أمير نجران يؤكد على تعزيز القيم الوطنية    أمريكا تفرض عقوبات على أفراد وشركات لتعاملهم التجاري مع إيران ونظام الأسد    مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يعلن أسماء الفائزين في عروض الشعل دون ترتيب لمراكزهم    شباب الحزم يتأهلون إلى دور الثمانية لبطولة المملكة بخماسية في مرمى الدرعية    بالصور.. الدفاع المدني ينقذ محتجزين في حريق عمارة سكنية بالرياض    شرطة مكة: العثور على الطفلتين المتغيبتين وجارٍ تسليمهما لذويهما    الهيئة الملكية بالجبيل تطلق مهرجان الجبيل الثقافي الأول    مهرجان ألوان الربيع بعنيزة يواصل فعالياته    د. بصفر يثمن موافقة خادم الحرمين لإقامة (واحة القرآن الكريم)    الولايات المتحدة: سحب مشروع تعديل النظام الصحي "أوباما كير" من الكونغرس    السهلاوي: فوز غالٍ.. والعابد: الجماهير وقودنا    14 عاماً.. "تيسير" ثابت و البقية متغيرون!    السعودية تطفئ الأنوار وتشعل الشموع مساء اليوم    إمام «الحرم» يحذر من «شبهٍ مرجفة» يبثها الأعداء    جمعية «أمراض الدم الوراثية» تطلق حملة «من أجل أبنائي»    استشاري يحذر من خطورة الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية داخل المستشفيات    وزير الخارجية الأمريكي يستقبل وزير الخارجية    وكيل إمارة جازان يعزي أسرة الشهيد شراحيلي    الطائي يتغلب على العدالة في دوري الدرجة الأولى    الدم الوراثية تطلق حملة (من أجل أبنائي)    «فقيه للسياحة والترفيه» ترعى فعالية خاصة للأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة    «مدى» يناقش المبادئ الأساسية للنفاذ    ميليشيات عراقية في دمشق وغارات روسية قرب حماة    الصدر يوصي باستمرار «الثورة» إذا اغتيل    مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يعلن أسماء الفائزين في عروض الشعل الجمْل والفردي    " امانة الباحة تطفئ أكثر من 20 الف فانوس بمناسبة 'ساعة الأرض' "    «فورمولا 1»... استهداف ل «مرسيدس» وهاميلتون    4.52 بليون ريال أرباح شركات الأسمنت السعودية في 2016    «فولفو» تكشف النقاب عن «XC60» الرياضية    موظفو «ساب» يتواصلون مع أطفال «متلازمة داون»    قائد إنكلترا في مواجهة ليتوانيا مبهم    قتيلان في انفلات أمني في عين الحلوة والأحمد ينقل رسالة من عباس إلى عون    مؤشرات الأسهم الأوروبية تنهي آخر جلسات الأسبوع على تباين    السرطان عشوائي؟    مظاهر الوقف الديني عند العرب قبل الإسلام    سلطان بن سلمان: نبني على الإنجازات التي تحققت لسوق عكاظ بدعم الأمير خالد الفيصل    "العمل والتنمية": "حوكمة الجمعيات الأهلية" تتيح 60 ألف فرصة عمل    الحكومة الفلسطينية تُدين جريمة الاحتلال الجديدة بمخيم الجلزون    هل هناك نظرية أخلاقية في الإسلام؟    التأثيرات الحضارية المتبادلة بين الفرنجة وسكان مدن الساحل اللبناني (1097 - 1291)    إصابة العشرات خلال قمع الاحتلال لمسيرة ضد الاستيطان شرق رام الله    أمانة الشرقية : ضخ مليون و 650 ألف مليون متر مكعب من مياه الامطار إلى الخليج خلال ١٢ ساعة    دعوي تبوك ينظم محاضرة بعنوان سيرة أم المؤمنين " حفصة "    شرطة لندن: ادريان راسل هو نفسه خالد مسعود منفذ هجوم برلمان لندن    خطيب المسجد النبوي: صِدق المحبّة خيرُ زاد ليومِ المِعاد    ضبط (5) أشخاص شاركوا في الاعتداء على حراس أمن مركز تجاري بجدة    توقعات باستمرار هطول الأمطار على معظم مناطق المملكة    4 قواعد ذهبية لحل مشكلاتنا الشخصية    الاقتصاد السعودي يهزم المتشائمين بإصلاحات حقيقية وشهادات دولية موثقة    المفتي يدعو إلى الحذر من الفتن    وكيل إمارة الشرقية