أمريكا للاسد: حذار أن تتصدى للطائرات الامريكية في سوريا    الاتحاد يتجاوز الفيحاء وينتظر الهلال في جدة    «الزعيم» أنهى استعداداته للعين وسط جاهزية كواك والزوري    إقالة لوبيز وإقناع كارينيو    ضاحي خلفان : أعتذر للهلال إذا كان مدح ماجد عبدالله والنصر مسبة لهم    بالتعاون مع إدارة الطرق صحة عسير تنظم غداً حملة تبرع بالدم بمستشفى عسير المركزي    نجحت الإدارة العامة لمراقبة الاراضي والتعديات بأمانة عسير في استعادة مليون متر مربع شمال مدينة ابها.    1.6 ريال لتمرة الخلاص في صفقة تاريخية بمهرجان الأحساء    الرئيس التنفيذي ل«السعودية للكهرباء» يؤكد على موثوقية التيار في مكة المكرمة والمدينة المنورة    سمو ولي العهد يستقبل قائد القيادة المركزية الأمريكية .. استعراض أوجه التعاون بين المملكة والولايات المتحدة    أمير منطقة جازان يرأس مجلس المنطقة    زلاتكو: أعرف خبايا الهلال وسأباغتهم بالهجوم العنيف    طراد: حرية الرأي والتعبير مكفولة في المملكة    أمانة جدة تستقبل طلبات توصيل الكهرباء ل «منازل بدون صكوك».. غدًا    «السعودية»: نقل (2,466,253) راكباً داخليا ودوليا بزيادة (327,073) عن العام الماضي    أدلاء المدينة تختتم برنامجًا توعويًا لمنسوبي مكاتب شؤون الحجاج    وزير الحج يلتقي السفير الصيني    مشعل بن عبدالله : خدمة الحجيج شرف لبلادنا.. قيادة وشعبا    اليوم الوطني تذكير أم تكسير !!!!    تتويج كيرا كازانتسيف ملكة لجمال الولايات المتحدة    اشتباكات تصل لوسط دمشق بعد تسلل مسلحين إليها    «العمل العربي» يؤجل انتخابات مدير عام المنظمة لدورة أبريل 2015    دورتموند وآرسنال في موقعة نارية.. والريال بطموح الحفاظ على اللقب يواجه بازل    مشاري بن سعود يرأس جلسة مجلس الباحة ويؤكد ضرورة الاهتمام بتوفير سبل العيش الرغيد لمواطني المنطقة    وزير الداخلية يرعى المؤتمر والمعرض الدولي السابع عشر للأمن الصناعي    الحج أداء الواجب وشرف الخدمة    افتتاح نفق جامعة الدمام على الطريق الساحلي بطول 1200 متر    وكيل وزارة الشؤون الإسلامية: تطوير التوعية في الحج بما يسهم في وصول المعلومات لضيوف الرحمن والتيسير عليهم    آل الشيخ: الحماسة والهوى وراء ارتكاب بعض أعضاء الهيئة للأخطاء    هل رفْع سعر «الدخان» كافٍ للإقلاع عنه؟    «تعليم الرياض» يطلق 12 مدرسة صباحية للموهوبات    مساحة تسمح بالعيش.. أفضل    «هيئة الرياض» تنهي معاناة 7 فتيات من الابتزاز    «الجوازات»: وصول نصف مليون حاج للمملكة    صرف مكافآت «تكافل» لطلاب وطالبات عسير    لقاء يستعرض جهود المملكة لتسجيل مواقع بحائل في «قائمة التراث»    انطلاق «إعلامنا نماؤنا» في جامعة الملك فيصل    دعم «صحة حائل» ب 19 سيارة إسعاف    2000 ريال سعر خروف العيد في الشرقية.. ولجنة تجار المواشي: لا تصدقوا شائعات الغلاء    «السعودية» رئيساً للجنة العضوية في مؤتمر العمل العربي    القيادة تهنئ رئيس الولايات المتحدة المكسيكية بذكرى استقلال بلاده    الحرب على داعش علامة استفهام سياسية    طلال بن بدر رئيساً للمجلس الرياضي العربي    مصرع 3 و إصابة 2 في حادث على طريق خريص – الرياض    أمانة تبوك تغلق 26 محلاً مخالفاً    الشورى يدعو «الهلال الأحمر» إلى الكشف عن سبب نقص سيارات الإسعاف وارتفاع ضحايا