النفط يهبط %6    إحالة مسؤولي شركات مساهمة إلى «الإدعاء العام» بسبب التلاعب    أمير الرياض في «ملتقى الإنشاءات»: نعترف بتعثر المشاريع    منظمتان تكذِّبان الأمم المتحدة: أكثر من مليون سوري تحت الحصار    القوات العراقية تحرِّر شرق الرمادي وتفتح الطريق إلى بغداد    ضمن الجولة ال 16 من دوري جميل للمحترفين    تجاوز الوحدات الأردني بثنائية وتأهل إلى دوري أبطال آسيا    الأمير علي بن الحسين يطالب سكالا بالتنحي من منصبه    خادم الحرمين الشريفين يؤدي «العرضة السعودية»    ثلاثة من رجال الهيئة يتعرضون للطعن من قبل مبتز.    خالد بن عبدالله يقدم واجب العزاء للزويهري بمكة    الصحف الرومانية تتغنى ببيتوركا ومارتن    مثقفون: اللائحة لم يطرأ عليها جديد وأصبنا بخيبة أمل كبيرة    أمير الشرقية : من أرادوا شق صفنا جمعوا الجميع بروح واحدة    «البرلمان الأوروبي» يزور مركز الإغاثة والأعمال الإنسانية    فلسطين: الحكومة مستعدة للاستقالة من أجل المصالحة    الجيش الأمريكي يدرب قوات في السنغال لمواجهة الإرهاب    محافظ القريات يستقبل أعضاء المجلس البلدي    أمير مكة يستنهض همم الوزراء باستنساخ مشروعات ثول في محافظات أخرى    «بوان» تجدد اتفاقية تسهيلات ائتمانية ب 161 مليون ريال    «التجارة»: مشروع جديد للامتياز التجاري.. قريباً    كورتوا: دوري الأبطال فرصة لإنقاذ موسم تشيلسي    فرنسا تعد الأخضر للآسيوية    ميسي يخضع لفحوص في الكلى    الحقيل: مستجدات يشهدها القطاع الإسكاني قريبا    «الشورى» يطالب «الشؤون الإسلامية» ببرامج تدريبية لخطباء الجوامع    الأردن تحبط تهريب 40 ألف حبة كبتاحون قادمة للملكة    إزالة مبانٍ عشوائية بشوقية مكة المكرمة    خادم الحرمين يرعى منتدى التعليم الدولي الخامس    «وئام الأسرية» و«تعليم الشرقية» توثقان العلاقة لخدمة مجتمع المنطقة    التقني يعرف زوار (الجنادرية 30) بإجراءات السلامة المنزلية    إيقاف 43 مكتبًا هندسيًا لمخالفتها تطبيق العزل الحراري    ولي ولي العهد لمصابي العمليات في جازان : نعتز بشجاعة وإقدام الجندي والمواطن السعودي    «رؤية وأهداف» جامعة الدمام عبر 10 شاشات تفاعلية    «زفة العروس» والأكلات الشعبية في البيت التقليدي    المفتي لضيوف «الجنادرية»: الملك أطلق «عاصفة الحزم» دفاعا عن العقيدة من شرور المد الصفوي    فصل التوأم السوري «تقى ويقين» الأحد المقبل    الفالح :التنمية الصحية ستظل شاملة لكل منطقة في المملكة    نيابة عن ولي العهد .. الفيصل يفتتح مشروعات صحية في جدة ومكة والطائف    حضور فلسطين طاغ في البوكر    مؤسسة محمد بن فهد توقع اتفاقية لتدريب المكفوفين    جامعة تبوك: سحب المكافآت مسؤولية البنك    الملك يلتقي توني بلير    مشكلات فنية وحقوقية تهدد باب الحارة    مؤتمر سان أنتونيو لسرطان الثدي يوصي بآليات أحدث للتشخيص والعلاج والمتابعة    رئيس جامعة نايف:المملكة تعتز بخدمة الحرمين وتدافع عن سيادتها    أدمِنوا السجود    أقنعة.. وقناعات    400 باحث عالمي يوصون بإنشاء مركز خادم الحرمين لدراسات الرحمة    الأدب الشعبي في ثلاث أمسيات شعرية    وفد البرلمان الأوروبي ل«الحياة»: السعودية رائدة العمل الإسلامي    السديري يستقبل قاضي القضاةفي جزر القمر    مدير صحة الشرقية يفتتح قسم الولادة والحضانة بمستشفى النعيرية العام    ولي ولي العهد يزور المستشفى الميداني ويطمئن على المصابين في جازان (صور + فيديو)    10 أشهر لزراعة أول قلب اصطناعي في الضفة    الحكومة المصرية تعدّل قانون «الخدمة المدنية»    تبرير غياب النواب عن انتخاب الرئيس حق دستوري أم «كيدية» سياسية؟    أمير نجران: القيادة حريصة على منح تعويضات مجزية للمتضررين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.