أعضاء بلدي جدة يقفون على تجربة مركز التكامل التنموي بإمارة مكة المكرمة    بالأربعة النصراوي فايز ما أروعه    الهلال يؤدي مرانه الرئيسي للوحدة وإحتفالية بمولودة عطيف    الاتفاق يدشن تدريباته لمواجهة الهلال في الدوري والدبل يكرم العمري    «تطوير» تطرح منافسة لنقل مليون طالب وطالبة    الداخلية: هناك عناصر باكستانية تم استخدامها أدوات في جرائم إرهابية في المملكة    ترامب يزور مقر «وكالة الاستخبارات المركزية»    القادسية يرد على الاحتراف: إلتون سليم ونبارك للأهلي تسجيل "سعيد"    وزير الخارجية المصري يؤكد توافق دول جوار ليبيا بشأن الأزمة    محاضرتان ب«تعاوني المجاردة» عن «تقوى الله» و «نعيم الجنة» للرس    توقعات برياح مثيرة للغبار الخفيف على الرياض الأحد والاثنين    أطعمة تحارب انتفاخ المعدة    شاب يخطف طفلة 3 سنوات ويعتدي عليها في بريدة.. والشرطة تطيح به    جمرك مطار الملك خالد يحبط تهريب 865 جرام "هيروين" خبأها مسافر داخل أحشائه    دورة تخصصية في فن البورتريه للفنان ياسر الملوقي    مصرع أب وطفليه وإصابة 3 آخرين من نفس العائلة في حادث على طريق الحائر بالرياض    القوات الباكستانية تعتقل 77 مشتبهاً بعملية أمنية في مدينة مردان    المركز الوطني للأورام يعقد ورشة عمل مع الجمعيات الصحية المتخصصة    الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في نهم    الاردن تشارك في اجتماعات دورية منظمة التعاون الاسلامي    بالفيديو.. المفتاح يطوف حول الكعبة مشياً على يديه    العويس والليث المريض .. وزوران    تقنية الطائف تطلق برنامج " الطائف للجودة والتميز "    الحملة الوطنية السعودية تواصل توزيع كسوة الشتاء من على السوريين في محافظة اربد    تشغيل المستشفى الجديد للصحه النفسيه و علاج الادمان بنجران    رئيس الشؤون الدينية بمجلس الوزراء في أوزبكستان ينوه بجهود المملكة في خدمة الحجاج    الفيصل يتسلّم جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني    «خيركم» وجامعة جدة يوقعان مذكرة تعاون لرعاية واستقطاب حفظة القرآن    وزارة العدل: إفراغ الصكوك خلال (10) دقائق فقط من خلال خطوات مختصرة للمستفيدين    «الجوف» تستعد لمهرجان الزيتون ب 10 ملايين لتر من الزيت البكر    إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل تستعد لإطلاق مسابقة «شيلات الوطن»    المنيع: خسارة «أخضر اليد» من بيلاروسيا أضاعت التأهل إلى الدور الثاني من المونديال    القيمة السوقية لسوق السندات العمانية تلامس 5 بلايين دولار    مصرع 20 شخصاً بانفجار عنيف في باكستان    (العمل): بدء التسجيل في برنامج حساب المواطن في الأول من فبراير    القيادة تهنئ الرئيس الأمريكي بمناسبة أدائه اليمين الدستورية    5 دعاوى معاشرة بالمعروف ضد زوجات.. والأزواج يكشفون عن الأسباب    الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة    