أوكرانيا ترغب في إعادة إطلاق عملية انضمامها إلى الحلف الأطلسي    داود أوغلو يعلن تشكيلة الحكومة التركية الجديدة    الرئيس الألماني يدين عملية اختطاف الجنود التابعين للأمم المتحدة في الجولان    تنفيذية التنمية السياحية بالطائف تبحث تشجيع الاستثمارات    جامعة الباحة تعقد اجتماعاً بعمادة السنة التحضيرية    آليات الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة تباشر الآن حريقاً شبّ في أحد مشاريع بن لادن في منطقة الغزة    "البدير": لا يبارز المولى إلا من أصمّه الهوى وأعماه وأشقاه    "صحة الشرقية" تفتح ملف التحقيق في وفاة طفلة بخطأ طبي    5 ملايين طالب وطالبة يعودون للدراسة الأحد وسط استنفار أسرهم    إيران: زيارة ​وزير خارجيتنا​ للسعودية مؤكدة    "شرطة الشرقية" وأفرع الأمن العام تُنهي استعداداتها للعام الدراسي    قراءة في "دبلوماسية اللحظة الاخيرة" السعودية لانقاذ مجلس التعاون الخليجي من الانقسام..    أوباما يقرر إرسال كيري للمنطقة لبناء تحالف ضد "داعش"    تناول الطماطم يقي من سرطان البروستات    قنصلية المملكة بواشنطن للمبتعثين: لا تلجؤوا للأمن الأمريكي في خلافاتكم    طب الأسنان بجامعة الملك خالد تدرب أطبائها للحصول على الزمالة السعودية    توجيه الدفعة الثانية من المعلمين المعينين بتعليم عسير    وزارة النقل تزود طريق الجبيل الظهران السريع بمسار رابع    الأرصاد تحذر من سحب رعدية على بعض محافظات وطرق المدينة    نادي عسير الفوتوغرافي يكرم المتميزين من أعضاء النادي    "الوكلاء الموحد" ينشر طاقاته البشرية عبر 16 منفذاً في المملكة    الشريف يثمن قرار سمو وزير التربية بتشكيل فريق «نزاهة»    سمو رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع: أرامكو السعودية لها دور كبير في تنمية المجتمع    محافظ أحد رفيدة يترأس اجتماع المجلس المحلي بمركز الفرعين    صححت الوضع من مالك منزل إلى مطابق للشروط    الشباب مؤهل لتجاوز هجر .. والفتح ينشد العودة بالفيصلي    محتسبان يحتجان على وكيل «العمل»: تلتقي إعلاميات والاختلاط ممنوع .. فتجاهلهما    جاهزية سالم الدوسري للأهلي تتحدد غداً .. والشلهوب يجري فحصا بالأشعة    أمير عسير يعزي أسرة بن جار الله    قرعة الأبطال توقع بايرن وسيتي وروما في مجموعة نارية    النصر يدشن أطقمه الجديدة.. وإصابة ماركينهوس بتمزق    ألماني يتصدر ملفات الاتحاد    إسقاط ولاية أب "عضل" ابنته 10 سنوات.. بسبب راتبها    الصحة" تحذر القطاع الخاص" من أخذ رسوم مالية لفتح "ملف طبي"    المحرض لخروج أبنائنا لمواقع الفتن عاص لله غاش لهم كاذب غير صادق    مشايخ القبائل بمنطقة الباحة يستنكرون المبالغة في طلب الديات    النفيعي: سيولة سوق الأسهم أقل من المطلوب والاتجاه صاعد    حملة «النظافة» تستهدف المرأة والطفل بالرياض الاثنين المقبل    التجارة تحذر من حليب «بيوميل بلس 3» لعيوب تصنيعية    منظمة الصحة العالمية تطلق خارطة طريق لمكافحة وباء إيبولا    مشاركة بونفيم مع الوحدة معطلة    القادسية ينهي صفقة النجراني    الإرهاب فكر منحرف.. ومواجهته بتعزيز الوسطية    «الحرس الإيراني» وراء مصنع أسلحة صعدة    ربط الجامعات الأهلية بالتعليم العالي إلكترونيًا    هل لدينا سلطة تنظيمية حقيقية؟    العجلة أم الندامة    أمير الرياض يشكر محافظ وادي الدواسر    ضمور العضلات التصلبي الجانبي.. مرض عصبي تنكسي!    القويز يزور «الرياض»    القلوب النابضة    العميد "الكعابنة" ينقل تعازي مدير عام حرس الحدود بالنيابة لأسرة العريف "ماجد القوفي" رحمه الله    فرنسا تدعو الأمم المتحدة إلى تقديم «دعم استثنائي» لليبيا    ولي العهد وأمير الشرقية وسمو نائبه يعزون أسرة البريكان    السفير الفايز يكرم طالباً سعودياً متميزاً في الكويت    برنامج الإثراء المعرفي يسدل ستاره اليوم    وكيل إمارة منطقة الباحة يتسلم تقريرين عن الاستعدادات للعام الدراسي    الشبانة.. ضحية عجلات الطيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«هلا شققت عن قلبه»
نشر في الجزيرة يوم 22 - 11 - 2013


فاصلة:
(رسول الله عليه أفضل الصلاة يقول للصحابي أسامة بن زيد حين قتل كافراً في معركة قال لا إله إلا الله لظنه أنه قالها خوفاً «هلا شققت عن قلبه، ماذا تفعل بلا إله إلا الله إذا جاءتك يوم القيامة»)
- من قصص الرسول - صلى الله عليه وسلم -
يبدو أننا رغم الشعارات التي نرفعها بين حين وآخر بأننا نقبل الآخر غير المسلم ونتقبل المسلم المختلف في مذهبه، ما زلنا متمسكين بالتفكير النمطي عن أنفسنا وعن الآخرين.
قامت الدنيا في «تويتر» ولم تقعد لأن من بين من تشرّف بغسل الكعبة مطرب وزوج مطربة، هكذا كان التصنيف، ولم نكتف بذلك بل أطلقنا عليهما الحكم بأنهما غير مهيأيْن لشرف غسل الكعبة، وكأن الكعبة جزء من أملاكنا نحن السعوديين، وكأنها ليست قِبلة المسلمين ونحن متشرفون بخدمتها وليس امتلاكها!!
الجانب الآخر من هذه الحكاية مُربك للقيم الدينية في وصمنا لزوج المطربة بعدم استحقاقيته لغسل الكعبة، لأنه زوج مطربة وافترضنا سيناريو لحياتهما يختلف عن حياتنا لأننا ملائكة لا نُخطئ ولا نُذنب!! وكأننا نمتلك صكوك الغفران وكأننا شققنا عن قلبه وقلب زوجته.
نحن في رؤيتنا لترشيح سفارات الدول الإسلامية لعدد من المسلمين من دولهم لحضور مراسم غسل الكعبة، نؤكد تقديسنا لفئة دون فئة مع أن ديننا خالٍ من التقديس حتى للعلماء، وإنما أوصى بتقديرهم واحترامهم.
مؤسف أننا ما زلنا نمتلك قناعات سلبية كالحكم على الآخرين في دينهم الذي هو علاقتهم مع ربهم، ولا يحق لأحد ما أن يشكك في دين الآخر.
يا رب.. دعوتك أن تخلصنا من حكمنا على الآخرين، وتمنحنا هدي نبيك الكريم في أخلاقه الطيبة ونقاء سريرته وتسامحه وقبوله للآخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.