«مانشستر يونايتد» يتطلع للفوز على «تشيلسي» في الدوري الانجليزي    صحة الباحة تطلق فعاليات الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية    مقتل أربعة في محاولة هروب من سجن بجمهورية الدومينكان    «داعش» في الصين    الإرهاب يغتال 29 جنديا مصريا في سيناء    الإسلام بريء من بربرية داعش    علماء: مركز المناصحة يعزز الأمن الفكري    رعب البارسا يهزّ البرنابيو    4 مواجهات في دوري الأولى    ولي ولي العهد يعزي عبدالله الشيبي وإخوانه    توزيع 277 مليون إصدار    المفتي يطالب بتشجيع المعوقين وإبراز مواهبهم    وفاة طفلة في حريق بحي الصفا    الصحة تستعين بوظائف «المدنية» لإطلاق حركة نقل نوعية    القتل تعزيرا لمهرب مخدرات    لماذا لا تؤسس دول الخليج أكبر شركة استثمارية في العالم؟    «إيبولا» يخفض النفط إلى 86 دولارا    4 عوامل مشتركة لصياغة السياسات الاقتصادية الخليجية    فريق تطوعي يؤهل المبتعثين والمبتعثات للابتعاث والتنظيم المالي والأكاديمي    بحث مستجدات أبحاث تخصصات طب الأسنان    استشهاد فلسطيني في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية    مجموعة بوسطن للاستشارات تزور عدد من مستشفيات منطقة عسير    إصابة خمسيني ب «كورونا»    "كفى" تكرم المتعاونين والمتطوعين في توعية الحجاج    أوكرانيا تختتم حملتها الانتخابية على خلفية نزاع مسلح    مصر: ضبط عنصر من تنظيم «بيت المقدس» الإرهابي أثناء سحبه أموالاً من بنك في العريش    الإيجابية ودورها في تعزيز القيم الوطنية    «تنمية سكاكا» تقيم احتفالا للمسنين في يومهم العالمي    أمانة منطقة الرياض تضبط 4 منازل شعبية لتخزين الأدوية والسكراب في منفوحة    مدير جوازات مكة المكرمة يقلد النقيب الزهراني رتبته الجديدة    وصول جثمان الطالب «القاضي» من أمريكا بعد 14 ساعة طيران.. ودفنه في البقيع فجرا    أمير منطقة الرياض يشرّف حفل سفارة مملكة إسبانيا    الربيعة ينقل شكر أمير الرياض لكل من ساهم في نجاح موسم الحج    لجان نسائية متخصصة لمناصحة «المتطرفات»داخل السجون وفي المنازل    وظائف إدارية شاغرة بجامعة سلمان بن عبدالعزيز في الخرج    نجران تستضيف ملتقى مديري فروع «ريادة»    فيصل بن أحمد يكرّم «مدن» لدعمها برامج المسؤولية الاجتماعية    قوات الدفاع الجوي تعلن أسماء المقبولين مبدئياً على وظيفة جندي وعريف    قوة الاتحاد في مواجهة سعي النصر إلى استعادة الصدارة    صافرة يونانية تقود مواجهة الأصفرين    مدير جامعة سلمان يتسلم التقرير السنوي لعمادة شئون الطلاب    «سبيماكو» الدوائية ترعى مؤتمر أعباء السرطان    معرض مشكاة يقدم عرضاً للأطفال عن «الطاقة»    د. صالح زياد: اخترت لكتابي روايات عالجت التطرف والطائفية والاستبداد والتغول الذكوري تجاه المرأة    خطاب شكر لفوزية النعيم    د. العمر يحذر من ممارسة عضو هيئة التدريس دوراً تقليدياً داخل مؤسسة حديثة    الحقباني يتأهل لنهائي دولية الكويت (ITF) ويسجل أرقاماً جديدة    وفد من مجلس الشورى يعبِّر عن فخره بالمدينة الجامعية بالجوف    مقتل ستة حوثيين في اشتباكات مع الحراك التهامي    مركز صحي دخنة يبدأ حملة تطعيم المدارس    تدريب 120 معلمة على خطط الإخلاء وأجهزة الإنذار في «تعليم نجران»    وفد «الشورى» يختتم جولته في الجوف بزيارة آثار «القريات»    السديس: دعوة ابن عبدالوهاب ليست ديناً جديداً.. وهي بعيدة عن التكفير    حب الوطن لا يأتي إلا بالأفعال لا الأقوال    الأهلي يرفض قرار الرابطة باعتمادها حجز أجنحة كبار الشخصيات    (لماذا تهتم الصحف بمثل هذا؟)    الأمير تركي: مشروع قطار الرياض محل دعم خادم الحرمين    مستشفى الصحة نفسية بالأحساء تختتم برنامج لنتعايش مع المرض النفسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خريجات الكلية المتوسطة ..!! إلى متى...!؟