يستقبل القنصل المصري    خادم الحرمين يعزي رئيسة وزراء المملكة المتحدة    البداية من الرياض ثم جدة وحاضرة الدمام    خادم الحرمين الشريفين يعزي أسرة سعيد غدران    استخراج «صفارة» من القصبة الهوائية لطفل    جسران للمشاة في تبوك خلال شهر    ولي العهد يبحث مع مدير «الأمن القومي الأميركي» التعاون في محاربة التطرف    أمير الرياض لمحافظ الخرج قبيل زيارته: لا تصرفوا أموالا على الإعلانات الترحيبية.. وضعوها فيما هو أنفع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خريجات الكلية المتوسطة ..!! إلى متى...!؟
نشر في البلاد يوم 08 - 02 - 2014


خريجات الكلية المتوسطة منذ سنوات طويلة وسيناريو قضيتهن يتلخص في ..كتابة الخطابات والمراجعات الميدانية اليومية ...ثم متابعة مواقع التواصل الاجتماعي علّ أحدها يجيء بخبرٍ يحمل البشارة ....ثم إتصالات يومية على الوزارات المعنية .... كل هذا العمل شغلَ طاقاتهن إلى أنْ بلغن عقدين ومايربو على ذلك من العمر إنتظاراً ...! في الثلاثة أشهر الماضية التفوَّق خيَّمَ ولا جِدال في ذلك وخصوصاً من جانب الخدمة المدنية على أبعاد القضية والتي تم من خلالها الحصر والمطابقة إلا أن الصمت يعود والأضواء تطفأ والهدوء القاتل يخيّم من جديد على هذه القضية العالقة في جدار الألم كل هذه السنوات تحت عنوان (لاسبب) لايوجد أيّ شيء مقنع أولا مقنع يمكن أن يكون سبباً في كل ماحدث ومازال يحدث لخريجات الكلية المتوسطة من تهميش..! بصدق أكتبها ... الكثير من خريجات الكلية المتوسطة أضحتْ الحياة بالنسبة لهن أشبة بالكفاح ضد الموت...، كيف وهنّ منذ عقدين وبضع سنين يقاتلن من أجل الوصول ل (لقمة العيش) ..! هذا المقال يمثل المقال (رقم 29) الذي أكتبه تباعاً عن هذه القضية دون أن يُحرّك ذلك في بعض المسؤولين شيئاً وبصدق والله لم يكن هناك أي شيء منطقي آخر يمكن عمله لأجلهن إعلامياً لكنني رغم كل شيء مازلت أكتب،فصوتهن ورسائلهن مازالت تُغرِق عنواني البريدي كيف ليّ أن أتجاهل قضية بهذا الحجم فلو كنت أكتب عن قضية(من بنات أفكاري) لنضبت وجفّت كل الطرق التي أكتبها لها وبها وإليها ولكني أكتب عن(بنات وطني) فلاسبيل للجفاف أن يصل مادامت القضية قائمة لذلك مازلت أكتب عنهن. مايحدث لخريجات الكلية المتوسطة من عدم إفصاح عن مامصير وظائفهن بعد الحصر الذي مضى عليه أشهر الآن أعني بعد الجاهزية التامة من حصر ومطابقة لايمكن تصنيفه إلاّ حديث ممل إلى أقصى مدى وليس أمام الخريجات إلا أن يسايرّن ذلك الطريق الطويل المُمّل من الانتظار والذي يُمثل أحد تلك المرايا المؤسفة التي تعكس المزاج في حل قضية تتعلق بكل ذلك العدد من الخريجات وإلاّ ماذا نسمي تلك الوعود المتتابعة كل تلك السنوات في حل قضية قادت بعض الخريجات إلى التشاؤم بأن هناك من أقسم على أن لا تُحل من خلال ما تتعرض له قضيتهن من بيروقراطية قاتلة.. سمو وزير التربية والتعليم..أخاطبك وأنت الأمير الإنسان الشاعر ذو الإحساس (الإنساني الشاعري)،بناتك خريجات الكلية المتوسطة بكل بساطة كانت لهن أسقف جميلة وعالية من الطموحات بل ومزودة بنوافذ كبيرة تطل دائماً على كسب لقمة العيش من جبين يتشرف بأن يُصبّ عرقه لأجل خدمة هذا الوطن ...ولكن للأسف يا سيدي مع تعاقب عقدين من الزمن أغلقت عوامل التعرية والتي رسمتها ( البيروقراطية) تلك النوافذ ولم يتبق إلا ثقبٌ للضوء ولأنك الرجل الذي يحلب الأمل من سحابة المستحيل دائماً نمدّ لك آمالهن وننتظر ربيعاً يُعيد الضوء ويفتح نوافذاً جديدة في حياتهن من خلال الإسراع بتوظيفهن دفعة ً واحدة. .[email protected]

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.