الديوان الملكي: وفاة الأميرة نوف بنت عبدالعزيز خارج المملكة    ولي ولي العهد يكرم العريف الرويلي لتصديه وإسقاطه صاروخ "سكود" بجازان    اهتمامات الصحف اللبنانية    تركيا تفتح التحقيق في حادثة تعرض عائلة سعودية للضرب في مطار تركيا    نائب خادم الحرمين الشريفين يهنئ ملك ماليزيا بذكرى اليوم الوطني لبلاده    الاتحادي ترويسي يصل دبي للكشف الطبي    الدفاع المدني يباشر حريقاً بأحد أبراج "أرامكو" في الخبر    الأرصاد: أمطار رعدية على جازان و عسير و مكة المكرمة    بالصور.. حادث مروري يخطف شاباً قبل زواجه بساعات في مكة المكرمة    كورونا يبلغ ذروته في أسبوع ب 16 وفاة و32 إصابة    التخصصات الصحيّة تعترف بالشهادات الحديثة من الجامعات المصريّة وتستثني تخصصين    البلجيكي ديمول مرشح لخلافة عمراني    دوري الدرجة الأولى.. الحزم في الصدارة ب 6 نقاط وضمك يلاحقه    غرفة جدة تستضيف ورشة عمل "تقنيات النقل العام" غداً    انتخابات الرياض تقيم ورشة عمل لاستقبال المرشحين والمرشحات    مركز انتخابي في المدينة المنورة يُسجل أكبر ناخب على مستوى المنطقة    إدواردو والميدا يقودان الهلال إلى العلامة الكاملة    ماليزيا المباراة الأولى لمارفيك مع المنتخب السعودي    المراكز الانتخابية بمنطقة تبوك تسجل 950 ناخب وناخبة أمس    يومياً.. فحص 700 عينة مشتبهة بفيروس كورونا    الصحف السعودية    الأخضر بطل الخليج ، و الخضراوي يواصل تألقه    مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة يُطلق الاثنين مواقف السيارات الذكية لمرضى الفشل الكلوي    نتانياهو يعتبر أن رفع العقوبات عن طهران سيتيح لها تمويل الإرهاب    رئيس الوزراء الصيني يؤكد أن بلاده تبقى في طليعة النمو العالمي    مقتل مهاجر شاب بالرصاص في بحر إيجه    نجران: 3905 ناخبين وناخبات.. و31 مركزاً استعدت لاستقبال المرشحين    أمير مكة يثمِّن جهود رجال الأمن العام في موسم العمرة    332 مليون ريال لتنفيذ 32 عقداً بلدياً في نجران    كومان يقترب من البايرن    «نزاهة» تطالب بتسريع قاعدة البيانات الوطنية    المقاومة تلقي القبض على قيادي حوثي أثناء محاولته الهروب خارج البلاد    آلافٌ يحتشدون في وسط بيروت ويرددون هتافات مناهضة للحكومة    قطاع النقل يستهلك 20% من الطاقة بالمملكة    «تعليم الرياض» تحل أزمة 47 طالباً مستجداً في مخطط الموسى    بلدية الدمام تُصادر 330 ألف بيضة فاسدة    برنامج للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات    «كلاسيرا» لطلاب الحدودية    «مُنَمْنَمَة» وثّقت المدينة المنورة قبل 500 عام    نشاط مسرحي مكثَّف ل شمعة محمد وسعد الفرج    خالد الفيصل: المثقفون والأدباء عزَّزوا عطاءات سوق عكاظ بمشاركتهم    نرفض أي تصرف أو عمل يخرج الحج عن مساره الصحيح    وزارات التجارة العربية تناقش قواعد المنشأ للسلع غير المتفق عليها    مركز «موبايلي» التقني بمدينة بريدة يدخل حيز التشغيل    ناخبة واحدة فقط في وادي الدواسر    مصر.. الحبس 3 سنوات ل6 متهمين في «خلية الماريوت»    «رئاسة المسجد النبوي» تدرس تحسين الخدمات الإلكترونية    هيئة الكتاب المصرية تطلق المسابقة العربية في «أدب الطفل»    السمنة ... خطر صحي وقلق نفسي !!    فترة ثالثة لدخول النساء إلى الروضة    أسس الفتن الحزبية.. تنفير من العقيدة    (كفار المدينه)    مسامرة وطنية تتغنى بالوطن في فنون أبها    قصيدة محمد صلاح ورؤية مهاوش الأخد المقبل    السند: الملك يولي الحرمين الشريفين عناية بالغة    تسريع 25 طالبة في الشرقية    أكثر من 5700 مستفيد من برامج طب الأسنان بالباحة خلال الصيف    6 عادات يومية خاطئة تضر العمود الفقري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.