ما يردنى إلا " سلمان " عبارة العدل والإنصاف    أمير قطر يصدر مرسومًا بتعديل قانون مكافحة الإرهاب    أسرة صحفى أمريكى خطف فى سوريا توجه نداء للتفاوض والإفراج عنه    لماذا لم يستأنف الشباب    الجندي اليامي يغادر إلى أمريكا لتلقي العلاج    شقيق شيخ شمل قبائل ال معمر قحطان في ذمة الله    الأزهر يطالب بتحرك عربي وإسلامي ودولي عاجل لإنقاذ المسجد الأقصى من الانتهاكات الإسرائيلية    «كاف» يوافق على زيادة منتخبات أمم أفريقيا إلى 24 منتخبا    الأزهر يطالب بتحرك عربي وإسلامي ودولي عاجل لإنقاذ المسجد الأقصى من الانتهاكات الإسرائيلية    وليد عبدالله يعود للانتظام في تدريبات النصر    الاتحاد السعودي يحتفي بالمنتخبات المشاركة في التصفيات الآسيوية تحت 23 سنة    جمعية معين تزف 335 شاب    «الخارجية»: المملكة تؤيد إجراءات الكويت تجاه البعثة الدبلوماسية الإيرانية    مدير جامعة الطائف: سوق عكاظ تجمع للمفكرين والمبدعين وأصحاب المبادرات    ملخص للأوامر الملكية التي أصدرها خادم الحرمين    «الإنذار المبكر» ينبّه: غبار يحجب الرؤية على الرياض حتى صباح الغد    مدير جامعة الطائف: سوق عكاظ تجمع للمفكرين والمبدعين وأصحاب المبادرات    محمد بن سلمان يستقبل مبعوثاً روسياً    ترحيب روسي بوقف أميركا دعمها المعارضة    التكهنات تزداد حول نيمار.. وإيمري: نحتاج لاعبين مهمين    أرسنال يهزم بايرن على رغم «التسمم»!    غوارديولا: أغويرو باقٍ مع «السيتي»    الجيش العراقي يستعيد قرية جنوب الموصل    الحكومة تقر التشكيلات الديبلوماسية وتحفظات شكل    السعودية: إنشاء «رئاسة أمن الدولة» وإلحاقها بالملك سلمان    تراجع موجودات «ساما» إلى 1.938 تريليون ريال    طلبة «تعليم الرياض» يبتكرون برامج بمشاركة سفراء «الحزم»    خادم الحرمين يأمر بترقيات وتعيينات شملت 136 قاضياً    أسهم أوروبا تتراجع مع تضرر المصدرين من ارتفاع اليورو    سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة يعزي نائب الرئيس التنفيذي بمجموعة العيسائي في وفاة والدته    الجمهورية اليمنية تعرف بصناعاتها اليدوية في سوق عكاظ    محمية رأس الخور دبي ... «تثقيف» بيئي حيّ    موجودات المصارف العربية 130 في المئة من الناتج    اقتصاد الجزائر نما 3.7 في المئة خلال الربع الأول من السنة    مهرجان صيف حائل38 يتشكل بالبرتاليه والطبيعة الصامتة والجرافيتي    استئصال «كيس كبدي» بالمنظار ينهي معاناة شاب في نجران    بالفيديو والصور.. طائرة جديدة تنضم لأسطول "الخطوط السعودية"    مقيم باكستاني يتنازل عن قاتل شقيقه قبل لحظات من تنفيذ القصاص بالرياض    الأميركي بن ليرنير يفتح السرد على كل إمكاناته    سهير المصادفة تقع في غواية الخرائط الفرعونية    لمحات ثقافية    أمير القصيم يشدد على إيجاد محاضن آمنة للشباب والشابات    نائب أمير الشرقية يستقبل مديرعام ومنسوبي فرع الأحوال المدنية    القهقهة تحمي القلب    أسوأ المشروبات    6 في المئة من الوفيات العالمية سببها الكحول    مغردون يعيدون مقولة ولي العهد.. لن ينجو أميرا متجاوزا    وزير الحج يتفقد جاهزية «مكتب الوكلاء»    "الأمن العام" يفتح باب القبول للإلتحاق بالقوات الخاصة للأمن الدبلوماسي    وكالة المسجد النبوي تكمل استعدادتها الإعلامية لموسم الحج    ولي العهد يجتمع مع وزير الدفاع الماليزي    مؤسسات وهمية تتاجر في حصوات الجمرات    النفط مستقر بعد تراجع كبير في المخزونات الأمريكية    عروض للوني الدحه والخبيتي .. في سوق عكاظ    أكثر من 7 آلاف مستفيد من عيادة مكافحة التدخين بسكاكا    بالفيديو والصور.. المقتنيات والقطع الأثرية النادرة للحرمين    الملك سلمان يأمر بإلقاء القبض على الأمير سعود بن عبدالعزيز    أهالي القطيف يشيدون بخطوة (آل لباد) ويدعون بقية المطلوبين لتسليم أنفسهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.