الأرصاد تتوقع: هطول أمطار متوسطة على عدة مناطق    سمو أمير منطقة تبوك يتفقد مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار    الملك في منتدى الأعمال السعودي الأمريكي: إطار شامل لترسيخ الشراكة    اختتام فعاليات مهرجان" صفري بيشة " غداً    الرئيس اليمني ونائبه يعزيان ولي عهد أبو ظبي    الداخلية النمساوية تتوقع وصول 10 الآف لاجئ من المجر    اهتمامات الصحف التونسية    الجبير: خادم الحرمين وأوباما بحثا حلاً للأزمة السورية يضمن رحيل الأسد.. وصفقة أسلحة بمليار دولار    فوز حزبي الأصالة والمعاصرة و العدالة والتنمية بأغلب المقاعد في الانتخابات المحلية المغربية    خادم الحرمين الشريفين يستقبل جورج بوش وبيل كلينتون    عيد يشيد بالبداية الجيدة للهولندي فان مارفيك مع السعودية    تسجيل 17 مرشحاً ومرشحة و 618 ناخباً وناخبة بوادي الدواسر    مدني جدة يخمد حريقاً في مستودع مصنع مواد غذائية    هيئة تقويم التعليم: غداً يبدأ تقويم المدارس في مختلف مناطق المملكة    شاهد.. صغار بزِيّ عسكري وفساتين بيضاء يُحَيّون شهداء الواجب بالورود    7 اكتشافات أثرية جديدة تصاحب إنجاز 70 % من دراسات ساحل القحمة    14 متدربة يتعرفن على فن الرسم بالأكريليك في بيشة    ارتفاع في حالات الإصابة والوفاة بمرض حمى الضنك في ماليزيا    «الإسكان».. فلل تتطلب «الصيانة» نتيجة التأخر في توزيعها    "فكر 14″ تناقش "التكامل العربي ومشروع الدولة الوطنية" في القاهرة    شهيد البقيق الرقيب علي الحبيب الذي عاش يتيما منذ كان عمره 5 سنوات وأملا لامه التي رعته    خادم الحرمين الشريفين يشرف حفل عشاء منتدى الاستثمار ويلتقي بعدد من رؤساء كبرى الشركات الأمريكية    القبول بالقوات البحرية 29 الجاري    أمير جازان يستقبل مدير الجامعة    4 مواجهات في دوري الأولى    قضية «عجاج» تفتح باب مطالب المكفوفين    آل الأفغاني يتلقون التعازي في عبدالرزاق    الحربي يعود للمشاركة في تدريبات الأهلي    24 يوماً فضحت حال النصر    ملتقى للتصوير الفوتوغرافي    وكيل إمارة الباحة يكرّم 31 موظفًا    أسبوع وطني للقراءة و6 فائزين    الفيلم الإيراني تعريض بمقام النبوة وإساءة تستوجب الاستنكار    تحديد الحجاج دفعا لمفاسد التزاحم    انقسام أم تجديد للشرعية    حملة توعوية بمدارس سدير    ترحيل المقررات الدراسية لمدارس مكة المكرمة    عن أي توثيق يتحدثون؟    روني يتطلع إلى كسر رقم قياسي    مسيرة حاشدة أمام البيت الأبيض تأييداً لدور المملكة في مساعدة الشعب اليمني    اقتصاديون: زيارة خادم الحرمين لأميركا ستسهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين    جازان: معهد ريادة الأعمال يفتتح 200 مشروع تجاري    بين جيلين    المملكة تعزي الإمارات والبحرين    الذهب يستقر قبيل صدور بيانات الوظائف الأمريكية    تزويد مستشفيات المشاعر المقدسة بكافة احتياجاتها    ساحات المسجد الحرام جاهزة لاستقبال الحجاج والزائرين.. والتصوير بتصريح    آل الشيخ: انتشار الطلاق في مجتمعاتنا خلل يستلزم علاجات ناجعة    بسبب نقص التمويل    أفراح الفالح    6 إصابات جديدة ب «كورونا» .. ووفاة واحدة    الأسبرين لتقوية مفعول عقاقير السرطان    2788 مراجعاً لعيادات مستشفيات القصيم يومياً    ولي ولي العهد يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    الأمير خالد الفيصل يلتقي ممثل تركيا ب «التعاون الإسلامي»    استشهاد خمسة عسكريين بحرينيين جنوب المملكة    دون توصيات.. اختتام ملتقى الأدب السعودي والتراث الشعبي    «أدبي الطائف» يعلن عن الدورة الثالثة من جائزة الثبيتي للإبداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.