الحوادث    مشعل بن عبدالله: توفير أفضل الخدمات لضيوف الرحمن    ناصر العمر محذراً: الأحداث المتسارعة بالمنطقة الآن تصب في مصلحة إيران كما حدث بالعراق    آبل تتجه بتصميم جيل جديد من MacBook    " بن رشد " للعلوم الإدارية تستضيف خبراء من جامعة بريطانية    اللجنة الدائمة للقانون الدولي تعقد اجتماعها العاشر برئاسة سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر    وزارة العمل تعكف على إعداد البرنامج الوطني الاستراتيجي للصحة والسلامة المهنية في المملكة    مقيم فلبيني يشهر إسلامه ب"تعاوني وادي الدواسر"    صحة الباحة تستعد لتنفيذ الحملة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي    الجمعية السعودية للسكر تحتفي بيوم المشي العالمي    مستشفى جبل الرحمة بمشعر عرفات يكمل استعداداته لحج هذا العام    مدير صحة حفر الباطن يجتمع بالمسؤولين في مركز المراقبة الصحية للحجاج بمنفذ الرقعي    الشؤون الصحية بمكة المكرمة تنفيذ حملة للتبرع بالدم لمنسوبي القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التشهير علاج الابتزاز
نشر في عكاظ يوم 19 - 01 - 2010

لا أعتقد أن هناك يوما ما يمر علينا دون أن تطالعنا الصحف بخبر القبض على مبتز، بل أصبحت أخبار المبتزين مثل أخبار سوق الأسهم تتداول في المجالس بشتى أنواعها، والملاحظ تزايد حالات الابتزاز بشكل مخيف، لدرجة أن مسمى ظاهرة لم يعد يجدي نفعا، فالأولى أن نسميها الوباء. وباء الابتزاز الذي سقط فيه عدد غير قليل من الشباب والفتيات، وحتى تتضح الصورة أكثر عن حقيقة الابتزاز، الذي ارتبط دوما في أذهان الكثيرين بالتهديد بصور وتسجيلات صوتية، لكن الابتزاز ما هو إلا استغلال لظروف الآخرين وضعفهم لتحقيق مكاسب أقل ما يقال عنها أنها رخيصة.
والابتزاز إشباع لرغبات طرف قوي على حساب طرف ضعيف، وإرغامه على إتيان ما يكره من أقوال وأفعال، وعلى ضوء ذلك لا يكون الابتزاز إلا باستغلال فقر الناس أو مرضهم أو جهلهم أو حاجتهم لتحسين أوضاعهم أو التلاعب بمشاعرهم والدندنة على وتر الحب الذي يفتقده الكثيرون، والمصيبة إذا أصاب هذا التلاعب قلبا محروما، فيعيد للأذهان شبح الفراغ العاطفي الذي تعيشه بعض بيوتنا، وهو الأمر الذي إذا لم نشبعه على مستوى الأسرة فسيتحول إلى استغلال عاطفي قد يصل إلى ما لا يحمد عقباه.
وليس هناك عبرة أكثر من قصة الشاب الذي استغلته إحدى الفتيات ولعبت بعواطفه، حتى يقال إن فستان زفافها ورحلة شهر عسلها مع عريسها كانت على حساب هذا المتيم، وقصة الفتاة التي وقعت ضحية شاب أوهمها بالحب حتى استطاع إيقاعها في مصيدته، ثم أخذ يساومها بل ويعرضها حتى على أصحابه لينالوا نصيبهم منها وكل ذلك حتى لا تفضح. لن أتكلم عن دور الأهل في التربية، ولا دور المدارس في التوجيه، ولا دور المساجد في التوعية الدينية، ولا خطر أصدقاء السوء، ولكني أناشد الضمير الإنساني في قلوبنا، والعدالة المتيقظة التي تسري في دمائنا، فما دام المبتز رضى على نفسه أن يحكم على ضحيته بالتشهير بها، سواء كانت الضحية رجلا أو مرأة أو من المراهقين، فمن واجبنا أن نذيقه من الكأس نفسها بأن يشهر بالمبتز في الصحف والأماكن العامة والإدارات الخدمية، ولو بوضع صورته دون اسمه فقط.
أنس الحازمي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.