ولي ولي العهد يوقع مع مؤسسة بيل ومليندا جيتس الخيرية اتفاقية تعاون    «الداخلية» تحذّر من السفر إلى تنزانيا وبورندي ل«استقدام العمالة»    آلية لاستيراد «الطيور الحية» بعد رفع الحظر    «أمانة المدينة» تصدر 6 آلاف رخصة بناء    المملكة تدين وتستنكر الهجوم الذي استهدف فندقاً في العاصمة الصومالية مقديشو    الأمير محمد بن سلمان يصل فرنسا مساء اليوم    ويلز تواصل المغامرة وتبلغ «ربع النهائي»    «الليث» يبدأ الإعداد .. ويستقبل بالعمري    كيال مشرفاً على المنتخب.. واعتماد اللاعب «الخليجي» مواطناً    الحقباني يدعو ذوي النزلاء إلى التواصل معهم    أمين عام مليشيا حزب الله: المال والسلاح يصلاننا من إيران    نهائي مكرر    الملك يستقبل العلماء وأئمة وخطباء المسجد الحرام وسدنة بيت الله الحرام    ميسي يتوقع مواجهة متكافئة    رئيس بلدية القطيف: لائحة تنفيذية تحدد الصلاحيات مع «البلدي»    الكهرباء ل ^: خروج محطة الأسمنت سبب انقطاعات «فوده»    توزيع 1000 سلة غذائية على الأسر المستفيدة    جائزتا «سوق عكاظ المعرفية» تعلنان الفائزين غدًا    اكتمال وصول 100 شخصية إسلامية إلى المملكة لأداء مناسك العمرة    مستشفى النور بمكة المكرمة يجري 4 آلاف عملية جراحية    محافظ الخبر: القائمون على مخيمات الإفطار يستحقون الإشادة    فتيحي يؤكد تضامنه مع الإدارة ودعمها ماديا ومعنويا    10 مدن تراجعت مبيعاتها العقارية 18% في شعبان    مجلس المنافسة يرفع 80 قضية لديوان المظالم    تشييع جثمان الشهيد المثيبي في مسقط رأسه بفيفاء    تشييع جثمان هيلة العريني مغدورة توأميها    أمانة المدينة تضبط 1032 عبوة ماء زمزم غير صالحة للاستهلاك الآدمي    الاستثمارات الخليجية ببريطانيا 10 مليارات جنيه    «أمير مكة» يضع حجر أساس ترميم 8 مساجد تاريخية    احتفالات العيد تطرق الأبواب وتجوب أحياء الرياض    صحف إنجليزية: مكانة بلادنا معرضة للخطر    الشرعية تستعيد مواقع بالبيضاء    مقاتلات روسيا تواصل قصف حلب    «عساس» يبحث مع 200 مهندس متطلبات السلامة بمشروعات الحرم    صناديق لحفظ الأمتعة بالمسجد النبوي    سفير المملكة في العراق :لاصحة مطلقاً لما يتم تداوله عن اعتداء لأني خارج العراق (صور)..    مصرع رب أسرة وإصابة اثنين من أطفاله بحريق منزل شعبي في اللحيانية بمكة    الرئيس الباكستاني يصل المدينة المنورة    سفير فرنسا بجيبوتي يشيد بخدمات مركز الملك سلمان    شركات أمريكا تحاول تفادي صدمة بريطانيا    زمان والصويان يرفعان شكرهما للقيادة    أمير الباحة يطمئن على غدران    التعليم : على الطلاب المقبولين في "وظيفتك وبعثتك" استكمال الإجراءات    المملكة تحقق المركز الأول في مسابقة جائزة دبي الدولية لحفظ القرآن الكريم    انتقادات لاذعة ل «الأسطورة» .. «الصعايدة زعلوا»    نائب لبناني ل«عكاظ»: زيارة فرنسا لتعزيز استقرار المنطقة    تعددت الجبهات والحزم واحد    عضو شورى يطالب بتطوير المناهج لإيجاد «إنسان معتدل»    (أحوال جدة) تضاعف إنجازها 50%    ..و إيقاف 20 مخالفا وحجز 43 مركبة    زراعة رأس في جسد شخص متوفى    «حملة صحية»: احذروا قصر قامة الأطفال.. وهرمون النمو آمن    الرياض: إصابة عاملة صحية بكورونا    ترتيبات لتجهيز أول مركز للخلايا الجذعية لمرضى السكري في المملكة    أهالي عرعر يتذكرون أميرهم الراحل بالصور والدعاء وتوزيع الوجبات    تقرير عن مشهد «البث الفضائي العربي» في 2015    رعاية الشباب من الإرهاب    «الغذاء والدواء» ل«الحياة» : رقابة مشددة على «المياه المعبأة».. والتشهير بالمخالفين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.