العيسى يؤكد أهمية التزام إدارات التعليم بما ورد في الدليل العلمي لبرنامج "فطن"    انخفاض تدريجي في درجات الحرارة شمال غرب المملكة    مدير عام الجوازات يقلد العتيبي رتبة «لواء»    استشاري يحذر من "جلطات الشتاء" المؤدية للموت    ضمك.. اجتهد وانفرد    استشهاد وكيل رقيب خالد أبوحيمد.. ومتعب بن عبدالله يعزي أسرته    تدفق السوريين على الحدود التركية مستمر مع تصاعد هجوم حلب    كوريا الشمالية تطلق صاروخاً باليستياً ومجلس الأمن يعقد اجتماعاً طارئاً    إحباط تهريب 2.4 مليون قرص «إمفيتامين»    الشباب يخطو بقيادة يطو    كولومبيا تعلن إصابة اكثر من 3100 امرأة حامل ب«زيكا»    الرئيس اليمني: مواقف المملكة والإمارات المشرفة لن تنسى    «تعليم جدة» يحاصر الدروس الخصوصية بإطلاق مراكز الخدمات التربوية    30 خبيرًا يقدمون خارطة تطوير تعليم الحاسب الآلي بالمملكة    أسرار «معركة التباريح» بين الظاهري والقصيبي والقاضي تنكشف في ليلة «الشخصية الثقافية»    « سلمان للإغاثة» يموّل برنامجا غذائيا في صحراء الجوف    جماهير العميد تكتسح تذاكر الآسيوية    وزير المياه: المملكة تسعى إلى رفع ثقافة الترشيد    34 ألف قطعة لدفء السوريين في لبنان    استشهاد جندي ومقيم بمقذوف عسكري يمني في الحد الجنوبي    62% إنجاز متوسط جسور الدمام وأنفاقها    الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض    «البلديات» توجِّه بإغلاق مطاعم «الجدار الفاصل» بين صالة الطعام ومكان التجهيز    «مدني حائل» يخمد حريقاً في صندوق شاحنة    مبيعات الخام الإيراني لأوروبا تجاوزت 300 ألف برميل    اختباران سهلان لنابولي ويوفنتوس    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يكرّم الفائزين في مسابقة «حواركم»    رئيس النمسا: مركز «حوار الأديان» يخدم حقوق الإنسان    أحبَّ الناس .. فأحبوه وقدَّروه    مكافأة فوز للاعبي الفتح    مهمة سهلة للريال أمام غرناطة    تطعيم 59 ألف طالب وطالبة ضد الحصبة خلال أسبوع في الشرقية    «الإسكان» تسلم أول أرض للمطورين لتنفيذ مشاريعها بالشرقية    لجنة التعليم تختار الجويرة رئيسا والخليوي نائبا    جناح «الأمانة» يحكي واقع التراث العمراني    الأسمري.. المربي الذي فقدناه    محادثات رباعية في باكستان حول افغانستان    الراشد: طوينا صفحة الهلال    إيقاف مايجا مباراة واحدة وتغريمه 40 ألف ريال    تدريب 100 شخصية قيادية على برامج النزاهة    أمير المدينة يدشن مشروعات ال 100 مليون بخيبر    لا تنازعوا فتفشلوا    700 متدرب و 500 وظيفة لشباب الجوف    تطوير سوق خضار فيصلية نجران    الاحتلال يزور ملكيات أراضي الفلسطينيين    8 آلاف إحالة لمستشفى النور التخصصي    الموت يغيب عميد المسرح المغربي    زادة : المثقف الإيراني خجل مما فعله نظام طهران    عميد الجالية اليمنية بجوازات عسير    مشاركون: الملك سلمان ترأس أكثر من 40 جمعية ورعى 40 ألف يتيم    مدير معهد الأئمة ل «عكاظ»: استبعاد «المسيّسين» من خُطب الجمعة    تعاون بين (الفضائية) و(تسبيل)    فيصل بن سلمان.. وتميز بدر    تابع مسلسل التناقضات الفاخرة    «المراقبة»: مخالفات بالجملة لمشروع «تقاطع صاري»    نائب أمير حائل: المرحلة الحالية بوابة للتطور الشامل    أمانة المدينة تغلق مطعماً شهيراً    الصحة: الفالح لم يقصد الاستخفاف.. والمقطع «متهافت»!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منع العمالة الإثيوبية يحدث أزمة بين مكاتب الاستقدام والعملاء
