عائلة سولاف ترفض الدية وترفض تسلم جثمانها وتلجأ للاستئناف    الاسهم اليابانية تتراجع في التعاملات الصباحية بفعل مبيعات لجني الارباح    القطيف: تشييع حاشد لشهداء تفجير «القديح»    اعتقال 6 فلسطينيين و6 إسرائيليين في الأقصى    مدرب الهلال: سنخطف بطاقة التأهل الآسيوية أمام بيروزي    الملك سلمان يحضر حفلة عشاء أقامها خالد الفيصل    «مجلس الشؤون الاقتصادية» يطلع على خطط «الغذاء والدواء»    مجلس الوزراء يجدد عزم المملكة على ملاحقة الإرهابيين ومن يقف وراءهم    فقدان رجل وإبنتة نتيجة سيل بوادي صرنام شرق محافظة أضم    12 هدفا أمام مدينة الملك عبد الله الطبية في يوم الجودة وسلامة    السديس يكرم الفائزين بجائزة الرئاسة للتميز ويوجه بزيادة فروعها    إقامة معرض الفهد روح القيادة بمنطقة مكة المكرمة    زوجة أبو سياف تكشف أسرار سقوط الرمادي    أمير الشرقية: أمن وسلامة المواطن في أولويات القيادة    تشغيل «طيران الخليج» في نوفمبر    المواجهة 29 بين الزعيم والإيرانيين    هجر يظفر بخدمات راضي    هزازي ينتظر «الحرة» لحسم مستقبله الاحترافي    آل مقبول: لا يجب تغريم «المكاتب»    الكلية العسكرية تستقبل حملة الشهادة الجامعية والدراسات العليا    أمراء المناطق: بلادنا عصية على البغاة    استئناف أعمال نقل «التشليح»    رفض زيادة رسوم 11 مدرسة    إنجاز 90 % من تعاملات نزيلات سجن مكة إلكترونياً    انطلاق حملة التبرع بالدم بالحرس الوطني    بحث تطوير خدمات الحجاج    مؤتمر للإعجاز بمدريد 18 الجاري    التحقيق في العبث بالسير الذاتية لمبتعثي أمريكا    إغلاق «بزيبز».. يخنق نازحي الأنبار    العميد سرحان: تعز لن تسقط    إعادة زراعة يد مبتورة لأربعيني    وزير الصحة يقف على خدمات مستشفى الملك فهد    تدشين أسطول «طبي» ينبع    شراكة بين «التعليم» و«مؤسسة النقد» لابتعاث 5000 طالب وطالبة إلى الخارج    الهذلول ل «الكلاسيكو» الكبير.. وعواجي يعود لمباريات النصر    الرائد يضم قرن حطين ويجدد مع الشمري    المشرف على مركز الملك سلمان للإغاثة يلتقي قائد الإجلاء والعمليات الإنسانية بوزارة الدفاع    مشايخ ورجال أعمال في الأحساء يستنكرون جريمة القديح    أمير الشرقية: جهود رجال الأمن وتضحياتهم محل تقدير واعتزاز    «العمل»: تطبيق حماية الأجور إلزامياً على المنشآت التي تزيد عمالتها على 170    ثلاثة قتلى في هجوم استهدف نجل الرئيس الباكستاني في بلوشستان    الأول من نوعه في البحرين.. مسرح جلجامش يطلق «أيام الديودراما»    «معرض 35 عامًا من العطاء» يجمع 90 فنانًا بجدة    فنون القصيم تختتم مشروع (بيدي كفايتي) بمعرض لمنتجات المتدربات    عسكري تونسي يقتل 7 من رفاقه في ثكنة عسكرية    أئمة المسجد النبوي: «حادثة القديح» فساد كبير وغدر وخيانة وعدوان    الشعيبي: سنظل نرفع راية التماسك والتلاحم مع قيادتنا الرشيدة    مدير جامعة طيبة: كلمات المليك لأسر ضحايا قرية القديح تؤكد ثقته الكبيرة برجال الأمن    كيف تسأل طفلك بطريقة صحيحة؟    محلات أجهزة الكهرباء المنزلية تعود إلى مجهر «التجارة»    بلاتيني يدعم الأمير علي في انتخابات (الفيفا) ويتهم بلاتر بالكذب    500الف رسالة لتوعوية طلاب تعليم منطقة مكة في الاختبارات    الملحق الثقافي بأمريكا يزور جناح «بي أيه إي سيستمز» السعودية للتطوير والتدريب    «سابك» تنشئ مستشفى للصحة النفسية وعلاج الإدمان مع وزارة الصحة    مؤسسة الملك عبدالله توقع عقود بناء900 وحدة سكنية    مسؤولون أوربيون: المملكة دولة عريقة وذات حضارة ضاربة في جذور التاريخ    72 مركزا لانتخابات الطائف    ترشيح (1875) مواطناً ومواطنة على وظائف صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

