اللواء الزهراني يزور مصابي حرس الحدود بمستشفى قوى الأمن بالرياض    إلزام شركات الاتصالات بمعالجة شكاوى العملاء خلال 5 أيام    " التجارة " تعاقب سلسلة مطاعم شهيرة لنشرها إعلانا مضللا    ماذا قد يحدث في حال نفذت كوريا الشمالية تهديدها الجديد؟    «قوات سورية الديموقراطية» تسيطر على حقل غاز كبير في دير الزور    خريجو الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في العالم يعبرون عن مشاعرهم بمناسبة اليوم الوطني 87    طيران «أديل» يدشن أولى رحلاته من جدة إلى الرياض    بلدي بيشة : اليوم الوطني حدث عزيز على قلوبنا    الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة اليوم الوطني    رئيسا الأركان التركي والعراقي يناقشان «استفتاء استقلال» كردستان    العفيصان يهنئ القيادة باليوم الوطني ال87    بالفيديو.. حادث قوي ل3 سيارات ب«النعيرية» وبينها أحد المارة    المركز الثقافي ببريدة يحتضن فعاليات اليوم الوطني ال87    الهند ضيف شرف مهرجان سينمائي مغربي    صندوق التنمية الزراعية يستعرض إنجازاته    مدني الطائف يجلي 37 شخص احتجزتهم مياة الأمطار بعقبة المحمدية    بمناسبة اليوم الوطني..    الترفيه يغمر المملكة في يومها الوطني    برعاية أمير منطقة نجران..    محمد بن نواف يكرم الطلبة المتميزين في الجامعات البريطانية    لاجئو الروهينغا ينتظرون الكارثة.. ماء مخلوط بالصرف والكوليرا تطل برأسها    حالة الطقس المتوقعة لهذا اليوم السبت في جميع انحاء المملكة    الإمارات: الإجراءات ضد قطر "تدابير سيادية" وتنسجم مع القانون الدولي    خطة عمل ميدانية لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة    الجبير: المملكة هي المبادرة لحل الأزمات وجمع العالم لمواجهة الإرهاب    أبرز التعليقات من جانب منسوبي الأهلي بعد الفوز على الباطن    «الصحة» تُطلق حملة «دمي لوطني»    «التعليم»: أخطاء المناهج المتداولة عبر مواقع التواصل غير صحيحة    “مواهب في حب الوطن” بتبوك تكرم الفائزين    المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة يلتقي لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي    مسلسل الإقالات السنوي.. أول ضحاياه سامي وقوميز يلحق به    رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين: اليوم الوطني درس للأجيال والناشئة أن يسيروا على نهج أسلافهم في التوحيد والوحدة    وزير المالية: ذكرى اليوم الوطنى تُجسّد العبقرية السعودية في توحيد قبائل الجزيرة العربية    لهذا السبب .. برشلونة مرعب هذا الموسم    محافظ الطائف يطلق احتفالات "الطائف سما" باليوم الوطني    الأمم المتحدة: يمكن لأنصار القذافي المشاركة في العملية السياسية    وزير الخارجية يشارك في اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي    تصريح وزير الثقافة والإعلام د. عوّاد العواد في الذكرى السابعة والثمانين لليوم الوطني    مصرع وإصابة 8 أشخاص من أسرة واحدة إثر اصطدام مركبتهم بعمود إنارة بالباحة    ​ تفاصيل إيقاف مُسن يبيع الفاكهة لقاصدي بيت الله وإيداعه إصلاحية مكة    ضبط مواطن ووافد يروجان المسكر في عرعر    أمير مكة يكتب قصيدة جديدة " لو ما بقى " بمناسبة اليوم الوطني    رداً على التقليل من المرأة .. «كبار العلماء»: هي شق الرجل وشقيقته    المملكة تحتفل باليوم الوطني    فهد بن خالد: قرار العويس لا يعنينا    