قيصر السلاطين    الرئيس الجديد ل «المياه» مغردا: أسأل الله العون    «الحمادي» توقع اتفاقية تسهيلات ائتمانية ب 186 مليون ريال    مستبشرون بالخير    أمانة الشرقية تخصص 3 أراضٍ ل «التعليم»    إعفاء الرئيس التنفيذي ل«المياه».. وتكليف «آل إبراهيم»    كيري يطالب بعودة سريان وقف إطلاق النار في كامل سوريا    المملكة تقدم 1.6 مليار ريال لإغاثة اليمن وتعالج 4100 مصاب    سفير المملكة في بغداد: أعضاء البعثة الدبلوماسية بخير    فيصل بن تركي ينفي الإساءة للاتحاديين.. ويضاعف مكافآت الفوز    الرباط الصليبي ينهي مسيرة باخشوين مع الأهلي    ولي ولي العهد يتلقى تهنئة من الرئيس الجيبوتي    بعثة الهلال تصل مسقط ومحاولات لتجهيز الثلاثي    إدارة الاتحاد توقف الصبياني لنهاية الموسم.. وتتوعد فهد والخراع بالعقوبات    «الداخلية»: 36 ساعة تطيح بأخطر المطلوبين للجهات الأمنية    الشرقية.. مبادرات وطموحات شبابية للحصول على جائزة العمل التطوعي    «تعليم جدة» يطلق مبادرة جديدة للأمن والسلامة.. و«الوزارة» تعلن تبنيها بالمناطق    ولي ولي العهد يلتقي رئيس تركمانستان ويبحثان فرص التعاون    مشعل بن ماجد: الطالب السعودي يشرف الوطن في المحافل الدولية    مكة.. «ثروة» يطلق «القوي الأمين» لتطوير القيادات الشابة    «صحة مكة» تدشن فعالية يوم التمريض الخليجي    اتفاقية للتعريف بأنظمة السياحة والآثار    المفتي: يجب التعاون مع رجال الأمن للإبلاغ عن المفسدين    القصاص من قاتل بجدة    تسجيل 76 ألفاً للتدريب على صيانة الجوالات    تخريج 9647 طالبا بجامعة سعود    محمد بن سلمان يبحث التعاون الثنائي مع محمدوف    فتح 10 طرق قطعتها السيول جنوب الطائف    6 سنوات سجنا لمراسل قاعدة اليمن المزور    استرجاع (111) مليار ريال من المماطلين والمسوفين .. اتفاقية تبادل معلومات بين العدل و(سما) لتعزيز الحقوق    الفوزان: تناول أخطاء الحكام في المنابر خطأ    ربط العنايات المركزة في القصيم بتخصصي الرياض    وفد الحكومة اليمنية يعلق مشاركته    أكاديميون ومسؤولون ل (البلاد): رؤية 2030 نقلة نوعية وقرار حكيم من قيادة طموحة    السبيل إلى النهوض بالوطن    رفع أسماء المتاجرين بالعمالة المنزلية للقضاء    الملك يتوج 1205 من الأطباء والصيادلة بشهادة الاختصاص .. الأربعاء    ولي العهد يشهد العرض العسكري لقوات الأمن الخاصة    رفع نتائج تحقيقات كارثة بنات الريش لأمير عسير اليوم    بين الأحساء وبيشة.. دروع الأمن تجوب النخيل وتقتحم الجبال    ناقلة النفط الليبي المهرّب تعود إلى مرفأ غرب طرابلس    خلاص .. كفاااااية !    الزعيم في مسقط لحاسمة تراكتور    سقوط معسكر «العمالقة» يوقف المشاورات اليمنية    الفيصل تطلق معرض «لا ترفع وشاح ألواني»    المطيري تفتح النار: ملتقياتنا تهمش الأدباء    «الميل الأخير» تتصدر «نيويورك تايمز»    داود أوغلو يحصي 20 سورياً بين المهاجرين المُعادين إلى تركيا    بوتفليقة يحيّي تضامن العمال مع قضية الصحراء الغربية    الإصلاح بالشتائم    اختصاصيون: المجازفون يسعون لإرضاء ذواتهم    مسؤول أمني مصري ل «عكاظ»: ضبط النفس للحفاظ على حياة السند المختطف    «كورونا» يقتل مواطناً.. وإصابة آخر مخالط للإبل    مي ومنة.. توأم ملتصق بالرأس.. ينتظر الفصل    الشيخ عبدالرحمن السديس يصدر عدداً من التكليفات    رقصة «البطل»    لا صيام قبل فحص الدم    جنوب أفريقيا تطلق حرباً على المشروبات الغازية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.