ولي العهد يستقبل سفراء خادم الحرمين الشريفين المعينين لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة    جموع غفيرة تتوافد على منزل الشيخ محمد الراجحي لتقديم العزاء    مصر ترحب بإعلان السويد اعترافها بدولة فلسطين    السجن 13 عاماً لمواطن كفّر ولاة الأمر وصرّح بأنه سيحرر الرياض!    حصر مسؤولي المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل بتعليم عسير    أدبي حائل يدشّن جائزة الدكتور الرشيد لأفضل مكتبة في المنطقة    أمير عسير يستقبل مدير فرع الأوقاف بعسير    مستشفى الصحة النفسية بتبوك ينظم ندوة علمية حول التعايش مع الفصام الأحد القادم    فنون أبها توقع اتفاقية مع جامعة الملك خالد    كلية الاتصالات بجدة تفتح القبول للدبلوم والبكالوريوس    منتدى الأعمال الكوري السعودي الأول يدعو لتعزيز التعاون في مجال الاقتصاد المعرفي    اختتام فعاليات معرض وملتقى وظائف 2014 بالخبر    البياوي مُدرِّب الفتح : نقاط الخليج هامة جداً    الرئيس العام لرعاية الشباب يستقبل وفدًا شبابيًا كوريًا    صحة حائل تختتم فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية 2014م    مدير الدفاع المدني بالمدينة المنورة يقلد عددًا من الضباط رتبهم الجديدة    مدير جامعة الملك عبدالعزيز يدشن البطاقة الجامعية الإلكترونية    "تحقيقات عليا" مع 4 جهات بتهمة "تأخر البت في قضايا الفساد"    اهتمامات الصحف المغربية    غرفة المدينة تطلق تطبيقاً ذكياً على جوجل و App Store    "الإسكان" ل"سبق": ليس ضرورياً ظهور منتجات الدعم الأربعة عند المتقدم    زيارة معالي رئيس مجلس النواب الأفغاني بزيارة معرض عمارة الحرمين الشريفين    القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين في تركمانستان يشارك في الاحتفالات بمرور 23 عامًا على استقلال تركمانستان    اهتمامات الصحف الجزائرية    ( تطبيق العزل الحراري ) ورشة عمل بغرفة الطائف    صحيفة أسترالية: "الهلال" يحفز جماهيره بتذاكر VIP    عوالق ترابية على حائل والقصيم والرياض والشرقية    سواعد نسائية تدير فعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية 2014    اليرموك يواجه حطين .. والأمجاد يلتقي بالصواري في دوري شباب جازان لكرة القدم    تركي بن محمد: البحرية السعودية ساهمت ب11 سفينة وبمعدل 87.280 ساعة إبحار    مشاركة سعودية بمؤتمر عالمي في ايرلندا    اختتام أعمال اجتماعات اللجنة المشتركة بين مجلس التعاون والأردن والمغرب    الفرق الإسعافية بالباحة تباشر 3294 حادثاً مرورياً خلال العام الماضي    وزير الحرس الوطني يغادر المنطقة الشرقية    الحوثيون يستعدون للزحف غرباً    تمارين الشعلة تشتعل بحضور العضو الفعال , والفريق ينهي إستعداداته للقاء نجران    ماذا قال متعب بن عبدالله عن حزب الله ؟    5 شقيقات يتسابقن من أجل إنقاذ والدهن    خادم الحرمين يتلقى برقية شكر من أمير الكويت    ضبط 3 مصانع للخمور جنوب الرياض    أمير الشمالية يستقبل مدير شرطة المنطقة ويدشن الشؤون القانونية بالأمن العام    معالي الشيخ السديس يزور أكاديمية الحرمين السعودية بجاكرتا    «الانضباط» تعاقب كعبي الشعلة وفيصل الرائد بالإيقاف والغرامة    مصر أكبر من الكرسي.. وأعظم من شهوة السلطة.. ولا أفكر الآن إلا في سلامتها    الصحة تعلن حالة وفاة و5 إصابات جديدة بكورونا    الدوسي: المؤشر العقاري يحد من المضاربات    ولي ولي العهد يعزي الراجحي والشنيفي    العمري رئيسًا ل «عالمي» الإبداع الفكري والأدبي    المملكة ليست «نفطية» فقط    إغلاق 27 باباً في الحرم المكي    شيك مفتوح    اللجنة المركزية تبحث تطوير خدمة ضيوف الرحمن    استهداف تطعيم (19) ألف طفل في تبوك عن شلل الأطفال والجدري المائي    الغذاء والدواء توصي ب«التقيد بفترات التحريم لكل مبيد»    أمير القصيم يستمع لشرح العيسى عن خطط شركته المستقبلية    ما زال بإمكاني التحسن.. لكنني لن أصبح مثل رونالدو أبداً    إعادة تشكيل هيئة المستشارين بشؤون الحرمين    أمير الباحة يتفقد محافظة العقيق اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.