أمير نجران يؤكد على تعزيز القيم الوطنية    أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وشركات لتعاملهم التجاري مع إيران ونظام الأسد    مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يعلن أسماء الفائزين في عروض الشعل دون ترتيب لمراكزهم    شباب الحزم يتأهلون إلى دور الثمانية لبطولة المملكة بخماسية في مرمى الدرعية    بالصور.. الدفاع المدني ينقذ محتجزين في حريق عمارة سكنية بالرياض    شرطة مكة: العثور على الطفلتين المتغيبتين وجارٍ تسليمهما لذويهما    الهيئة الملكية بالجبيل تطلق مهرجان الجبيل الثقافي الأول    مهرجان ألوان الربيع بعنيزة يواصل فعالياته    د. بصفر يثمن موافقة خادم الحرمين لإقامة (واحة القرآن الكريم)    الولايات المتحدة: سحب مشروع تعديل النظام الصحي "أوباما كير" من الكونغرس    السهلاوي: فوز غالٍ.. والعابد: الجماهير وقودنا    14 عاماً.. "تيسير" ثابت و البقية متغيرون!    السعودية تطفئ الأنوار وتشعل الشموع مساء اليوم    إمام «الحرم» يحذر من «شبهٍ مرجفة» يبثها الأعداء    جمعية «أمراض الدم الوراثية» تطلق حملة «من أجل أبنائي»    استشاري يحذر من خطورة الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية داخل المستشفيات    وزير الخارجية الأمريكي يستقبل وزير الخارجية    وكيل إمارة جازان يعزي أسرة الشهيد شراحيلي    الطائي يتغلب على العدالة في دوري الدرجة الأولى    الدم الوراثية تطلق حملة (من أجل أبنائي)    «فقيه للسياحة والترفيه» ترعى فعالية خاصة للأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة    «مدى» يناقش المبادئ الأساسية للنفاذ    ميليشيات عراقية في دمشق وغارات روسية قرب حماة    الصدر يوصي باستمرار «الثورة» إذا اغتيل    مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يعلن أسماء الفائزين في عروض الشعل الجمْل والفردي    " امانة الباحة تطفئ أكثر من 20 الف فانوس بمناسبة 'ساعة الأرض' "    «فورمولا 1»... استهداف ل «مرسيدس» وهاميلتون    4.52 بليون ريال أرباح شركات الأسمنت السعودية في 2016    «فولفو» تكشف النقاب عن «XC60» الرياضية    موظفو «ساب» يتواصلون مع أطفال «متلازمة داون»    قائد إنكلترا في مواجهة ليتوانيا مبهم    قتيلان في انفلات أمني في عين الحلوة والأحمد ينقل رسالة من عباس إلى عون    مؤشرات الأسهم الأوروبية تنهي آخر جلسات الأسبوع على تباين    السرطان عشوائي؟    مظاهر الوقف الديني عند العرب قبل الإسلام    سلطان بن سلمان: نبني على الإنجازات التي تحققت لسوق عكاظ بدعم الأمير خالد الفيصل    "العمل والتنمية": "حوكمة الجمعيات الأهلية" تتيح 60 ألف فرصة عمل    الحكومة الفلسطينية تُدين جريمة الاحتلال الجديدة بمخيم الجلزون    هل هناك نظرية أخلاقية في الإسلام؟    التأثيرات الحضارية المتبادلة بين الفرنجة وسكان مدن الساحل اللبناني (1097 - 1291)    إصابة العشرات خلال قمع الاحتلال لمسيرة ضد الاستيطان شرق رام الله    أمانة الشرقية : ضخ مليون و 650 ألف مليون متر مكعب من مياه الامطار إلى الخليج خلال ١٢ ساعة    دعوي تبوك ينظم محاضرة بعنوان سيرة أم المؤمنين " حفصة "    شرطة لندن: ادريان راسل هو نفسه خالد مسعود منفذ هجوم برلمان لندن    خطيب المسجد النبوي: صِدق المحبّة خيرُ زاد ليومِ المِعاد    ضبط (5) أشخاص شاركوا في الاعتداء على حراس أمن مركز تجاري بجدة    توقعات باستمرار هطول الأمطار على معظم مناطق المملكة    4 قواعد ذهبية لحل مشكلاتنا الشخصية    الاقتصاد السعودي يهزم المتشائمين بإصلاحات حقيقية وشهادات دولية موثقة    المفتي يدعو إلى الحذر من الفتن    وكيل إمارة الشرقية يستقبل القنصل المصري    