مستشفى الأمراض الصدرية بالطائف يقيم حفل معايدة لمرضاه    في 3 أيام.. إصابة 48 شخصاً في حوادث متفرقة بالباحة    الأمر بالمعروف تكلف «3114» عضوا في إجازة العيد    انطلاق النسخة الثالثة من مهرجان "من أجل مكة".. غداً    الأرصاد : هطول أمطار رعدية على مرتفعات عسير وجازان والباحة    مسافرون الى لندن يهددون بمقاضاة «الخطوط السعودية» بسبب فقدان «أمتعتهم»    فرنسا تغلق سفارتها في طرابلس وتجلي رعاياها من ليبيا    الاتحاد الأوروبي يستثني قطاع الغاز الروسي من العقوبات الاقتصادية بسبب الأزمة الأوكرانية    تباطؤ المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو    رئيس الهلال : اللاعبون الحاليون لا يستحقون «الاحتفال بهم»    الكلباني : الرسول أذن بالرقص في العيد    سماحة المفتي : تأخير صلاة الظهر إلى ما قبل وقت العصر للإبراد لا بأس فيه    بالصور.. حضور لافت لعروض "ستاند أب" بمسرح الأمير فيصل    هيومن رايتس ووتش : قوات بشار الأسد صعّدت القصف بالبراميل المتفجرة    "السجين العنزي": التحقيقات أثبتت "براءتي"ولم يطلق سراحي    أمير منطقة عسير يستقبل المهنئين بعيد الفطر المبارك    إسرائيل تخسر المعركة البرية في غزة    بيشة تحتفل بعيد الفطر    5 آلآف زائر في مهرجان "عيدنا عيدكم" بالكورنيش الأوسط بجدة    فيروس قاتل ينشر الهلع في العالم بسبب رحلة طيران    سقوط أهم قاعدة عسكرية ببنغازي في أيدي مقاتلين إسلاميين    طرد "فلاتة" في معسكر الاتحاد بهولندا    "حملة" يقودها أكاديميون إسلاميون ضد رئيس « هيئة الأمر بالمعروف»    9 مليارات الاستحقاقات المالية المطلوب من لبنان تسديدها حتى أكتوبر من العام المقبل    بنوك محلية تعلن برامجها للتمويل الإضافي بعد العيد    غزة والهدايا العربية لإسرائيل    تحذيرات من الانجراف خلف إشاعات «المجموعات» خلال إجازة سوق الأسهم    مواجهة جديدة مرتقبة بين الاتحاد السعودي وجمعيته العمومية بسبب «العضوية»    ولي العهد ينقل معايدة الملك لمنسوبي القوات المسلحة بالشمالية    أمير الباحة يرعى احتفال الأهالي بالعيد    2000 لعبة نارية تضيء سماء الواجهة البحرية بالدمام    انقطاع التيار الكهربائي12 ساعة عن قرى القنفذة    مدني الخميس يخمد حريق الموبيليا    نعزيكم في ضحايا تحطم الطائرة    ولي ولي العهد يستقبل المهنئين بعيد الفطر    الأهلي يختبر لاعبيه بملاقاة لوزان    الذهب فوق 1300 دولار والأنظار على «المركزي الأمريكي»    شباب «المغاربة» يعيدون عبق الزمن الجميل في العيد    مركز الملك فهد الثقافي يرسم البسمة على وجوه الأطفال    المبتعثون .. حنين إلى دفء العائلة والأكلات الشعبية    مليون رأس غنم مستوردة ساهمت في استقرار أسعار ذبائح العيد    النصر يطارد وحش فالنسيا    محادثات مصرية فلسطينية حاسمة لوقف نزيف الدم في غزة    هبوط اضطراري لطائرة مشاركة في احتفالات عيد الرياض    مرور مكة يحرر المنطقة المركزية من الاختناقات    عروض STC للتجوال الدولي ترافق عملاءها بإجازة العيد والصيف في 40 دولة سياحية    محافظ جدة يستقبل المهنئين بعيد الفطر    الدبيازة والكنافة واللدو والمعمول والجبنية زينت «عيد زمان» في المدينة المنورة    هذه شائعات تسبق السوبر ونحذر منها    (الفيفا) يحقق مع الاتحاد الايطالي بسبب أكل الموز    أمير