أعضاء مجلس منطقة تبوك يشكرون القيادة    100 مرشد لتفعيل الإرشاد السياحي امام ضيوف الرحمن وزوار العاصمة المقدسة    المعارضة السورية تحمّل دمشق وطهران مسؤولية عدم إحراز "تقدم يذكر" في استانا    «البنوك السعودية»: الأنظمة وحسابات العملاء سليمة من الاختراق    بالفيديو ..إدارة الشباب تعترف بسلامة اتفاقية الأهلي    "إمارة مكة" تغرم 9 مواطنين 90 ألف ريال لتعديهم على أراض حكومية    إصابة 6 أشخاص فى حادث بتبوك    وكيل جامعة بيشه يستقبل وفد المستشفى السعودي الألماني    الداخلية تكشف هوية الإرهابيين اللذين فجرا نفسيهما بحي الحرازات.. وعلاقتهما بالمقبوض عليهما في شقة حي النسيم    كلية الاتصالات والمعلومات تقبل خريجي الاتصالات لمرحلة البكالوريوس    قلق أممي إزاء قتل أعداد كبيرة من المدنيين في الموصل    اسرائيل تقرر بناء 2500 وحدة استيطانية    رئيس لجنة العقار بغرفة جدة : الهيئة العامة للعقار ستحد من ظاهرة التحايل في موضوع العرض والطلب    «لجنة شورية» تطالب بفصل «الجمعيات الأهلية» عن «العمل» وربطها مباشرة بالملك    أمير نجران يدشن عدد من المشاريع التنموية بمحافظة يدمة    رئيس مجلس النواب اللبناني يلتقي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي    الذهب يتراجع والدولار يتعافى    تحرير المخا اليمنية يعد انتصاراً استراتيجياً لقوات الشرعية    الحكومة البريطانية تنفي إحتمال أجراء استفتاء أوروبي آخر    وزير الخارجية : متفائلون بإدارة الرئيس ترامب ونتطلع للعمل الوثيق معه للتعاطي مع التحديات في المنطقة والعالم    الداخلية تكشف تفاصيل جديدة عن استراحة "حي الحرازات".. وهوية الإرهابيَين اللذين فجرا نفسيهما    اكتمال أعمال مشروع ترميم قلعة الأزلم بضباء    أمير منطقة جازان يلتقي وكيل جامعة الإمام للتخطيط والتطوير والجودة    الطيران المدني : 84 مليون مسافر في جميع مطارات المملكة عام 2016م    أمير الشرقية يدشن حملة " بدمائنا نجدد البيعة " للتبرع بالدم    الشؤون الإسلامية تحدد 11 جامعا لصلاة الاستسقاء بسكاكا    سفير سويسرا يشيد بالخدمات التي تقدمها المملكة لضيوف الرحمن    إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة تنفذ أكثر من 62 منجزا    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع قياسي    الكثيري .. الحكم جامل الهلال أمام الوحدة    إقامة صلاة الاستسقاء في مصليات الأعياد والجوامع بمدينة الرياض وضواحيها    الخميس القادم.. «السديس» خطيبا في صلاة الاستسقاء بمكة    برئاسة مدير تعليم ألمع : لجنة فطن تعقد لقاءها الأول    نجاح عملية قلب مفتوح بمركز القلب بحائل    «التعليم» تحدد إجراءات القبول للمستجدين برياض الأطفال والأول الابتدائي للعام المقبل    كأس الأمم الإفريقية: تونس تتأهل لمواجهة بوركينا فاسو في دور الثمانية    نجاح إجراء عمليات جراحية متقدمة بمستشفى جنوب القنفدة    وكيل إمارة الباحة ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد العمري    متحدث « العمل» يعلن عن تعرض أنظمة الوزارة و« هدف» ل هجوم إلكتروني‬    الملك يرعى معرض «نايف.. القيم» في جامعة المؤسس.. شعبان المقبل    جائزة الاعتراف الذهبية لمستشفى التخصصي    أمير منطقة القصيم يستعرض تجربة الإمارة بمتابعة المشاريع الحكومية    أمير منطقة الجوف يلتقي السفير البنجلاديشي لدى المملكة    إحباط تهريب مادتي «الهيروين والشبوا»    أولوية الإنفاق للأحياء التي تحتاج الخدمات الأساسية    «كراسي» تجهز الشباب للأهلي    اتحاد القدم ينظم دورة رخصة «برو» بمشاركة 22 مدرباً    كأس آسيا 2019 تبدأ 5 يناير    الاتفاق يتأهب للهلال بحملة جماهيرية وتذاكر موحدة    30 عامًا من التطوع    أمير جازان يستقبل المتنازلين عن «جبارة»    اجتماع ودي بين أدبي وجمعية جدة يطوي صفحة الخلاف    ابتكار سعودي لتوفير الكهرباء في جسر الجمرات    «الأمل».. مبادرة نسائية للتوعية بسرطان الثدي في الجوامع والمساجد    العيسى: الخطاب الوسطي يعتمد المعالجة لا المواجهة    المتحمي يقف على استعدادات شارع الشهداء    «الصحة» تطلق مبادرة «مساندة» لخدمة «ذوي الإعاقة»    كوادر متخصصة لتطوير مستشفيات نجران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.