نائب أمير الشرقية: رجال الأمن يقفون في وجه من يحاول العبث بأمن الوطن    وكيل إمارة الشرقية يقدم التعازي للشهيل    «الخطوط السعودية» تستهدف نقل 500 ألف حاج بالقدوم    مندوب المملكة بالأمم المتحدة يستقبل الملتحقين ببرنامج «شغف»    الانتهاء من دراسة دمج أبراج «الاتصالات» و«موبايلي»    قوات الاحتلال تعتدي على الفلسطينيين في الأقصى    الدوحة تعترف بتراجع الودائع الأجنبية لأدنى مستوى    حدث في صورة    رباعية الفتح تفجر براكين الغضب في المدرج الأصفر    الاتفاق يختتم معسكر تركيا ويغادر إلى تبوك    «العربية» تطيح بالجهاز الفني للنصر.. وجوميز يطالب بسداد الرواتب    جامعة الإمام عبدالرحمن تعلن الدفعة الثالثة من المرشحين للقبول    الجبيل.. إلزام 120 مبنى بتطبيق الشروط البيئية    «مهرجان الكوميديا» يكرّم نجوم الفن بدورته الثالثة في أبها    الكشافة السعودية تبرز البعد الحضاري في الجامبوري بأمريكا    وزير الإعلام: من غير مزايدات.. خادم الحرمين ينتصر للأقصى    تفاعل كبير من المستفيدات (اليوم)    صحة جدة تستقبل أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام    الدفاع الجوي يعترض صاروخا حوثيا باتجاه مكة المكرمة    أمير عسير ونائبه يشرفان احتفال هيف بن عبود    15 ديسمبر موعدا لتسليم 280 ألف منتج سكني    مذكرة تعاون بين الطاقة الذرية وجامعة المؤسس    ملك البحرين: جهود خادم الحرمين تُجسد قيادته المحورية للأمة الإسلامية    الشباب للانضباط: لجنتكم منعدمة الوجود ولا نقبل التهديد    الحائلي ل«الرياض»: سنواصل نهجنا ومصلحة الاتحاد أهم    العميد يجهز عقد بخاري    «ستاندرد» تؤكد تصنيف السعودية عند «A-/A-2»    نائب أمير الجوف: لن تتوقف التنمية على مصلحة شخصية لأي أحد    القتل لإرهابي نفذ 9 هجمات مسلحة ضد الأمن ودبلوماسي ومعلم    «أبحاث الإعاقة» يبحث تفعيل خدمات المعوقين مع «مدينة العلوم والتقنية»    إيداع 400 ألف ل 1354 يتيما ويتيمة بالباحة    إيداع 496 مليونا مساعدات ضمان مقطوعة ل 45 ألف مستفيد    محافظ الطائف يستقبل سفراء العزم من تعليم نجران    ملك البحرين: جهود خادم الحرمين تجسد قيادته المحورية    نائب أمير الشرقية لمصابي عملية «مسورة العوامية»: لن تستطيع الفئة الضالة تنفيذ مخططاتها    «عملة معدنية» و«تراعيب» على مسرح الملك فهد الثقافي    30 يوماً لمعرض شاهد وشهيد في آلماتي الكازاخستانية    المعارضة التركية تعتصم احتجاجاً على تقييد البرلمان    العيسى: المملكة تدعم قضايا الأمة الإسلامية    وسم «الأقصى في قلب سلمان» يتصدر الترند العالمي    إصابة 113 فلسطينياً خلال مواجهات في القدس المحتلة    السجن لأمريكي خطط لقتل أوباما    بدء العمل لدراسة تشغيل تخصصي جازان    «الصحة» تدعو الحجاج للالتزام بأخذ لقاحي «الحمى الشوكية والإنفلونزا الموسمية»    منظمة العمل الدولية تبحث مع قطاع الأعمال السعودي تعزيز علاقات التعاون    أمير تبوك يستقبل وزير الإسكان ويثني على جهود الوزارة    عبدالعزيز بن ضويحي.. خزينة التاريخ الاجتماعي في الجزيرة العربية    أنجيلينا جولي...تركز على الطبخ ورعاية أطفالها    جميل راتب الرجل ذو الوجوه المتعددة    خسائر الأهلي «بالكوم»    الكوابيس    الربيع في إيران قادم    رئيس هيئة الحج بالعراق: أكثر من 13 ألف حاج سيعبرون منفذ جديدة عرعر    أفراح العبدالقادر والسمحان    طاهر وطهور ونجس    شيخ الأزهر يشيد بالجهود التي يبذلها د.العيسى للنهوض برابطة العالم الإسلامي    نرمين الموصل    السماري: انتصار خادم الحرمين للقدس لا مجال للغرابة ولا للمزايدة فيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خريجات الكلية المتوسطة ..!! إلى متى...!؟
