«المنيف» يؤكد: استئناف العمل بعد إجازة عيد الفطر الأربعاء 6 شوال    وظائف أكاديمية بجامعة الملك فيصل    الدولار يسجل أعلى مستوى في تاريخه أمام الجنيه المصري    شتاينماير يؤكد أن خروج اليونان من منطقة اليورو سيفقد أوروبا سمعتها ومصداقيتها    الهلال الأحمر بالشرقية يتلقى 2088 بلاغاً في النصف الأول من شهر رمضان المبارك    الغبان: فنون حائل الصخرية من آثار ما قبل التاريخ    ختام الدورة الصيفية لحفظ القرآن الكريم بمحافظة العقيق    650 مروحة في ساحات المسجد الحرام لتلطيف الأجواء الحارة    كورونا.. 6 إصابات جديدة في أسبوع    "مدني مكة" يباشر حريقاً بإحدى الرافعات بالحرم    مراقب يستغل عمال النظافة بالتسول ومن يرفض يجبره على العمل وهو صائم!    مواطن يُطلق النار على شقيقه داخل مسجد أثناء صلاة التروايح    عضو شرفي بالشباب: تأخر الصفقات الجديدة لا يشغلنا    القيادة تهنئ رئيس جمهورية ملاوي بذكرى يوم الجمهوريةورئيس جمهورية القمر المتحدة بذكرى الاستقلال    أكثر من نصف مليون زائر لفعاليات "رمضاننا كدا2"    بالفيديو.. "المقبل": هذه قصتي مع السحر و"لدغة إفريقيا" و"سم الوليمة"    يجهز نفسه في صالة خاصة هزازي ناويها «نصر»    بالفيديو.. مبتعث سعودي بأستراليا يثير الإعجاب برفعه الأذان بصوت شجّي على طريقة مؤذني الحرم    تراجع العجز التجاري في تونس    سورية: «داعش» يشن هجوماً على محطة كهرباء في الحسكة    قوات الاحتلال تعتقل شابًا فلسطينيًا من بلدة بيت عوا    بر أبها تُسير قافلتها الثانية ل100 معتمر خلال رمضان    معارك عنيفة جنوب اليمن والمبعوث الأممي في صنعاء اليوم    بالفيديو .. تفاصيل جديدة في مقتل المطلوب الغامدي: وَشَمَ جسمه ب"عظام وجماجم"    اهتمامات الصحف التونسية    الغبار يعود إلى سماء المملكة مجدداً    البلديات تحظر زيارة أعضاء اللجان الانتخابية للمرشحين    البرقان ينتظر خطاب الاتحاد البرتغالي لطلب المولد    أعلن الطوارئ ل30 يوماً.. السبسي: ستنهار تونس إذا تكرر ما حدث في سوسة    جماهير الهلال تترقب بشغف وصول البرازيليان ادواردو والميدا    شباب الطائف يقدمون خدمات لزوار المسجد الحرام    طلقات سريعة...    الشؤون الإسلامية بالشمالية توجه بإقامة صلاة الغائب على أمير المنطقة    اللجنة التقنية للانتخابات البلدية بمكة المكرمة تنهي أعمالها لتسهيل كافة مراحل الانتخابات    قبول 4 آلاف طالب بجامعة الأمير سطام في الخرج    بلدية الخرج تبدأ خطتها لعيد الفطر في مدينة السيح    مدرب تشيلي: التعثر أمام التصفيات وارد رغم الفوز ب «كوبا أميركا»    قبيلة الغامدي تتبرأ منه : ما بدر من يوسف لا يمثلنا    الإنتربول يلاحق مسؤولا ورياضيا .. هاربين    الغفوة تتسبب بنهضة اليابانيين والخصم من رواتب السعوديين!!    آليات جديدة لتعزيز دور المجالس البلدية في التنمية المحلية    أمير مكة يعلن أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ    برامج تربوية وتطوعية ل«موسمية» المدينة    أبها تودع لياليها الرمضانية    العضو السابق والمرأة المقبلة    الفيصلي يكمل إجراءات التعاقد مع فهد المنيف    8 شاشات إلكترونية لنقل «التراويح» وإرشاد المعتمرين    السند يتفقد مراكز «الهيئة» بمنطقة مكة    جوازات بيشة تصحح أوضاع 2000 يمني    ترسية 87 مشروعا للتأهيل والسفلتة والرصف والإنارة    «حياة» تعالج 969 حالة لزوار المسجد النبوي    البالغون والمعاناة من دوالي الخصية!!    القادسية يشكل لجنة لتأسيس المجلس الشرفي    أمين الشرقية: تداخل عمل القطاعات الخدمية سبب تدني مستوى الشوارع    آخر وصايا الأمير الراحل: اهتموا بالمساجد    المالكي: شهيد الوطن فخر لنا    وفاة أمير الحدود الشمالية    7 أسباب تؤدي إلى إحساسك بالإرهاق المستمر.. تخلّص منها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
doctor.anwar@hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.