كأس آسيا 2015م : الإمارات والعراق يلتقيان غدا لتحديد المركز الثالث    البشير يضيف ذهبية سيف المبارزة للأخضر    غينيا تتأهل بالقرعة على حساب مالي لدور الثمانية من كأس أفريقيا    بالصور.. أمير الرياض يستقبل شباباً قدموا من الشرقية سيراً على الأقدام للتعزية في وفاة الملك عبدالله    والد الكساسبة ل "داعش": أناشدكم بالله وبرسوله وبالمؤمنين أن تعفوا عن ابننا وهي من شيم المسلمين    ممثلة الأمم المتحدة في لبنان تدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس    مقتل أربعة مسلحين في غارة أمريكية بدون طيار على الحدود الباكستانية الأفغانية    النفط الأمريكي ينزل لأدنى مستوى منذ أبريل 2009    "العدل" تنقذ سعودية أربعينية من عضل أخيها وتنهي قضيتها في جلسة واحدة    "الصحة": لا وفيات ولا إصابات جديدة ب "كورونا"    الصحة تطلق حملة تطعيم الجرعة التكميلية من لقاح البكتيريا العقدية الرئوية الأحد القادم        إصابة سعوديين في حادث انقلاب على طريق أبو حدرية    الرئيس الفلسطيني يهنئ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد    تراجع الليرة التركية لمستوى قياسي وسط توقعات بخفض الفائدة    أكثر من 6 آلاف وظيفة لحملة الثانوية والمتوسطة والابتدائية    أوكرانيا تعلن مقتل خمسة من جنودها وإصابة 29 خلال 24 ساعة    القبض على عصابة سرقة سيارات بجدة    الأمين العام للجامعة العربية يتباحث هاتفياً مع أمين عام مجلس التعاون الخليجي    "التربية" تعيّن 8 من قريبات شهداء الواجب على وظائف تعليمية وإدارية    دوري الدرجة الأولى : تعادل القادسية والنهضة .. والطائي يكسب المحزل    اجتماع عربي بالقاهرة يؤكد أهمية تنفيذ مشروع الشبكة العربية للمعلومات    إغلاق ملاحم ب"روضة الرياض" تخزن المواد الغذائية بجانب المنظفات    سعوديات: الملك عبدالله كان داعماً ونصيراً للمرأة    اللجنة الصناعية بغرفة الأحساء تبحث خطة عملها ومشاريعها للعام الحالي    الجديع يؤكد ريادة المملكة في ترسيخ ثقافة الحوار بين الثقافات والأديان    دعوي الدلم يقيم دورة " الأصول والقواعد في السياسة الشرعية " غداً    لجنة جائزة التميز الإداري بتعليم جازان تعقد اجتماعاً لها    ورشة عمل تكشف مشاكل مرضى الزهايمر    رئيس غرفة الشرقية يلتقي مدير المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل بدول الخليج    "تقنية المياه المتقدمة" و "ابينجوا" تبرمان عقد "تحلية المياه" بالخفجي    "الصحة" تفتح باب ترشح منسوبيها لموسم الحج    تعاوني غرب الدمام ينفّذ 3412 برنامجاً دعوياً خلال 3 أشهر    وزارة الثقافة والإعلام تنظم المعرض السادس للفنانات التشكيليات بالرياض    الدكتور الخزيم : لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- أيادٍ بيضاء وعناية بارزة بالشأن الإسلامي داخلياً وخارجياً    الاتحاد السعودي ل"سبق": سنمنح "الأهلي" الضوء الأخضر لتصعيد قضية "المولد" ل"فيفا"    الحكومة اليمنية تؤكد عدم تراجعها عن الاستقالة وتحمل الحوثيين مسؤولية ما ستؤول إليه البلاد    البشير يضيف ذهبية سيف المبارزة للأخضر    الغبار يعود مجدداً ويضرب أغلب مناطق المملكة بما فيها الشرقية غداً    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يقيم لقاءً مفتوحاً حول "التطرف وآثاره " في أدبي نجران    سجن أكثر من 65 زوجاً رفضوا تنفيذ أحكام الحضانة والزيارة    إدارة النصر تخالص الذيابي و الإكوادوري يصل السبت    جامعة الملك خالد تشارك في الدورة 46 لمعرض القاهرة للكتاب    نجوم القادسية يناشدون الجماهير قبل لقاء النهضة    وفد الفاتيكان يشيد بدور الملك عبدالله كرائد للوسطية والحوار    استئناف الحوار بين النظام السوري و«المعارضة» في موسكو    عساس: التقدم العلمي والتطور الحضاري لا يتحقق دون تطوير القدرات الإبداعية عند الإنسان    «المدينة الطبية» تعلن عن انطلاق الاستعداد لمشروع «الماجنت»    سلمان شخصية عالقة في الأذهان    «العمل» تدعو عملاءها لتقديم ملاحظاتهم على مكاتب الاستقدام عبر «مساند»    منصور بن متعب يوجه باتخاذ الإجراءات لتسهيل مشاركة المرأة في العملية الانتخابية    تدريب 304 من العناصر الطبية في الباحة    مجلس الأمة الكويتي: الملك عبدالله عالج قضايا «الأمتين» بحكمة واقتدار    14 عضواً في مركز القيادة والتحكم ب «صحة الشرقية»    «الزواج الصحي» يستقبل 300 ألف شخص سنوياً.. ونسبة المستجيبين 60%    ضبط 1015 مخالفاً في رابغ    مراكز متنقلة لتطوير التعليم    أمير عسير يستقبل إدارة السروات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطالبات بإعادة النظر بقرار إيقاف مالك العمودي عن إمامة المسجد وعن خطبة الجمعة
نشر في جازان نيوز يوم 11 - 07 - 2012


والعمودي يصدر بياناً إثر مانشر عن إيقافه
يتبنى مجموعة من الناشطين الشباب والمثقفين توجيه نداء للمسؤولين بإعادة النظر بالقرار الخاص بايقاف الشيخ مالك العمودي عن إمامة المسجد وعن خطبة الجمعة بجامع الأميرة صيتة بجازان .
