الاتحاد الأفريقي يطالب بالحل السياسي في ليبيا    “الوزراء” يعقد جلسته بقصر السلام ويجري تعديلات على بعض أنظمة “التجارة”    الدكتور منزلاوي يلتقي المشرف العام على العلاقات الدولية بوزارة الثقافة    مقتل مقيم سودانى بطلق ناري قبيل الإفطار إثر خلاف مع مواطن.. والجاني يسلم نفسه    خادم الحرمين يستقبل أمراء المناطق.. ويوجههم بالاهتمام بمصالح المواطنين والمقيمين (صور )    وليد الفراج يقدم برنامجاً رياضياً على شاشة SBC بداية من الموسم الكروي المقبل    حرس قوش يمنع القبض عليه ويشهر السلاح    الاتحاد يخسر الصدارة بأداء باهت    سمو المجيدية والسعد يواجهان جمعية الرياضيين والجزيرة    أداء يقيس رضا المعتمرين عن الخدمات ب 8 معايير    «حوكمة» مخططات الأراضي خلال 60 يوما    خادم الحرمين يأمر بترقية وتعيين 100 قاض ب «العدل»    فيضان 4 سدود في الباحة جراء الأمطار    نائب أمير جازان يطلع على الخطة الأمنية والمرورية    نائب أمير الجوف يستقبل المواطنين وشيوخ القبائل    بومبيو: «ممكن جدا» أن تكون إيران وراء اعتداءات الخليج    الدفاع المدني: إنقاذ وإسعاف (1986) حالة بالحرم    القيادة تهنئ رئيس إندونيسيا بمناسبة إعادة انتخابه لفترة جديدة    بعد 8 سنوات كانت حافلة بالإنجازات    لامين دياك    وقت اللياقة تختتم بطولة التحدي الرمضانية للسباحة    الأخضر الشاب يفتتح تدريباته في بولندا استعدادًا للمونديال        نائب وزير المالية يدشن معرض «سكني» في الرياض    المتحدث باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن يؤكد:            6 إصابات في حريقين ب«صبيا» بينهم عناصر من الدفاع المدني (صور)    فيما دشّن الإصدار الأول من الدليل الإجرائي للائحة الأسر المنتجة            الأمير سلطان بن سلمان يلتقي الموهوبين والموهوبات    جراحة ناجحة لمحمد سالم في ميونخ        بتكلفة 7.5 ملايين على نفقة مؤسسة الشيخ عبدالعزيز المسند الخيرية:    سلطان.. لا يخلف موعدا معهم    أمين «سلطان الخيرية»: حققنا نتائج قياسية في المسارات ال5.. وماضون في توسعة البرامج    37 % تراجعًا في شراء السعوديين للعقارات بتركيا    قطيعة «قوقل».. هل تقضي على هواتف هواوي؟    أمير نجران: توجيهات الملك سلمان نبراس نستمد منه الدعم لرعاية شؤون المواطنين    مشاط: هكذا سيتم تحويل مؤسسات أرباب الطوائف إلى شركات مساهمة مقفلة    نائب أمير جازان يشارك أبناء الشهداء الإفطار    أجواء مكة تدفع الأهالي للتنزه.. وأمطار غزيرة على الطائف    7 فوائد ل «طبق الشوربة» على مائدة رمضان    قُل لا أدري.. لا تَفتي !    «الكهرباء»: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهراً    استشاري الغدد الصماء ل«عكاظ»: عصائر الإفطار لا تسبب السكري    الخارجية الأمريكية تحذّر نظام الأسد من استخدام الأسلحة الكيميائية    «سيدات القمر» للعمانية جوخة الحارثي تفوز ب«مان بوكر»    ترحيب إماراتي بورشة «السلام» الاقتصادية في البحرين    مبادرة جديدة لأمير المبادرات    الحقول تفسر.. لماذا يبدع أبناء الريف!    