«652» مليار ريال إجمالي قيمة السلع الواردة إلى المملكة لعام 2014م    أمير المدينة يوجه بحل مشكلة تأخر المياه عن بعض الأحياء    "الندوة" توزّع مخصصات الأيتام على مكفوليها في "الصومال"    افتتاح المعرض الثاني للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة    الشورى: مشاريع وزارة الإسكان لم تصل نسبة إنجازها إلى أكثر من 20%    خادم الحرمين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس التركي    وزير الصحة يكلف عدداً من القيادات الصحية    "بن معمر" يطلق فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني بالطائف    انطلاق اللقاء المتماثل الثامن لقادة الموهبة بتعليم الشرقية يوم غد    اختتام فعاليات حملة التوعية بالسلامة المرورية التي تفذتها شركة أرامكو    باكستان تأمل في نجاح المصالحة الوطنية بأفغانستان    دوري أبطال آسيا: مدربا النصر ولخويا القطري يتفقان على صعوبة المواجهة    القوات العراقية تسيطر على المجمع السكني في قضاء الدور بمحافظة صلاح الدين    كيري يقول إنه ضغط على لافروف بشأن اتفاق الهدنة في أوكرانيا    رئاسة الحرمين تشارك في المعرض المصاحب لمسابقة القرآن الكريم بجامعة الملك عبدالعزيز    إغلاق مطبخ مخالف للاشتراطات الصحية بأجياد مكة المكرمة    قوات الإحتلال تعتقل شابا فلسطينيا من بيت لحم    النصر تعثر.. الأهلي تأخر.. الاتحاد والهلال والشباب يتمسكون بالأمل    نائب وزير التعليم ومدير جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز يثنيان على قرار خادم الحرمين الشريفين    أمير الشرقية يرأس غداً اجتماع مجلس المنطقة    31 خبيراً دولياً يناقشون الأساليب الحديثة لتطوير وتنمية رأس المال البشري.. الأسبوع المقبل    أستراليا تقدم 500 ألف دولار أسترالي لدعم برامج التعريف بالدين الإسلامي    بالصورة: الملك سلمان يتناول خاتمه من حارسه الشخصي العقيد الفغم    وكيل وزارة الحج يلتقي بوفد شؤون حجاج سوريا    ضبط أكثر من 200 ألف منتج عزل حراري مخالف للمواصفات    وصول القنصل المختطف في عدن عبدالله الخالدي إلى المملكة سالمًا    خبراء التعليم يحذرون المبتعثين من "الجامعات الوهميّة"    "موبايلي" تؤكد تعاونها مع الجهات المختصة في فحص قوائمها المالية    بدء الترشح للعمل في المدارس الليلية بتعليم عسير    الهلال يستأنف تدريباته استعداداً لمواجهة السد القطري الأربعاء المقبل في دوري أبطال آسيا    المجتمع الاقتصادي بجدة يثمن مشروع ترشيد الطاقة في المركبات    المدينة الطبية بجامعة الملك سعود تنظم فعاليات المؤتمر السادس لأمراض تجلط الدم والسيولة .    رئيس بلدية القطيف يتفقد عددًا من المشروعات بالمحافظة    إحالة والدة طفل جدة "قتيل السجائر والسلك" للتحقيق    غرفة الخرج تطرح 50 فرصة وظيفية    انخفاض في درجات الحرارة على الرياض والشرقية    لليوم الثاني على التوالي : قوات عراقية مشتركة تتقدم لتحرير "صلاح الدين" من الإرهاب    "الجوازات": إجراءت جديدة لضبط المخالفين.. والترحيل فوري حتى للسوريين    عزام الدخيّل: مستقبل الرياضة في المملكة سيبدأ من المدارس والجامعات    وفاة واحدة وسبع إصابات حصيلة 3 حوادث مرورية بعفيف    أمين رابطة العالم الإسلامي يستقبل مدير جامعة أوروبا الإسلامية في روتردام بهولندا    انطلاق المؤتمر العلمي الأول "معا لإفادة البيئة" بتعليم