بالصور.. تعرف على أبرز الأرقام التاريخية فى ليلة "سوبر" ريال مدريد    تخريج 4815 متدربا في مدينة تدريب الأمن العام بمكة    أمير نجران يدعو إلى التصدي لكل ما يروجه الخونة ومثيرو الفتنة    العلوان: الخطوة توضح الرؤية وتحدد الأهداف    4 دورات تقنية مجانية مسائية    «الزراعة» تدشن اليوم فرع المؤسسة العامة للحبوب بجازان    حلب تدخل «نظام التهدئة» 48 ساعة.. والمعارضة: مباحثات السلام وصلت إلى «طريق مسدود»    مصر تمدد حالة الطوارئ بشمال سيناء ومقتل مجند في تفجير    ترامب يتجه لنيل ترشيح الجمهوري لمواجهة كلينتون    اليوم .. لقاء تنسيقي لأمناء ومسؤولي الأوقاف في الجامعات    هاشتاقات «فيصل بن تركي » الأكثر تداولًا..وجماهير النصر : «انت عندنا شي كبير»    الاتفاق بين الرهان والتحدي    الاتفاق رقم صعب في إنتاج الكوادر الإدارية والفنية    ولي العهد يبحث مع رئيس بوركينا فاسو جهود مكافحة الإرهاب    تسابق جماهيري أهلاوي    القتل قصاصًا بجانٍ في جازان    جمعية الأطفال المعاقين في الرياض تختتم دورة «لغة بلس»    رؤية 2030 في ركن «المدينة المستقبلية» بتعليم بقيق    جائزة الملك عبدالله للترجمة تجاوزت أعمالها 1132 عملاً بأكثر من 39 لغة    سؤال التطرف والإرهاب على مشانق الاستفهام    برنامج «بارع» يواصل أنشطته في مهرجان نجران    لطيفة توقّع «ذقتها» والهلالي «أرق الظِلال»    6 محاور لتطوير اّلية إدارة الحشود بالمسجد الحرام    تخريج الدفعة ال46 في معهد الحرم المكي    %60 من قطاع المجوهرات وافدون    الزواج من الأجانب ووسائل التواصل أمام وكلاء إمارات المناطق    ولي العهد يرعى العرض العسكري لوحدات قوات الأمن الخاصة والتطبيقات التكتيكية    العالمي يسقط في دبي    الجبير ووزير خارجية بوركينافاسو يبحثان القضايا الإقليمية    وزير الحرس: خريجو التخصصات الصحية يدعمون مسيرة التنمية    رؤية أولية للانسحاب وتسليم السلاح وإطلاق المعتقلين    لافروف ينتقد «الهيئة» المعارضة ويدعم الأسد في «الحرب ضد الإرهاب»    العمرو: الحلول الإبداعية تساعد «المدني» على مواجهة الأخطار    جدة: إحباط توزيع 10 آلاف عبوة شامبو منتهي الصلاحية    على ضوء الشموع .. طلاب جازان يستذكرون دروسهم    إسرائيل تفتح ممثلية لدى «ناتو»    الأردن: حمام زاجل ل«داعش»    لقاء حاسم بين أردوغان وداود أوغلو    فهد بن سلطان: رجال الأمن حماة الوطن من العابثين    الفن التشكيلي تحت مظلة «نحو آفاق جديدة»    أدبي الطائف يكرم المؤرخ السالمي    إطلاق حملة لترشيد استهلاك المياه في جدة    النعيمي: استثمارات التعدين في السودان توفر وظائف وعوائد اقتصادية مستدامة    إزالة صحن المطاف الموقت.. بقي 16 %    أكثر من 16 ألف مريض في المملكة بحاجة عاجلة لزراعة الأعضاء    رؤية 2030 تواجه تحديات رغم الشفافية والمكاشفة    أول محكمة صورية بحقوق طيبة    (السوق المالية) تدعو الشركات الخاسرة لتصحيح أوضاعها    الاكتفاء بغسل الكعبة مرة واحدة في العام    مشاجرة على موقف تنهي حياة خمسيني    تعليم القريات يستعد لإيداع مكافآت الليلي ومحو الأمية    هيئة التخصصات الصحية تستبعد أطباء سعوديين بعد إعلان قبولهم    الديناصور