خادم الحرمين لرئيسة وزراء بريطانيا:المملكة معكم بكل إمكاناتها في مواجهة الإرهاب    ولي العهد يُدشن اتفاقات نفذتها «كلية نايف» للتدريب    «المناصحة» يتلقى طلبات دولية لإعادة تأهيل العائدين من «مناطق الصراع»    أمير منطقة الباحة يعزي أسرة شهيد الواجب علي الغامدي    الأسهم اليابانية تغلق على ارتفاع    الحقيل: أسعار المنازل تُناسب 25% من المواطنين    أسعار النفط ترتفع توقعا لتمديد خفض الإنتاج بقيادة «أوبك»    اتفاقية جديدة مع كينيا لاستقدام العمالة المنزلية.. بشروط    غازي الحارثي يكتب.. قطر إلى معسكر العزلة    وزارة الداخلية تحث المواطنين المسافرين إلى دول الاتحاد الاوروبي الالتزام بالأنظمة والقوانين    استجابة لطلب ترامب..    المحكمة العليا تدعو عموم المسلمين إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438ه    «توجيهات عليا» بحظر جمع «البصمات» في القطاعين الحكومي والخاص    «جمعية مرضى الإيدز»: 600 أسرة متعايشة مع الفيروس مهددة بالضياع    ريال مدريد يتخلى عن فكرة ضم ثنائي تشيلسي    وزير الثقافة يعد بتحقيق 80% من اقتراحات لقاء المثقفين و تشكيل لجنه لإعداد لائحة للأندية الأدبية    السديس يرعي تخريج الدفعة الرابعة من طلاب كلية المسجد النبوي،    24 ألف وافد استفادوا من حملة «وطن بلا مخالف» بالشرقية    نجاح عملية جراحية ل "سبعيني" مصاب بالشلل    إرساء 4 عقود شبكات «صرف» ب 148 مليون ريال    الحكومة اليمنية تؤكد وقوفها وتضامنها مع مملكة البحرين في تصديها للأعمال الإرهابية    تفتيش قصور الأفراح في «نجران»    توقعات برياح مثيرة للأتربة تحد من الرؤية على معظم مناطق المملكة    اختبارات«التعثر» في ذي الحجة قبل بدء القبول بالجامعات    «البلدية والقروية» تكثّف أعمال الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية    إنشاء 6 أكاديميات في الطيران والغاز والبحرية    فيصل بن تركي: لن أترك العالمي للمجهول    الزمالك يفتح مزاداً على عقد «كهربا».. الإعارة ب19 مليوناً!    «مجازفة النهائي» تجبر السومة على «جراحة الغضروف»    إطلاق سراح امرأة اعتقلت فيما يتصل بهجوم مانشستر    تنسيق أميركي - روسي فوق الرقة    لأول مرة.. توظيف عناصر نسائية بقوات أمن المنشآت    بالصور.. سيارة فورد 2017 لمشرف تربوي بتعليم الطائف بعد تقاعده .. بعد خدمة 34 عاما    إدارة تعليم الكبار ( بنات ) ومسيرة حافلة بالمنجزات خلال الفصل الدراسي الثاني للعام ١٤٣٨ ه    برشلونة يدعم ميسي بعد الحكم بسجنه «21» شهراً    علماء باكستان لإيران: تدخلاتكم تزيد من مصائب الأمة الإسلامية ..انسحبوا من سوريا واليمن    «فان مارفيك» يستبعد نايف هزازي من معسكر المنتخب السعودي    حصّنوا قلوبكم بالشوكولا    فرق التقديم ... حلّ مخيّب    «أم بي سي» في رمضان: ضخامة في الإنتاج    أنفة اللبنانية... «اليونان الصغيرة» بدواليبها الهوائية وبيوتاتها وملاحاتها    10 ملايين.. وظائف قطاع الطاقة المتجددة العالمية    خريجو كلية الجبيل البحرية: جاهزون لحماية الوطن بحرًا وجوًا وبرًا    محاضرة دينية بالجفر    عدسة الأحساء    رحالة سعودي يمتع المجتمع الأمريكي بأدب الرحلات    الشورى: وسام جديد باسم الملك سلمان    خبراء ل اليوم : قمة الرياض نقطة تحوّل في تاريخ المنطقة    32 فريقًا تتنافس على كأس بطولة الشرقية الرمضانية    فينجر: المباراة النهائية قد تكون الأخيرة لي    700 متطوع للعناية بجبل النور    أبقوا عليه مملكتي    برنامج تدريبي عن الجودة بأمانة الجوف    تدشين مبنى المراقبة العامة بجازان    شروط مخيمات الإفطار تقلص التراخيص الممنوحة    260 عملية جراحية بمستشفى تثليث    مدير صحة القصيم: ثلاثة محاور لنجاح مراكز الرعاية    الأمن العام يعقد غداً في منى أول مؤتمراته لشرح الخطط الأمنية والمرورية لموسم العمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.