خادم الحرمين الشريفين يصدر أمرًا بإعادة ترميم جامع الأزهر    الحوثيون يدخلون العاصمة اليمنية    رئيس الاستخبارات ينقل للرئيس المصري رسالة من خادم الحرمين    تنفيذ حكم القتل تعزيراً في مهرب هيروين مخدر بالمنطقة الشرقية    عقوبات صارمة للقضاء على التوظيف الوهمي للسعوديات    هونغ كونغ تفوز على افغانستان    بالصورة.. حب الوطن يجمع لاعبي الهلال والنصر    "الأخضر" يتقدم مرتبة واحدة في تصنيف "الفيفا" الشهري    ارتفاع الوفيات ب "إيبولا" في غرب أفريقيا إلى 2622 شخصاً    المكتبة العامة بأبها تشارك في احتفالات اليوم الوطني ال 84    السعودية تعد بتقديم 500 مليون دولار لإعمار غزة    مدني جازان يواصل مباشرته لحوادث الامطار والسيول‎    البحث الجنائي يتمكن من كشف غموض سرقة مقيم أوروبي بالدمام    الخارجية الباكستانية تؤكد أن الرئيس الصيني سيزور باكستان قريباً    الأمير سلطان بن سلمان والأمير مشعل بن عبدالله يفتتحان أكبر فندق في الشرق الأوسط لخدمة الحجاج بمكة المكرمة    أمين الأحساء يلتقي أعضاء بلدية عنيزة ومجلسها البلدي    بلاغات المواطنين ساعدت في تطبيق منع العمل تحت الشمس    "الغذاء والدواء" تضبط أكثر من 1000 كيلو دجاج فاسد في مكة    قوة الدفاع المدني المكلفة بأعمال الحرم تبدأ أعمالها    وزير الثقافة والإعلام يرعى احتفالية نادي مكة الثقافي الأدبي بالأديب أحمد عطار    الشيخ الجهني : بيان هيئة كبار العلماء يؤكد سعي المملكة لمحاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله    أمريكا والاتحاد الأوروبي يربطان الاتفاق النووي بتعاون إيران مع وكالة الطاقة الذرية    «الاستئناف» تقلص تعليق رخصة وكيل اللاعبين «الدهام» إلى «3» أشهر    تسليم سيارتين لذوي الاحتياجات الخاصة بمركز تأهيل ينبع    أوباما: السعودية وافقت على استضافة جهودنا لتدريب وتجهيز قوات المعارضة السورية    الأمير فيصل بن سلمان يفتتح مبنى وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي ويدشن برامج تطويرية    مجلس منطقة تبوك: اعتماد خط سكة الحديد من حالة عمار إلى تبوك ومن ضباء إلى تبوك    "فيفا" : "الهلال" يسير في الطريق السليم نحو الآسيوية والعالمية    رفع العلم السعودي في القرية الرياضية في إنشون    ينبع تستعد لاستقبال المتنزهين بالمخيمات الشاطئية    الخدمة المدنية : قبول تنازل الموظف عن ترقيته عائد لإدارته وفق شروط معينة    «الصحة» تواصل تطعيم الحجاج بالعقار الوقائي عبر منافذ المملكة    "أنصار بيت المقدس" تتبنى تفجير مدرعة برفح    اليوم إسكتلندا بين الاستقلال أو البقاء    القادسية يذيق النهضة الخسارة الأولى    شقيق الطالبة المصابة بجامعة الطائف: أخي نقلها ولم يرافقها أحد    الأرصاد: أمطار رعدية على المرتفعات الجنوبية    الأسهم السعودية تغلق منخفضة 18 نقطة في ختام تداولات الأسبوع    بيع دم الناجين من فيروس "إيبولا" في السوق السوداء    منطقة الجوف تحتفل بثلاثين فعالية بمناسبة اليوم الوطني    "الغامدي": لا بد من تدخل الدولة لوقف احتكار الأراضي    مدير عام صحة نجران يتفقد مركز المراقبة الصحية في منفذ الوديعة ومستشفى شرورة العام    اختيار المملكة عضواً في مجلس إدارة منظمة العمل العربية حتى 2016    المفتي : الإخوان وداعش والنصرة مخالفون للحق ويجب محاربة فكرهم والتحذير منهم    «الهيئة» تشارك في الحج ب1050 عضواً ومترجماً    ولي العهد يعزي أسرة "آل إكرام" في فقيدهم    محاضرة بحائل عن دور جمعية تحفيظ القرآن الكريم في حفظ النشء من التطرف    تهيئة 160 سريراً وغرف الولادة بمستشفى "منى الوادي" للحج    "الشورى".. انتقادات ل"تبرج" مذيعات التلفزيون    صحة عسير تنظم محاضرة عن مكافحة العدوى بمستشفى سراة عبيدة    امير جازان يطلع على استعدادات المنطقه للاحتفال باليوم الوطني    تطوير التعليم بطب الطائف بالتعاون مع جامعتي شيكاغو وبرلين    ندوة في «فقه حج المريض» بمكة المكرمة    مدير الجامعة الإلكترونية يفتتح معمل أبل وبرنامج الاتصال المرئي    أمير تبوك يطّلع على تقرير جامعة فهد بن سلطان    أمير حائل يستقبل «العفنان»    التمديد للمجالس البلدية حتى 1437/1438ه    "محافظ المويه" يضع خطة عمل خاصة باحتفال اليوم الوطني ال84    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مطالبات بإعادة النظر بقرار إيقاف مالك العمودي عن إمامة المسجد وعن خطبة الجمعة
نشر في جازان نيوز يوم 11 - 07 - 2012


والعمودي يصدر بياناً إثر مانشر عن إيقافه
يتبنى مجموعة من الناشطين الشباب والمثقفين توجيه نداء للمسؤولين بإعادة النظر بالقرار الخاص بايقاف الشيخ مالك العمودي عن إمامة المسجد وعن خطبة الجمعة بجامع الأميرة صيتة بجازان .
