الأهلي يرفض قرار الرابطة باعتمادها حجز أجنحة كبار الشخصيات    المقبل يتواجد في معسكر الجيل تحضيراً لمواجهة الوحدة    تجاوباً مع "سبق".. "المياه" تقرِّر دراسة إمكانية حفر آبار بجور دفا    «التجارة»: يحق للعميل سيارة بديلة أو تعويض مالي بهذه الحالات    السيسي يفرض حالة الطوارئ في شمال سيناء ثلاثة أشهر    تونس تجدد تأكيدها عدم التدخل في الشأن الداخلي الليبي    من يحتفل ؟    كيف كنا .. وكيف أصبحنا!    إيقاعات.. لا تحُبني.. ولكن لنعمل سوياً!!    (لماذا تهتم الصحف بمثل هذا؟)    هجراتٌ مُتاحةٌ    مقولات الخطاب الديني السياسي    الشباب يتصدر بعد فوزه على الفيصلي    داعش يواصل ضخ النفط السوري رغم الضربات الأمريكية    الجزائر تدين الاعتداء الإرهابي الذي وقع بمحافظة سيناء المصرية    سفراء التواصل الداخلي بالصحة يدعمون البرنامج الوطني لمكافحة الإنفلونزا‎    وفاة طفلة وإصابة أمها و3 من إخوتها بحريق في "صفا جدة"    التايب : قلبي مع الهلال والتركيز أهم الأسلحة    دي ماريا يعود لتدريبات مانشستر يونايتد    جامعة سلمان بالخرج تستقبل اليوم طلبات الوظائف الشاغرة    قرارات جديدة بشأن التأشيرات ورخص العمالة والتأنيث    الدفاع الجوي يعلن أسماء المقبولين لوظائفه    برنت ينهي الأسبوع مستقرا والخام الأمريكي يتراجع    "إمارة مكة": الوسطية واللحمة الوطنية تتحققان بتضافر الجهود    بالصور.. ضباب كثيف يجتاح ملعب "باراماتا" وتوقعات بهطول أمطار    مجمع الملك فهد يوزع 277 مليون نسخة من إصداراته    السديس: دعوة «محمد بن عبدالوهاب» بريئة من التكفير ومنهج الخوارج    الشاعر البقمي يحفز الهلاليين قبل النهائي: ولا يرضي الجمهور غير السابعة    افتتاح لقاء الرياض الدولي العاشر لطب الأسنان ومؤتمر كوينتيسنس العربي الدولي الرابع لطب الأسنان    جامعة أم القرى تنظم حملة توعوية عن سرطان الثدي    فريق تطوعي يؤهل المبتعثين والمبتعثات للابتعاث والتنظيم المالي والأكاديمي    غدًا.. دفن جثمان المبتعث عبدالله القاضي في المدينة تنفيذًا لوصيته    قوات الاحتلال تشن حملة تمشيط ومداهمات جنوب جنين    فهد بن تركي: المملكة ليست لها أطماع لدى الدول الأخرى    "الزعيم" يبحث عن ذهب "الآسيوية" أمام ويسترن الأسترالي .. اليوم    مستشفى الصحة نفسية بالأحساء تختتم برنامج لنتعايش مع المرض النفسي    ندوة في جامعة الدمام تتناول أبحاث السرطان والخلايا الجذعية    "ضوء الليزر" لإعادة نمو الأسنان!    الرويلي يصدر عددا من قرارات التكليف لمسؤولين بصحة الباحة    الطب الرياضي السعودي يبحث تفعيل دوره آسيوياً ودولياً    آل براق تحتفل بزواج الملازم أول "عبدالله"    الفلكي السفياني: هلال مُحرم وكوكب "زُحل" يقترنان.. اليوم    جمعية سند لدعم أطفال السرطان تكرم العاملين في الخدمات المساندة بالمستشفيات    مواء "قطة" علقت في مبنى يستنفر فِرق الإنقاذ في جدة    وفاة طفل في حريق منزل بالأحساء    د. بكري عساس يرعى مهرجان "غالي ياوطن " بجامعة أم القرى    براءة "العازمي" في قضية "بلدية القريات".. وترقيته إلى المرتبة الحادية عشرة    انطلاق المؤتمر العالمي السادس لأورام الثدي غدًا بالرياض    وزارة الثقافة والإعلام تنظم مسابقة المعرض السادس للفنانات التشكيليات    أمير مكة يعزي آل الشيبي في وفاة كبير سدنة البيت الحرام    بندر بن سعود بن خالد يثني على وسائل الإعلام لمساهمتها في رفع مستوى الوعي البيئي    رئيس الوزراء البريطاني يأمر بمراجعة الإجراءات الأمنية في لندن    تحويل مركز الدفاع المدني بمحافظة طريب إلى إدارة    وزير الحرس الوطني وأمير الرياض يؤديان صلاة الميت على الفقيدة بدرية التويجري    نائب أمير الشرقية يتسلم تقريراً عن احتفالات القطيف باليوم الوطني    وفد الشورى يطلع على مشاريع جامعة الجوف    ألمانيا ضيف شرف "جنادرية 2015"    أمير عسير يدشن اليوم العالمي للسمنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.