17 مليون وافد بدول الخليج يحولون 81 مليار دولار سنوياً    الخدمة المدنية تبدأ مطابقة بيانات المتقدمين للوظائف الصحية    بالصور...هوساوي يزور المشجع الزهراني    برنامج المدن الصحية يختتم ورشة «مهارات التواصل مع الآخرين»    المملكة تشارك في اجتماع اتفاق المحافظة على الحياة الفطرية الخليجية    الفتح ينهي عقد السنغالي إبراهام    أسواق هشة    عجلان وإخوانه.. اسم ارتبط بالمخططات العقارية    البحرين تثمِّن الدور السعودي الريادي    رسمياً «المسابقات» ترفض تأجيل مباريات كأس ولي العهد    سحب البساط من رونالدو وكاسياس    بلاتر يدين مداهمة إسرائيل لمقر اتحاد الكرة الفلسطيني    الرائد يقهر نجران بثلاثية    الأردن تثمن مبادرة الصلح لرأب الصدع بين مصر وقطر    مفتي لبنان: نتطلع إلى التعاون مع المملكة لإنقاذ الشباب المسلم من الانضمام للجماعات المتطرفة    ولي العهد ووزير الدفاع الإسباني يبحثان التعاون بين البلدين في مجالات الدفاع    العيادات السعودية في «الزعتري»: 2247 لاجئاً سورياً استفادوا من خدماتنا الطبية    "اتحاد الحقوقيين العرب" يشيد بالنقلات النوعية المتقدمة لقضاء المملكة    السبسي.... سياسي خبير يقود حزباً فتيّاً    خطة لتحسين مستوى خطباء المساجد    «الأعلى للقضاء»: الملك أدرك حاجة الأمة إلى وحدة الصف ونبذ الخلافات    هل العادات تقود الدين؟    رئيس ديوان المظالم: موقف خادم الحرمين سد منيع أمام الساعين لفرقة الأمة    «التعليم العالي» تحذِّر المبتعثين على حسابهم الخاص من البرامج الإلكترونية المقلَّدة    هذه الجائزة تعد رافداً من روافد التربية والتعليم    ندوة في «أدبي مكة» تتناول تأثير المسرح العالمي على السعودي    «الحسيني» يدون رحلته الصحفية    259 ألف مراجع لعيادات «أسنان عسير» خلال عام    حملة للتوعية بمرض الإيدز ب"مكة"    التمارين الرياضية قد تؤذي أقدام الأطفال البدناء    أمير نجران يترأس اجتماع مجلس المنطقة.. اليوم    مركز الشهيد الثقافي    خالد الفيصل يستقبل وزيرالتعليم العالي    أمير الرياض يستقبل سفير أوروجواي ومسؤولاً مصرياً    67 ألف وحدة سكنية و2117 مصنعاً وورشة في 3 مدن جديدة بجدة    وزير" البلديات":نتطلع للإفادة من التجارب المتميزة للوصول للمدن المستدامة    حادث عَرضي للعبّارة «جازان».. ولا إصابات بين الركاب    أمير الشرقية يعزي والد شهيد الواجب رائد المطيري    مجلس جامعة تبوك يوافق على ابتعاث 79 طالباً    «أمانة الرياض» تُخالف 187 منشأة وتزيل 43 مبسطاً    محافظ ينبع يوجّه بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة وتخفيف معاناتهم    الجوازات تُصدر (40) ألف قرار لمخالفي الإقامة أو العمل خلال عام    حديقة أميرة طرابلسي بجدة تحتفل بيوم اللغة العربية    متابعة 3 مشاريع صحية بالقصيم    بالأسماء .. الصندوق العقاري يعلن اسماء 5254 مواطناً شملتهم دفعة القروض الجديدة    أمير عسير يرعى ندوة تعزيز الوسطية وتحقيق الأمن الفكري    جامعة جازان تختتم برنامج علماء المستقبل    جامعة تبوك تستضيف عمداء شؤون الطلاب في 28 جامعة بالمملكة    عفوا .. ايها الوقت    طلاس يكشف مسؤولية الأسد وإيران عن تفجير خلية الأزمة    خالد بن سلطان يفتتح مركز الأطراف الصناعية    التربية توقف نزف المعلمات.. فمن يلحقها؟    حريق داخل توقيف شرطة حفر الباطن    ينوفو تطرح هاتفا جديدا ببطارية خارقة 4000mAh    مصدر هلالي: مساع لمنح ديغاو «جنسية آسيوية» والاستغناء عن كواك    سماحة المفتي: زواج الفتيات دون سن ال15 عاماً جائز    فيصل بن خالد : حكومتنا دأبت على نهج التطوير والإصلاح بالسجون    بالصور.. جداول تبين كمية السكريات في أنواع التمور لمرضى السكر والسمنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خريجات الكلية المتوسطة ..!! إلى متى...!؟
