«التعليم»: أكثر من ربع مليون مقعد للطلبة المستجدين بالجامعات الحكومية    وصول مدرب الاتحاد "خوزيه سييرا باندو"    العكايشي يبدي سعادته بالانتقال لصفوف العميد    مصر: إذا تقدم «فتح الله كولن» بطلب لجوء سندرسه أولا    جازان.. إصابة رجل وطفلة بمقذوفات عسكرية    " أواصر" تحذر من الزواج العشوائي في الخارج    مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض تعلن عن وظائف شاغرة    المدنية تدعو 273 متقدمة على الوظائف الصحية لمطابقة بياناتهن    "الجبير" يعزي أسرة الشهيد الملازم أول طيار محمد الحسن (صور)    أداء صلاة الميت على الشهيد العريف المرضي    القتل تعزيزا لمهربي مخدرات في تبوك    القبض على عشريني مخمور اعتدى على والدته الخمسينية فجر اليوم بالظهران    إيقاف إضافة المرافقين في جواز السفر السعودي    ولادة مكة ترفع من مستوى الارتقاء بالخدمات التمريضية لديها بدورة القيادة الفعالة    بالفيديو..الجبير: تتطابق معلوماتنا مع الإعلام الإيراني بعدم تشديد عقوبة المتورطين بالاعتداء على السفارة    الذهب يحافظ على مكاسبه بعد بقاء الفائدة الأمريكية دون تغيتر    «الإسكان» ينهي دورة برنامج البيع على الخارطة    أجنحة سوبر الأهلي والهلال تضخ 3.9 مليون    جماهير العالمي تشارك إدارة النصر حل أزمة الديون    بمشاركة خليجية وعربية.. انطلاق مهرجان العسل    مدني الباحة يُحذر من هطول أمطار غزيرة اليوم    برشلونة يفكر في مهاجم نيوكاسل    سعادة في النصر بسبب زوران    كارتر: نسعى لمهاجمة داعش من الجنوب السوري    وفاة الأمير عبدالله بن فهد الفيصل الفرحان آل سعود    الأمير متعب بن عبدالله يستقبل ذوي شهداء الواجب من منسوبي الحرس الوطني ويقلدهم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة    آبل باعت اكثر من بليون جهاز "آي فون" منذ العام 2007    الإطاحة بمقيم يدعو لممارسة الرذيلة على مواقع التواصل وبصحبته فتاة    ترامب يدعو روسيا إلى اختراق بريد كلينتون الإلكتروني    فعاليات مختلفة يشهدها اليوم الرابع من خيمة أبها السياحية الدعوية    "نوارة" يحصد جائزة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي    التحقيق في وفاة مريض أمام مستشفى بالأحساء    أمير منطقة تبوك يلتقي مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    الشرطة الإسبانية تعتقل مغربيين متهمين بتمويل داعش    د.أبا الخيل: الجامعة تحرص في كل عام على قبول أكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات المتقدمين للقبول في الجامعة تماشياً مع توجيهات القيادة الحكيمة    الوحدة يستغني عن 20 لاعباً ويبقي 14 ويستقطب مثلهم    «الغذاء والدواء» تحذر من منتجات «كحل عيون» و«طلاء أظافر» تحتوي على رصاص    صحة الرياض تدرب (1050) من المشاركين في الحج وتمنحهم رخصة البكسل    شهادة الاعتماد الأمريكي لقسم المختبر بمستشفى الولادة بمكة    رؤية 2030 تجمع معلمي وطلاب الشرقية في ملتقى حواري لثلاثة أيام    القضاء: للمرأة حق المراجعة..