منع العمالة الإثيوبية يحدث أزمة بين مكاتب الاستقدام والعملاء
نشر في شبرقة يوم 06 - 05 - 2009

تسبب إيقاف استقدام العمالة المنزلية من إثيوبيا إلى حدوث ازمة وارباك مكاتب الاستقدام وإيقاعها في مأزق مع العملاء فبعد أن أعلنت اللجنة الوطنية للأستقدام عن انتهاء المفاوضات مع الجهات المعنية في أثيوبيا وفتح سوق جديد لاستقدام العمالة المنزلية وبدأت مكاتب الاستقدام في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة هناك واقبال المواطنين على الاستقدام من اثيوبيا ،
فجأة أوقفت وزارة العمل الاستقدام دون توضيح الأسباب وتكتم من رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام. وأصيب المستقدمون وأصحاب مكاتب الاستقدام الاهلية بخيبة أمل من جراء هذا الإيقاف خاصة وإن المواطنين أقبلوا على الاستقدام من اثيوبيا في ظل المشكلات التي صاحبت استقدام العمالة الاندونيسية وأدى إلى تأخر استقدام العمالة ورفع رواتب السائقين من 900 ريال إلى 1200 وعاملات المنازل من 600 ريال إلى 800 ريال.
ولكن قرار الإيقاف لخبط الاوراق وأوقع مكاتب الاستقدام في مأزق مع المستقدمين.وحمل عدد من المواطنين اللجنة الوطنية مسؤولية الأرباك والازمة التي تشهدها مكاتب الاستقدام .
وأوضح المواطنان رايد الشهري وعبدالله القارحي أن إيقاف الاستقدام من اثيوبيا جعل العديد من المستقدمين يتجهون إلى الاستقدام من اندونيسيا إضافة إلى إن المستقدمين الذين حصلوا على تأشيرات استقدام من اثيوبيا قبل قرار الإيقاف مضطرون إلى مراجعة مكتب الاستقدام وتغيير دولة الاستقدام لأن مكاتب الاستقدام الأهلية توقفت عن الاستقدام من اندونيسيا.
مؤكدين أنه كان من المفترض على اللجنة الوطنية أن تعمل على دراسة فتح باب الاستقدام من اثيوبيا دراسة شاملة من كافة الجوانب حتى لا يتم السماح باستقدام العمالة المنزلية.
من هنا ثم يتم إيقاف الاستقدام بشكل مفاجئ .
وأشار المواطنون ربيع الديلمي و اسماعيل يماني ورحيم المالكي إلى أن 90في المائة من العمالة المنزلية يتم استقدامها من اندونيسيا والعمالة المنزلية الاندونيسية هي الأفضل.
ولم تنجح كل المحاولات التي بذلت من اللجنة الوطنية للاستقدام لفتح باب الاستقدام من دول أخرى وأمام هذه المشكلة بدأت الجهات المعنية في اندونيسيا تمارس نوعاً من الضغوط وترفع الرواتب.
وتضع العديد من الشروط على الاستقدام وإلى الان لا توجد دولة تسد احتياج المواطنين من العمالة المنزلية . وكانت وزارة العمل أوقفت بشكل مفاجئ استقدام العمالة المنزلية من اثيوبيا بعد أن تم فتح الاستقدام بعد أن قامت اللجنة الوطنية بالتنسيق مع الجهات المعنية هناك وبدأت مكاتب الاستقدام الاهلية في التعاقد مع مكاتب تصدير العمالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.