نشر في البلاد يوم 08 - 02 - 2014


خريجات الكلية المتوسطة منذ سنوات طويلة وسيناريو قضيتهن يتلخص في ..كتابة الخطابات والمراجعات الميدانية اليومية ...ثم متابعة مواقع التواصل الاجتماعي علّ أحدها يجيء بخبرٍ يحمل البشارة ....ثم إتصالات يومية على الوزارات المعنية .... كل هذا العمل شغلَ طاقاتهن إلى أنْ بلغن عقدين ومايربو على ذلك من العمر إنتظاراً ...! في الثلاثة أشهر الماضية التفوَّق خيَّمَ ولا جِدال في ذلك وخصوصاً من جانب الخدمة المدنية على أبعاد القضية والتي تم من خلالها الحصر والمطابقة إلا أن الصمت يعود والأضواء تطفأ والهدوء القاتل يخيّم من جديد على هذه القضية العالقة في جدار الألم كل هذه السنوات تحت عنوان (لاسبب) لايوجد أيّ شيء مقنع أولا مقنع يمكن أن يكون سبباً في كل ماحدث ومازال يحدث لخريجات الكلية المتوسطة من تهميش..! بصدق أكتبها ... الكثير من خريجات الكلية المتوسطة أضحتْ الحياة بالنسبة لهن أشبة بالكفاح ضد الموت...، كيف وهنّ منذ عقدين وبضع سنين يقاتلن من أجل الوصول ل (لقمة العيش) ..! هذا المقال يمثل المقال (رقم 29) الذي أكتبه تباعاً عن هذه القضية دون أن يُحرّك ذلك في بعض المسؤولين شيئاً وبصدق والله لم يكن هناك أي شيء منطقي آخر يمكن عمله لأجلهن إعلامياً لكنني رغم كل شيء مازلت أكتب،فصوتهن ورسائلهن مازالت تُغرِق عنواني البريدي كيف ليّ أن أتجاهل قضية بهذا الحجم فلو كنت أكتب عن قضية(من بنات أفكاري) لنضبت وجفّت كل الطرق التي أكتبها لها وبها وإليها ولكني أكتب عن(بنات وطني) فلاسبيل للجفاف أن يصل مادامت القضية قائمة لذلك مازلت أكتب عنهن. مايحدث لخريجات الكلية المتوسطة من عدم إفصاح عن مامصير وظائفهن بعد الحصر الذي مضى عليه أشهر الآن أعني بعد الجاهزية التامة من حصر ومطابقة لايمكن تصنيفه إلاّ حديث ممل إلى أقصى مدى وليس أمام الخريجات إلا أن يسايرّن ذلك الطريق الطويل المُمّل من الانتظار والذي يُمثل أحد تلك المرايا المؤسفة التي تعكس المزاج في حل قضية تتعلق بكل ذلك العدد من الخريجات وإلاّ ماذا نسمي تلك الوعود المتتابعة كل تلك السنوات في حل قضية قادت بعض الخريجات إلى التشاؤم بأن هناك من أقسم على أن لا تُحل من خلال ما تتعرض له قضيتهن من بيروقراطية قاتلة.. سمو وزير التربية والتعليم..أخاطبك وأنت الأمير الإنسان الشاعر ذو الإحساس (الإنساني الشاعري)،بناتك خريجات الكلية المتوسطة بكل بساطة كانت لهن أسقف جميلة وعالية من الطموحات بل ومزودة بنوافذ كبيرة تطل دائماً على كسب لقمة العيش من جبين يتشرف بأن يُصبّ عرقه لأجل خدمة هذا الوطن ...ولكن للأسف يا سيدي مع تعاقب عقدين من الزمن أغلقت عوامل التعرية والتي رسمتها ( البيروقراطية) تلك النوافذ ولم يتبق إلا ثقبٌ للضوء ولأنك الرجل الذي يحلب الأمل من سحابة المستحيل دائماً نمدّ لك آمالهن وننتظر ربيعاً يُعيد الضوء ويفتح نوافذاً جديدة في حياتهن من خلال الإسراع بتوظيفهن دفعة ً واحدة. .a0504393266@hotmail.com

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.