مصدر بالخارجية: إجرام «طاغية دمشق» في حلب يؤكد عدم جديته للسلام    الداخلية : إحباط عمل إرهابي وشيك في بيشة ومقتل الارهابيين    بالهدف القاتل " الجاسم " يُتوج أولمبي الجيل ببطولة المملكة على حساب الوحدة    اختيار طاقم سعودي بقيادة المرداسي للأولمبياد بالبرازيل    الفتح يتوج ببطولة المملكة للناشئين أبطال المناطق    استقالة نواف بن سعد من رئاسة الهلال بعد هزيمة الأهلي    الامير نواف بن سعد رئيس الهلال يقدم استقالة    عاجل.. عاصفة رملية تجتاح الرياض    محكمة بريطانية تقضي بالسجن 27 عاما لقاتل المبتعثة ناهد المانع (فيديو)    ذوو المختطف «حسن سند» يؤكدون رفضهم للشائعات بشأن والدهم المختطف    أمير الرياض لأهالي شقراء: "سنسعى إليكم ولن نكلفكم عناء السعي إلينا"    شاهد عيان: استفزوا السومة    أسعار النفط تقترب من تحقيق 50 دولارا للبرميل    بالصور.. اكتمال أعمال إزالة الحلقة الدائرية من المطاف المؤقت بالمسجد الحرام    بالصور.. قوات أمن الحرم تتفانى في خدمة المعتمرين والزوار خلال هطول الأمطار    مصرع 3 وإصابة 2 آخرين في تصادم بطريق الخرج    خروقات الانقلابيين واشتراطهم سلطة انتقالية تبحث تنفيذ القرار الدولي تهدد بفشل مفاوضات الكويت    الداخلية: إحباط عمل إرهابي بسيارة مفخخة ومقتل إرهابيين في بيشة    الخميس للولادة وادارة التوعية ينظمان دورة إعداد المتدربين لتثقيف مرضى السكري    المغامسي من برشلونة: اللهم إن كانت لي عندك دعوة مستجابة فاجعلها في «هلاك بشار»    «مدني العاصمة المقدسة» يعلن تطبيق خطة الطوارئ لمجابهة الأمطار    صحة البيئة بالرياض: 60% من الإبل في سوق الجنادرية مصابة ب«كورونا»    (الآسيوي) يغرم الهلال بسبب التأخير.. والنصر لعدم المصافحة    القوات البحرية تفتح باب القبول لحملة الثانوية العامة    مجهولون يغتالون مدير مرور "عدن" جنوبي اليمن    «التدريب التقني» تستهدف توظيف 90% من الخريجين لمواكبة «رؤية السعودية»    شرطة الرياض تضبط 18 معاكسا بحديقة الحمرا    أمير عسير يقيم مأدبة غداء أمير عسير يقيم مأدبة غداء على شرف وزير الثقافة والرياضة القطري    الحذيفي يوقف خطبة الجمعة ليوصي المصلين بعدم القيام إلا بعد انتهائها    إمام الحرم: اللهُ أحيا المؤمنَ بأنْ قذفَ في قلبِه نورَ الإيمانِ يهديه إلى الجادَّةِ، ويُبصِّرُه بمواضعِ قدَمَيْهِ    بالفيديو.. أمطار غزيرة على مكة المكرمة        بمشاركة أكثر من 200 طبيب وطبيبة "صحة الرياض تنظم ورشة عمل برنامج الفحص الصحي الدوري الشامل"    صحة مكه تحتفل بالأسبوع العالمي للتحصينات بالتعاون مع مستشفى حراء العام    كوريا الشمالية تسجن مواطنا أمريكيا 10 أعوام بتهمة التجسس    شهادة تميز عالمية لمبتعث من جامعة نجران    أفراح السالم والحسين    شرطة الرياض تحقق مع «معلمة الولاعة»    وزير الإعلام يرأس «عمومية عرب سات»    تكليف الأمير فهد بن مشاري مديراً عاماً لإدارة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة نجران‏    بالصور.. موهوبي تعليم عسير يختتمون أنشطتهم    المفرج: القادسية والفتح وراء خسارة الهلال للدوري    آل مرضمة أدبي أبها النادي الوحيد الذي يحتفي بالكتاب في يومه العالمي    أبوزيد: ملاحقتي للناشر العربي أشبه بأفلام الأكشن    قباني: إعادة هيكلة الدعم للمستحقين الفعليين    توجهات لتخطيط حضري مستدام لمدن المملكة    ولي العهد يوافق على خطة تطوير كلية الملك فهد الأمنية    العامر: ارتفاع عدد الخطوط الملاحية إلى 12 خطاً    «اتصالات جدة»: بدء التسجيل ببرنامج البكالوريوس التقني في شعبان    الحجاجي : مشروع التوسعة كشف أوقافا مجهولة بالعاصمة المقدسة    هيئة السوق تصدر دليلاً استرشادياً لإجراءات الموافقة على عقد عموميات الشركات    7 مشروعات لتأهيل جامعة المؤسس ل»الاعتماد البرامجي الوطني»    3 دورات تطويرية لضباط لواء «الملك سعود» للأمن الخاص    الرؤية الهادفة.. خارطة طريق    غدا.. «الحريد» يزين خليج الحصيص    يا ليتك تشوف حالك    موجز    خطوات عملية لحل المشكلات الصعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.