الذهب ينزل عن 1100 دولار للأوقية    مساعد مدير الأمن العام: تصحيح أوضاع اليمنيين يتم باحترافية    أمانة مكة: تغيير اسمي شارعي كربلاء والمهدي    خمسة قتلى في غارة إسرائيلية على ريف القنيطرة جنوب سورية    أوكسفام: 6 ملايين يمني على حافة مجاعة    الأمير محمد بن نايف يوجه بسرعة معالجة حالة لاجئة سورية في مخيم الزعتري    رابطة العالم الإسلامي تستنكر الحادث الإرهابي الذي وقع في جزيرة سترة البحرينية    الأهلي يسعى لتجديد عقد الفهمي وإعارته لموسم واحد    مدافع برشلونة دوغلاس يغيب عن الملاعب شهرين للإصابة    "الداخلية" تنفذ حكم القتل في ثلاثة جناة في الرياض وعسير والجوف    أمر ملكي بترقية وتعيين 96 عضوا بهيئة التحقيق والادعاء العام    بالفيديو.. فأر يأكل من الأطعمة داخل مطعم شهير بجدة.. و"الأمانة" تغلقه    الشدي متحدثاً رسمياً لديوان المظالم    الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية : استشهاد رجل أمن أثناء أداء مهام عمله في بلدة الجش بالقطيف    المملكة تسلم الأمم المتحدة ستارة باب الكعبة بعد إعادة تجديدها    تفكيك إدارات الصحة يتجه للإعلام    كيري يستعد لزيارة المنطقة... والتراشق الكلامي يتصاعد بين السعودية وإيران    كيل إمارة الباحة يناقش خطة عمل مركز الجودة والأداء بالمنطقة    القيادة تهنئ ملك المغرب بذكرى توليه مهام الحكم في بلاده    استكمال متطلبات تطبيق التأمين الصحي لزوار المملكة ومرافقيهم    الخدمة المدنية : إعلان المرشحات للوظائف التعليمية خلال أسبوعين    إطلاق اسم (سعود الفيصل) على أحد شوارع الرياض الحيوية    رئيس لجنة الانتخابات البلدية بجازان يطّلع على الخطة الإعلامية    بدء التطبيق الإلزامي لمواصفات جديدة لإطارات المركبات في تشرين الثاني المقبل    الطقس: عوالق ترابية مع طقس شديد الحرارة على شمال شرق ووسط المملكة    السيطرة على حريق في شاحنتيْ بنزين بمحطة بالجبيل    سمو أمير مكة المكرمة يستقبل وزير الحج    بغداد تدعو أنقرة إلى احترام حسن الجوار وعدم التصعيد    منظمة: غارة بقيادة السعودية على محطة كهرباء باليمن غير قانونية فيما يبدو ..والعسيري ينفي    هجر يكسب كوجالي التركي بهدفين    مونتاري: الاتحاد من أكبر الأندية السعودية.. ومرتاح بمغادرة إيطاليا    أبوهشهش يعتزل الكرة.. والتعاون يختاره مساعداً للمدرب    أمير منطقة عسير يدشن إدارة «مكتب مركز الملك فهد الثقافي»    صيد الروبيان ينطلق أول أغسطس بالخليج العربي    الهلال يعالج أخطاءه وسالم ينضم للمصابين    محافظ جدة يناقش شؤون التحقيق والادعاء العام    بدء الدراسة الصيفية ل 234 طالبا وطالبة بالرياض    المملكة حريصة على استقرار المؤسسات اللبنانية    عمائم وخناجر وطبنجات ومخبول!!    «ابن بطوطة» في أوبرا موسيقية استعراضية    أبوظبي تطلق موقعا إخباريا عربيا جديدا    مواطنون: أعضاء المجالس البلدية استقطبوا أصواتنا بمشاريع وهمية    .. و 16 لنساء تبوك    محافظ خيبر يناقش تطوير الأعمال المقدمة للحجاج    بلاتيني يرشح نفسه ل رئاسة الفيفا    ملاحظات «إشعاعية» على 314 منشأة صحية    «فنون الرياض» تعايد منسوبيها وتدشن موقعها الإلكتروني وتكرم السماعيل    «أدبي جدة» يقيم حفل معايدة لمنسوبيه ومثقفي المحافظة    جامعة نايف العربية تنظم الملتقى العلمي «أمن وسلامة الآثار»    خادم الحرمين للرئيس أردوغان: نؤيد حق تركيا في الدفاع عن نفسها من الإرهاب    الإمارات تعدِّل أسعار الوقود ودول الخليج تراقب    مجمع بن عوف يكرم 14 حافظا    بالصور.. أمير الرياض يؤدّي صلاة الميت على الأميرة مشاعل بنت عبدالمحسن    مواصلة لنهج المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين .. مشروع رائد للترجمة الفورية لخطب الحرمين الشريفين    الأمير خالد الفيصل سيبقى أحد أفذاذ قادة الأمة الإسلامية    بالصورة.. «فلاش» جوال يصيب رضيعاً بالعمى    التبليغ عن الآثار الجانبيّة للأدوية ينقذ من الموت    كوريا الجنوبيّة تعلن السيطرة على «كورونا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطالبات بإعادة النظر بقرار إيقاف مالك العمودي عن إمامة المسجد وعن خطبة الجمعة
نشر في جازان نيوز يوم 11 - 07 - 2012


والعمودي يصدر بياناً إثر مانشر عن إيقافه
يتبنى مجموعة من الناشطين الشباب والمثقفين توجيه نداء للمسؤولين بإعادة النظر بالقرار الخاص بايقاف الشيخ مالك العمودي عن إمامة المسجد وعن خطبة الجمعة بجامع الأميرة صيتة بجازان .
