أشخاص يتحايلون ب"بناء المساجد" لتملك أراض حكومية    8 نصائح للحصول على أسنان بيضاء مثل اللؤلؤ    "نور" يرتدي قميص النصر وماركينوس يعود للقائمة    طفل ينقذ ثلاثة من أشقائه من الموت    عقاريون: اشتراط " 30 في المئة" دفعة أولى للتمويل العقاري سيحجب طلبات " 90 في المئة" من المواطنين    «فيس بوك» تتعاون مع «ياهو» للحفاظ على خصوصية الحسابات المعاد تدويرها    «الجيش الليبي» يسيطر على شرقي بنغازي    جمعية الثقافة والفنون مقصرة في دعم التشكيليين    وزير الحرس الوطني وأمير الرياض يؤديان صلاة الميت على الفقيدة بدرية التويجري    50 شاباً يجتازون متطلبات «الهوايات الكشفي» بجدة    النهضة والاتفاق في «دربي» الشرقية.. والرياض يبحث عن نقاط أبها    ست مواجهات مهمة في كأس الاتحاد للناشئين    مكة تودع كبير سدنة الكعبة الشيخ عبدالقادر الشيبى    تكريم صحيفة مكة الإلكترونية    وزير الحج يلتقي السفير المقدوني المتجول    نائب أمير الشرقية يتسلم تقريراً عن احتفالات القطيف باليوم الوطني    «نقاء» تدعو إلى تعزيز جهود مكافحة التدخين كأحد أبرز مسببات السرطان    «التخصصات» تعتمد21 ساعة تدريب للقاء الرياض لطب الأسنان ومؤتمر كوينتسنس    أمير منطقة الباحة يشيد بجهود جامعة الإمام المحلية والدولية    اللواء الركن فهد بن تركي: جاهزية الكوماندوز السعودي في وضع ممتاز    خادم الحرمين يتابع مستجدات تنفيذ «مترو الرياض» بشكل يومي    «الصناعات الكهربائية» تطرح 13,5 مليون سهم من أسهمها للاكتتاب العام في نوفمبر المقبل    «الطيران المدني»: الناقلات الجوية تفضل الطيران عبر الأجواء السعودية    الدفاع الجوي يعلن نتائج القبول المبدئي    550 قتيلاً بضربات التحالف منذ بدئها جلّهم غير سوريين.. و(داعش) يتقدم في عين العرب    وصول جثمان المبتعث القاضي.. اليوم    فرح «إنسان» بحضور أمير الرياض    «الداخلية» ستطبق الأنظمة بحق من يسهم بأفعال توفر للمتربصين النيل من اللحمة وبث الفرقة    مجاهدو الداير يحبطون تهريب 109 مسدسات و11 ألف ذخيرة    أمير مكة المكرمة يقدم تعازيه لآل الشيبي    أمير عسير يستقبل وفد جمعية «طب السمنة» ويدشن موقع المجلة العلمية    قناة ألمانية رسمية تبث انعكاسات اهتمام المملكة بالمعلم    على دول الخليج أن تضع إيران بين فكي كماشة    الجديد في علاج الارتجاع المريئي    أمين الأحساء: تنفيذ 352 مشروعاً.. و «الأمانة» تحظى بمتابعة اللجنة الدائمة في الديوان الملكي    الزعيم يطأ عشب العالمية    الأمير مقرن يعزي البتال والفاسي والمعجل    جامعة الملك خالد تحتل الترتيب 604 في التصنيف العالمي    اختتام «جماليات الصوت اللغوي» في «أدبي الطائف»    النصر يناور استعداداً للاتحاد    الجيش اللبناني يُوقِف «خلية إرهابية» في الشمال ويقتل 3 مسلحين    بندر بن سعود يرأس اجتماع «الحياة الفطرية»    وإنا لفراقك يا عبدالله لمحزونون    أمير مكة يقدم تعازيه لآل معمر    تونس: أعمال عنف تسبق بدء الاقتراع    ألمانيا ضيف شرف "جنادرية 2015"    "تؤنث" متاجر الجلابيات ورعاية الأمومة    وفد الشورى يطلع على مشاريع جامعة الجوف    فريق طبي ينجح في زراعة مضخة في بطن ثلاثينية    تكليف أخصائي جديد يعيد الحياة لغرفة الولادة بمستشفى عفيف    "الكلباني" و"الدريهم" ينتقدان فيصل أبوثنين ويحذران من التعصب    فيسبوك يفضح أسترالياً متزوج من 5 فتيات وخطيب ل 7 أخريات    أمير عسير يدشن اليوم العالمي للسمنة    وفاة نزيل في مستشفى "شهار" بسبب "كورونا" بعد غسيل كلوي    هيونداي تعلن تراجع أرباحها بنسبة 28%    بالفيديو.. "العرفج": نجاح اكتتاب البنك الأهلي سيسقط "قدسية" الفتوى    مكتب دعوة الضبيعة ينضم اللقاء السنوي لحجاج حملتي الراجحي وآل إبراهيم الخيرية    قصيدة للشاعر سعيد أبوديه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
doctor.anwar@hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.