم سراً حتى لا يضعف من عملية بناء الأمة.
المحاضرة التي قدم الشيخ تعلمنا الكثير من الحكمة في التعامل مع أمور حياتنا اليومية وطريقة حل العديد من القضايا والفتن التي تواجه المجتمع المسلم اليوم.
في نهاية المحاضرة جدد حمود الذييب الترحيب بالضيف الكريم شاكراً إياه على المحاضرة القيمة التي ألقاها في الأمسية الأسبوعية مقدماً له درع الاثنينية التذكاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.