ووفقا لمصدرمقرب من الدكتور العمودي فإنه ينفي ما نشرته بعض الصحف وبخاصة أن ما قيل عن اسباب إيقافه هو ماقاله للمصلين الذي كانوا ينتظرونه مع تأخيره لدقيتين بصلاة العشاء قبل يومين لا علاقة له بذلك و أنه استسمح من المصلين ولايوجد بينه وبينهم أي خلافات وتمطي الموضوع .
من جهة أخرى يطالب مجموعة من المثقفين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإعادة النظر بالقرار ا .
من جانبه عبر الأستاذ خالد الماربي عن أسفه لقرار إيقافه وأن جهودا تبذل للمطالبة بإعادة النظر بالقرار الذي وصفوه بغير المنطقي , وانهم يتبنون المطالبة بإعادته , مستدركا المأربي إلا إذا هنالك أمور أمنية لايعلمون عنها .
من جانبه نشر العمودي البيان التالي حسب الكرويتات وهذا نصه :
(
بيان وإيضاح
)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن واﻻه .. وبعد
فقد كثر القيل والقال بشأن إقالتي عن الإمامة بجامع اﻷميرة صيتة والخطابة بجامع بابقي على إثر مقال تبنته صحيفة سبق اﻹلكترونية وتوسع كاتب المقال في تصوير المشهد ... ولإبراء الذمة ولكي يقف كل من يريد الحق على الحال أحب أن ألفت النظر إلى أمرين جديرين بالذكر:
اﻷول/ أن سبب اﻹيقاف ليس أكيدا كونه بشأن الاعتذار الموجه لمتعاطي القات ( المخازنة ) والتي كانت بعد صلاة المغرب ﻻ العشاء. حيث إن الحدث قد مضى عليه شهر تقريبا وقرار اﻹيقاف إنما صدر أمس الاثنين .
الثاني/ أن حكاية التعميم المشار إليه في الخبر ليس صحيحاً بتاتا فإن بالمسجد من أهل الفضل والصلاح ما ﻻ يمكن لعاقل أن يعمهم في المؤاخذة. والداعي لتأكيد حكاية التعميم من قبل محدثي الفوضى يومئذ في نظري أنه مجرد استهلاك داخلي واستدرار لعاطفة القراء الكرام والله الموعد. فهناك من هو من أفاضل الناس ولهم احترامهم وتقديرهم ومكانتهم وأخلاقهم ونعرف لهم ذلك جيدا.
ولكني نعم أخطأت بالتعريض ببعض من أثاروا الضوضاء التي لم تكن معهودة عن أهالي منطقتنا العزيزة في مساجدنا.وإنما تعجل بعض الشباب هداهم الله بصنيعهم الغير ﻻئق حقيقة.مما أثار حفيظتي طوال أداء الصلاة فلم أحسنها لشدة اﻷلم من الحدث الغير مبرر في نظري.
وبكل حال فأنا أستغفر الله العظيم من هذه الزلة وأسأله تعالى أن يلين قلوب من عنيتهم وأخطأت بحقهم فيسامحوني إن أرادوا العفو من الله فأولى الناس بعفوه من عفا عن عباده. وأقسم بالله العظيم لو أعرفهم ﻻعتذرت لهم واحدا واحدا.
والمقصود أنها كانت ساعة غضب والعياذ بالله. والذي أعلمه من نفسي أني ﻻ ولم أقصد إهانة أي إنسان. وهذا بعون الله يعرفه القريبون مني ،ولكني نعم أخطأت في إثارة نخوة إخواني وبني بلدي الدينية بكون الدين أبدى وأحق أن نضحي ﻷجله بالوقت من أي شيء آخر..وأعود فأذكر الجميع بأني لست متأكدا من سبب اﻹيقاف (إن نظن إﻻ ظنا وما نحن بمستيقنين). والثاني أن حكاية التعميم هذه لم تصدر مني إطﻻقا .. والله على ما أقول شهيد.
ولكن كما قيل:
وكم من عائب قوﻻ سليما ***وآفته من النقل السقيم
وأما مرادي بالتأخير دقيقتين فالمقصود ما بعد العشر دقائق المقننة وليس بعد اﻷذان مباشرة كما ظنه البعض فكذبني سامحه الله.
أود هنا أن أفصح عما في مكنون قلبي بأني أشهد الله وملائكته وعباده أني عفوت عن كل من تكلم في عرضي بغير تثبت عفوا شاملاً .. قبل حلول شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والعفو والغفران والعتق من النيران.
واﻷمر كما قال اﻷول :
بلدي وإن جارت علي عزيزة ***أهلى وإن ضنوا علي كرام
الجميع مسموووووح..الكل منحتهم العفو دون قيد أو شرط فالناس للناس والكل بالله (والحمد لله رب العالمين .. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين).
كتبه الفقير لعفو ربه /
مالك بن محمد العمودي
1


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.