الطائف    إلزام المستشفيات بالتبليغ الإلكتروني عن حالات «كورونا» .. و«الشطب» عقوبة المخالفين    نتانياهو يصل الى واشنطن في مسعى لنسف الاتفاق "السيء" مع ايران    الشتوية صعبة قوية    شرورة على خطى المشاريع التنموية    في كأس الأبطال الاتفاق يواجه غموض الوادي الأخضر    نجاح فصل التوأم الطفيلي المصري في 3 ساعات    أولمبي الأخضر يستعد في جبل علي    حلقة نقاش عن دراسات بنك معلومات الحج والعمرة    الرئيس التركي يؤدي مناسك العمرة ويزور المسجد النبوي    الكربوهيدرات.. مكون مهم للجسم    (الهيئة) عندما يراد لها الإسقاط؟    فبراير الكويت يعود بخمس حفلات غنائية و18 فناناً    انطلاق المؤتمر الدولي ال 3 لأمراض الأذن والسمعيات والتخاطب.. غداً    محمد بن سلمان يترأس الاجتماع الدوري للجنة تطوير وزارة الدفاع    (صور) الرئيس التركي يؤدي مناسك العمرة    أمير القصيم يرعى افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي لتطبيقات التدفق الخلوي لأمراض الدم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عملية طي المعدة بالمنظار
كلفتها أقل.. ونتائجها واعدة.. والمريض يخرج في اليوم التالي


ضمن ثلاث مجموعات:
1- العمليات الحاصرة (Restrictive)، وتقوم على تقليص حجم المعدة ومنها حزام المعدة، وقص المعدة الطولي (تكميم)، وعملية طي المعدة الطولي.
2- العمليات المانعة للامتصاص (Malabsorptive) ويتم فيها اختصار مجرى الطعام، فلا يتاح امتصاصه كاملاً.
3- العمليات المختلطة (Mixed) ويتم فيها تقليص حجم المعدة، وتحوير مجرى الطعام لمنع امتصاص عناصره الغذائية، ومنها عملية تحوير المعدة، وعملية التحوير المختصر، وعملية (سكوبينارو).
جميع هذه العمليات تتم بالجراحة التقليدية، أو بالمنظار الجراحي عن طريق فتحات صغيرة، أو عن طريق فتحة صغيرة واحدة، ولكل مريض طريقة تناسبه حسب وزنه الزائد، وعاداته الغذائية، والجراح المعالج يستطيع اختيار الطريقة المثلى لكل حالة.
المستفيد من العمليات
نظراً لتفاقم ظاهرة البدانة عالمياً، وشمولها للدول الغنية والفقيرة، فإن عدد من يجرون جراحة لعلاج البدانة لا يزيد عن 1% ممن يحتاجها، لذا وضعت الهيئات الصحية المعنية، معايير خاصة لإجراء مثل هذه العمليات وهي:
1- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 40 (مؤشر كتلة الجسم BMI = الوزن بالكيلو جرام - مربع الطول بالمتر)
2- مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 مع وجود مرض بسبب البدانة، مثل ارتفاع الضغط، الداء السكري، تآكل المفاصل، وغيره
وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء مؤخراً على السماح باستعمال حزام المعدة لمؤشرات كتلة جسم أعلى من 35 وأعلى من 30 (إذا وجد مرض مرافق)، بدل المعايير السابقة بعد ثبوت نتائجه وأمانه.
لماذا يتجنب البدين الجراحة؟
من الأسباب المباشرة لعزوف المرضى عن إجراء عمليات البدانة رغم معاناتهم:
1- المضاعفات التي تصاحب مثل هذه العمليات، رغم أن معظمها أصبح نادر الحدوث لدى الجراحين ذوي الخبرة.
2- الكلفة العالية لهذه العمليات، خصوصاً أنها لا تُغطى من قِبل شركات التأمين، ما عدا في قلة من البلدان.
3- حدوث بعض المضاعفات طويلة الأمد الناجمة عن تغيير الطبيعة التشريحية للجهاز الهضمي، وسوء الامتصاص.
4- ضغط البيئة المحيطة وقلة التثقيف الصحي عن مخاطر البدانة.
