أسعار النفط ستصل إلى 50 دولاراً للبرميل في منتصف العام المقبل    «الأرصاد»: رياح مُثيرة للأتربة على 5 مناطق    السويسري مراد ياكين يقترب من خلافة كانفارو في مهمة تدريب النصر    افتتاح توسعة مستشفى الملك خالد الجامعي.. الثلاثاء المقبل    المعلم القاتل يكشف تفاصيل مثيرة عن جريمته بمكتب التعليم بالداير    نجران.. تنفيذ خطة مرورية بديلة لنفق طريق الملك عبدالعزيز    مطارات المملكة تسجل 81.9 مليون مسافر خلال 2015    صواريخ "ثاد" الأمريكية ترعب "الصين وروسيا"    «الأرصاد»: رياح سطحية مثيرة للأتربة على بعض مناطق المملكة    اللواء الزامل :30 مركزاً للاستعلامات لإرشاد التائهين بالجنادرية    بالصور.. وفاة مجهول سقط من شعب جبلي خطر.. و"مدني جازان" ينتشل الجثة    الهقاص: فتح الاستقدام من كمبوديا ليس حلاً.. ويجب التوجه لتايلاند    انفجار أسطوانة غاز يصيب فتاة في أبو عريش    تونس تستعد لتداعيات تدخل عسكري دولي محتمل في ليبيا    تقدم للمقاومة بتعز ومقتل عشرات الحوثيين    الفيصلي يواجه الاتحاد في ختام الجولة ال16 للدوري السعودي    الخليج يغرق العربي والنور ينجو من فخ الهدى    الذهب يتجه لتحقيق أكبر مكسب أسبوعي في 4 سنوات    100 صنف من تمور الأحساء مطلوبة عالمياً    حقق فوزه الأول على حساب الفتح    في بطولة كأس آسيا    يوفنتوس ونابولي .. قمة تحدِّد مسار اللقب    وزير الحرس الوطني يشارك في تشييع الشهيد بن رخيص    أمين الطائف يتفقد الخدمات البلدية في قيا وبني سعد    تعاون بين الدفاع المدني وشؤون الأفواج في وزارة الداخلية    «الحملة السعودية» تنفذ أضخم مشروع تعليمي للطلاب السوريين في «الزعتري»    الكونغرس الأمريكي يتبنَّى عقوبات جديدة على كوريا الشمالية    إصابة عشريني بطلق ناري أمام منزله في القطيف    «المنديل الكشفي» لأعضاء مبادرة «الناس للناس»    البنيان: هدفنا إطالة مدة إقامة السائح بتقديم مواقع جديدة    8 جمادى الأولى موعد أخير لاستقبال ترشيحات جائزة الكتاب    «صحة جازان»: تغيير القيادات وتدويرها لن يكون ارتجالياً    «صحة الباحة»: «التوعية» بداية الوقاية من السرطانات    المفتي: النظر إلى الجوال أثناء الصلاة خطأ    المفتي: النظر إلى أجهزة الجوال أثناء الصلاة خطأ.. وزخرفة المساجد من معوقات الخشوع    نجران ترفع عدد وفيات «كورونا» إلى 552    أكاديمية الشعر تُصدر عدداً جديداً من مجلة «شاعر المليون»    انطلاق ملتقى المبتعثين الثاني في الشرقية    باجندوح: أرفض «الثأرية»    467 حالة باشرتها فرق الحدود الشمالية    ..والناشئوون ينافسون «كاشيوا» لخطف الخامس    أسبوع كارثي لبورصات آسيا وأمريكا    نمو محدود لألمانيا    جمعية عمومية تطوعية للمجلس البلدي    مثقفون: الأندية الأدبية بقايا تاريخ والمراكز تغني عنها    رحيل «الدريهم» سادس شهداء جريمة «مسجد الرضا»    هاشتاق نيران تعليم الداير: الوزير يواسي .. وبكاء على ضحايا الرشاش    شرط خيار الزوجة    ابن من؟    ترشيح مبتعث سعودي للعمل في مركز أبحاث بريطاني    النظام.. وتقويم الذات    نجل الفقيد الفنان ( إبراهيم السويلم ): شكراً لحكومتنا الرشيدة ولمن ساند والدي في رحلته العلاجية    مدير جامعة جازان يستقبل الطالب المتنازل عن قاتل والده    هكذا تكون الجودة الطبية    تدشين حملة مكافحة حمى الضنك بمكة المكرمة    ختام دورة المختبرات وبنوك الدم بالمدينة    قائد الجيش يطلب من المسؤولين الأميركيين تحييد لبنان عن الصراعات وحفظ استقراره    طبعة جديدة من «الوجه الآخر للخلافة الإسلامية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر "أثر الإرهاب على التنمية الاجتماعية" يواصل أعماله بجامعة نايف

