البلديات: إستمرار المجالس البلدية الحالية حتى السنة المالية «1437 / 1438ه»    ولي العهد يلتقي رئيس هيئة الأركان ونائبه وقادة أفرع القوات المسلحة    «وزير الداخلية» يشدد على أهمية تضافر الجهود لإنجاح «موسم الحج»    العراق.. رفض الإملاءات الإيرانية أبرز عوامل نجاح التحالف ضد "داعش"    عباس يتوقع عرقلة جهود إدارته في الأمم المتحدة    اليمن.. جهود دولية مكثفة لنزع فتيل انفجار الأوضاع    الأمير خالد الفيصل : الوزارة تبنت مناهج تعليمية في العلوم والرياضيات تدعم النشاط والتعليم الذاتي دون حفظ أو تلقين    سمو أمير حائل يستقبل أمير الفوج ( 23 ) بالحرس الوطني    هيئة كبار العلماء تحيل ملف رسوم الأراضي إلى المجلس الاقتصادي    «المياه الوطنية» تستعد مبكرا لضمان جودة الخدمات المقدمة لحجاج    أمير تبوك : سقف مطالب المواطنين إرتفع وعلينا أن نلبيها    جدة تستضيف مختصين دوليين لمناقشة "إيبولا وكورونا"    «صاعقة رعدية» تقتل شخصين بالدائر بني مالك بجازان    العمل تُطلق اليوم بوابة وموقع الثقافة العمالية    مستشفى جبل الرحمة بعرفات يكمل استعداداته لحج هذا العام    سمو الأمير طلال بن بدر يفتتح ورشة عمل اتحاد اللجان الاولمبية    تعاوني الطائف .. ينظم درساً في كتاب التوحيد    المهنا: نظام مكافحة التحرش لا يزال يدرس في مجلس الشورى    مشعل بن عبدالله يفتتح الخميس القادم فعاليات رئاسة الحرمين الشريفين لموسم الحج    بالفيديو.. رونالدو يطرد رودريجيز من تدريبات ريال مدريد    اللاعب السابق محمد التمياط: سأدعم الهلال من المدرجات    تكريم STC لحضورها الفاعل بتوعية ضيوف الرحمن    وزارة الداخلية تنفذ حكم القتل تعزيرًا بأحد الجناة بالجوف    انخفاض معدل التضخم بالمملكة المتحدة إلى نسبة 5 ر 1 %    مدير تعليم المخواة يٌكرم طالبين موهوبين بالمحافظة    محافظ بيشة يدشن فعاليات مهرجان "صفري بيشة"    جامعة سلمان تطلق برنامج تهيئة أعضاء هيئة التدريس الجدد    تامين 54 سيارة إسعاف عالية التجهيز لمستشفيات منطقة الرياض    مذكرة تفاهم بين «المياه الوطنية» وجامعة الأميرة نورة لتزويدها بالمياه    بالصور.. مُسنّ صارع الأمواج لنقل ونيت على قاربين لجزيرة قماح    ألمانيا تقدم 130 مليون دولار للنازحين داخليًا في باكستان    مقتل 6 من الشرطة المصرية في انفجار عبوة ناسفة في سيناء    بالصور: مشعل بن عبدالله يتفقد مجمع صالات الحج والعمرة بمطار جدة.. ويوزع هدايا على ضيوف الرحمن    وفاة لاعب المنتخب السعودي "الدوسري" نتيجة حادث    إردوغان: تركيا ترحب بقيادات «الإخوان» التي ستغادر قطر    وفاة اثنين وإصابة 3 بحادث انقلاب مركبة بالقريات    الإطاحة بشخص يروّج أعضاء جنسية صناعية في الإحساء    قنصل بنجلاديش يزور آثار الأخدود بنجران    اللجنة الدائمة للقانون الدولي تعقد اجتماعها العاشر    " القات والمجتمع " ندوة بجازان    آل الشيخ : صلاحياتنا لمعاقبة المخالفين لا يملكها وزراء    الاتحاد يتجاوز الفيحاء وينتظر الهلال في جدة    «الزعيم» أنهى استعداداته للعين وسط جاهزية كواك والزوري    وزير الحج يلتقي السفير الصيني    أدلاء المدينة تختتم برنامجًا توعويًا لمنسوبي مكاتب شؤون الحجاج    باداوود: تأمين 10 آلاف «تطعيم» لمطار جدة وتحصين «خدمة الحجيج» من «الشوكية»    مساحة تسمح بالعيش.. أفضل    تتويج كيرا كازانتسيف ملكة لجمال الولايات المتحدة    المديفر: المرأة في المجتمع السعودي ساحة معركة.. وقادرة على صنع المواد الإعلامية    اشتباكات تصل لوسط دمشق بعد تسلل مسلحين إليها    السمنة المركزية.. كلما زادت الدهون المتراكمة حول البطن زادت مقاومة الجسم للإنسولين!    افتتاح نفق جامعة الدمام على الطريق الساحلي بطول 1200 متر    أمير الشرقية ونائبه يستقبلان رئيس مجلس خيرية تنشيط التبرع بالأعضاء    الزعيم المسلح بجماهيره.. يخشى العين!!    الحج أداء الواجب وشرف الخدمة    وكيل وزارة الشؤون الإسلامية: تطوير التوعية في الحج بما يسهم في وصول المعلومات لضيوف الرحمن والتيسير عليهم    «الجوازات»: وصول نصف مليون حاج للمملكة    القيادة تهنئ رئيس الولايات المتحدة المكسيكية بذكرى استقلال بلاده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
doctor.anwar@hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.