منطقة حائل يرعى حفل انطلاق فعاليات صيف حائل وعيد الفطر    سعود بن نايف يشارك أهالي الشرقية فرحتهم في العيد    الأمير فيصل بن بندر يرعى حفل عيد أهالي بريدة بحي الشماس    أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل جموع المهنئين بعيد الفطر المبارك    موظفات مستشفى عفيف يحتفلن بعيد الفطر المبارك    لعاب الرنة والموظ يحيّد السموم    دراسة: الركض 5 دقائق يومياً "يطيل العمر"    تقنية جديدة للكشف عن السرطان بسرعة فائقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منع العمالة الإثيوبية يحدث أزمة بين مكاتب الاستقدام والعملاء
نشر في شبرقة يوم 06 - 05 - 2009

تسبب إيقاف استقدام العمالة المنزلية من إثيوبيا إلى حدوث ازمة وارباك مكاتب الاستقدام وإيقاعها في مأزق مع العملاء فبعد أن أعلنت اللجنة الوطنية للأستقدام عن انتهاء المفاوضات مع الجهات المعنية في أثيوبيا وفتح سوق جديد لاستقدام العمالة المنزلية وبدأت مكاتب الاستقدام في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة هناك واقبال المواطنين على الاستقدام من اثيوبيا ،
فجأة أوقفت وزارة العمل الاستقدام دون توضيح الأسباب وتكتم من رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام. وأصيب المستقدمون وأصحاب مكاتب الاستقدام الاهلية بخيبة أمل من جراء هذا الإيقاف خاصة وإن المواطنين أقبلوا على الاستقدام من اثيوبيا في ظل المشكلات التي صاحبت استقدام العمالة الاندونيسية وأدى إلى تأخر استقدام العمالة ورفع رواتب السائقين من 900 ريال إلى 1200 وعاملات المنازل من 600 ريال إلى 800 ريال.
ولكن قرار الإيقاف لخبط الاوراق وأوقع مكاتب الاستقدام في مأزق مع المستقدمين.وحمل عدد من المواطنين اللجنة الوطنية مسؤولية الأرباك والازمة التي تشهدها مكاتب الاستقدام .
وأوضح المواطنان رايد الشهري وعبدالله القارحي أن إيقاف الاستقدام من اثيوبيا جعل العديد من المستقدمين يتجهون إلى الاستقدام من اندونيسيا إضافة إلى إن المستقدمين الذين حصلوا على تأشيرات استقدام من اثيوبيا قبل قرار الإيقاف مضطرون إلى مراجعة مكتب الاستقدام وتغيير دولة الاستقدام لأن مكاتب الاستقدام الأهلية توقفت عن الاستقدام من اندونيسيا.
مؤكدين أنه كان من المفترض على اللجنة الوطنية أن تعمل على دراسة فتح باب الاستقدام من اثيوبيا دراسة شاملة من كافة الجوانب حتى لا يتم السماح باستقدام العمالة المنزلية.
من هنا ثم يتم إيقاف الاستقدام بشكل مفاجئ .
وأشار المواطنون ربيع الديلمي و اسماعيل يماني ورحيم المالكي إلى أن 90في المائة من العمالة المنزلية يتم استقدامها من اندونيسيا والعمالة المنزلية الاندونيسية هي الأفضل.
ولم تنجح كل المحاولات التي بذلت من اللجنة الوطنية للاستقدام لفتح باب الاستقدام من دول أخرى وأمام هذه المشكلة بدأت الجهات المعنية في اندونيسيا تمارس نوعاً من الضغوط وترفع الرواتب.
وتضع العديد من الشروط على الاستقدام وإلى الان لا توجد دولة تسد احتياج المواطنين من العمالة المنزلية . وكانت وزارة العمل أوقفت بشكل مفاجئ استقدام العمالة المنزلية من اثيوبيا بعد أن تم فتح الاستقدام بعد أن قامت اللجنة الوطنية بالتنسيق مع الجهات المعنية هناك وبدأت مكاتب الاستقدام الاهلية في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.