لجوء آلاف العراقيين إلى سوريا    دخلت حيز التنفيذ اليوم.. 4 تعديلات ل «الإسكان» حول القروض    «الجِرْوُ» فاكهة كبار السن في وادي الدواسر    حساب المعتقل «خالد الدوسري» يؤكد تحسن حالته الصحية    دراسة: تناول الخبز بشكل مفرط يرفع السكري .. وليس له قيمة غذائية    وفاة أم وطفلتها وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم على طريق «حائل – المدينة»    «الإنذار المبكر» يتوقع أتربة وغباراً على الرياض حتى فجر غدٍ    النفط يتراجع عن 50 دولاراً بفعل مخاوف من تخمة المعروض    ميليشيا الحشد تحرق مسجدين بالفلوجة العراقية    بلدي المخواة يتفقد مشاكل تصريف السيول    السبهان: المملكة مستمرة في دعم العراق    الرائد يبقى في دوري جميل    الأخضر الناشئ في المجموعة الأولى    الأهلي ينتعش بعودة المصابين    سنبل رئيسا تنفيذيا لمؤسسة ITFC    تخريج دورتي الأمن الفكري بالحرس الوطني    السجن 23 عاما لداعشيين كفرا الحكومات الخليجية والعربية    الشورى يستعين بمركز الحوار لرصد مؤشرات الرأي العام    التعليم تعتمد 277 ناديا موسميا    طهارة مياه الصرف المعالجة تنتصر لمزارع المدينة المنورة    تمنَّى تدريب الاتفاق.. وتحسَّر على هبوط نجران    ضغوط شرفية تُجبر كحيلان على الاستمرار في رئاسة النصر    إطلاق الهوية الرسمية الجديدة لكأس الملك    تركت لمنافسيها «الأوهام».. الدوري تخصص سلة الأحلام    531 طناً من التمور إلى هندوراس وموريتانيا    الإسلام السياسي في تونس وتركيا    مجلسنا البلدي    المملكة وماليزيا تبحثان التعاون في مكافحة المخدرات    حرم أمير الشرقية تؤكد على توحيد الجهود وإعداد خطة عمل متوازنة    اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية تجتمع في الخبر    وفد صندوق سابك الخيري يطلع على رحلة التميز ل «بر الأحساء»    تخريج 249 متدرباً في المعهد العالي للصناعات البلاستيكية    تأسيس التحالف الإسلامي العسكري ضرورة.. والبرنامج النووي الإيراني محكوم بمجلس الأمن    وزير الثقافة يستقبل سفير اليابان    جلوي بن عبدالعزيز يوجه بإنجاح فعاليات «مغامرة نجران»    أكاديمية الملك فهد بلندن تخرِّج الدفعة السابعة    أدبي نجران ينفذ دورة تدريبية بعنوان «قادة للحياة»    «أم القرى»: ترجمة العلوم الشرعية ونشرها بالعالم الإسلامي    توقيع عقد الشراكة بين «السقاية والرفادة» و«إدارة التعليم»    1500 شخصية قيادية في ضيافة خادم الحرمين الشريفين    ‎أبو تريكة ل الشرق: كاريزما سامي ستقوده إلى النجاح مع الشباب    أمين الشرقية يفتتح مجمع صناعة الأسنان التخصصي في «الحقيل الطبي»    افتتاح مركز صحي الصهاليل في جازان    جمعية "نتدبره" تختتم برنامج "غراس" القرآني لطلاب المرحلة الابتدائية    وفد من غرفة جدة يزور الكلية التقنية    أمير الشرقية يدشن تقرير حالة المدنية وتطبيق المرصد الحضري    فريق طبي بمستشفى عسير يمكن شابا من المشي    الدراما ترفيه أم استثمار وصناعة؟    آل نوح نموذج خيري استثنائي    الحياة الفطرية: صيد المفترسات ممارسات سلبية تتنافى مع التشريعات والأنظمة الوطنية    ترامب ينتزع بطاقة الحزب الجمهوري للرئاسة    ما هو رأي هيئة كبار العلماء؟    خادم الحرمين يقود المملكة إلى «العالمية» بدعم التعليم    الطيبون لا يدومون    أمير القصيم: المجالس البلدية تلعب دورا كبيرا في التنمية    رسائل أخطأت عنوانها    «سعودية» في عقدها السادس ترزق بطفلة    أهداه كفنه قبل عامين.. وفاة «الكرشمي» منسق الشيخ بتاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دسوقي: لم نسرق “ثمن التضحية”.. والشيك السعودي يبرئ كاتب السيناريو
نشر في المدينة يوم 19 - 01 - 2011

عبّر المخرج المصري كمال دسوقي مدير عام الدراما في شبكة صوت العرب الإذاعية عن دهشته من التصريحات التي أدلى بها أخيرًا الإعلامي الدكتور سلطان القحطاني في حوار أجراه معه “الأربعاء” حيث قال الأخير: “ألوم المصريين على تغيير "ثمن التضحية" والإجراءات القانونية بيد المسؤولين". وثمن التضحية هو عنوان المسلسل الإذاعي الذي أنتج بالشراكة بين إذاعتي الرياض وصوت العرب وأذيع في رمضان الماضي وحصد جائزتين ذهبيتين في مهرجان الإعلام العربي في دورته الأخيرة.
