«المالية»: بيع صكوك بقيمة 2.84 مليار ريال في شهر مايو    «الأرصاد» تُصدر تنبيهاً لأهالي مكة.. أمطار متوقعة حتى هذا الموعد    اختتام حملة التبرع بالدم بمراكز النشاط بتنمية أبوعريش    تدشين خدمة إصدار الجواز السعودي بمحافظة حبونا    «باكستان» تعلن عن تجربة ناجحة على صاروخ باليستي قادر على حمل رؤوس نووية    “FIFA” يلزم سعيد المولد والنادي البرتغالي بدفع مبلغ “مليون ريال” لنادي الاتحاد    ريال مدريد يرفض طمع اينتراخت فرانكفورت    ابن نافل يناقش مع مجلس الهلال مستقبل النادي    «هدف» يعلن فتح التسجيل للقطاع الخاص في معرض لقاءات الإلكتروني للتوظيف    “فريق تقييم الحوادث” يفند ادعاءات بشأن ارتكاب قوات التحالف لحوادث في اليمن    السودان..”مليونية” إلى مقر الاعتصام تمسكا بمدنية السلطة    شاهد.. الأمير محمد بن عبد الرحمن للأيتام أثناء مشاركتهم الإفطار: “جاي علشانكم مب علشانهم”    الشؤون الإسلامية تقيم محاضرتين نسائيتين بجامع الراجحي بالرياض يومي الجمعة والسبت    مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ينهي معاناة فتاة مع إنحراف في العمود الفقري    القيادة تهنئ رئيس دولة أرتريا بذكرى استقلال بلاده    اهتمامات الصحف التونسية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    فيصل بن مشعل يحتفي بمنجزات «القصيم» الرياضية    شاهد.. كواليس بناء موقع تصوير “حَادثة اقتحام الحرم المكي” من “العاصوف”    حوارات رمضان والتكرار !    الشؤون الإسلامية تكمل تعيين (7122) خطيباً وإماماً ومؤذناً بالمملكة    بالفيديو.. متى يبدأ تطبيق أحكام السفر للمسافر؟.. “المغامسي” يُجيب    بالفيديو.. بدر العساكر يروي بداياته المهنية وكيف تعرف على الأمير محمد بن سلمان    فتح مراكز الاقتراع في هولندا وبريطانيا للانتخابات الأوروبية    العساكر يكشف عن قصة تعرفه على الأمير محمد بن سلمان    توجيهات خادم الحرمين منهاج ونبراس    المملكة تحصد جائزة عالمية في مكافحة التدخين    إيران تذعن.. لا للحرب    تركيا: لن نخلي مواقعنا في إدلب    الناصر: 4 % نمو الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المُسال سنويا    ب 3 مسارات عمل.. «وحدات التمكين» في 138 مكتبا للضمان    السعودية لا تسعى لغير السلام.. وعلى إيران ووكلائها الابتعاد عن التهور والتصرفات الخرقاء    م .أحمد الراجحي    من هي الأميرة سلمى الرشيد التي رحلت من حائل على ظهر «بعير» في تاريخ توحيد المملكة ؟        30 فعالية تجذب 4 آلاف زائر ل«ليالي رمضان» بالعوامية    أدبي جدة يوقع اتفاقية شراكة ثقافية مع سجون منطقة مكة        الحضور السعودي كامل العدد في «الآسيوية»    وزير الحج ونائبه: تحويل «الطوافة» لشركات يرفع كفاءة خدمات الحجاج    جانب من العمل التطوعي    في مزيج ثقافي رائع يجمع الصائمين من مختلف الجنسيات    من لقاء محافظ شقراء بالمجلس البلدي    «هدف»: تقديم إعانة «حافز» إلى 30 مايو        أحمد بن فهد يدعو لدعم فرق الصيانة بالمساجد    رئيس هيئة الرياضة ووزير التعليم يرعيان نهائي دوري نخبة المدارس    وفاة حكم بوليفي تعيد فتح ملف اللعب على المرتفعات    لاتعارض في التقديم للوظائف التعليمية والإدارية بوقت واحد    صندوق الاستثمارات يخطط لطرح شركة تشغيل «ساهر» للاكتتاب العام    19 مليون مشاهد لآخر حلقات «صراع العروش»    إحالة 4 قضاة ل «التأديب» بسبب التجاوزات    “مستشفى ميسان” العام يفعل انشطة توعوية خاصة برمضان    استعداد الحلفاء لصد عدوان إيران    مشكلتك.. مع نفسك!    تعليم العربية بوصفه نافذة على الثقافة    تسهيلات طبية وخدمات إجتماعية وتطوعية لذوي الإعاقة    خادم الحرمين يستقبل أمراء المناطق.. ويوجههم بالاهتمام بمصالح المواطنين والمقيمين (صور )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الإسكان يؤكد أن القطاع العقاري في المملكة أصبح منظما بشكل ملموس
نشر في أزد يوم 25 - 04 - 2019

أكّد وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، أن القطاع العقاري في المملكة أصبح منظمًا بشكل ملموس، خصوصًا بعد اكتمال منظومتي التطوير والتمويل العقاريين، مبينًا أن وجود قطاع عقاري منظم في أي بلد يعد ميزة رئيسة تنعكس على اقتصاد الدولة، ومواطنيها من خلال توفير الخيارات المتعددة لهم، وكذلك على تحفيز الاستثمار المحلي والأجنبي فيه.
