السفير خياط يسلم أوراق اعتماده لرئيس كينيا    تماس كهربائي يتسبب باختناق سيدة وطفلها بالمدينة    مدير تعليم مكة يدشن رابط زمزم للتدريب عن بُعد    "الطريق للحصول على الدكتوراه" ورشة عمل بجامعة الملك فيصل    "الدروس المهمة لعامة الأمة" دورة أولية بتعاوني ريم    الصحة: نجاح نقل عظم لتعويض ٢٢ سم في عظم مفقود لساق مصاب في حادث مروري    "حساب المواطن" يطالب بضرورة الإفصاح عن دخل أوبر وكريم    جامعة نجران تدشن أسبوع الشجرة ال 40    مقتل نائب رئيس الأركان اليمني في المخا    الأمير سلطان بن سلمان: تخصيص 110 نزل فندقية وقفاً لأبحاث الإعاقة    أمانة العاصمة المقدسة تصدر أول رخصة فورية إلكترونياً    العاصم : حرصنا أن يكون معرض الكتاب مكانا للسياحة الثقافية والمتعة العائلية    أمانة الطائف تطلق فعاليات أسبوع الشجرة    «نيكاي» يستقر مع توقف تراجع الين    اهتمامات الصحف العراقية    فرصة لتكون سحب رعدية ممطرة    اهتمامات الصحف اللبنانية    قلّص الوقت من شهرين إلى لحظات..    دورة دبي: خروج ثلاث من المصنفات الخمس الأوائل من الدور الثاني    برنامج إرشادي عن أضرار التدخين بتقنية الطائف    رفع ملف تعيين ابن الوزير للمقام السام    29 فرقة ميدانية للمسح الصحي السكاني بصحة نجران    رئيس وزراء الدنمارك يلتقي وزير الخارجية الإماراتي    دوري أبطال آسيا: تعادل العين وذوب أهن وفوز الأهلي على بونيودكور    جدة: تأييد حكم بحبس معقب «6» أعوام وتغريمه 3 ملايين ريال    «جراحة تكميم» ناجحة لمريض وزنه 265 كيلوغراماً في مكة    اكتشاف وظيفة جديدة للقلب.. تعرّف عليها    ثقافية ألمع تقيم دورة عن الإخراج المسرحي    مجمع الملك فيصل الطبي بالطائف ينهي معاناة أربعينية    محمد بن سلمان يبحث التعاون العسكري مع بريطانيا    الأمم المتحدة: مفاوضات جنيف 4 تركز على عملية الانتقال في سوريا    لجنة في المجلس توصي ديوان المراقبة العامة بتحديد معايير لبرنامج الخصخصة    الأمير سعود بن عبدالمحسن يحتفي بإنجاز «تعليم حائل».. و«جائزة تنمية الشيحية»    8 آلاف كويتي يؤدون الحج المقبل .. وإشادة هولندية وكازاخية بجهود المملكة    «تحفيظ الشرقية» تدعو لتوظيف الكوادر السعودية المتميزة في الحلقات    مبادرة للحد من السُّمنة في المدارس    «الشؤون السياسية والأمنية» يستمع إلى إيجاز ويتخذ توصيات    «التجارة»: تفتيش 730 مخبزاً وضبط 128 مخالفة    بعثة الفريق تعود من مسقط    أبرزهم الشربتلي والعيد وباحمدان والراجحي    الملك عبد العزيز والرئيس روزفلت أسسا العلاقات التاريخية السعودية الأمريكية    إنشاء منطقة اقتصادية حرة بين المملكة واليمن بعد اكتمال التحرير وبدء إعادة الإعمار    فنان العرب وراشد الماجد في حفل غنائي بالرياض    أمير منطقة تبوك يعزي أسرة الأيداء    إلكو يرسم تكتيك الاتفاق لمواجهة الفتح    الأوقاف تباشر صيانة مسجد معاوية ببقيق    اليجري: علينا الحذر في الدراجاو    خطة جديدة للوصول بسوق عكاظ إلى العالمية    أمير الشرقية: حصول ولي العهد على ميدالية مكافحة الإرهاب أصدق دليل على نجاح الأمن    الأمير سعود بن نايف: مبادرات بلادنا في التعايش لا يحجبها «غربال المشككين»    بالفيديو.. هكذا ردت رئاسة الحرمين على "فتوى داعشية"    الهلال يظفر بنقطة من بيروزي    المسلم بين الفضيلة والرذيلة    عون لسيناتور أميركي: نتمنى استمرار دعمكم ليصبح الجيش قادراً وحده على الدفاع عن لبنان    أمير المدينة يستقبل الرحالة العتيبي تفاعلًا مع مبادرة "كيف نكون قدوة؟"    الفيصل يرعى حفل تخرج 16 ألف طالب من جامعة المؤسس    الرافضون والمنتكسون والمستفيدون في مركز المناصحة    لوبن تفتعل أزمة مع مفتي لبنان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.