ووفقا لمصدرمقرب من الدكتور العمودي فإنه ينفي ما نشرته بعض الصحف وبخاصة أن ما قيل عن اسباب إيقافه هو ماقاله للمصلين الذي كانوا ينتظرونه مع تأخيره لدقيتين بصلاة العشاء قبل يومين لا علاقة له بذلك و أنه استسمح من المصلين ولايوجد بينه وبينهم أي خلافات وتمطي الموضوع .
من جهة أخرى يطالب مجموعة من المثقفين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإعادة النظر بالقرار ا .
من جانبه عبر الأستاذ خالد الماربي عن أسفه لقرار إيقافه وأن جهودا تبذل للمطالبة بإعادة النظر بالقرار الذي وصفوه بغير المنطقي , وانهم يتبنون المطالبة بإعادته , مستدركا المأربي إلا إذا هنالك أمور أمنية لايعلمون عنها .
من جانبه نشر العمودي البيان التالي حسب الكرويتات وهذا نصه :
(
بيان وإيضاح
)
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن واﻻه .. وبعد
فقد كثر القيل والقال بشأن إقالتي عن الإمامة بجامع اﻷميرة صيتة والخطابة بجامع بابقي على إثر مقال تبنته صحيفة سبق اﻹلكترونية وتوسع كاتب المقال في تصوير المشهد ... ولإبراء الذمة ولكي يقف كل من يريد الحق على الحال أحب أن ألفت النظر إلى أمرين جديرين بالذكر:
اﻷول/ أن سبب اﻹيقاف ليس أكيدا كونه بشأن الاعتذار الموجه لمتعاطي القات ( المخازنة ) والتي كانت بعد صلاة المغرب ﻻ العشاء. حيث إن الحدث قد مضى عليه شهر تقريبا وقرار اﻹيقاف إنما صدر أمس الاثنين .
الثاني/ أن حكاية التعميم المشار إليه في الخبر ليس صحيحاً بتاتا فإن بالمسجد من أهل الفضل والصلاح ما ﻻ يمكن لعاقل أن يعمهم في المؤاخذة. والداعي لتأكيد حكاية التعميم من قبل محدثي الفوضى يومئذ في نظري أنه مجرد استهلاك داخلي واستدرار لعاطفة القراء الكرام والله الموعد. فهناك من هو من أفاضل الناس ولهم احترامهم وتقديرهم ومكانتهم وأخلاقهم ونعرف لهم ذلك جيدا.
ولكني نعم أخطأت بالتعريض ببعض من أثاروا الضوضاء التي لم تكن معهودة عن أهالي منطقتنا العزيزة في مساجدنا.وإنما تعجل بعض الشباب هداهم الله بصنيعهم الغير ﻻئق حقيقة.مما أثار حفيظتي طوال أداء الصلاة فلم أحسنها لشدة اﻷلم من الحدث الغير مبرر في نظري.
وبكل حال فأنا أستغفر الله العظيم من هذه الزلة وأسأله تعالى أن يلين قلوب من عنيتهم وأخطأت بحقهم فيسامحوني إن أرادوا العفو من الله فأولى الناس بعفوه من عفا عن عباده. وأقسم بالله العظيم لو أعرفهم ﻻعتذرت لهم واحدا واحدا.
والمقصود أنها كانت ساعة غضب والعياذ بالله. والذي أعلمه من نفسي أني ﻻ ولم أقصد إهانة أي إنسان. وهذا بعون الله يعرفه القريبون مني ،ولكني نعم أخطأت في إثارة نخوة إخواني وبني بلدي الدينية بكون الدين أبدى وأحق أن نضحي ﻷجله بالوقت من أي شيء آخر..وأعود فأذكر الجميع بأني لست متأكدا من سبب اﻹيقاف (إن نظن إﻻ ظنا وما نحن بمستيقنين). والثاني أن حكاية التعميم هذه لم تصدر مني إطﻻقا .. والله على ما أقول شهيد.
ولكن كما قيل:
وكم من عائب قوﻻ سليما ***وآفته من النقل السقيم
وأما مرادي بالتأخير دقيقتين فالمقصود ما بعد العشر دقائق المقننة وليس بعد اﻷذان مباشرة كما ظنه البعض فكذبني سامحه الله.
أود هنا أن أفصح عما في مكنون قلبي بأني أشهد الله وملائكته وعباده أني عفوت عن كل من تكلم في عرضي بغير تثبت عفوا شاملاً .. قبل حلول شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والعفو والغفران والعتق من النيران.
واﻷمر كما قال اﻷول :
بلدي وإن جارت علي عزيزة ***أهلى وإن ضنوا علي كرام
الجميع مسموووووح..الكل منحتهم العفو دون قيد أو شرط فالناس للناس والكل بالله (والحمد لله رب العالمين .. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين).
كتبه الفقير لعفو ربه /
مالك بن محمد العمودي
1


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.