أمير الشرقية يبحث مع وزير النقل تطورات الخطوط الحديدية    وزير التعليم: 5 جامعات سعودية الأفضل     أمير نجران يدشن نظام «باشر» المروري    «أرامكو» تعين بنوكاً لإصدار صكوك مقومة بالريال    600 مليون ريال لمساهمي «العيد» نهاية الشهر الجاري    تدشين تمليك 4500 مسكن في الهيئة الملكية    موسكو تستضيف اجتماعا خليجيا روسيا إستراتيجيا    هادي العامري.. اخرجوا لندمر الفلوجة    الجبير: لا مستقبل لبشار في سوريا    طالبان تعين زعيما جديدا بعد مقتل منصور    حركة «أحرار العلويين» تتهم الأسد بتفجيرات الساحل    خادم الحرمين الشريفين يرعى نهائي الكأس الأحد    أنصار الباطن والحظ العاثر    القيادة تهنئ رئيس جورجيا بذكرى استقلال بلاده    الجيش يخسر من لخويا ويكسب التأهل    المطوع ينسحب من الترشح لرئاسة النصر    محققو المخدرات في ماليزيا يستطلعون تجربة «نبراس»    «بلدي» الخفجي يبحث نظافة الأحياء وتدوير المخلفات    «جنى» تقرض 57 ألف أسرة منتجة    إغلاق 33 محلًا ومصادرة (20) طنًا من الأغذية الفاسدة بمكة    لجنتان عليا وتنفيذية لتأهيل «مفتاحة» عسير    «خالدية» مكة تستضيف «الفيصل.. شاهد وشهيد»    «أدبي» الباحة يستضيف «جوالة» أم القرى في ليلة ثقافية    ماذا يحدث في المنتزهات؟!    هل نحن مجتمع متديّن؟    فاطمة الزهراني واجهت «التصلب» ونجحت في الانتصار عليه    8 إصابات بينهم طفل في حادثين منفصلين بالقصيم    الرابطة تنضم للمجموعة التنفيذية .. وتعقد اجتماعها غير العادي    الفرار الى الدوحة    تسليم 92 أسرة مستحقة مشاريع رياض الخبراء    هل أنقذ القدر مصر من فجيعة كبرى؟    الرعيني ل «عكاظ»: إجماع دولي على معاقبة معرقلي العملية الانتقالية    الأمم المتحدة: 50 ألفاً يواجهون الموت    إحباط تهريب أدوية محظورة وحشيش بالطائف    تعليم مكة يقّدم تعازيه لأسرة الطالبة مارية أبو الشاما‏    7 سنوات سجنا لمتستر على الراغبين في السفر لمناطق الصراع    الأسهم تواصل الصعود.. وتعجز عن اختراق 6565    مستثمرون: تسجيل المواد الغذائية بطيء    محمد بن سلمان يدفع مئات العسكريين لميدان الشرف والبطولة    الحسين ل «عكاظ»: 45 عاماً رسخت «واس» في خريطة الإعلام عالمياً    90 مشروعا تخلص تعليم المدينة من «المستأجرة»    يا محمد ما أسمعك!    وكالة شؤون الطالبات بجامعة الطائف تختتم موسمها ب(صور تروى)    خوجة يكرم 22 متميزا بجائزة (التنمية للتميز)    مدير حرس الحدود ينقل تعازي ولي العهد لذوي الشهيد الحلوي    ظهران الجنوب تشيّع الشهيد الوادعي    الحركة الترددية.. تسهل تنقل الزوار وتخفف الازدحام    الولي المتسلط    وكيل «الحج» ل «عكاظ»: لا تغيير في حصة إيران والتأشيرات إلكترونية    برعاية الأمير عبدالله بن مساعد .. إطلاق لقاء جدة للاستثمار الرياضي اليوم    الهيئة ومعايير ابتعاث المرضى    «تكاتف» تطلق حملة للتوعية بمرض السلياك    بقدرة الله.. عملية جراحية تُمكّن شاباً قعيداً من المشي بمستشفى عسير    وكيل إمارة الجوف يشيد بالخدمات الطبية    دشن المتنزه الوطني ومشروعات سياحية ببلجرشي .. أمير الباحة يدعو إلى مضاعفة الاستثمارات بالمنطقة    الحميدان يدعو القطاع الخاص لتدريب الطلاب والطالبات    ثلاث مقاعد وملحق للأندية السعودية في دوري أبطال آسيا    اتفاقية لإنشاء مستشفى أبها الخاص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.