نائب خادم الحرمين يعزي الرئيس الباكستاني في ضحايا طائرة الركاب الباكستانية    النفط يواصل الصعود.. و«أوبك» في النمسا غداً لبحث كبح المعروض العالمي    وزير التعليم: نسعى لبناء مجتمع المعرفة لمواكبة تطلعات رؤية 2030    الداخلية : انفجار لغم في سيارة نقل مياه على طريق حدودي بجازان واستشهاد العريف المالكي    الأرصاد: رياح سطحية مثيرة للأتربة على شمال وشرق ووسط المملكة    «وزارة البيئة» تُعلن عن لقاح جديد ل«كورونا»    الإطاحة بيمني ابتز مواطنة    «نيكاي» يقفز إلى المستوى الأعلى في عام    أمير مكة: مركز التكامل التنموي وفّر على خزينة الدولة أكثر من ملياري ريال    كارتر في أفغانستان في زيارة لم يعلن عنها    الدفاع المدني يحذر أصحاب المزارع من حرقها    خادم الحرمين وملك البحرين يتفقان على إجراء دراسة لمشروع جسر موازياً لجسر الملك فهد    القحطاني يبدي إعجابه بجراءة دياز    الاتحاد يقدم الشكر لجماهير    عموري لاعبَا في الأهلي أمام برشلونة    إحباط مخطط انقلابي لزعزعة الأمن باليمن    علمَان .. ووطن واحد    مخطط إسرائيلي لبناء «770» وحدة استيطانية جديدة بالقدس المحتلة    مدير تعليم بيشة يكرم الطالب “القرني” ويشيد بموهبته    رئيسة كوريا الجنوبية تواجه تصويتا تاريخيا على مساءلتها    اكتشاف حالتَي سرطان ثدي من بين 277 سيدة في الدمام    النهضة المنتشي يهدِّد طموحات هجر    المملكة تقلِّد السفير الفرنسي السابق وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى    العيسى: نسعى إلى بناء استراتيجية متكاملة بين التعليم العام والتقني والعالي    ورشة تُناقش رفع جودة المرافق البلدية وترسيخ مبادئ الشفافية    موسكو تعلن وقف المعارك في شرق حلب    ولي ولي العهد ووزيرة الدفاع الألمانية يبحثان جهود مكافحة الإرهاب    BMW تحتجز سارقها    برنامج دكتوراة في الفقه بجامعة الملك فيصل    أمير جازان يتفقد قريتَي صير والحسين في فرسان    أمير تبوك يدشن مشاريع ب 440 مليون ريال في البدع    إطلاق النسخة الخامسة من «ألوان السعودية».. الأحد    مختصون يدعون إلى دعم إنشاء مرصد وطني لقضايا الإرهاب في وسائل الإعلام    مصنع كسوة الكعبة يفوز بجائزة «أفضل حِرفي» في سوق عكاظ    أمير الشرقية يكرِّم «تحفيظ الجبيل» لحصولها على «الأيزو»    تصافينا    خادم الحرمين يرعى مؤتمر التشغيل والصيانة في البلدان العربية    الانتصار على الفرق المتوسطة من أهم أسباب النجاح    المملكة تصرف 100 مليار على 115 ألف مسجد    فيلم «Moonlight» يهيمن على جوائز جمعية نقاد السينما في لوس أنجلوس    أمير منطقة الرياض يفتتح مبنى «العيادات التخصصية» بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي    رئيس البرلمان العراقي يطالب بالتحقيق في ضربات جوية قاتلة على القائم    الأمير فيصل بن سلمان يستعرض تطوير المشاريع والخدمات على مستوى المنطقة    «أرامكو» تنظم منتدى «اكتفاء 2016» في 14 ديسمبر    وزير الصحة يطلع على مشروع المعجل النووي لعلاج الأورام بالبروتون في «فهد الطبية»    جامعة الأميرة نورة تدعم الحوار وتدشن «شاركيني»    ضبط مصنع عشوائي للتعبئة وإتلاف 24 طنًا من البهارات    وزير الصحة يدشن 13 قسم أغذية آلي بعسير ويتفقد الطب المنزلي ومستودعات الدواء    أمير الكويت: تكاتف وتعاضد القيادتين والشعبين في مواجهة المحن والأخطار    «نشوة» تهدد النواخذة    «مؤتمر السكري» يحذر من المأكولات السريعة والمشروبات الغازية    «الصحة» تجري 500 ألف عملية جراحية    الفيصل يلتقي سفير فرنسا وقنصل إندونيسيا    دبلومات مجانية لأبناء «شهداء الواجب» في المعاهد الأهلية    الحرمين تصدر كتيبات لذوي الإعاقة البصرية    السديس: المملكة رائدة في إدارة الحشود‎    «بوينغ» تقدم دعماً مادياً لجمعية النهضة النسائية الخيرية    «ساب» يرعى حملة توعوية عن «السكري»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.