الإتحاد يسحق الفيحاء بخماسية في خمس دقائق    استقبال الملكي بالحلوى العمانية    جامعة جدة تستحدث «مهارات ريادة الأعمال» لطلاب السنة التحضيرية    لاعبو القادسية : الخسارة كبيرة وسنراجع حساباتنا    «البلدية»: تشغيل وصيانة 58 نفقاً بالمشاعر المقدسة    وزارةالصحة : الإعتداء على الممارس الصحي جريمة يعاقب عليها القانون    صحف عربية تشيد باستقبال الحجاج القطريين: خطوة مربكة للدوحة    وكيل وزارة الحج يعلن من مؤسسة مطوفي تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا    أبانت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية أن اللائحة العامة للتصنيف والتسجيل المهني وقواعدها التنفيذية، لم تلغِ الاعتراف بشهادة الماجستير المصرية للتصنيف على درجة نائب في الطب البشري، مؤكدةً أنها من ضمن المؤهلات المعترف بها في اللائحة . وأوضحت الهيئة أن اللا    دورتموند من دون ديمبيلي .. يدك "الفسفوري"    تسعة حجاج بريطانيين يستقلون دراجات هوائية يصلون إلى المدينة المنورة    لجنة الحكام تقيم معسكرًا إعداديًا بمحافظة الطائف لحكام دوري الأولى للمحترفين    وزير الخارجية الفلسطينى: النشاط الاستيطانى يجهض جهود إقامة الدولتين    وصول 14 ألف حاج عراقي    "الداخلية" و"العمل" تقرَّان برنامج توطين الوظائف بالمناطق لتفعيل وتطبيق قرارات السعودة    النفط يرتفع 3% والشركات الأمريكية تخفض عدد منصات الحفر    أمريكا.. مقتل شرطي وإصابة 5 آخرين في إطلاق نار ب3 حوادث    أمير عسير يلتقي رئيس وأعضاء مجلس أمناء مركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية    طيران استطلاع العدو ينتهك الأجواء اللبنانية    وزير الدفاع الأميركي يسعى مجدداً لطمأنة الحلفاء    الفريق العمرو يفتتح ثلاثة مراكز للدفاع المدني بجدة    ترامب يؤكد التوصل إلى قرارات في شأن أفغانستان    «النقد» توقف 7 شركات تأمين مخالفة    الجالية اليمنية في المملكة تجدد دعمها للحكومة الشرعية وتؤيد فك الحصار عن تعز    نادي الفروسية يقيم حفل سباق ال14 على كاس وزارة التعليم ضمن موسم سباقات الخيل للمصيف بالطائف    إعادة 120 ألف مقيم أرادوا الحج من دون تصاريح    «الغذاء والدواء» تتلف 9 أطنان من أغذية الحجاج    المغنية تيلور سويفت تحذف محتويات حساباتها في مواقع التواصل    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تُطالب بممرات آمنة في درنة    هل يؤدي الإفراط في تناول السكريات إلى «الاكتئاب»؟    تحذير من سحب ممطرة على منطقة الرياض خصوصا الأجزاء الغربية والوسطى    طيبة 38 تختتم فعالياتها وبنات المدينة يحصدن جائزة النجم الأولى    البدء في خصخصة 10 قطاعات حكومية منها «التعليم والصحة والإسكان»    هيئة الأمر بالمعروف تفعّل تطبيق "مبرور" و30 جهازاً لتغذية هواتف الحجاج بالمواد التوعوية    أهالي محافظة المخواة يشيعون الشهيد الغامدي    الكشافة ترشد 37 الف حاج بالمدينة    اعتماد الزي الرسمي الجديد لمنسوبي العمليات الأمنية الموحدة في مكة    993 ألف حاج وصلوا إلى المملكة عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية    المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء بعد غدٍ الاثنين    تسجيل 58 إصابة بالملاريا بين الحجاج    الصحة : تسجيل 58 حالة ملاريا بين الحجاج القادمين من الخارج وعلاج أغلبها    وصول أخر دفعة من الحجاج العراقيين عبر منفذ جديدة عرعر    خادم الحرمين الشريفين يعرب عن أحر التعازي وصادق المواساة لملك إسبانيا ولأسر الضحايا متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.    حساب آل ثاني على تويتر .. عشرات الآلاف من المتابعين خلال ساعات    طبيب استشاري: المملكة تسجل يومياً ما يقرب من 50 إلى 100 مصاب بالسكتة الدماغية    النصر يتجاوز أزمة «المنازعات»    بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية.. مركز الملك فيصل يناقش الأزمة اليمنية    الحذيفي: الحج ليس مكاناً لتدبير المكائد للمسلمين    76 ألف زائر ل«أكشن» الأحساء.. وخيمة خاصة للنساء    نائب أمير الجوف يطمأن على صحة المصاب الجندي عماد الفهيقي    مواطن يستقبل الحجاج القطريين بالكرم السعودي.. والجوازات تنهي إجراءاتهم بيسر وسهولة    الغازي عميد المؤرخين 1 - 2    شرطة حائل: تلف «لوحات السمراء» بسبب الأحوال الجوية    سمر المقرن.. كذبة إبريل    جامعة الأمير محمد بن فهد توقّع عقدا مع هيئة تكساس التعليمية العالمية لتطوير برامجها الأكاديمية    كيفية اختيار الزوج الصالح    رحيل رجل الأعمال محمد السبيعي    الأسياح ترفع أطول سارية لراية التوحيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب أمام تحدي عولمة الصناعة العسكريّة
نشر في الحياة يوم 13 - 08 - 2017

قبل بضعة أسابيع، نشر «البيت الأبيض» وثائق توضح ما سمّاها «خطة استراتيجيّة»، وُصِفَت بأنّها تضع الأمن الاستراتيجي السيبراني لأميركا في أيدي الشركات العملاقة للمعلوماتيّة والاتصالات المتطوّرة في «وادي السيليكون». وتولّى توم بوسير، وهو مستشار في الأمن الوطني لدى الرئاسة الأميركيّة، الدفاع عن تلك الخطة أمام الإعلام العام الذي كان منشغلاً آنذاك (ربما لا يزال) بتدخل روسي مفترض في انتخابات الرئاسة التي أوصلت دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة في بلاد «العم سام». والأرجح أنّ تلك الخطة تحتاج إلى نقاش أوسع مما تتيحه هذه العجالة، خصوصاً أنّ الخطة ترتكز أساساً على تنسيق متقدّم بين المؤسّسات الأمنيّة والعسكريّة الأميركيّة من جهة، والشركات الأميركيّة العملاقة التي تعمل في تقنيات الكومبيوتر والشبكات الرقميّة.
