الحمالي: لن يتحقق مراد المارقين ويبقي الوطن شامخاً بقيادته وعزه واستقراره    من فجَّر مسجد «القديح» هو من يقتل جنود الوطن    استشهاد ضابط ومواطن إثر سقوط مقذوفات عسكرية من داخل الحدود اليمنية    الشؤون الإسلامية بعسير تكمل الاستعداد لشهر رمضان المبارك    اليماني: جريمة تعكس دموية مرتكبيها    مواطنون ورجال أعمال: عمل إجرامي يهدف إلى إثارة الفتنة    القطاع الصناعي يقود مؤشر المال إلى الارتفاع    «شوري عليك» تنصح بإبعاد الثلاجة عن مصادر الحرارة    «التنمية العقارية»: 12 مبادرة للقضاء على قوائم انتظار القروض وتأمين الحصول على مساكن    «أرامكو» ترفع احتياطياتها النفطية إلى 900 مليون برميل في عام    الفايز يفتتح معرض تمور القصيم في الكويت    «أرامكو» تعرض فرصاً استثمارية في لندن    جدة: 5000 وظيفة شاغرة في معرض «توظيف 2015»    مذكرة تفاهم لتنظيم تداول الأغذية والأدوية والأعلاف والمبيدات والأجهزة الطبية    أمير مكة يستعرض مؤشرات المرصد الحضري لجدة    مصر تفتح معبر رفح أمام الفلسطينيين العالقين    الرئيس هادي يعيِّن الحذيفي وزيراً للداخلية .. ومواجهات قادمة في لحج والعند    الثوار يتقدمون في حلب.. ومقتل ضابط مقرَّب من الأسد في دمشق    القوات العراقية تبدأ عملية لتحرير الأنبار من قبضة داعش    طهران: روحاني يخفف من حدة الخلاف الداخلي حول البرنامج النووي    رفض فلسطيني لدعوة نتنياهو التفاوض حول الكتل الاستيطانية    أوباما: «يوم الذكرى» يحل للمرة الأولى في 14 عاما بلا حرب برية كبيرة    غامبا أوساكا مرشح بقوة لبلوغ ربع نهائي دوري أبطال آسيا    الملك سلمان استقبل الأمراء والعلماء والمواطنين    الاتفاق ليس بحاجة للخبرات ولكن لنفس جديد    وصفه المنتخب السعودي بالضعيف ومن ثم انتقاله إلى السد القطري.. يثيران الاستغراب!    بنك الرياض يدشن برامج رعاية موسم الأندية الصيفية لذوي الاحتياجات الخاصة    كرسي الهلال يشغل الشقردية    الاتحاد يدخل في خط مفاوضات حفني    المملكة توزع مساعدات على الأفغان وتحفر آباراً للصوماليين ب 28 مليوناً    القتل تعزيراً لمهربي مخدرات والقصاص من قاتل    «الشورى» يجيز 21 تعديلاً على نظام المجالس البلدية    ابتعاث 1000 مرشح في تخصصات «التحلية»    العثور على جثثٍ ثلاث من أسرة واحدة بوادي صرنان    إزالة 10500 م2 تعديات في مكة المكرمة    وزير الصحة: تأمين طبي على المواطنين خلال السنوات القادمة    تسعة من مصابي حادثة القديح يغادرون المستشفيات    ولي العهد يفتتح الملتقى العلمي لأبحاث الحج والعمرة .. اليوم    «تاريخية جدة» تستقبل النسخة الثانية من «رمضاننا كدا 2»    اختتام ورشة عمل «التراث الثقافي» في جدة التاريخية    إطلاق ديوانية للفوتوغرافيين ب«فنون الأحساء»    «عيش السعودية» يعزز دور المدرسة في تنمية قيم المواطنة لدى الطلاب والطالبات    تدشين مشاريع التعاملات الإلكترونية في كلية الملك خالد    «المحلية» للانتخابات البلدية تبحث تعزيز مشاركة المرأة    أمير جازان يحض على تفعيل دور المجالس المحلية في دراسة المشروعات    أمير المدينة يسلِّم وسام الملك عبدالعزيز إلى المتبرعين بأعضائهم    «الصحة»: 15 ألف مصاب بأمراض الفشل الكلوي في المملكة    كرسي الفيصل لتطوير العشوائيات يعقد لقاء الباحثين    ملياران لمشاريع جدة الصحية والمتابعة على 5 مراحل    مجلس منطقة تبوك يستنكر جريمة مسجد بلدة القديح    بصاص : مباراة الليلة نهائي وسط جماهيرنا    السليم يكرم اللجان العاملة بالمهرجانات السياحية بينبع النخل    رئيس مجلس إدارة تعاوني غرب الدمام : حادثة تفجير المسجد بالقديح عمل إجرامي هدفه زرع الفتنة    بالفيديو.. ولي العهد لأحد ذوي ضحايا القديح: أدري أنك منفعل.. لكن من سيحاول القيام بدور الدولة سيُحاسَب    مدير الإدارة العامة للطوارئ والأزمات بوزارة الصحة يتفقد مستشفيات منطقة نجران    مدينة الملك سعود الطبية تشارك بيوم المهنة في كندا وأمريكا    وزير «الصحة» يوجه منسوبي مستشفى الملك فهد ببذل أقصى الجهود لخدمة المصابين اليمنيين    تعرف على وجبة لتقوية الذاكرة قبل الاختبارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.