نشر في البلاد يوم 08 - 02 - 2014


خريجات الكلية المتوسطة منذ سنوات طويلة وسيناريو قضيتهن يتلخص في ..كتابة الخطابات والمراجعات الميدانية اليومية ...ثم متابعة مواقع التواصل الاجتماعي علّ أحدها يجيء بخبرٍ يحمل البشارة ....ثم إتصالات يومية على الوزارات المعنية .... كل هذا العمل شغلَ طاقاتهن إلى أنْ بلغن عقدين ومايربو على ذلك من العمر إنتظاراً ...! في الثلاثة أشهر الماضية التفوَّق خيَّمَ ولا جِدال في ذلك وخصوصاً من جانب الخدمة المدنية على أبعاد القضية والتي تم من خلالها الحصر والمطابقة إلا أن الصمت يعود والأضواء تطفأ والهدوء القاتل يخيّم من جديد على هذه القضية العالقة في جدار الألم كل هذه السنوات تحت عنوان (لاسبب) لايوجد أيّ شيء مقنع أولا مقنع يمكن أن يكون سبباً في كل ماحدث ومازال يحدث لخريجات الكلية المتوسطة من تهميش..! بصدق أكتبها ... الكثير من خريجات الكلية المتوسطة أضحتْ الحياة بالنسبة لهن أشبة بالكفاح ضد الموت...، كيف وهنّ منذ عقدين وبضع سنين يقاتلن من أجل الوصول ل (لقمة العيش) ..! هذا المقال يمثل المقال (رقم 29) الذي أكتبه تباعاً عن هذه القضية دون أن يُحرّك ذلك في بعض المسؤولين شيئاً وبصدق والله لم يكن هناك أي شيء منطقي آخر يمكن عمله لأجلهن إعلامياً لكنني رغم كل شيء مازلت أكتب،فصوتهن ورسائلهن مازالت تُغرِق عنواني البريدي كيف ليّ أن أتجاهل قضية بهذا الحجم فلو كنت أكتب عن قضية(من بنات أفكاري) لنضبت وجفّت كل الطرق التي أكتبها لها وبها وإليها ولكني أكتب عن(بنات وطني) فلاسبيل للجفاف أن يصل مادامت القضية قائمة لذلك مازلت أكتب عنهن. مايحدث لخريجات الكلية المتوسطة من عدم إفصاح عن مامصير وظائفهن بعد الحصر الذي مضى عليه أشهر الآن أعني بعد الجاهزية التامة من حصر ومطابقة لايمكن تصنيفه إلاّ حديث ممل إلى أقصى مدى وليس أمام الخريجات إلا أن يسايرّن ذلك الطريق الطويل المُمّل من الانتظار والذي يُمثل أحد تلك المرايا المؤسفة التي تعكس المزاج في حل قضية تتعلق بكل ذلك العدد من الخريجات وإلاّ ماذا نسمي تلك الوعود المتتابعة كل تلك السنوات في حل قضية قادت بعض الخريجات إلى التشاؤم بأن هناك من أقسم على أن لا تُحل من خلال ما تتعرض له قضيتهن من بيروقراطية قاتلة.. سمو وزير التربية والتعليم..أخاطبك وأنت الأمير الإنسان الشاعر ذو الإحساس (الإنساني الشاعري)،بناتك خريجات الكلية المتوسطة بكل بساطة كانت لهن أسقف جميلة وعالية من الطموحات بل ومزودة بنوافذ كبيرة تطل دائماً على كسب لقمة العيش من جبين يتشرف بأن يُصبّ عرقه لأجل خدمة هذا الوطن ...ولكن للأسف يا سيدي مع تعاقب عقدين من الزمن أغلقت عوامل التعرية والتي رسمتها ( البيروقراطية) تلك النوافذ ولم يتبق إلا ثقبٌ للضوء ولأنك الرجل الذي يحلب الأمل من سحابة المستحيل دائماً نمدّ لك آمالهن وننتظر ربيعاً يُعيد الضوء ويفتح نوافذاً جديدة في حياتهن من خلال الإسراع بتوظيفهن دفعة ً واحدة. .a0504393266@hotmail.com

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.