خادم الحرمين يعزي رئيسة وزراء المملكة المتحدة    البداية من الرياض ثم جدة وحاضرة الدمام    خادم الحرمين الشريفين يعزي أسرة سعيد غدران    استخراج «صفارة» من القصبة الهوائية لطفل    جسران للمشاة في تبوك خلال شهر    ولي العهد يبحث مع مدير «الأمن القومي الأميركي» التعاون في محاربة التطرف    أمير الرياض لمحافظ الخرج قبيل زيارته: لا تصرفوا أموالا على الإعلانات الترحيبية.. وضعوها فيما هو أنفع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى الباحة الأدبي الخامس للرواية العربية يختتم جلساته
نشر في المدينة يوم 22 - 09 - 2012

أكمل ملتقى الرواية العربية الخامس الذي نظمه النادي الأدبي بالباحة، جلساته بجلسة الشهادات والتي رأسها الدكتور صالح معيض سابي، وبداية الحديث كان مع جميلة خياط وتحدثت فيها عن تجربة زوجها الراحل عبدالله الزهراني الروائية وبيّنت أن الباحة هي دار قيس بالنسبة لها فلا تلوموا محبًا لديار حبيبه حيث موطن زوجي، وقالت جميلة: «إن زوجها ولد ونشأ روائيًا فقد ولد خديجًا سباعيًا لم يكمل 9 أشهر فلقي من الرعاية ما جعله يولد حنونًا ثم حدثت له رواية حيث تحكي لي والدتي (عمته) أن الجمّالة خطفوه بمكة فخرجت الأم ملهوفة وعادت به» وقد نشأ عبدالله الزهراني في أسرة متعلمة وكان والده يحب العلم حيث ذهب لطلب العلم بمكة المكرمة وتعلم هناك والتحق بالجيش وعشق فن التصوير الفوتوغرافي واهتم بتربية أبنائه وكان عبدالله الزهراني مبدعًا في مدرسته بخاصة في التعبير والقراءة، وأضافت جميلة: «إن زوجها نزل بالكاميرا التي استعارها من والده وصوّر مراحل العمل بالهدا بالطائف دون تكليف من صحيفته وإنما لهواية». وذكرت أن عميدة كلية الآداب بإحدى كليات الكويت قالت عنه: «لم أجد أحدًا كتب حبًا في وطنه وأرضه كعبدالله الزهراني». واشارت إلى أن شعف زوجها وحبه للثقافة والقراءة والاطلاع كان يشكل حِملاً عليها وعلى أبنائه فكان يعطي جل وقته للنادي الأدبي والأمسيات الثقافية إلا أنني كنت أرتب أوراقه وأعماله الأدبية وهو واجبي كزوجة.
فيما ذكر أحمد الدويحي عن تجربته الروائية في ربوع قريته الصغيرة وعلى روابي جبال الباحة الشامخة، مضيفًا أن القصة شكلت حضورًا مذهلا في الثمانينيات والتسعينيات الميلادية وحظي نتاج ذلك الجيل بالمتابعة والقراءة وتعدّد فضاء القصة في تلك الحقبة وتنوّعت في انتمائها للمدارس السردية المنوعه ثم أتت الرواية كفن شامل لكل الفنون، مؤكدًا أن التقنية الحديثة أحدثت تطورًا هائلا في الرواية الحديثة.
عقب ذلك تناول علي الشدوي تجربته في كتابة الرواية التاريخية موضحًا أن هناك علاقة بين التاريخ والرواية يوحي بها نوع من أنواع الرواية يسمى «الرواية التاريخية» التي تضع أحداثها وشخصياتها في سياق تاريخي معين وتمتاز في أشكالها بالوصف المقنع للسلوك، وبيّن أن البحث التاريخي ينتج عن المؤرخ من حيث هو باحث وينتج عن الخطاب التاريخي عن المؤرخ من حيث هو كاتب.
وقد شهدت جلسة الشهادات عدة مداخلات منها مداخلة لرئيس أدبي الطائف عطا الله الجعيد والذي طلب من جملية خياط زوجة الروائي عبدالله الزهراني الموافقة على طباعة مؤلفات زوجها الرحل.
بعد ذلك قدم رئيس النادي الأدبي بالباحة حسن الزهراني شكره للحضور الذين أتوا من أقصى المغرب إلى اليمن ولكل من شارك من داخل المملكة ولأبناء الباحة. كما ألقى مدير الأندية الأدبية عبدالله الكناني كلمة شكر الباحثين والباحثات الذين قدموا تجاربهم في ملتقى الرواية العربي الخامس مؤكدًا أنها ستضيف إلى المكتبة العربية وستثري الأندية الأدبية.
بعدها تم تكريم عددًا من الباحثين والباحثات وتسليم الدروع والهدايا التذكارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.