وكان القحطاني قد اعترض على تغيير صوت العرب لاسم المسلسل "ثمن التضحية" المأخوذ عن رواية سعودية لمؤلفها حامد الدمنهوري، ليصبح العنوان الجديد للمسلسل هو "الأبواب المغلقة"، ولفت إلى أن الاسم الأخير كان مقترحًا من قبل مخرج العمل المصري أحمد فتح الله، وقال "لم أوافق على هذا التغيير" وعددّ الأسباب وهي: أن العمل رواية صدرت منذ 1959 وثانيًا حق الورثة مضمون باسم الرواية وثالثًا ليس للاسم المقترح داعٍ فلم يوجد في الحوار الروائي كلمة تدل عليه ورابعًا موافقة معالي وزير الثقافة والإعلام د.عبدالعزيز خوجة على "ثمن التضحية"، فكيف يغير اسم مسلسل مشترك باسم آخر ليس له داعٍ”.
ومن جانبه رد كمال دسوقي مدير عام الدراما بإذاعة صوت العرب مؤكدًا أن المسلسل هو بالفعل إنتاج مشترك مع السعودية لكن مصر ممثلة في "صوت العرب" تتحمل الجزء الأكبر في ميزانية العمل، وبالتالي قدم العمل في مهرجان الإعلام العربي باسم "صوت العرب" لأننا نمثل الجانب الأكبر في الإنتاج وحتى في عدد الممثلين المشاركين في العمل كما أن المخرج مصري والمؤلف حامد دمنهوري أصله مصري لكنه حصل على الجنسية السعودية.
وعن مشروعية تغيير اسم المسلسل قال دسوقي: الحقيقة أن المسلسل تم تقديمه باسم "الأبواب المغلقة" حسب رؤية المخرج ولكننا في نفس الوقت أشرنا في استمارة التقدم لمسابقة المهرجان إلى أن هذا العمل مأخوذ عن رواية حامد دمنهوري "ثمن التضحية"، وعمومًا وفق ما هو متعارف عليه فإن من حق من يقوم بإعداد العمل وهو في هذه الحالة المخرج أحمد فتح الله أن يغير اسم المسلسل وإلا فما هو الداعي لأن يدفع له الجانب السعودي شيكًا بمبلغ مادي نظير قيامه بمهمة إعداد الرواية للعمل الدرامي والتي تشمل كتابة السيناريو والحوار.. وهو ما حدث بالفعل. إذًا هناك اتفاق مسبق على ذلك بين الطرفين السعودي والمصري. وبالتالي فنحن لم نسرق النص الأصلي وإلا ماذا يعني أننا أشرنا إلى ذلك في استمارة الترشح للمهرجان.
وعلى خلاف ما ذكره القحطاني من أن فكرة هذا المشروع المشترك بدأت من سعد الجريس مدير عام إذاعة الرياض، نفى ذلك تمامًا كمال دسوقي مدير عام الدراما في صوت العرب، موضحًا "نحن أصحاب الفكرة ووافق عليها الجانب السعودي واقترحوا رواية "ثمن التضحية" وأرسلوها لنا فوافقنا عليها" مؤكدًا أن صاحب فكرة الإنتاج المشترك مع السعوديين ولأول مرة في تاريخ صوت العرب هي السيدة نبيلة مكاوي رئيس شبكة صوت العرب وقتذاك والتي أحيلت إلى المعاش حاليًا. وهي التي قامت بكافة إجراءات الموافقة بين الطرفين المصري والسعودي، وبالتالي فإن المبادرة مصرية والموافقة أيضًا مصرية من الأساس.
واختتم دسوقي تصريحاته ل"الأربعاء" بقوله: نحن لا نتطفل على أحد من العرب، ويكفي أن صوت العرب أنتجت في رمضان الماضي 3 مسلسلات (الأبواب المغلقة وعمو لطيف وحقيقة الأوهام) فازت ب9 جوائز ذهبية في مهرجان الإعلام العربي، وهذا إنجاز مشرف يجب أن يفخر به كل من يتعاون مع صوت العرب.
يذكر أن مسلسل “الأبواب المغلقة” حصد جائزتين في مهرجان الإعلام العربي في دورته الأخيرة بالقاهرة وهي جائزة أحسن مسلسل إذاعي وجائزة أحسن ممثلة للفنانة ريم الغامدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.