صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    (780) معلمًا ومعلمة في الرياض يشاركون في وضع آلية جديدة لحركة النقل    الأمم المتحدة تؤكد مصرع 800 مهاجر غير شرعي إثر غرق سفينتهم في المتوسط    المواصفات والمقاييس تنظم ورشة عمل "شراكة دائمة لبيئة مستدامة "    «ميبكو»: التخصيص النهائي يبدأ من أربعة أسهم    أمير الشرقية: لا مجال للمزايدة على قرار الدفاع عن أراضي المملكة    قفوا ميدانيا على أحوال المواطنين في مواقعهم    ميشال سليمان: المملكة تستحق الوفاء من جميع اللبنانيين    تظاهرات حاشدة للأحوازيين أمام السفارة الإيرانية في أستراليا    3,2 مليار ريال قروض ل6 مشاريع صناعية جديدة توفر 1030 فرصة عمل    معرض شباب الأعمال منصة لترويج مشروعات ومنتجات المبادرين    إندونيسيا تخصص أراضي زراعية للمستثمرين السعوديين    أمير نجران يوجه بسرعة تنفيذ المشاريع    عودة «بنو قادس» و «الفرسان» ل«جميل»    «كاس» تخفض عقوبة ناصر الشمراني    تصريحات الحوثي تنم عن الإحباط.. وعاصفة الحزم تحقق أهدافها    وزير الدفاع يبحث مع بلير أوضاع المنطقة    عضو في مجلس الشيوخ الأميركي تسعى لتشريع لرفع حظر تصدير النفط    السعودية ترحّب بدعم المجتمع الدولي ل«عاصفة الحزم» وتؤكّد أنها رسالة قوية للحوثيين    إغلاق وإنذار 68 محلاً مخالفاً ومواطن يكشف مستودعاً غير مرخص    مؤتمر يناقش إنشاء مركز موحد للسنة التحضيرية    القوات البرية وحرس الحدود يقومان بواجبهما بقدرة عالية.. ولا حاجة لتسليح القبائل    الغدير: مفاتيح الفوز في الوسط.. والخوف من العمق    البارسا لتأكيد الحجز .. والبافاري للانتقام لتاريخه    بيتوركا يباغت .. وفتاح أساسي أمام النموذجي    نبارك ونؤيد «عاصفة الحزم»    «حقوق الإنسان» تثمن مبادرة المليك بتخصيص 274 مليون دولار لدعم اليمن    أمير منطقة عسير لمصابي القوات البرية: عملكم بطولي سيسجله التاريخ بمداد من ذهب وسيروى للأجيال القادمة    «4» مقرات نموذجية لتطوير العمل نظام آلي للتواصل مع عمد الأحياء بجدة    الجوازات: جواز مستقل لكل مواطن    تماس يقطع الكهرباء عن مستشفى أحد 3 ساعات    جامعة «الفيصل» تقدِّم قطافها الرابع إلى الوطن.. الأربعاء    نحتاج إلى المسرح لتعزيز فنون الحوار    النخب الثقافية والأكاديمية لها دور مهم في تعزيز مبادرات الحوار    العتيبي: شراكة مثمرة لتطوير التعليم    شادن الشمري الطالبة بتعليم حائل تُواصل تحقيق الإنجازات ببرونزية الأولمبياد الأوروبي.. وتحقق إنجازاً جديداً يُسجل باسم الوطن    قرارات إدارية وتنظيمية بوكالة شؤون المسجد النبوي    السديس يعتمد 46 إجازة وأسانيد لطلاب حلق التحفيظ    أمير الجوف يتسلم التقرير السنوي ل«الهيئة»    مسؤول ماليزي يشيد بخدمات المملكة للحجاج وتيسير أدائهم مناسكهم    الاستقلال الإداري وراء مشكلات تعيينات مستشفى شرق جدة    إنفلونزا الخنازير لا تزال موجودة وعلاجها متوفر    الصحة: ارتفاع عدد الاستشاريين الزائرين إلى 5668 لبرنامج الطبيب الزائر    أن تكون يتيمًا ومبدعاً يعني أن تكون يتيمًا مرتين!    عطيف: سر النجاح وقوف الجميع مع الفريق    «الرئيس العام» يرعى حفل متقاعدي الرئاسة    «الغذاء والدواء» تضبط 4.5 طن أرز فاسد بالدمام    مسؤولة عراقية: لا إيواء للنازحين في الجوامع    أمير المدينة المنورة يطلق المبادرة الوقفية للتعليم    الملك يولي عناية فائقة بتاريخ الوطن وعمقه الحضاري    بدر اللحيد: سأظهر بشكل مختلف في «منا وفينا»    وقف تنويم مرضى «الباطنية» بمستشفى الملك فهد بالهفوف مؤقتا    إحالة قضية وفاة الطفلة الآسيوية إلى الادعاء العام    مضاعفة أعداد دارسات القرآن الكريم في «الشرقية» 112 مرة في 35 عاماً    يوميات الغرفة 326    أمير تبوك يناقش المستجدات الصحية بالمنطقة    حصة بنت سلمان تكرم 37 سعودية في مجالات متنوعة    مدينة حيفا تغلق 5 معامل للبتروكيماويات بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«هلا شققت عن قلبه»
نشر في الجزيرة يوم 22 - 11 - 2013


فاصلة:
(رسول الله عليه أفضل الصلاة يقول للصحابي أسامة بن زيد حين قتل كافراً في معركة قال لا إله إلا الله لظنه أنه قالها خوفاً «هلا شققت عن قلبه، ماذا تفعل بلا إله إلا الله إذا جاءتك يوم القيامة»)
- من قصص الرسول - صلى الله عليه وسلم -
يبدو أننا رغم الشعارات التي نرفعها بين حين وآخر بأننا نقبل الآخر غير المسلم ونتقبل المسلم المختلف في مذهبه، ما زلنا متمسكين بالتفكير النمطي عن أنفسنا وعن الآخرين.
قامت الدنيا في «تويتر» ولم تقعد لأن من بين من تشرّف بغسل الكعبة مطرب وزوج مطربة، هكذا كان التصنيف، ولم نكتف بذلك بل أطلقنا عليهما الحكم بأنهما غير مهيأيْن لشرف غسل الكعبة، وكأن الكعبة جزء من أملاكنا نحن السعوديين، وكأنها ليست قِبلة المسلمين ونحن متشرفون بخدمتها وليس امتلاكها!!
الجانب الآخر من هذه الحكاية مُربك للقيم الدينية في وصمنا لزوج المطربة بعدم استحقاقيته لغسل الكعبة، لأنه زوج مطربة وافترضنا سيناريو لحياتهما يختلف عن حياتنا لأننا ملائكة لا نُخطئ ولا نُذنب!! وكأننا نمتلك صكوك الغفران وكأننا شققنا عن قلبه وقلب زوجته.
نحن في رؤيتنا لترشيح سفارات الدول الإسلامية لعدد من المسلمين من دولهم لحضور مراسم غسل الكعبة، نؤكد تقديسنا لفئة دون فئة مع أن ديننا خالٍ من التقديس حتى للعلماء، وإنما أوصى بتقديرهم واحترامهم.
مؤسف أننا ما زلنا نمتلك قناعات سلبية كالحكم على الآخرين في دينهم الذي هو علاقتهم مع ربهم، ولا يحق لأحد ما أن يشكك في دين الآخر.
يا رب.. دعوتك أن تخلصنا من حكمنا على الآخرين، وتمنحنا هدي نبيك الكريم في أخلاقه الطيبة ونقاء سريرته وتسامحه وقبوله للآخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.