بالصور : إنطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية    اهتمامات الصحف الليبية    وفد المملكة بالأمم المتحدة: لا سلام مستدام في سوريا من دون محاسبة    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قتيلاً    الأميرة ريما بنت بندر تزور مجلس الشورى برفقة سفراء المملكة المعينين حديثاً    “ماركا الإسبانية”: المملكة تستضيف السوبر الإسباني 6 سنوات.. والبداية العام المقبل    بالفيديو.. تركي آل الشيخ: بيراميدز سيحدد بطل الدوري المصري.. والأهلي هو البطل والزمالك وصيفاً    ماجد المهندس و اليسا ثنائي لأول مرة في المملكة    بلغت 118 برنامج السديس يدشن البرامج التوجيهية والإرشادية الرمضانية بالمسجد الحرام    “الربيعة” يوضح أهمية اللائحة الجديدة لضبط الملح في المخبوزات: زيادته تسبب الوفاة    تعرَّف على توقعات طقس اليوم في كافة المناطق    أمير منطقة مكة المكرمة يكرم الفائزين بجائزة مكة للتميز اليوم    وقف على موقع إحباط العملية الإرهابية في مركز المباحث وزار شرطة الزلفي    بدء التسجيل نهاية الشهر الجاري    تنظيم داعش الإرهابي يتبنى الاعتداءات الآثمة    جانب من الاجتماع    أثناء عملية التنظيف        جانب من المحاضرة    برعاية خادم الحرمين الشريفين وبعنوان «آفاق مالية واعدة»    التقى المشاركين في برنامج الإمامة في رمضان بالخارج    رأس وفد المملكة في اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب.. سمو رئيس هيئة الرياضة:        مجلس تبوك يشيد بالعملية الاستباقية في الزلفي    نائب أمير القصيم يطلع على برنامج تطوير وزارة الداخلية    «ساما» و«العدل» توقعان اتفاق الربط الإلكتروني لبرنامج «تنفيذ»    باقي على الزين.. تكة    أمير الجوف يتسلم تقرير «شؤون الأسرة»    محمد هاشم ينعش «الفصحى» في أسماع الجيل الجديد    الجبير يبحث مع وزير خارجية بولندا قضايا إقليمية ودولية    دماء الأبرياء لن تضيع    هيئة كبار العلماء: الأحكام مدققة.. كفلت العدالة وتحقق مصالح العباد    خوجة ورامي يطلقان أغنية جديدة احتفاء برمضان    استمرار صرف بدل طبيعة عمل لمنسوبي «المراقبة» ل 5 سنوات    مجتبى السويكت.. دمر وخان.. وحاول الفرار لأمريكا    تحذير حكومي: «فياغرا الإنترنت» مزيفة.. تهدد بالوفاة    40 زراعة ناجحة للأذن التجميلية في «سعود الطبية»    عقار للسكري يقي من مآسي الفشل الكلى    نائب وزير الدفاع يصل إلى روسيا في زيارة رسمية    نائب أمير الشرقية يدشن حزمة من مشاريع الترفيه بالمنطقة    الشروخ    ويسألونك عن الريتز !    أهلاويون رغم أنفك    السديس: إقامة الحدود الشرعية أمان للمجتمع ورادع للمعتدين    منصور بن مشعل ينوي الترشح لرئاسة الأهلي    البحرين ترحب بإعلان واشنطن بشأن العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني    الأمير محمد بن عبدالرحمن يزور مركز مباحث محافظة الزلفي الذي تعرض لهجوم إرهابي    "الشورى" ل"الطيران المدني": يجب إلزام الشركات بتطبيق الضوابط المتبعة عن تأخر الرحلات الجوية    رئيس الاتحاد عقب التعادل مع لوكوموتيف: لنا ضربة جزاء واضحة.. وسنحارب من أجل التأهل    موعد صرف الدفعة الثانية من عطاء سند محمد بن سلمان    "جامعة الإمام" تفتح باب التقديم على وظائف تعليمية بالمعاهد العلمية    الجيش اليمني يشن هجمات مضادة في قطاعات "حمك وعزاب" ويستعيد مناطق أخرى ويكبد خسائر كبيرة في أرواح وعتاد الحوثيين    49 وظيفة شاغرة في إدارة التشغيل والصيانة للمنشآت العسكرية بالعيينة    دوريات الأمن بجدة تقبض على مقيم عربي بدا عليه الارتباك فوجدوا بحوزته قطعة حشيش    بالفيديو .. سرقة وطريقة اخفاء المسروقات احترافية .. خادمة تسرق مواطنة مسنة وتخفي المسروقات في مخدة    بالأسماء .. منح 60 مواطن ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة لتبرعهم بالدم 10 مرات    جامعة الملك خالد تفتح القبول للمرحلة الثانية من برامج الدراسات العليا    «القيادة» تعزي رئيس الكونغو في ضحايا «العبارة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطبة الجمعة من المسجد الحرام لفضيلة الشيخ أسامة بن عبد الله خياط
نشر في أزد يوم 19 - 01 - 2019

ألقى إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور أسامة بن عبد الله خياط خطبة الجمعة من المسجد الحرام حيث بدأها قائلاً: الحمد لله الولي الحميد، الفعال لما يريد، أحمده سبحانه وأشكره على تتابع آلائه، وأساله منها المزيد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الخالق الباري المصور المبدئ المعيد، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبد الله ورسوله.
