«نيكاي» الياباني يهبط قبل كلمة يلين... ويتكبد خسارة أسبوعية    القيادة تهنئ نيكولاي بذكرى استقلال مولدوفا    كرول يحط في أياكس على سبيل الإعارة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    السيطرة على حريق نشب في محل مفروشات بالقريات    النفط يهبط بعد تصريحات سعودية قلصت توقعات تثبيت الإنتاج    «نماء المنورة» تكشف الاحد المقبل مبادراتها ضمن رؤية السعودية 2030    باكستان: لن نسمح باستخدام أراضينا ضد أفغانستان    "الشورى": انهينا التعاقد مع 15 موظفاً    الأركان التركية: اتخذنا جميع التدابير لحماية المدنيين خلال تنفيذ درع الفرات    برشلونة يواصل انتقاد الاتحاد الأوروبي والسبب مدريد    بكوادر سعودية 100% يفتتح مجمع المملكة للاتصالات بنجران    40 هزة ارتدادية تثير الرعب في إيطاليا    بيل سعيد بتطوره ويقدم التهنئة لرونالدو    المفتي : بلادنا محفوظة بحفظ الله ثم برجال يذودون عنها بالنفس والمال والولد    إعلامي سعودي يغطي أحداث الحد الجنوبي: نجوت من الموت على الحدود 12 مرة    «قصيدة عمران» تفتح النار على شاعرها    البرلمان العراقي يقيل وزير الدفاع خالد العبيدي    منع التايلانديين من إظهار «إعلان الكحول»في التدريبات    علاقة السينما بالأدب ... بين التأزم والانفراج    الخليج يتعاقد مع فرانسوا    فتح تسجل مرشحيها للانتخابات في القطاع    «القيادة» تعزي الرئيس الإيطالي في ضحايا الزلزال    لجنة عليا للإشراف على تحول الشركات المدرجة ل«معايير المحاسبة الدولية»    الجاسر يتفقد العمليات التشغيلية للخطوط السعودية في الصالة رقم (5) بالرياض    مسارات وبوابات إلكترونية لإدارة الحشود المتجهة إلى منشأة الجمرات    دعوة 4882 مرشحاً على الوظائف التعليمية إلى مراجعة بوابة التكامل    أمير مكة يستقبل القنصل الهندي    الوحدة والباطن وهجر إلى ثمن النهائي    السباح السعودي آل حمود يواصل خطف الذهب    الأمير محمد بن نايف يستضيف أسر شهداء الواجب لأداء الحج    تدشين المرصد الحضري لتبوك.. الإثنين    أهالي الجبيل: إنجازات متوالية ل «الداخلية» تبعث رسائل اطمئنان للوطن    إلزام مقاصف المدارس بتوفير أغذية لمرضى حساسية القمح    تعليم القصيم يستقبل وفد سفراء الأمل (بنات)    تعليم نجران يحقق مراكز متقدمة في جائزة التميز على مستوى المملكة    بدأ تنفيذ مهامه لخدمة الحجاج وقاصدي المسجد النبوي    القصاص من جانٍ قتل مواطناً في الرياض    هبوط طائرة سودانية اضطرارياً بمطار الملك سعود بالباحة    اجتماع خليجي أمريكي بريطاني يبحث جهود إحلال السلام في اليمن    مدير جامعة الملك خالد يزور المركز الإعلامي وصحيفة آفاق بالجامعة    مدير تعليم جدة يرعى الحفل الختامي للأندية الموسمية ويكرِّم شركاء النجاح    حكايا مسك تستقطب 43 ألف زائر    منها استعمال المراهم الطاردة للبعوض وعدم التبرع بالدم    وصول مساعدات إغاثية وأدوية إلى الخرطوم وتعز    اللجنة الأمنية للحج تعقد اجتماعها الثاني بمقر الأمن العام بجدة    مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو يقيم حفل توديع لضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج    تفويج 11 ألف حاج من دول إفريقيا عبر التطويف المركزي    بدء تشغيل مركزَي صير والسقيد    قناة Quest تقدم برامج وثائقية عن السعودية    80 ألفا دعم لنادي الفاروق    3 تدابير بطيبة للوقاية من كورونا    وفد (الأدلاء) يزور معرض الحرمين الشريفين    دراسة : العطور يمكن أن تساعد في الكشف عن الجرائم    نصائح للحجيج بتناول فيتامين (د) قبيل توجهم للمشاعر المقدسة    فيلم تلفزيوني عن حياة بريتني سبيرز    سكان القطيف: الأمور عادت إلى طبيعتها.. ونشكر رجال الأمن    نظمى منزلك للإستمتاع بالأجازة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.