إلا «السفر»    موظفو «طباعة المصحف» بلا رواتب.. وعمل المدينة: الحل قريباً    العدل: 18 دائرة متخصصة لنظر القضايا العاجلة في الحج    الكويت.. السجن 14 عاما لدشتي بتهمة «الإساءة» للسعودية والبحرين    مسح ميداني لقياس الرضا عن الخدمات المرورية بالشرقية 20 شوال    الفيصل يبحث الموضوعات المشتركة مع سفيري الصين وسيريلانكا    محافظ جدة: لا إجحاف في حقوق ملاك حي «الرويس»    لا قيود على إدخال المعدات الطبية إلى اليمن    البيئة تغرم 17 منشأة بيطرية مخالفة    الصافرة الأجنبية مطلب لإعادة الثقة بالمحلية    آل الشيخ يرأس اجتماع مجلس أمناء مركز الملك فهد بسراييفو    التجارة تدعو مواطني الخليج لتحديث بيانات سجلاتهم    30 شابا في دورة الحوار الوطني بعسير    الطريفي يناقش الأسلوب الجديد للثقافة والفنون    آل شريم يعاين مدارس محو الأمية في محايل    الحاسب الآلي يعالج أوجاع صحة جدة    د.بنتن يلتقي السفير الهندي    قلدهم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة .. الأمير متعب يستقبل ذوي شهداء الواجب من الحرس الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التشهير علاج الابتزاز
نشر في عكاظ يوم 19 - 01 - 2010

لا أعتقد أن هناك يوما ما يمر علينا دون أن تطالعنا الصحف بخبر القبض على مبتز، بل أصبحت أخبار المبتزين مثل أخبار سوق الأسهم تتداول في المجالس بشتى أنواعها، والملاحظ تزايد حالات الابتزاز بشكل مخيف، لدرجة أن مسمى ظاهرة لم يعد يجدي نفعا، فالأولى أن نسميها الوباء. وباء الابتزاز الذي سقط فيه عدد غير قليل من الشباب والفتيات، وحتى تتضح الصورة أكثر عن حقيقة الابتزاز، الذي ارتبط دوما في أذهان الكثيرين بالتهديد بصور وتسجيلات صوتية، لكن الابتزاز ما هو إلا استغلال لظروف الآخرين وضعفهم لتحقيق مكاسب أقل ما يقال عنها أنها رخيصة.
والابتزاز إشباع لرغبات طرف قوي على حساب طرف ضعيف، وإرغامه على إتيان ما يكره من أقوال وأفعال، وعلى ضوء ذلك لا يكون الابتزاز إلا باستغلال فقر الناس أو مرضهم أو جهلهم أو حاجتهم لتحسين أوضاعهم أو التلاعب بمشاعرهم والدندنة على وتر الحب الذي يفتقده الكثيرون، والمصيبة إذا أصاب هذا التلاعب قلبا محروما، فيعيد للأذهان شبح الفراغ العاطفي الذي تعيشه بعض بيوتنا، وهو الأمر الذي إذا لم نشبعه على مستوى الأسرة فسيتحول إلى استغلال عاطفي قد يصل إلى ما لا يحمد عقباه.
وليس هناك عبرة أكثر من قصة الشاب الذي استغلته إحدى الفتيات ولعبت بعواطفه، حتى يقال إن فستان زفافها ورحلة شهر عسلها مع عريسها كانت على حساب هذا المتيم، وقصة الفتاة التي وقعت ضحية شاب أوهمها بالحب حتى استطاع إيقاعها في مصيدته، ثم أخذ يساومها بل ويعرضها حتى على أصحابه لينالوا نصيبهم منها وكل ذلك حتى لا تفضح. لن أتكلم عن دور الأهل في التربية، ولا دور المدارس في التوجيه، ولا دور المساجد في التوعية الدينية، ولا خطر أصدقاء السوء، ولكني أناشد الضمير الإنساني في قلوبنا، والعدالة المتيقظة التي تسري في دمائنا، فما دام المبتز رضى على نفسه أن يحكم على ضحيته بالتشهير بها، سواء كانت الضحية رجلا أو مرأة أو من المراهقين، فمن واجبنا أن نذيقه من الكأس نفسها بأن يشهر بالمبتز في الصحف والأماكن العامة والإدارات الخدمية، ولو بوضع صورته دون اسمه فقط.
أنس الحازمي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.