أمير المنطقة الشرقية في المجلس الأسبوعي: الحج عبادة.. وليس «سياسة»    أمير منطقة القصيم: مخرجات التعليم تقدم الصورة الحقيقية للمواطن البار بوطنه    السعودية وطن الأمن والاستقرار والذكرى الغالية    الملك يوجِّه مجلس هيئة الولاية على القاصرين بوضع استراتيجية شاملة    إيقاف الإنترنت اللامحدود الخاص بالباقات مسبقة الدفع    التدريب التقني ل«الجزيرة»: لا صحة لوقف مكافآت المتدربين    كلينتون تضع ترامب في موقف الدفاع خلال مناظرة حامية    وزير الخارجية الفرنسي يدعو روسيا وإيران إلى الكف عن سياسة الازدواجية في سوريا    المملكة تستنكر تفجيرات شرق ألمانيا    وزير الشؤون الإسلامية يستقبل سفيري المملكة لدى أثيوبيا وكينيا    هجر يواجه الفتح في قمة المعنويات المتباينة والاتحاد يستضيف القادسية بحثاً عن التأهل    مارفيك يستعين بالشمراني لدعم هجوم المنتخب    التشديد على الالتزام بضوابط النقل المدرسي    التبريكات بنجاح موسم الحج والتهاني للمرابطين على الحدود الجنوبية    الحسين يؤكد حرص وكالة الأنباء السعودية على تنويع منصات نشر الأخبار وقوالب الصحافة الرقمية    أبناء الشهداء والمرابطين يشاركون جامعة تبوك الاحتفال باليوم الوطني    وكيل وزارة الحج يقف على خدمات مركز مراقبة تفويج الحجاج    تهديد بالقتل لرسام مغربي أعاد نشر كاريكاتير حتّر    مستجدات الشركات    ..ومعروض النفط سيتجاوز الطلب أواخر 2017    «يوم في الرياض» بمقر الأمم المتحدة في نيويورك    رابطة المحترفين تكرم البطل النخلي    26 شابا يستعدون لآسيا    هجر ينهي تحضيراته للديربي    التجنيس مخدر واللاعب السعودي بحاجة للمزيد    يوم التوحيد والنصر    لحظة إغلاق الحنفية!    الأمانة: روائح كورنيش الشرقية اسألوا عنها مديرية المياه    بدلات ملغاة.. تثير أسئلة السعوديين!    عكس السير على الطريق الأعرج    القطيف: حصر وإزالة 400 سيارة مهملة    «التشريع المشبوه».. لماذا الآن؟    استقلال نينوى يهدد بانفراط عقد التحالف الكردي الشيعي    أدبي الرياض يكرّم أبناء الشهداء في «يوم الوطن»    الشنيبر: المملكة الأقل في نسب الإصابة بسرطان الثدي في الخليج    معرض للكتاب والصور النادرة في احتفال «ملتقى أبابطين» باليوم الوطني    «تعليم جدة» يدشن أكبر لوحة في العالم لصورة الملك سلمان    أوروبا المتغيرة وانفجار المشرق    العاقبة الأخلاقية    إنهاء خدمات 1300 موظف بمجمع طباعة المصحف    عملية جراحية لمواطن أصيب بمسمار استقر بكليته اليمنى    .. وترشيد «بدلات» يصل بعضها إلى 5 آلاف شهريا    أكد أن التعليم هو الركيزة الأساسية لبناء الوطن .. وبالعلم تسمو الأمم وترتقي    باكستان تحذِّر من حرب مياه مع الهند    أكاد أشك فيك وأنت مني!    مجمع الملك فهد يقدِّم مليوني نسخة من القرآن خلال ذي القعدة    90 شركة تشارك في معرض «وظائف 2016» بالشرقية    «عكوة» تتعرض لثلاث هزات أرضية خفيفة يومياً    ندوة عن العلاج الدوائي للاكتئاب بمدينة سلطان الإنسانية    «مرضى السرطان» في الشمال.. يعانون!    المتحدث الإعلامي لشركات التأمين: "ساهر" لم يقلل من الحوادث.. وأسعار التأمين سترتفع    العكايشي : اسعى لهز شباك القادسية    (السعودية) تنقل التهاني للمرابطين على الحد الجنوبي    أمير تبوك يلتقي الأهالي ويؤكد أهمية التدريب التقني    بالصور 3 وصفات للبيتزا مناسبة للحمية (الرجيم)    دراما هندية جديدة على MBC Bollywood    مشاركات خليجية تثري فعاليات ملتقى الشارقة الدولي للراوي    «أدبي الرياض» يدشن معارض فنية وإبداعية احتفالاً باليوم الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.