"أمير نجران" ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد "آل منصور"    لجنة الانتخابات في الشرقية تؤكد أهمية تقيد الناخبين باشتراطات التسجيل    الأسهم المحلية تغلق على خسائر حادة ب 3.2%    قبول 18 ألف متدرب في اللغة الإنجليزية بمؤسسة التدريب التقني    كيري: الاتفاق حول الملف النووي الإيراني سيجعل المنطقة أكثر أمناً    البرلمان العربي يهنئ اليمنيين بعودة الشرعية إلى عدن    اتحاد القدم يفرض عقوبات على الأندية للحد من مديونياتها    طلاب برنامج موهبة بجامعة الملك خالد يزورون معرض مشكاة التفاعلي    المشرف على برنامج إعداد القادة في جامعة هارفارد : برنامج إعداد القادة في بوسطن يؤكد اهتمام سمو ولي ولي العهد بخدمة شباب الوطن    اعتماد لجنة الطعون ومأموري ضبط المخالفات بانتخابات الأحساء    خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس جمهورية النيجر بذكرى استقلال بلاده    صحفي يوناني يوجه رسالة لجمهور الأهلي السعودي    مدني جازان يحذر من التقلبات الجوية ويؤكد تلقي تنبيهات    أمطار على الطائف والعرضيات الشمالية وتوقعات هطول أمطار على المناطق الشمالية    كيري : الاتفاق النووي مع إيران سيجعل المنطقة أكثر أماناً    تساؤلات حول أسباب تحطم طائرة عائلة بن لادن    "سلطان بن سلمان" يدعم أسرة أكبر حرفي توفي منذ شهرين بنجران    معلمون ومعلمات ل "الدخيل": متى يتم احترام تخصص "الابتدائي"؟    المملكة تحقق 23 ميدالية في الألعاب العالمية بلوس انجلوس    "السياحة المعرفية" يواصل فعالياته بعسير بدورتَي "فوتوشوب" و"أفلام"    شرطة مكة تضبط «هكر» اخترق موقع مؤسسة حكومية    المدير العام لحرس الحدود يعزي أسر الشهيدين المجيشي والعمري    وظائف مؤقتة في الدفاع المدني لموسم الحج برواتب 6 آلاف ريال    انشاء حدائق وممرات وساحات لأحياء الدمام ب 22 مليون ريال    "أمانة" مكة توقع عقود عدد من المشروعات بتكلفة 47 مليون ريال    الاتحاد يبحث عن آسيوي و عروض من أجل يوهاندري    ماليزيا: حطام طائرة عثر عليها في جزيرة ريونيون جزء من طائرة بوينج 777    مدير صحة القصيم يرأس اجتماعًا لتطوير برامج طب العيون بالمنطقة    رئيس الوزراء القطري يلتقي مساعدة وزير الخارجية الأمريكي    تركيا: مقتل جنديين وجرح 24 بهجوم انتحاري على مركز للدرك    بندر بن عبدالله :"المؤسسة الإنسانية" تسعى إلى دعم الأعمال الخيرية في الأقطار كافة    استشهاد مواطن بعد سقوط مقذوف عسكري من اليمن على منزل في نجران    تغييرات جديدة في قيادات "هيئة الرياض"    حرس الحدود بالمنطقة الشرقية يحبط حالة تسلل ويضبط مخالفة صيد    «العمل» تحذر من التعامل مع مكاتب استقدام غير مسجلة بموقع "مساند"    الهلال يلتقي العين اليوم.. ومدربه يرفض نقل المواجهة «تلفزيونيًا»    1.7 مليون وظيفة في مجال السياحة بالمملكة في عام 2020    العربي: نصف مذكرات تفاهم المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ تحولت إلى عقود    درع المجتمع الإنجليزي.. كشف لقدرات أرسنال واختبار باكر لتشلسي    «نعمة الأمن والأمان» محاضرة بتعاوني عدوان.. غداً    للجنة الانتخابية في عسير جاهزة لاستقبال الناخبين في 99 مركز من طلع شهر ذوالقعدة    فعاليات متنوعة وليالي مبهجة في ثالث أسابيع مهرجان أبها يجمعنا    «الشؤون الإسلامية» تواجه الفكر المتطرف ب «التأصيل الشرعي لفقه المواطنة»    «التمرينات» خلال فترة المراهقة تعود بالنفع على النساء    b062    b068    b071    أدبي جدة يطلق حقيبة السائح    .. وصحة عسير: لا صحة لبيع سيارات بشعار الوزارة    هل تشمّ الكلاب الأمراض !؟    أمام تزايد حالات الإرهاب والعنف والغلو والتطرف .. استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب وبرنامج للتحصين وتفعيل لمكارم الأخلاق في المجتمع    المرأة والانتخابات البلدية    جازان: مطاردة «غزلان» في محمية تنتهي بحادثة    المحاكم تسجل انخفاضاً في «اللعان»... وارتفاعاً في «التفريق بين الزوجين»    محمد بن سلمان يوجه باستكمال علاج الطفل الجريد الذي كان يُعالج على نفقة الأمير سلطان    إغلاق 27 باباً في المسجد الحرام لاستكمال توسعة صحن المطاف    تحفيز الكوادر الطبية مادياً ومعنوياً لقبول العمل بالمناطق النائية    مواطن يرعب مصليّ "الجمعة" بحزام يرتديه وجوّال.. وفرار بعضهم والإمام يرفض صعود المنبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.