ولي العهد يغادر تركيا بعد زيارة رسمية    الداخلية : استشهاد عريف بقذائف حوثية أطلقت باتجاه محافظة الطوال بمنطفة جازان    ولي العهد من تركيا: نحن مستهدفون وعلينا تحصين أنفسنا    الاهلي يعيد جروس لاستعادة المنافسة    الخويلدية يفوز على العيون و الريان ينتصر على فيد و طويق يتغلب على الامل    ثانوية الإمام البخاري ب الرفغة تحتفل باليوم الوطني 86 للمملكة    بلغاريا تمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة    الخارجيَّة الرُّوسيَّة : اعتماد واشنطن "قانون" "جاستا" يظهر تجاهلها التام للقانون الدولي    السهلاوي مباراة استراليا صعبة لكننا نملك العزيمة والإصرار    "المرور": تجاوز الإشارة الصفراء ليس مخالفة    دور العرض الباكستانية تحظر الأفلام الهندية وسط تصاعد التوتر في شأن كشمير    تركيا والسعودية توقعان بروتوكولا للتعاون الثقافي    المرصد السوري: نحو 10 آلاف قتيل منذ بدء "التدخل العسكري الروسي في سوريا    تصفيات مونديال 2018: كاليخون في تشكيلة إسبانيا لمباراتي إيطاليا وألبانيا    لافروف يناقش مع كيري الفصل بين مقاتلي المعارضة السورية    العقيد المنتشري مديرًا للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة    نصف مليون مصلٍ يؤدون آخر صلاة جمعة في العام الهجري بالمسجد النبوي    نمو اقتصاد المغرب يهبط إلى 0.5 في المئة خلال الربع الثاني من العام الحالي    خطيب الحرم المكي: علاقة المواطن والوطن علاقة حق وعطاء وواجب ومسؤولية    إحباط 3 محاولات لتهريب 10 آلاف حبة مخدرة    «الجوازات» تطبق 5 تعديلات في رسوم التأشيرات ... الأحد    مختص في التقنية والاتصالات يكشف الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إيقاف باقات الإنترنت المفتوح    مركز المعلومات الوطني يدرس فرض رسوم على خدمات "أبشر"    وسائل منع الحمل الهرمونية ترفع خطر الإصابة بالاكتئاب    الوحدة يكمل عقد المتأهلين لدور ال8 بكأس ولي العهد    الرئيس السوداني يشكر الملك على خدمات موسم الحج    أسعار النفط تصعد قرب 50 دولارا    "تطوير الرياض" تكشف في الأمم المتحدة عن خطتها لتحويل العاصمة إلى "واحة معاصرة"    "شيك بدون رصيد" يشعل الخلاف بين الغنام وإدارة هجر    الاعتداء على مواطن عشريني في القطيف بدعوى انتمائه لداعش    المفتي يدعو إلى التعاون مع الدولة... وتجنب «أحاديث الباطل»    الرياض وأنقرة توقعان مذكرة تفاهم لتطوير التعاون في الشأن العمالي    جوارديولا: سنقاتل حتى النهاية من أجل التأهل    القتل تعزيراً لمهربي هيروين    آخر موعد لاستقبال الأعمال المشاركة في «ألوان السعودية».. 30 محرم    فرع (جسفت) في مكة ونادي الوحدة يقيمان معرضا    15 استشاريا سعوديا ينهون دراسة الجراحة بالربورت في كوريا الجنوبية    اليوم الوطني يوم القوة والعزة والبناء والفخر    السفير الأسترالي: «رؤية 2030» ركَّزت على تدريب السعوديين وتوفير فرص العمل    رئيس مركز القحمة: استشهاد عبده عسيري فخرٌ لنا جميعاً    القنصل الأمريكي في جدة يهنِّئ بنجاح موسم الحج    يوم في الرياض.. الحقائق تواجه تساؤلات وفود 193 دولة في مبنى الأمم المتحدة    مطالبات بتعميم فكرة المقاصف الذكية    حريق «ستائر» يخلي 40 شخصاً بالطائف    «هدف»: طرح 3 آلاف وظيفة في المعرض الإلكتروني    ولي العهد في تركيا: نحن مستهدفون    6 آلاف.. غرامة لمتجاوزي الحافلات المدرسية قريبا    تعيينات وتنقلات في «الحرمين»    مؤتمر «الإعلام» يوصي بمقاضاة مؤججي العنف والتطرف    شغف الزوجين أعانهما على حياة البادية وتنقلاتها    تنبأ بالخير تصب    «مشروع نقل المعارف» يترجم أبرز أمهات الكتب المعاصرة حول العالم    ( علماء في الإسلام ) بجامعة الفيصل    يوم الوطن يوم مجيد    دورات في(العربية) للدبلوماسيين الأجانب    عيادات تغذية علاجية في جدة    «الغذاء والدواء»: قيود على منتجات ال «بوتكس» وقطرات العيون    أطفال برلمان الطفولة في «الحياة» يحتفلون باليوم الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.