اللجنة المحلية للانتخابات البلدية بالطائف تعقد اجتماعها الأول    الاتحاد الأوروبي: ندعم جهود المبعوث الأممي الجديد في اليمن    حال الطقس: رياح سطحية نشطة ورؤية غير جيدة بسبب الأتربة    برشلونة يحسم ديربي عاصمة كتالونيا بثنائية    وزير نيبالي يتوقع وصول عدد ضحايا الزلزال إلى 4500 شخص    الأمير فهد بن سلطان يدشن كلية الطب ويضع حجر الأساس لمشروعي كلية الصيدلية وإدارة الأعمال بجامعة تبوك    جاهزون للمهام القتالية والأمنية دفاعا عن الوطن    ندوة التأمين تبحث التحديات وأبرز الحلول    200 شخصية ترسم فرحة الوطن بانتصارات «عاصفة الحزم»    مجزرة «داعشية» في الثرثار.. ومطالبات بإقالة العبيدي    مبادرات الأمم المتحدة محكوم عليها بالفشل    العمل تنشئ وحدات لشباب الأعمال في مكة والطائف    هجر يطفئ الشعلة والخليج يبتلع نجران    سيارة ومليونا ريال تعيد الشهيل    سنجنب شباب الوطن مخاطر الميادين العامة    ترشيح «التحلية» لإحدى جوائز منظمة المياه العالمية    التصويت على التشهير بالمخالفين لنظام خدمات الحجاج غدا    الإيقاع بعصابة حاولت تهريب 3 ملايين حبة مخدرة للمملكة    العنزي عق والده فطرده وتبرأ منه    الشعراء ينعون مغني أفريقيا وعازف ألحان الدراويش الفيتوري    محاضرات علمية وجلسات نقاش بمؤتمر طب الطوارئ    مكتبة الملك فهد الوطنية تقيم معرضا للكتاب وتعرض أندر المصاحف في العالم    انتقال تدريجي لصحة جدة إلى المبنى الجديد    تتويج الهلال والجبيل ببطولتي الكاراتيه    شريف: أبلغتُ الرياض بتأهُّبنا للرد القوي إذا تعرَّضت المملكة لأي عدوان    الصفيان: ميليشيات الحوثي سعت لزعزعة أمن المنطقة    طائرات مجهولة تقصف مقارّ الفرقة العسكرية الثالثة ومواقع صواريخ السكود في القلمون    جدة: إعلان أسماء الفائزين في طوائف المهن    التحاق 3253 موظفاً حكومياً ب 150 برنامجاً تدريبياً    قوات الحرس الوطني تصل إلى نجران    «منتدى الصناعيين 2015» في غرفة الشرقية.. مايو المقبل    «كفاءة الطاقة» ينظم ورش عمل عن المحركات الكهربائية    وكيل رقيب جوازات يقبِّل طفلاً يمنياً في مشهد إنساني    8 خبراء دوليين يُقيِّمون جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز    ابن معمر يدعو إلى دمج قيم الحوار في مناهج التعليم العام والديني    القنصل الأمريكي: القطاع الصحي في المملكة يمتلك كوادر بشرية متطورة    ثقافة الدمام تعرض فيلم «في عمق الربع الخالي» الثلاثاء    السديس يدعو إلى لزوم راية الجماعة واللُّحمة بين أبناء الوطن    «الخالدية» و «عذبة» و «النايفات» تتألق في بطولة جمال الخيل    الأحساء: نقل مريض يزن 450 كيلوجراماً    الدمام: 25 مختصاً يراجعون الدليل الإشرافي للخدمات النفسية وعلاج الإدمان    انتهاء دراسة «النقل الذكي» بحاضرة الدمام ومخطط الطرق بمرحلته الأخيرة    172 قضية عنف أسري بالمملكة والشرقية على رأس القائمة    4 مقيمين فلبينيين يشهرون إسلامهم بالباحة    أمير الشرقية يزف 227 من حفظة كتاب الله.. اليوم    الذكور الذين آذوا المرأة!    الأمير فيصل بن بندر يفتتح منتدى الرعاية الصحية    «جروس» يتنفس الصعداء بالتأجيل لتجهيز السومة ومعتز وعسيري    سوء الأحوال الجوية يؤجل لقاء الفتح والأهلي    فلا تلوموني‎    منشد المدائح النبوية السيد عباس مالكي    جامعة الأمير سلطان تحتفي بتخريج الدفعة العاشرة من طالباتها    فريق ومفتش دائم لمنشآت إيواء ظهران الجنوب    مدير جامعة الملك سعود : الملك سلمان بن عبدالعزيز حريص على التعليم ونهضته    صباح الخير مدننا    «الحياة» تحلق على الحدود السعودية – اليمنية بارتفاع 10 آلاف قدم    بين كسر «العود» في مخيم واستعراض «الكلاشنكوف».. مأساة سعودية مكررة    جامعيات يتعرفن على «القوام السليم»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الانتهاء من تصاميم مشروع «حياة العقير» السياحي
نشر في الشرق يوم 26 - 08 - 2013


فرغت أمانة الأحساء من إعداد التصاميم النهائية الخاصة بمشروعها التطويري السياحي والتراثي «قصة حياة شاطئ العقير».وأوضح وكيل الأمانة للخدمات المشرف على وكالة الأمانة للتعمير والمشاريع المهندس عبدالله العرفج أن المشروع سيكون أحد أهم وأبرز المشاريع السياحية والتراثية في الأحساء، ويركز على إعطاء الزائر صورة متكاملة عن الحياة في الشاطئ قبل أكثر من أربعة آلاف سنة حتى وقتنا الحالي، إذ جرى الاستعانة في إعداد تصاميمه بمجموعة من المؤلفات التاريخية «الموثقة» بعناية، بجانب الاستفادة من بعض المؤرخين المختصين في تاريخ الأحساء. ويضيف العرفج «تم التوصل إلى أن شاطئ العقير الحالي، شهد وجود سبع حضارات قديمة على أكثر من أربعة آلاف سنة ماضية وهي «حضارة روما، حضارة شبه الجزيرة العربية، الحضارة الإغريقية واليونانية، حضارة الدول الإسكندينافية، حضارة شمال الجزيرة العربية، حضارة الأندلس، والحضارة الهندية)، لافتاً إلى أن تلك الحضارات السبع كان لها دور كبير في منطقة العقير. وأضاف أن المشروع يشتمل على مسرح روماني «عائم داخل مياه الشاطئ»، وجسرين يسمحان بوصول المشاركين إلى المسرح، ويفصل المسرح عن المدرجات بجزيرة مائية، بها قوارب شراعية، وترتبط كل حضارة من هذه الحضارات بالأخرى من خلال طريق يشتمل الطريق على جزيرة مائية شبيهة تماماً ب«الخليج العربي» كمرفأ سياحي في المشروع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.