حراك رياضي يتزامن مع احتفال يوم الوطن ال87    مشروع البحر الأحمر.. نقلة نوعية في مفهوم السياحة    رحيل حسن السبع بعد عقود من الشعر والسخرية والصحافة    أمسية شعرية وفنون شعبية في الأحساء    إمام «الحرم»: غير المخلص لا يصنع فكراً ولا يحمي وطناً    ولي العهد: المملكة بقيادة خادم الحرمين تلعب دوراً فاعلاً إقليمياً ودولياً    5 نصائح لاختيار حذاء المدرسة لطفلك    معقول    علماء يعدلون الحمض النووي لأجنة بشرية    النوم سلطان.. حتى لقناديل البحر    أرض النماء والعطاء    شركة وطنية جديدة للصناعات العسكرية    ضبط 161 ألف سلعة مغشوشة ومقلدة بميناء جدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهمية وفائدة ضريبة القيمة المضافة
نشر في الرياض يوم 20 - 08 - 2017

ضريبة القيمة المضافة "VAT" وهي ما سيتم تطبيقها بداية من العام القادم 2018، ويمكن تلخيص تعريفها "هي ضريبة غير مباشرة، وكأنها نوع من أنواع الضريبة على الاستهلاك، وتشمل معظم السلع والخدمات التي يتم شراؤها، وهي ضريبة مركبة تفرض على فارق السعر التكلفة من سعر البيع، وأول ما ظهرت في عام 1954، والنسبة تختلف من دولة لدولة طبقاً لما تقررها، فهي ليست موحدة أو ثابتة فيمكن تغييرها، وهي تختلف عن ضريبة المبيعات، فالمبيعات تؤخذ من عملية البيع النهائية، أما ضريبة القيمة المضافة فهي تؤخذ من كل مرحلة يكون بها "قيمة مضافة" فالمصنع يصنع السلعة وتكون جاهزة ب 100 ريال ويؤخذ عليها ضريبة فتضاف على تاجر الجملة وتصبح 105 "الضريبة هنا 5 ريالات 5 %" وتاجر الجملة يبيعها لتاجر التجزئة ب 130 ريالاً، ويدفع ضريبة تاجر أيضاً توازي ما يغطي بها أيضاً قيمة الضريبة التي دفعها في البداية للمصنع ويضيف عليها قيمة الضريبة وهكذا، حتى تصل للمستهلك مهما تعددت مراحل التناقل للبيع، ويدفعها المستهلك في النهاية، وهذا متعارف عليه وليس بجديد، فأي تكاليف تحمل السلعة. فالتاجر "غالباً" لا يقتطعها من أرباحه التي قد تتأثر.
الآن ما هي فائدة وأهمية ضريبة القيمة المضافة؟ هي لا تذهب للتاجر وهي ليست ربحاً له كما يردد البعض، بل هي "إيراد" للدولة، والدول تتبع ذلك عادةً في رفع مستوى الدخل لها وهذا جانب إيجابي حين تكون النسبة للضريبة متدنية كحال ضريبة القيمة المضافة التي ستقر 5 %، ولن تمس ما يقارب 90 سلعة ضرورية وهذا يعني عدم مساس محدودي الدخل أو السلع الأساسية، أيضاً يمكن تقنن سلوكنا الاستهلاكي الذي يتضح وفق ما نشهد من قروض استهلاكية "تفوق 355 مليار ريال اليوم". أن تقنن الشراء إلا وفق ما تحتاج، ويكون لها أثراً إيجابياً لن يؤثر على الجميع ولكن ستحد حتى وإن كانت فئة قليلة، أيضاً أهمية استشعار أن دفع نسبة من المشتريات كإيراد للدولة يعزز الحس الوطني بأن يكون لك مواطن ومقيم بهذه البلاد يدفع شيئاً قليلاً مما يحصل عليه من خدمات وسلع منخفضة ومدعومة، والدعم سنوياً يكلف الدولة ما لا يقل عن 350 مليار ريال، رغم أن ضريبة القيمة المضافة لا تمس السلع الأساسية، ولكننا نحتاج ترشيداً في الاستهلاك الذي أصبح طاغياً جداً. يجب أن لا ينظر أننا دولة غنية وأننا لا نحتاج هذه الضريبة هذا غير صحيح، فيجب تنويع مصادر الدخل وهي تشكل رقماً صغيراً "القيمة المضافة" مقارنة بما تقدمه الدولة، ولكن يجب أن نتفهم ونتعود على المشاركة مع الدولة في الأعباء وإن كانت يسيرة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.