منتدى التنافسية يناقش متطلبات النهوض بأداء الأجهزة الحكومية    سوق مسقط يغلق على ارتفاع    اهتمامات الصحف التونسية    سمو أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل المعزين والمبايعين للقيادة    القوات الإسرائيلية تقتحم محافظة الخليل وتعتقل خمسة فلسطينيين    الداخلية: تنفيذ حكم القصاص ب «مغتصب القاصرات»    200 طالب ابتدائي يمتنعون عن الدراسة بعد دمجهم مع المتوسط والثانوي بمكة    نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الفيتنامي يقدم التعازي في فقيد الأمة    عقاريون: أزمة السكن تحتاج قرارات شجاعة    نشاط للرياح السطحية على معظم مناطق المملكة    مقتل 18 وإصابة 82 في ذكرى ثورة 2011 بمصر    كأس أمم إفريقيا 2015 : منتخب جنوب إفريقيا يلتقي نظيره الغاني غداً    اليمن.. تواصل الاحتجاجات ضد الحوثيين في صنعاء    كأس آسيا 2015 : المنتخب الاسترالي يلتقي بنظيره الإماراتي غداً    رسمياً.. "جيزاني النصر" يحترف في الدوري البرتغالي    الجامعة الإسلامية تشارك في معرض القاهرة للكتاب    إطلاق سراح وكيل وزارة الخارجية الليبية    الأمير سلطان بن سلمان : مركز رعاية الأطفال المعوقين بمحافظة الرس يمثل تلبية لاحتياجات منطقة القصيم    زوجة تطعن زوجها وتحرقه بسكب الزيت عليه وإشعال النار بجدة    مدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار يعزي القيادة في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز    "كفاءة الطاقة": إطلاق "حملة المركبات" لخفض استهلاك وقود السيارات.. الأسبوع المقبل    اهتمامات الصحف السودانية    الهلال يستقبل مهاجم بروميتش الإنجليزي .. غداً الاثنين    ​فيديو طريف للملك عبدالله رحمه الله يمازح الوزراء بعدما طالبهم بأن يقولوا "الله يطول عمره"    الشؤون الإسلامية: 4 شروط للسماح بممارسة عمل الدعوة    الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم "الإثنين"    الشورى يناقش نظامي مزاولة المهن الهندسية والأشغال العامة    مسعف يباشر حادثاً ويكتشف أن المتوفی والده في وادي بن هشبل    الأحوال المدنية ترحل مواعيد «أمس» الأحد إلى اليوم الإثنين    جامعة طيبة تتيح لطلابها ومبتعثيها المبايعة إلكترونياً    الفريق المحرج: الملك عبدالله كان نعم القائد والمليك والوالد العطوف الحريص على دينه ووطنه    الفتح يقترب من حسين بابا    جمعية الأطفال المعوقين ترصد مبادرات الفقيد الإنسانية للمعوقين.. مسيرة حب ورعاية خلقت واقعاً جديداً    جدارية على كورنيش جدة تجسد حزن الوطن لرحيل الملك عبدالله    كيف يخدش الأهل ثقة الطفل بنفسه ؟    «القياديات» تقود أرباح الشركات للتراجع ب 6 مليارات ريال    عطاء متوارث    أهالي أملج يعزون    «حماس»: دَعَمَ القضية وسعى إلى حقن دماء الفلسطينيين وتوحيدهم    ملك القلوب.. دموع وابتسامة وإنجازات يشهدها التاريخ    مجمع الفقه الإسلامي في الهند يعزي في وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز    الدارة.. مشروع حضاري لتوثيق التاريخ    «الملك الراحل» استشعر أهمية التعليم.. فتوسّع في بناء الجامعات    والد الأيتام وحافظ القرآن.. دولة في رجل    سلمان.. الخبرات الاستثنائية    «حي الصحافة» ..بذرة زرعها وسقاها الملك سلمان    ‫‫الطريفي: تداول الأخبار المصيرية دون تثبُّت من صفات المنافقين‬‬    تورينو يحقق فوزاً على الإنتر بهدف قاتل    «داعش» يبث إشاعات في محافظة الموصل عن عزم الجيش على استخدام أسلحة كيماوية    3.8 تريليون دولار لتقنية المعلومات هذه السنة    «الإنسانية»... رفضها «لقباً» ووظّفها «واقعاً»    منظمة الصحة العالمية : مكافحة إيبولا أحرزت تقدمًا ملحوظاً    6 نصائح بسيطة للتخلص من "الكرش"    ​​7 أطعمة تُسبب بُقع الأسنان.. احذرها وقلل منها    أول مرثية للملك عبدالله بصوت حارسه: أشهد لك مواقف ما وقفها سواك    مؤسسة النقد: غداً الأحد إجازة للبنوك    آل الشيخ: الملك سلمان كان يقترض المال لمساعدة الفقراء وعليه ديون كثيرة    مبتعثون ينذرون شهادات تخرجهم صدقة جارية للملك عبدالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
doctor.anwar@hotmail.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.