نشر في البلاد يوم 08 - 02 - 2014


خريجات الكلية المتوسطة منذ سنوات طويلة وسيناريو قضيتهن يتلخص في ..كتابة الخطابات والمراجعات الميدانية اليومية ...ثم متابعة مواقع التواصل الاجتماعي علّ أحدها يجيء بخبرٍ يحمل البشارة ....ثم إتصالات يومية على الوزارات المعنية .... كل هذا العمل شغلَ طاقاتهن إلى أنْ بلغن عقدين ومايربو على ذلك من العمر إنتظاراً ...! في الثلاثة أشهر الماضية التفوَّق خيَّمَ ولا جِدال في ذلك وخصوصاً من جانب الخدمة المدنية على أبعاد القضية والتي تم من خلالها الحصر والمطابقة إلا أن الصمت يعود والأضواء تطفأ والهدوء القاتل يخيّم من جديد على هذه القضية العالقة في جدار الألم كل هذه السنوات تحت عنوان (لاسبب) لايوجد أيّ شيء مقنع أولا مقنع يمكن أن يكون سبباً في كل ماحدث ومازال يحدث لخريجات الكلية المتوسطة من تهميش..! بصدق أكتبها ... الكثير من خريجات الكلية المتوسطة أضحتْ الحياة بالنسبة لهن أشبة بالكفاح ضد الموت...، كيف وهنّ منذ عقدين وبضع سنين يقاتلن من أجل الوصول ل (لقمة العيش) ..! هذا المقال يمثل المقال (رقم 29) الذي أكتبه تباعاً عن هذه القضية دون أن يُحرّك ذلك في بعض المسؤولين شيئاً وبصدق والله لم يكن هناك أي شيء منطقي آخر يمكن عمله لأجلهن إعلامياً لكنني رغم كل شيء مازلت أكتب،فصوتهن ورسائلهن مازالت تُغرِق عنواني البريدي كيف ليّ أن أتجاهل قضية بهذا الحجم فلو كنت أكتب عن قضية(من بنات أفكاري) لنضبت وجفّت كل الطرق التي أكتبها لها وبها وإليها ولكني أكتب عن(بنات وطني) فلاسبيل للجفاف أن يصل مادامت القضية قائمة لذلك مازلت أكتب عنهن. مايحدث لخريجات الكلية المتوسطة من عدم إفصاح عن مامصير وظائفهن بعد الحصر الذي مضى عليه أشهر الآن أعني بعد الجاهزية التامة من حصر ومطابقة لايمكن تصنيفه إلاّ حديث ممل إلى أقصى مدى وليس أمام الخريجات إلا أن يسايرّن ذلك الطريق الطويل المُمّل من الانتظار والذي يُمثل أحد تلك المرايا المؤسفة التي تعكس المزاج في حل قضية تتعلق بكل ذلك العدد من الخريجات وإلاّ ماذا نسمي تلك الوعود المتتابعة كل تلك السنوات في حل قضية قادت بعض الخريجات إلى التشاؤم بأن هناك من أقسم على أن لا تُحل من خلال ما تتعرض له قضيتهن من بيروقراطية قاتلة.. سمو وزير التربية والتعليم..أخاطبك وأنت الأمير الإنسان الشاعر ذو الإحساس (الإنساني الشاعري)،بناتك خريجات الكلية المتوسطة بكل بساطة كانت لهن أسقف جميلة وعالية من الطموحات بل ومزودة بنوافذ كبيرة تطل دائماً على كسب لقمة العيش من جبين يتشرف بأن يُصبّ عرقه لأجل خدمة هذا الوطن ...ولكن للأسف يا سيدي مع تعاقب عقدين من الزمن أغلقت عوامل التعرية والتي رسمتها ( البيروقراطية) تلك النوافذ ولم يتبق إلا ثقبٌ للضوء ولأنك الرجل الذي يحلب الأمل من سحابة المستحيل دائماً نمدّ لك آمالهن وننتظر ربيعاً يُعيد الضوء ويفتح نوافذاً جديدة في حياتهن من خلال الإسراع بتوظيفهن دفعة ً واحدة. .[email protected]

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.