جاء ذلك خلال جلسة "التمويل العقاري وزيادة جاذبية السوق" خلال مؤتمر القطاع المالي المقام برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله -، إذ شارك فيها محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور زياد فريز، والرئيس التنفيذي لشركة كاغاماس بيرهاد في ماليزيا الدكتور دانوك تشونغ تشي ليونغ، ورئيس مجلس إدارة قسم الأسواق العالمية لدى مجموعة "سامبا" المالية في المملكة الدكتور شجاعات نديم.
وبيّن وزير الإسكان أن القفزة الكبيرة التي تحققت خلال الربع الأول من هذا العام في حجم التمويل العقاري للأفراد، تؤكد كفاءة هذا القطاع، واكتمال منظومته بفضل السياسات التي اتخذتها الدولة.
وقال "الحقيل": "أطلقت المملكة في فبراير من العام الماضي برنامج الإسكان (أحد برامج رؤية المملكة 2030)، الذي يعمل كمظلة ل 16 جهة حكومية من وزارات وهيئات ومؤسسات تتوحد جهودها وتعمل كفريق واحد بالشراكة مع القطاع الخاص لإزالة العوائق والعقبات لتمكين الأسر السعودية من تملك بيتها الأول، وتنظيم هذا القطاع المهم."
ولفت إلى أن وزارة الإسكان عملت خلال الفترة الماضية على إيجاد التشريعات والتنظيمات اللازمة لتطوير القطاع، وتطوير أنظمة السوق العقاري وخلق بيئة جاذبة للاستثمار وتحفيز القطاع الخاص للقيام بدوره في هذا الجانب.
وأوضح أن صندوق التنمية العقاري وشركة إعادة التمويل العقاري أسهما في إقراض فئات أكثر، من خلال برامج الدعم وضمانات القروض التي يوفرها صندوق التنمية العقارية للإسهام في إقراض جميع شرائح المجتمع، لتشمل العسكريين والمتقاعدين وموظفي القطاع الخاص، ورواد الأعمال، كما تقوم الشركة السعودية لإعادة التمويل بضخ سيولة مالية في القطاع، لضمان حصول الأفراد على قروض عقارية طويلة الأجل وبسعر فائدة ثابت.
وشدد على أن المنصات الإلكترونية التي أوجدتها وزارة الإسكان لها دور فاعل في تحسين رحلة المستفيدين إلكترونيًا وتقديم تجربة أفضل وأسرع للعملاء.
وأكّد وزير الإسكان أن تلك الخطوات التي تم اتخاذها أثمرت عن اكتمال منظومة التمويل العقاري، وإتاحة فرص تملك أكبر وأسهل للمواطنين، ما أدى إلى رفع معدل القروض العقارية من 2000 عقد شهريًا إلى 12.700 ألف عقد شهريًا، مبينًا أن المستهدف خلال العام الجاري هو الوصول إلى 15 ألف عقد تمويل عقاري جديد بشكل شهري.
وبيّن وزير الإسكان أن الصندوق العقاري كان في السابق يتولى عملية توفير القروض العقارية في حين أصبحت اليوم توفر عن طريق القطاع الخاص بنسبة 100 % ليبقى دور الصندوق في الإشراف وتوفير الدعم للمقترضين، مما رفع حجم الإقراض من 75 مليارًا إلى 307 مليار خلال السنوات العشر الأخيرة وارتفاع نسبة مساهمة التمويل العقاري من الناتج المحلي من 4 إلى 10.5 % خلال الفترة نفسها.
وحول المشروعات السكنية التي توفرها وزارة الإسكان بالشراكة مع القطاع الخاص التي تقوم بدور فاعل في الموازنة بين العرض والطلب في السوق العقاري أوضح معالي وزير الإسكان أن الوزارة نجحت في ضخ مشروعات جديدة بنظام البيع على الخريطة توفر أكثر من 140 ألف وحدة سكنية متنوعة تلبي احتياج جميع المستفيدين من الدعم السكني، بجانب توفير التمويل الكافي للحصول عليها وتطوير الأنظمة الإلكترونية في جميع الجهات التمويلية لتعزيز الاستثمار في القطاع العقاري، مبينًا أن الوزارة تسعى لتحقيق التوازن المنشود بضخ المزيد من الوحدات السكنية بأسعار مناسبة وجودة عالية لسد الفجوة وتحفيز المستثمرين من القطاع الخاص على الاستثمار في هذا النمط من البناء، واستخدام تقنيات بناء حديثة تُسهم في تقليل وقت الإنجاز مع الحفاظ على الجودة العالية للبناء.
وبيّن أن المشتري للمساكن سيجني في نهاية المطاف عدة فوائد من استقرار التمويل العقاري أهمها وجود خيارات أكثر من المنتجات التمويلية بمعدلات فائدة ثابتة، وفترات سداد طويلة وتعدد مقدمي الخدمات بجودة عالية وبأسعار تنافسية وبشفافية أكثر مع إمكانية لمقارنة بين مقدمي الخدمة لاختيار العرض المناسب، مما يسهل عملية الحصول على القروض للمواطن وقدرته على دفع أقساط شهرية ميسرة للتملك مقاربة لتكاليف الإيجار.
وفي معرض النقاش، شدد المتحدثون على التعاون القائم بين القطاعين العام والخاص، ودور القطاع المصرفي في تقديم القروض الميسرة الذي استخدم كل ما لديه لمساعدة قطاع الإسكان وضخ الأموال، حيث يعد أصحاب الدخل المحدود الأكثر طلبًا للمنازل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.