عملية طي المعدة Laparoscopic great curvature plication
تُعتبر عملية طي المعدة، كعملية حاصرة لسعة المعدة، نموذجاً أكثر أمناً، حيث تطوى المعدة على طبقات لينخفض استيعابها 70 -80%، دون إجراء أي قص فيها، ودون وضع أية مواد غريبة، مع الحصول على نتائج مشابهة لبقية العمليات الحاصرة تصل لنزول 60% من الوزن الزائد وسطياً خلال 18 شهراً.
ورغم حداثتها تعد عملية واعدة، ونتائجها جيدة ولكن بكلفة أقل ومضاعفات أقل مما ساعد على انتشارها السريع.
كيف تُجرى العملية؟
تُجرى العملية تحت مخدر عام، وبواسطة 4-5 ثقوب صغيرة بالبطن، ويتم فصل الانحناء الكبير للمعدة (الطرف الأيسر) من الشحوم المحيطة به بواسطة جهاز للقطع، ثم يتم طي المعدة على نفسها، مثلما يزمم الثوب، بواسطة خياطة على طبقتين، مما يحول المعدة من شكل الجراب الواسع إلى شكل أنبوب بعرض إبهام اليد، وتستغرق العملية ساعة ونصف الساعة تقريباً، ويغادر المريض المستشفى بعد 24 ساعة، ويبقى على حمية متدرجة لمدة 30-45 يوماً، قبل أن يعود للغذاء الكامل.
هل هناك مضاعفات؟
1- سيشعر بعض المرضى بالغثيان والقيء في الأيام الأولى خصوصاً عند تناول كميات من السوائل أكبر مما تتحمَّل المعدة، وخروج بعض القيء المدمم الذي سيختفي تدريجياً.
2- الشعور بالمغص والألم مكان الجروح ويكون بسيطاً ومحتملاً ويختفي خلال أيام.
3- حدوث حموضة بأسفل الصدر، لذا يعطى المريض أدوية مضادة للحموضة لفترة قصيرة.
4- من النادر جداً حصول انثقاب لجدار المعدة، أو حصول نزيف في جدار المعدة، ويكون علاج مثل هذه الحالات أبسط من علاج مثيلاتها في العمليات الأخرى.
4- من النادر حصول انسداد في المعدة، ويكون سببه نتيجة لانتفاخ جدار المعدة، ويعالج تحفظياً في الغالب.
5- قد يحدث نادراً انفتاق لجدار المعدة بين خيوط الطي، أو التواء لجزء من المعدة، وعندها يجب التدخل جراحياً لإصلاح الخلل.
مميزات عملية طي المعدة
ما يميز هذه العملية، أنها تُجرى بالمنظار الجراحي، دون أن تؤثر على وظيفة المعدة والجهاز الهضمي، فلا يحرم الجسم من إفرازات المعدة الضرورية، ولا من العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات والبروتينات والمعادن النادرة الضرورية لصحة الإنسان، كما أن المخاطر مثل الانثقاب والتسريب والنزيف أقل بكثير من العمليات الأخرى التي تتضمن قصاً للمعدة والأمعاء، كما أن علاج المضاعفات المحتملة فيها أسهل من العمليات الأخرى، يضاف لذلك إمكان إلغاء العملية عند الضرورة طبعاً، لتعود المعدة لوضعها الطبيعي.
كلفة أقل
ومن المميزات المهمة للعملية قلة تكلفتها بسبب الاستغناء عن الأدوات الباهظة الثمن المستعملة في العمليات الأخرى، ولا ننسى أن طي المعدة قد يكون حلاً عند فشل العمليات الأخرى مثل حزام المعدة والتكميم، وبالعكس، فإنه يمكن تحويلها لعملية أخرى عند الضرورة.
والنتائج المشجعة التي تظهر تباعاً، ومع ازدياد الخبرة بإجرائها، تجعلها عملية واعدة، ولا يفوتنا أن ننوه أن طي المعدة من العمليات الحاصرة للمعدة، ما يستوجب تقيداً بحمية غذائية سليمة، مثل تجنب السوائل المحلاة، والأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، أو الإفراط في الأكل لحد التخمة، كما أن اتباع نظام رياضي يومي، سيحسن نزول الوزن بشكل كبير بعد إجراء العملية.
د. فؤاد الأحدب - استشاري الجراحة العامة والمناظير والبدانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.