ووفقا لمصدرمقرب من الدكتور العمودي فإنه ينفي ما نشرته بعض الصحف وبخاصة أن ما قيل عن اسباب إيقافه هو ماقاله للمصلين الذي كانوا ينتظرونه مع تأخيره لدقيتين بصلاة العشاء قبل يومين لا علاقة له بذلك و أنه استسمح من المصلين ولايوجد بينه وبينهم أي خلافات وتمطي الموضوع .
من جهة أخرى يطالب مجموعة من المثقفين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإعادة النظر بالقرار ا .
من جانبه عبر الأستاذ خالد الماربي عن أسفه لقرار إيقافه وأن جهودا تبذل للمطالبة بإعادة النظر بالقرار الذي وصفوه بغير المنطقي , وانهم يتبنون المطالبة بإعادته , مستدركا المأربي إلا إذا هنالك أمور أمنية لايعلمون عنها .
من جانبه نشر العمودي البيان التالي حسب الكرويتات وهذا نصه :
(
بيان وإيضاح
)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن واﻻه .. وبعد
فقد كثر القيل والقال بشأن إقالتي عن الإمامة بجامع اﻷميرة صيتة والخطابة بجامع بابقي على إثر مقال تبنته صحيفة سبق اﻹلكترونية وتوسع كاتب المقال في تصوير المشهد ... ولإبراء الذمة ولكي يقف كل من يريد الحق على الحال أحب أن ألفت النظر إلى أمرين جديرين بالذكر:
اﻷول/ أن سبب اﻹيقاف ليس أكيدا كونه بشأن الاعتذار الموجه لمتعاطي القات ( المخازنة ) والتي كانت بعد صلاة المغرب ﻻ العشاء. حيث إن الحدث قد مضى عليه شهر تقريبا وقرار اﻹيقاف إنما صدر أمس الاثنين .
الثاني/ أن حكاية التعميم المشار إليه في الخبر ليس صحيحاً بتاتا فإن بالمسجد من أهل الفضل والصلاح ما ﻻ يمكن لعاقل أن يعمهم في المؤاخذة. والداعي لتأكيد حكاية التعميم من قبل محدثي الفوضى يومئذ في نظري أنه مجرد استهلاك داخلي واستدرار لعاطفة القراء الكرام والله الموعد. فهناك من هو من أفاضل الناس ولهم احترامهم وتقديرهم ومكانتهم وأخلاقهم ونعرف لهم ذلك جيدا.
ولكني نعم أخطأت بالتعريض ببعض من أثاروا الضوضاء التي لم تكن معهودة عن أهالي منطقتنا العزيزة في مساجدنا.وإنما تعجل بعض الشباب هداهم الله بصنيعهم الغير ﻻئق حقيقة.مما أثار حفيظتي طوال أداء الصلاة فلم أحسنها لشدة اﻷلم من الحدث الغير مبرر في نظري.
وبكل حال فأنا أستغفر الله العظيم من هذه الزلة وأسأله تعالى أن يلين قلوب من عنيتهم وأخطأت بحقهم فيسامحوني إن أرادوا العفو من الله فأولى الناس بعفوه من عفا عن عباده. وأقسم بالله العظيم لو أعرفهم ﻻعتذرت لهم واحدا واحدا.
والمقصود أنها كانت ساعة غضب والعياذ بالله. والذي أعلمه من نفسي أني ﻻ ولم أقصد إهانة أي إنسان. وهذا بعون الله يعرفه القريبون مني ،ولكني نعم أخطأت في إثارة نخوة إخواني وبني بلدي الدينية بكون الدين أبدى وأحق أن نضحي ﻷجله بالوقت من أي شيء آخر..وأعود فأذكر الجميع بأني لست متأكدا من سبب اﻹيقاف (إن نظن إﻻ ظنا وما نحن بمستيقنين). والثاني أن حكاية التعميم هذه لم تصدر مني إطﻻقا .. والله على ما أقول شهيد.
ولكن كما قيل:
وكم من عائب قوﻻ سليما ***وآفته من النقل السقيم
وأما مرادي بالتأخير دقيقتين فالمقصود ما بعد العشر دقائق المقننة وليس بعد اﻷذان مباشرة كما ظنه البعض فكذبني سامحه الله.
أود هنا أن أفصح عما في مكنون قلبي بأني أشهد الله وملائكته وعباده أني عفوت عن كل من تكلم في عرضي بغير تثبت عفوا شاملاً .. قبل حلول شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والعفو والغفران والعتق من النيران.
واﻷمر كما قال اﻷول :
بلدي وإن جارت علي عزيزة ***أهلى وإن ضنوا علي كرام
الجميع مسموووووح..الكل منحتهم العفو دون قيد أو شرط فالناس للناس والكل بالله (والحمد لله رب العالمين .. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين).
كتبه الفقير لعفو ربه /
مالك بن محمد العمودي
1


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.