مقتل 5 جنود أتراك بهجوم لداعش في الباب السورية    «القوات البرية» تعلن فتح باب القبول بوحدات المظليين والقوات الخاصة    وزير المالية: في 2030 لن نحتاج للنفط لتغطية الميزانية    المجلس الصحي يدرس منع إعلانات المشروبات الغازية بالشوارع والأماكن العامة    كتاب لأمير القصيم عن تاريخ الدولة السعودية    علينا استثمار التقنية للتصدي لمشوِّهي الإسلام بطرقهم الضالة ومذاهبهم المنحرفة    وفد «إخاء الشرقية» يزور «فرع العمل»    خادم الحرمين يُشيد بالعلاقات التاريخية مع الولايات المتحدة .. ويؤكد وقوف المملكة مع جمهورية مالي وشعبها    افتتح مركز الأمير سلطان لغسيل الكلى .. وأطلق مشروع زراعة عشرة آلاف شجرة    قوة المنافسات زادت الكرنفال توهجاً.. وكأس سلطان غالٍ    تألُّق الشعر وبروز المعالم السياحية والتراثية والأعمال الخيرية    سمو أمير منطقة الرياض يشيد بتميز ومصداقية «الجزيرة»    هل تحتاج اللغة العربية ليوم عالمي؟ 2    الساونا تساعد على الحفاظ على صحة المخ    حملة للتبرع بالدم لصالح أبطال الحد الجنوبي بصحة المدينة    150 شاعراً من 27 دولة يقابلون لجنة تحكيم «أمير الشعراء»    أمير الباحة يكرم رئيس بلدية المخواة    جامعة جدة ترعى الموهوبين في 3 مجالات    استقبل المتنازل عن قاتل شقيقه لوجه الله .. أمير الشرقية: العفو عند المقدرة من شيم الكرام    شاهد الطبيعة الخلابة والحيوانات البرية ب محمية عروق بني معارض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«إيتيدا» المصرية ترعى نمو المعلوماتية بالتعهيد
نشر في الحياة يوم 19 - 03 - 2010

يصعب على الداخل الى «القرية الذكية» Smart Village ألا يتذكر مدينة الإنترنت في دبي. وبعد خمس سنوات على انطلاقة «هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلوماتية» (إيتيدا)، لا يخفي مسؤولوها أنها أصبحت المحطة الأبرز إقليمياً في ميدان «تعهيد عمليات الأعمال» أو ال «أوت سورسينغ» Out Sourcing. ويشيرون الى تمتعها بمزايا متنوّعة مثل البنية التحتية الإلكترونية المتطورة، الدعم الحكومي، التعدّد اللغوي، الموقع الجغرافي والموارد البشرية المؤهلة. ويتردد في دبي كلام مماثل عن مزاياها في المعلوماتية، بل تتكرر تلك المواصفات على الألسن في غير بلد عربي أيضاً. وفي كلمته أمام وفد إعلامي دولي وعربي بتلك المناسبة، قدّر وزير الاتصالات وتقنية المعلومات طارق كامل قيمة سوق ال «أوت سورسينغ» بقرابة بليون دولار سنوياً. وشدّد على أن ما يُصدّر معلوماتياً هو الأفكار، «ما يجعل مصر جزءاً من خريطة قوانين المُلكيّة الفكريّة عالمياً». ولاحظ ان المعلوماتية المحلية تنمو بمعدل 14 في المئة سنوياً، موضحاً ان مصر تضم 3 شبكات متطوّرة للخليوي، يقدّر عدد مستخدميها بقرابة 25 مليون شخص. وكذلك قدّر عدد مستخدمي الإنترنت مصرياً بقرابة 11 مليون مستخدم.
