عقد mbc يقتصر على نقل البطولات السعودية الكبرى    مماطلة النصر بدفعة الجبرين تعجل باجتماع شرفيي الرائد    ابتعاد الأحمري والمظفر عن معسكر الحكام في تركيا    أمير مكة يوجه بتنفيذ برامج العيد الترفيهية لمحافظات المنطقة    الأميرعبدالإله بن عبدالعزيز يجري جراحة ناجحة بأمريكا    وزير الداخلية يطلع على الخطط المستقبلية لموسم الحج    شرطة الباحة تلقي القبض على سعوديان ضبط بحوزتهما "218″ حزمة من القات    قبيلة الشيوخ من عتيمة تحتفل بعيد الفطر المبارك بمحافظة الطائف    البار يفتتح فعاليات مهرجان من أجل مكة التوعوي في نسخته الثالثة‎    15 ألف وحدة سكنية جديدة تعيد ربع رافعات العالم إلى دبي    السيسي يعلن عن تحالفات مع دول الخليج خلال أيام    رئيس الوزراء الباكستاني يغادر جدة    أمير عسير يهنئ عدداً من مشايخ المنطقة بالعيد    محافظ صبيا يستقبل المهنئين.. ويعايد المرضى    مقتل 3 إرهابيين وراء تفجير محطات الكهرباء بمصر    ليبيا: أهم قاعدة عسكرية في أيدي ميليشيات وإعلان بنغازي "إمارة إسلامية"    "مجزرة جديدة في الشجاعية".. والأمم المتحدة: "الكيل طفح" من إسرائيل    هولوكست صهيوني.. دفاعاً عن النفس!    سفير المملكة بالمغرب يستقبل المهنئين بالعيد    «الأمر بالمعروف» تكلِّف 3114 عضواً ميدانياً للعمل خلال العيد    برنت يحوم قرب 107.50 دولارات.. والمستثمرون يترقبون بيانات أمريكية    «واجد» من موبايلي تمنح خطوطاً مجانية لأفراد العائلة    مستشفى ابن سينا بحدا يقيم حفل معايدة    الأهلي يكسب أولى مبارياته التجريبية في معسكر لوزان بهدف بصاص    أهالي القصب احتفلوا بالعيد ب«العرضة» وشعر «الرد» والقصيد    «الرياض» توثق احتفالات عيد العاصمة بصور بانورامية من السماء    حملة تثقيفية عنوانها «نحو غذاء آمن»    بالصور: الشعلة يتدرب على ملعب الجزيرة ومناورة تكشف جاهزية اللاعبين    مواطن يقتل نفسه بالخطأ في "العلا"    مؤسسة النقد تدشن حماية العملاء للأجهزة الذكية    بالفيديو .. من الأجواء.. 12600 قذيفة من الألعاب النارية تضيء سماء "الرياض"    إحياء واسترداد لرخصة الإبراد    أبناؤنا والتضليل    حول تفسير الأحلام    "الدفاع المدني" يخلي مسؤوليته: دورنا "التحذير"    أمانة الحدود الشمالية تتلف 7072 كجم من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    إزالة "شمع الأذن" باستمرار يُعرضك لمخاطر كثيرة    أهالي السلمية يحتفلون بعيد الفطر المبارك بحضور مميز    بالصورة.. شخص يعايد الناس على «مسّاحة السيارات».. عيد سعيد..ادع لي بالشفاء    اختتام فعاليات الاحتفال بعيد الفطر بمحافظة عفيف    10 أعياد ل"زيد التمياط" في سجون العراق و"والدته "ماتزال تنتظر العيد بعودته    إنذار نصراوي ل«حسين والسهلاوي»    طرد "فلاتة" في معسكر الاتحاد بهولندا    مخالفات مرورية توقف سفر لاعبي "نجران" إلى تركيا    بن دبيس يهنئ بمناسبة العيد السعيد    التسليف يمول توسع المشاريع ويقدم دعما إضافيا للمتعثرة    السجن لبريطانيين اعتديا على "مبتعث خليجي" دخل ملهى للمثليين بالخطأ    فيروس قاتل ينشر الهلع في العالم بسبب رحلة طيران    ولادة طفلة بعد وفاة والدتها في غارة إسرائيلية على غزة    أمير الباحة يرعى احتفال الأهالي بالعيد    ولي العهد ينقل معايدة الملك لمنسوبي القوات المسلحة بالشمالية    كبير الأطباء في مجال مكافحة «إيبولا» يموت متأثراً بالمرض    تراجع معدل ملكية المنازل بأمريكا لأدنى مستوى في 19 عاماً    أمير منطقة الرياض يدشن برنامج أرامكو السعودية للإثراء المعرفي    الذهب يستقر فوق 1300 دولار    جائزة مالية روسيا لمن يخترق TOR    5 دقائق يومياً من الركض يجدد الصحة    استئصال جين FAT10 الوراثي يوقف الشيخوخة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
doctor.anwar@hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.