الذي هاجمني في مكتبي الثانية صباحاً    مدير جامعة الباحة يستعرض منجزات كلية التربية    الهيئة العالمية تقيم مسابقة قرآنية في موريشيوس    ضبط الانفعالات لنزيلات رعاية الفتيات بالأحساء    باقدو والدكتور عرفان العام يفعل اليوم العالمي للربو وحساسية الصدر والدرن الرئوي‏    7 حقائق عن قدرة الجسم الخارقة على العلاج الذاتي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منع العمالة الإثيوبية يحدث أزمة بين مكاتب الاستقدام والعملاء
نشر في شبرقة يوم 06 - 05 - 2009

تسبب إيقاف استقدام العمالة المنزلية من إثيوبيا إلى حدوث ازمة وارباك مكاتب الاستقدام وإيقاعها في مأزق مع العملاء فبعد أن أعلنت اللجنة الوطنية للأستقدام عن انتهاء المفاوضات مع الجهات المعنية في أثيوبيا وفتح سوق جديد لاستقدام العمالة المنزلية وبدأت مكاتب الاستقدام في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة هناك واقبال المواطنين على الاستقدام من اثيوبيا ،
فجأة أوقفت وزارة العمل الاستقدام دون توضيح الأسباب وتكتم من رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام. وأصيب المستقدمون وأصحاب مكاتب الاستقدام الاهلية بخيبة أمل من جراء هذا الإيقاف خاصة وإن المواطنين أقبلوا على الاستقدام من اثيوبيا في ظل المشكلات التي صاحبت استقدام العمالة الاندونيسية وأدى إلى تأخر استقدام العمالة ورفع رواتب السائقين من 900 ريال إلى 1200 وعاملات المنازل من 600 ريال إلى 800 ريال.
ولكن قرار الإيقاف لخبط الاوراق وأوقع مكاتب الاستقدام في مأزق مع المستقدمين.وحمل عدد من المواطنين اللجنة الوطنية مسؤولية الأرباك والازمة التي تشهدها مكاتب الاستقدام .
وأوضح المواطنان رايد الشهري وعبدالله القارحي أن إيقاف الاستقدام من اثيوبيا جعل العديد من المستقدمين يتجهون إلى الاستقدام من اندونيسيا إضافة إلى إن المستقدمين الذين حصلوا على تأشيرات استقدام من اثيوبيا قبل قرار الإيقاف مضطرون إلى مراجعة مكتب الاستقدام وتغيير دولة الاستقدام لأن مكاتب الاستقدام الأهلية توقفت عن الاستقدام من اندونيسيا.
مؤكدين أنه كان من المفترض على اللجنة الوطنية أن تعمل على دراسة فتح باب الاستقدام من اثيوبيا دراسة شاملة من كافة الجوانب حتى لا يتم السماح باستقدام العمالة المنزلية.
من هنا ثم يتم إيقاف الاستقدام بشكل مفاجئ .
وأشار المواطنون ربيع الديلمي و اسماعيل يماني ورحيم المالكي إلى أن 90في المائة من العمالة المنزلية يتم استقدامها من اندونيسيا والعمالة المنزلية الاندونيسية هي الأفضل.
ولم تنجح كل المحاولات التي بذلت من اللجنة الوطنية للاستقدام لفتح باب الاستقدام من دول أخرى وأمام هذه المشكلة بدأت الجهات المعنية في اندونيسيا تمارس نوعاً من الضغوط وترفع الرواتب.
وتضع العديد من الشروط على الاستقدام وإلى الان لا توجد دولة تسد احتياج المواطنين من العمالة المنزلية . وكانت وزارة العمل أوقفت بشكل مفاجئ استقدام العمالة المنزلية من اثيوبيا بعد أن تم فتح الاستقدام بعد أن قامت اللجنة الوطنية بالتنسيق مع الجهات المعنية هناك وبدأت مكاتب الاستقدام الاهلية في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.