ووفق تعبير بوسير، «إذا لم نبادر إلى إنشاء مركز مشترك بين الحكومة والشركات، فسنكون أمام وضع تعمل فيه 192 مؤسّسة خاصة وعامة على وضع خطط مستقلة في الأمن السيبراني». ولم يفت بوسير الذي سبق له العمل خبيراً أمنياً في «وزارة الأمن الوطني» عندما أنشأها الرئيس جورج دبليو بوش، التنويه بالقدرات التقنية المتقدّمة التي تملكها الشركات الكبرى، بالمقارنة مع ما تستطيع المؤسّسات الحكوميّة التوصّل إليه في مجال الأمن السيبراني.
لم يفت بوسير توجيه نقد إلى الرئيس السابق باراك أوباما، بأنّه لم يضع لأميركا خطة استراتيجيّة كفوءة في الأمن السيبراني، لكن لم يفت غير وسيلة في الإعلام الأميركي الإشارة إلى وجود تقاطعات كبيرة بين خطة الأمن السيبراني التي أطلقها ترامب، وما كان معتمداً أيام أوباما في المجال عينه.
ويكمن أحد مجالات التشابه الذي يصعب تناول تفاصيله كلّها، في النظرة إلى العلاقة بين الأمن الاستراتيجي الذي طالما كان شأن الحكومة ومؤسّساتها الضخمة، وبين الشركات العاملة في المعلوماتية والاتصالات.
وفي ذلك الصدد، ربما يكفي استرجاع تلك النبرة التي تحدث بها أيام أوباما، شخص من داخل المؤسّسة العسكرية الأميركيّة، هو نائب وزير الدفاع السابق وليام ج. لين الثالث، مُطالباً البنتاغون بتخفيف قيود الملكيّة الفكرية، كضرورة لنقل البنية التحتيّة للصناعة العسكريّة الأميركيّة إلى مرحلة تتولاها الشركات الأميركيّة العملاقة التي تمتد أعمالها ونشاطاتها إلى أصقاع الكرة الأرضيّة كلّها. بقول مختصر، لم ير لين الثالث بدّاً من انتقال الصناعة العسكريّة الأميركيّة من مرحلة السيطرة العالية التي يمارسها البنتاغون، إلى مرحلة تكون فيها تلك الصناعة منخرطة في سياق العولمة.
دروس مستخلصة من هاتف ذكي
في تفسيره لمناداته بضرورة تخفيف قيود الملكيّة الفكرية، ساق لين الثالث أسباباً متنوّعة. إذ لاحظ أنّ البنتاغون دأب على رعاية براءات الملكية الفكرية، منذ بدايات الصناعة العسكريّة الأميركيّة. ورسم صورة قوامها سيطرة البنتاغون على التعامل مع الشركات عبر حماية ابتكاراتها بقوة تشابه حمايته لحدود الدولة الأميركيّة. وشدّد لين على أن العصر الرقمي يلقي بتحديات جمّة على تلك الصورة.
وضرب مثلاً على ذلك هاتف «آي فون». وأشار إلى أنّه ينتج بواسطة شركة أميركيّة لكنه يتضمن مجموعة كبيرة من التقنيّات التي تصنع في مختبرات «آبل» داخل أميركا وخارجها، إضافة إلى تقنيّات عالميّة تشتريها تلك الشركة. بقول آخر، يمثّل «آي فون» منتجاً تقنيّاً يدين بتقدّمه إلى بنية تحتيّة في البحوث والتطوير والصناعة، تعمل على مستوى معولم تماماً.
كم من الجنود الأميركيين يستخدمون «آي فون» أو غيره من الهواتف التي تصنع بصورة معولمة مشابِهة؟ ألا يجدر الاعتراف بأن المعلوماتية والاتصالات تغلغلت في الحياة اليومية للشعوب كافة، كما تغلغلت في قلب الأسلحة كافة، بل صارت ركناً نوعيّاً في التفكير الاستراتيجي؟
وخلص لين الثالث إلى القول أنّ الشركات العملاقة في المعلوماتيّة والاتصالات تبدي نفوراً من التعامل مع البنتاغون لأسباب يأتي في طليعتها تشدّده في مسألة الملكية الفكرية. ولذا، نصح لين بوجوب أن تنتقل الصناعة العسكرية الأميركية إلى مرحلة الانتشار المعولم، وهو أمر يفترض إزالة التشدّد في مسألة الملكيّة الفكرية وبراءات الاختراعات المتصلة بها.
This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.