الأكراد يطردون داعش مجدداً من تل أبيض السورية    اهتمامات الصحف المغربية    مدير عام وكالة الطاقة الذرية سيتوجه إلى طهران اليوم    مصرع وإصابة 11 شخصاً في حادث مروري ب"شفا الطائف"    أحباط تهريب كبتاجون داخل بطارية مركبة    سماحة المفتي : المملكة قامت على أساس العقيدة الصافية وعلى تعاليم الكتاب والسنة    الشؤون الإسلامية تواصل مناقشة استعداداتها لموسم حج هذا العام    مدير مياه المدينة المنورة : زيارة خادم الحرمين الشريفين تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالمدينتين المقدستين    رياح مثيرة للأتربة وطقس حار    الرئيس اليمني يلتقي مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة    الأمير مشعل بن ماجد يتفقد فعاليات "رمضاننا كدا 2"    خادم الحرمين يفتتح مطار المدينة المنورة.. غداً    فريق "همتي لإسعادهم" التطوعي يواصل إفطاره الرمضاني لنزلاء مستشفى الظهران    "فريق تطوير سوق عكاظ" يُنظّم ورشة للإعلامين بالطائف    داعش يتبنى العملية .. 30 قتيلاً من الجيش المصري في هجمات شمال سيناء    أمين المدينة المنورة يرأس الاجتماع الثاني للجنة المحلية للانتخابات البلدية    ارتفاع حصيلة تحطم الطائرة العسكرية في اندونيسيا إلى 141 قتيلا    النفط ينزل عن 63 دولارا بسبب ارتفاع المعروض وأزمة اليونان    مركز التحكم بمدني العاصمة المقدسة يتلقى 255 بلاغاً خلال الثلث الأول من رمضان    تسجيل حالة إصابة ب"كورونا" الأسبوع الماضي بالهفوف    لصحتك.. د. صالح الأنصاري    نادي الحي بتعليم القطيف يقيم أمسية قرآنية    ضبط عمال بشهادات صحية مزورة في مطعم بمكة    النصراويون: دعم الإدارة ضروري لاستمرار تفوق العالمي    منافسات قوية في المراحل النهائية لبطولة الإعلاميين    ريفاس يجري الفحوصات وتقديمه رسميًا الخميس    استشهاد أحد أفراد «القوات السعودية» متأثراً بجروحه    المملكة تعرض تجربتها في مكافحة الإرهاب أمام مجلس حقوق الإنسان    "الطائف سما" تطلق مسابقة في الفنون التشكيلية    ولي العهد يزور المسجد النبوي الشريف    رداً على اغتيال نائب عام مصر.. قانون لمكافحة الإرهاب ومطالبات باستبدال "رابعة العدوية" ب"هشام بركات"    نشر ألفي رسالة سرية لهيلاري كلينتون    عبدالله بن مساعد يُكلف أحمد الدوسري رئيساً للاتفاق    الأرجنتين يُمطر شِبَاك الباراجواي بسداسية ويتأهل للمباراة النهائية    «الطيران المدني»: جميع قطاعاتنا مستهدفة بالتخصيص    حرم ولي العهد ترعى السحور الخيري الثاني لجمعية صوت متلازمة داون    سوق إلكترونية «سوداء» تتجر بأسماء ذوي الاحتياجات الخاصة ل«سعودة وهمية»    أحمد عيد: التغييرات في الطريق والإنجليز سيتولون إدارة التحكيم السعودي    النصر يجدد عقد الزيلعي ويدشن طقمه الجديد    ملولي يترك القادسية ويعود إلى الجزائر    «مشاعري» أغنية جديدة لآمال ماهر    أثر «العربية» في اللغات الأخرى    خادم الحرمين يعزي الرئيس المصري    قوائم الشهداء تشمل المصابين بعجز 70% نتيجة الحروب والتمارين العسكرية    90 % من المكاتب الهندسية بالأحساء طبقت أنظمة العزل الحراري للمباني    سياحة مكة: الهيئة تعمل على نقل المنتج السعودي إلى الإنتاج التسويقي الترويجي    «عمل الشرقية» يرشد الوافدين في موائد الإفطار الجماعي    البلعاسي ل الشرق: 15 ألفاً و998 مقيماً يمنياً صححوا أوضاعهم في الشرقية    انتهاء التسجيل بجائزة عكاظ للحرفيين غداً.. ونصف مليون ريال ل 70 فائزاً    خادم الحرمين شخصية العام في خدمة القرآن الكريم    مجلس الوزراء: لجان مؤقتة لإدارة شؤون وصلاحيات الأجهزة الحكومية الملغاة بأمر ملكي    انتعش النفط.. فصعد بمؤشرات المال الخليجية    مجلس الشؤون الاقتصادية يناقش موضوعات الأمن الغذائي    حسنوا خدمات المرضى    افتقدنا أصوات الأذان في المملكة وتجمع الأهل حول سفرة الإفطار    مدير عام «حرس الحدود» يتفقد المناطق الجنوبية    «الصحة» تطلق حملة توعوية عن «كورونا»    شهادة الاعتماد لمستشفى الزلفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.