جغرافيا الأعمال وأساطيرها
مع انطلاق المحاضرة الأولى عن تجربة «إيتيدا»، التي قدّمها حازم عبد العظيم، لاحظ صحافي بريطاني أن شركات المعلوماتية تفعل ما تقول للناس ان قوتها الأساسية تكمن في شيء معاكس له تماماً، إذ تميل شركات الكومبيوتر والإنترنت الى التجمّع في مساحة جغرافية محدّدة، وتعتبر ذلك مسألة أساسية في عملها وتطوّرها، كالحال في «وادي السيليكون» (الولايات المتحدة) و «مدينة دبي للإنترنت» (دبي) و «القرية الذكية» (مصر) وغيرها. ويعاكس ذلك خطابها الأكثر شيوعاً عن تحرير البشر من قيد الجغرافيا، وإعطائهم المقدرة على العمل ونقله وإيصاله، بغض النظر عن المكان الجغرافي، بمعنى المقدرة على اختراق تباعد المسافات وتجاوز حدود الدول والقارات. والحال كذلك، لماذا تصرّ الشركات على التجاور اللصيق جغرافياً، بل تعتبره استثماراً مهماً ومؤشراً بارزاً إلى تقدّم صناعة ال «هاي تيك» في أي بلد ودولة؟
بدا كلام الصحافي البريطاني، بوجهه المُشرّب بالحمرة، متلاعباً على حدود ناعمة بين المرح والنقد. إذ يكتسب الكلام حدّ الجد، إذا أُخذ في الاعتبار التشديد الهائل على «تعهيد عمليات الأعمال» Business Process Outsourcing، التي تستند الى التصدير، انطلاقاً من المركز الغربي للمعلوماتية، والتعامل معها عبر الإنترنت. وفي اليوم التالي، بدا الكلام أكثر تلاعباً على ذينك الحدّين، مع الزيارة الى «مركز مكالمات فودافون»، الذي يتعامل مع مكالمات خليوية في ألمانيا وقطر، على سبيل المثال، كما يخبر مركز ألماني متخصص يتعامل مع أنواع الاضطرابات التي تطرأ على عمل شبكات «فودافون» في أوروبا، والتي يراقب المركز المصري حركتها على شاشاته في «القرية الذكية». والمفارقة ان الزيارة تخللها كلام كثير عن الطاقة التي تستهلكها آلات تخزين المعلومات، وكذلك الحرارة التي تصدر منها، بالمقارنة بالمركز الإنكليزي لتلك الشركة. وأعلن مهندس في الشركة ان القدرة التخزينية للآلات التي بدت ضخمة ومنتشرة في مساحات واسعة، تصل إلى 700 تيرابايت، أي 700 ألف ميغابايت. ربما كان الرقم كبيراً قبل سنوات. لكن أحد الصحافيين كان قد زار في الليلة التي سبقت الزيارة، دكان «راديو شاك» الذي لا يبعد كثيراً عن «ساقية الصاوي» الشهيرة في شارع 26 يوليو، وقد عرض الدكان أداة تخزين رقمية «فلاش» سعتها تيرابايت Terabyte، ولا يزيد سعرها عن 230 دولاراً! بقول آخر، فإن السعة التخزينية لهذا ال «كول سنتر» لا تزيد على 700 جهاز بحجم كف اليد، يمكن رصفها على طاولة مائدة عائلية، ولا يتجاوز ثمنها 162 ألف دولار، ولا تستهلك كهرباء (لأنها تعمل بتقنية ال «فلاش»)، كما لا تصدر حرارة عنها! ترى ما هي السعة التخزينية فعلياً للمركز الإنكليزي، إن صحّ أنه يستهلك الكهرباء بشراهة كبيرة، كما تصدر عنه كميات كبيرة من الحرارة؟
والحق ان معظم الوفد الإعلامي أعجب، ولو بتفاوت، بالعرض التفصيلي الذي قدّمه عبد العظيم عن «إيتيدا»، وتضمن مراجعة لتجربتها بين 2005 وحتى نهاية العام 2009. وأوضح ان عملها يشمل 13 برنامجاً مثل «أي تاك» و«الحاضنات» و«التوقيع الإلكتروني» و«التعليم الرقمي» وغيرها.
وتعتمد تلك البرامج على تفاعل قوي مع الأكاديميا في مصر، كما تغترف من القاعدة الواسعة لخريجي المعاهد والكليات فيها. وأشار الى ان قاعدة بيانات «إيتيدا» تحتوي معلومات عما يزيد على ألف شركة، ذلك ان التسجيل فيها شرط أساسي لمشاركة الشركة في برامج تلك المؤسسة. وأعلن انها استطاعت تنمية القدرات التقنية لأكثر من مئة شركة مصرية تعمل في تصدير المعلوماتية واستيرادها. وبدا واضحاً في كلامه ان «إيتيدا» لا تعطي أهمية كبيرة للبرامج المفتوحة المصدر ونُظُم التشغيل المفتوحة أيضاً، على رغم أن «القمة العالمية لمجتمع المعلومات» وتقارير الأمم المتحدة عن حوكمة الإنترنت، شدّدت على أهمية النُظُم المفتوحة وبرامجها لدول العالم الثالث، خصوصاً في جهود ردم الهوة الرقمية وكذلك في العمل على إدماج المعلوماتية في التنمية في العالم الثالث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.