عباد الله: إن مما منَّ الله به على أولي الألباب من عباده، وما اختص به أولي النهى من خلقه: أن جعل لهم من كمال العقل، وحياة القلب، وصفاء النفس، وصواب الرأي، وسداد المسلك، واستقامة النهج، وتمام الخشية منه، ودوام التعظيم له، وشدة الحرص على أسباب رضوانه، وموجبات رحمته وغفرانه، ووسائل تأييده وعونه وتوفيقه، الموصلة إلى حسن ثوابه ونزول رفيع جناته.
جعل لهم من كل ذلك: ما يحول بينهم وبين أن يكونوا من الأخسرين أعمالاً (الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا).
وإن أشدَّ ما يحذره أولو الألباب على أنفسهم، وأعظم ما يحرصون على تنكبهِ واجتنابِ سبيلهِ: المشاقةُ لله وللرسول صلوات الله وسلامه عليه.
وهي المخالفة والمعاندة والعصيان لهما حتى يصير المشاقون لهما كما قال الإمام الحافظ ابن كثير -رحمه الله- : "كأنهم ساروا في شقٍ، وتركوا الشرع والإيمان واتباعه في شق".
وقد جاء الحديث الضافي عن هذه المشاقة، وعن سوء عاقبتها في قول ربنا سبحانه: (ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ وَمَن يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ).
عباد الله: لقد ضمن ربنا تقدست أسماؤه وصفاته لمن أطاع رسوله الهداية التي تحجز صاحبها، وتقف سداً منيعاً بينه وبين المشاقة لله وللرسول.
وهذه الهداية يا عباد الله هي ثمرة الاستجابة لله وللرسول التي أمر الله بها المؤمنين فقال عزَّ من قائل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ).
وتابع فضيلته في الخطبة الثانية بيان بديع الفوائد وشريف المعاني للاستجابة للّه وللرسول قائلاً: (فإن حياة القلب والروح بعبودية اللّه تعالى ولزوم طاعته وطاعة رسوله على الدوام).
ثم حذر عن عدم الاستجابة للّه وللرسول فقال: {وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ} فإياكم أن تردوا أمر اللّه أول ما يأتيكم، فيحال بينكم وبينه إذا أردتموه بعد ذلك، وتختلف قلوبكم، فإن اللّه يحول بين المرء وقلبه، يقلب القلوب حيث شاء ويصرفها أنى شاء.
فليكثر العبد من قول: يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك، يا مصرف القلوب، اصرف قلبي إلى طاعتك.
واختتم الشيخ الدكتور أسامة خياط بقوله: اتقوا الله عباد الله، وكونوا من المستجيبين لله وللرسول، فإنها الحصانة من التردي في وهدة المشاقة لهما.
وصلّوا وسلِّموا على خير خلقِ الله محمد بنِ عبد الله؛ فقد أُمِرتم بذلك في كتاب الله؛ حيث قال الله –سبحانه-: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا).
اللّهمّ صلِّ وسلِّم على عبدك ورسولك محمّد، وارضَ اللّهمّ عن خلفائه الأربعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.