معالي مدير الأمن العام يقلد العقيد أحمد بن سعد الأحمدي رتبته الجديدة    تحذير.. مرضى السكري معرضون للإصابة ب«تليف الكبد والسرطان»    المصلح يذكر حكم استناد المصلي قاعدا والقراءة من المصحف في الصلاة    نائب وزير الحج: لم ولن نمنع أحداً من العمرة.. وقدمنا أسهل الطرق لقدوم المعتمرين القطريين    حساب المواطن يعلن الأرقام التفصيلية للدفعة ال18.. ويحدد موعد صرف دعم شهر يونيو    المنشد محمد البدر ضيف هذا المساء على مسرح البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الذييب مكرما الشيخ ناصر القطامي
نشر في الجزيرة يوم 14 - 11 - 2018

زار الشيخ ناصر القطامي اثنينية الذييب حيث قدم محاضرة بعنوان «هو سماكم المسلمين»، حيث قدم فضيلة الشيخ تفسيراً للآية الكريمة مفاده أن الآية الكريمة لها معنيان ساميان أولهما الشعور بنعمة الانتساب إلى الإسلام، ذلك الدين السماوي الخاتم لكافة الأديان. فعندما يخاطب الله تعالى أمة محمد ناسباً إليهم الإسلام نجد أن هناك تأكيداً على أهمية الاعتزاز بهذا الدين القويم وشعور بأن الله اصطفى هذه الأمة لنسبة الدين لهم حتى في الكتب السماوية التي نزلت على الأمم السابقة.
أما المعنى الآخر في هذه الآية فهو الشمولية في الخطاب حيث يخاطب الله تعالى الأمة ككل بأنهم مسلمين، وهي دعوة غير مباشرة لعدم التحزب والتفرق داخل أصحاب الدين الواحد وعدم التفرق فيما بين الأمة الواحدة. فعندما يقول الله تعالى: «هو سماكم المسلمين» فإن ذلك يعني ان كل الأمة تنتسب للإسلام ومن غير الصحيح أن يكون هناك فرق متعددة داخل الإسلام الواحد».
كما أكد فضيلة الشيخ على أن السنة المطهرة أيضاً جاءت لتؤكد هذا المعنى ومحذرة من الافتراق على أساس الدين والاعتقاد أو حتى تفسير الاعتقاد بشكل يخدم مصالح دنيوية وما إلى ذلك.
وأوضح الشيخ القطامي أن مسألة الفرقة تولد أولاً داخل البيت الواحد حيث نجد الآن من اختلاف أفراد الأسرة الواحدة فيما يتعلق بما يعتقده شخص دون آخر، وهو ما يحدث الانقسام في وحدة بناء المجتمع الرئيسة وهي الأسرة.
وضرب الشيخ مثلاً من السنة النبوية على ضرورة التوحد في تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع المنافقين في المدينة حيث لم يتعمد كشفهم في بادئ الأمر أمام أفراد المجتمع أو قتلهم لأنهم غير مسلمين حقاً وكان يقول: «لكي لا يقول الناس أن محمداً يقتل أصحابه»، وهذا التصرف يدل على سياسته الحكيمة وسعيه للحفاظ على أفراد المجتمع المسلم الجديد في ذلك الوقت دون فرقة إلى أن تتشكل الأمة الإسلامية في المدينة بشكل قوي سليم البنيان.
كما أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن من عادته تتبع أخطاء الآخرين حتى من المسلمين وكان يقوّم اعوجاج أحدهم سراً حتى لا يضعف من عملية بناء الأمة.
المحاضرة التي قدم الشيخ تعلمنا الكثير من الحكمة في التعامل مع أمور حياتنا اليومية وطريقة حل العديد من القضايا والفتن التي تواجه المجتمع المسلم اليوم.
في نهاية المحاضرة جدد حمود الذييب الترحيب بالضيف الكريم شاكراً إياه على المحاضرة القيمة التي ألقاها في الأمسية الأسبوعية مقدماً له درع الاثنينية التذكاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.