البنوك والمصارف السعودية مستمرة في تقديم خدماتها خلال إجازة العيد    ثمانية شهداء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية    هدنة إنسانية لمدة 12 ساعة في غزة واجتماع في باريس لإيجاد حل لوقف إطلاق النار    ولي ولي العهد يصل إلى جدة    "أمن العمرة" يحث المواطنين والمقيمين لإعطاء الفرصة للمعتمرين ليلة ختم القران بالمسجد الحرام    النصر ينهي مشاركته في بطولة العين وصيفا بالتعادل ويعود للرياض    "صراف آلي" يتسبب في سحب 10 آلالف ريال من رصيد أم لخمسة أيتام    الحربي يتفقد كشافة رسل السلام بالحرام المكي الشريف    إخماد حريق كبير نشب بمستودعات شركة في ينبع    مشعل بن عبدالله يستقبل أئمة المسجد الحرام وأهالي مكة المكرمة    نور يصل هولندا ويشعل تدريبات النمور    الريال يستعيد نصف قيمة رودريجيز في 72 ساعة    الشعلة يطيح بمدربه في الإمارات ويتعاقد مع الروماني يوسابيوس    جمارك المملكة تحتل المركزين الأول والثاني عالمياً في مكافحة المخدرات والغش التجاري    ترجمة خطبة العيد في المسجد النبوي ب4 لغات    الملك وولي العهد للرئيس الروسي: نعزيكم في ضحايا حادث مترو موسكو    الخيبري: إصلاح نظام الأمتعة بمطار الملك خالد بالرياض    احتراق سائق شاحنة بالطريق الدولي الشمالي    قتيل في مشاجرة بالعليا    المعتدي حاول إحراق مكتب رئيس بلدية شواق    مجلس المنافسة يقيم السحور السنوي    الأهلي «حايس»    بانوراما الإرهاب «2»    فرنسا: لا عمل إرهابيا وراء تحطم الطائرة الجزائرية    معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة يدرس إسكان الحجاج في مكة المكرمة    فقرات من التراث الشعبي السعودي في برنامج حي النظيم للاحتفال بالعيد    منحة خادم الحرمين تجدد مجد 1000 عام من الإشعاع للأزهر    المملكة تنتج 17% من إجمالي التمور بالعالم وتصدر 5%    تأجيل بطولتي الخليج للناشئين والأولمبي لكرة القدم لموعد آخر    جامعة سلمان توقع عقوداً إنشائية بأكثر من 198 مليون ريال    مدني النماص يحذر من خطورة الألعاب النارية    معايدة عسير.. في شوارع جدة    اللواء الطالب: اعتماد طريق القصيم - مكة المكرمة السريع دلالة على اهتمام الدولة بالمواطن    أوقاف الأفلاج تحدد مصليات العيد بالمحافظة    فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة القصيم ينهي تجهيز مصليات الأعياد    منظمة التحرير الفلسطينية تدعو الأمم المتحدة لرفع الغطاء عن جرائم الكيان الصهيوني    «النقد» يخفض توقعاته لنمو اقتصاد روسيا إلى 0.2%    العراق: السيستاني يبعث برسالة مبطنة للمالكي يدعوه فيها ل»التنحي»        أمير منطقة الباحة يرعى حفل عيد الفطر ببلجرشي ويستقبل المهنئين    مكافحة المخدرات تعلن نتائج المقبولين للوظائف العسكرية    «900» ألف زائر ل«رمضاننا كدا» بجدة التاريخية    أمير منطقة عسير يرحب بالوفد الإماراتي المشارك في المهرجان السعودي الإماراتي بالعيد    فقيه يقيم مأدبة سحور تكريماً لسمو ولي العهد الليلة    الوحدة يصرف راتب شهرين ويستعد في الطائف    333 وجبة إفطار لمرضى «السكري» بساحات الحرام    محافظ بارق يواصل العمل خلال إجازة عيد الفطر    الذهب يتجه لتسجيل ثاني خسارة أسبوعية بفعل بيانات اقتصادية قوية    البريد السعودي يقدم خدمة «زكاة الفطر» في 10 مكاتب بمكة المكرمة    الرشيد يدعم أدبي حائل    د. العتيبي: الألعاب النارية تسبب للعين مرض الماء الأزرق أو الأبيض    الملاريا سبب الوفاة الأول في أفريقيا الوسطى    «الزبادي» لخفض ضغط الدم    "الظفيري" مذيع الجزيرة: نحن محصنون ضد الثورات في الخليج والسعودية    تشكيل إدارات لحقوق الإنسان في الدوائر الحكومية السعودية    انتهاء الخلاف بين فايز المالكي وحسن عسيري عبر «يا هلا»    علاج مرض البهاق ب «الليزر» يكلف 600 ريال أسبوعياً    7 حقائق يجب أن تعرفها عن "البيض"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
doctor.anwar@hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.