أكد رئيس قسم الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور مسعد عبدالرحمن زيدان في ورقة عمل قدمها الى مؤتمر " أثر الإرهاب على التنمية الاجتماعية " الذي يعقد بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تحت عنوان " الإرهاب وأثره على التنمية الاقتصادية من منظور القانون الدولي " أكد على أهمية وضع تعريف محدد للإرهاب يكون محل توافق دولي والعمل على وضع التشريعات الدولية الملزمة للدول حول كيفية التعامل مع الجرائم الإرهابية وتطبيقها بحسن نية في ضوء مقاصدها واهدافها .
وركزت الورقة التي قدمت اليوم في الجلسة الاولى للمؤتمر في يومه الثاني والتي راسها وكيل مركز الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الامنية اللواء الدكتور حسن أحمد الشهري على ضرورة تفعيل العمل من خلال المنظمات العالمية الإقليمية لتحديد كيفية التعامل مع الإرهاب خاصة في ضوء عجز المنظمات العالمية عن الوصول لهذه الغاية ، لأن التوافق بين الدول على المستوى الإقليمي أسهل وأكثر فائدة
وشدد رئيس قسم الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور مسعد زيدان على ضرورة تركيز بناء الاقتصاديات العربية بصفة خاصة واقتصاديات الدول الاخرى بصفة عامة على الاقتصاد الحقيقي القائم على الزراعة والصناعة حتى يمكن تجاوز آثار العمليات الإرهابية التي تؤثر بشكل أكثر حدة على الاقتصاديات التي تقوم على الاستثمار الخدمي مثل السياحة باعتبارها اقتصاديات هشة .
وتطرق الدكتور زيدان في ورقته الى العلاقة بين الارهاب والاثار الاقتصادية المتربة عليها خاصة في المجال التنموي والعمل على تطوير القواعد الدولية التي من شانها إبراز أهمية تفعيل الدور الدولي في مكافحة الارهاب بصفة عامة ومعالجة المشاكل الناجمة عن العمليات الإرهابية بصورة تفتح الباب أمام الاجتهادات العلمية المفيدة والبحث في ها الموضوع من زوايا عدة مختلفة بما يفيد الدارسين والباحثين في هذا المجال ويحقق التنمية الاقتصادية على المستوى الدولي والداخلي للدول .
من جهتها تحدثت الدكتور خولة عبدالحميد الحسن من مركز ابن خلدون للدراسات والابحاث بالأردن في ورقتها التي جاءت بعنوان "تفعيل العمل الشبكي بين كافة الهياكل الأمنية والاجتماعية والقانونية والإعلامية للقضاء على الإرهاب وتفكيك بنيته التنظيمية " عن خطر الإرهاب على مختلف دول العالم وضرورة مكافحته دولياً مؤكدة أهمية تنسيق منظمات المجتمع وسائل الاعلام في مجابهة الإرهاب .
وتطرقت في ورقتها الى البناء التنظيمي للمنظمات الإرهابية وتصنيفها والاعمال التي يمكن أن تقوم بها الجهات والجهات الراعية والداعمة لها سواء على المستوى الرفد أو التنظيمي .
وأشارت الحسن الى أن هناك علاقة بين المنظمات الإرهابية وشبكات الجريمة المنظمة موردة احصائيات عن عدد المنظمات الارهابية على المستوى العالمي وما تقوم به من اعمال ضد الانسانية والمجتمعات البشرية .
// يتبع //


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.