نشر في شبرقة يوم 06 - 05 - 2009

تسبب إيقاف استقدام العمالة المنزلية من إثيوبيا إلى حدوث ازمة وارباك مكاتب الاستقدام وإيقاعها في مأزق مع العملاء فبعد أن أعلنت اللجنة الوطنية للأستقدام عن انتهاء المفاوضات مع الجهات المعنية في أثيوبيا وفتح سوق جديد لاستقدام العمالة المنزلية وبدأت مكاتب الاستقدام في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة هناك واقبال المواطنين على الاستقدام من اثيوبيا ،
فجأة أوقفت وزارة العمل الاستقدام دون توضيح الأسباب وتكتم من رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام. وأصيب المستقدمون وأصحاب مكاتب الاستقدام الاهلية بخيبة أمل من جراء هذا الإيقاف خاصة وإن المواطنين أقبلوا على الاستقدام من اثيوبيا في ظل المشكلات التي صاحبت استقدام العمالة الاندونيسية وأدى إلى تأخر استقدام العمالة ورفع رواتب السائقين من 900 ريال إلى 1200 وعاملات المنازل من 600 ريال إلى 800 ريال.
ولكن قرار الإيقاف لخبط الاوراق وأوقع مكاتب الاستقدام في مأزق مع المستقدمين.وحمل عدد من المواطنين اللجنة الوطنية مسؤولية الأرباك والازمة التي تشهدها مكاتب الاستقدام .
وأوضح المواطنان رايد الشهري وعبدالله القارحي أن إيقاف الاستقدام من اثيوبيا جعل العديد من المستقدمين يتجهون إلى الاستقدام من اندونيسيا إضافة إلى إن المستقدمين الذين حصلوا على تأشيرات استقدام من اثيوبيا قبل قرار الإيقاف مضطرون إلى مراجعة مكتب الاستقدام وتغيير دولة الاستقدام لأن مكاتب الاستقدام الأهلية توقفت عن الاستقدام من اندونيسيا.
مؤكدين أنه كان من المفترض على اللجنة الوطنية أن تعمل على دراسة فتح باب الاستقدام من اثيوبيا دراسة شاملة من كافة الجوانب حتى لا يتم السماح باستقدام العمالة المنزلية.
من هنا ثم يتم إيقاف الاستقدام بشكل مفاجئ .
وأشار المواطنون ربيع الديلمي و اسماعيل يماني ورحيم المالكي إلى أن 90في المائة من العمالة المنزلية يتم استقدامها من اندونيسيا والعمالة المنزلية الاندونيسية هي الأفضل.
ولم تنجح كل المحاولات التي بذلت من اللجنة الوطنية للاستقدام لفتح باب الاستقدام من دول أخرى وأمام هذه المشكلة بدأت الجهات المعنية في اندونيسيا تمارس نوعاً من الضغوط وترفع الرواتب.
وتضع العديد من الشروط على الاستقدام وإلى الان لا توجد دولة تسد احتياج المواطنين من العمالة المنزلية . وكانت وزارة العمل أوقفت بشكل مفاجئ استقدام العمالة المنزلية من اثيوبيا بعد أن تم فتح الاستقدام بعد أن قامت اللجنة الوطنية بالتنسيق مع الجهات المعنية هناك وبدأت مكاتب الاستقدام الاهلية في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.